موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

حول خطاب الرئيس عباس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الاجتماع الشهري الأخير لمجلس الأمن, (20 شباط الحالي) لم يأت بجديد, فهو مثل كل خطاباته السابقة, والإثبات بأنه ما زال ملتزما بسقف اتفاقايات أوسلو الكارثية. وقد عرض في الخطاب خطة لتحريك ما يسمى بــ “عملية السلام”, التي ماتت وشبعت موتا على ضوء الحقائق والاشتراطات الإسرائيلية. اقترح الرئيس عباس عقد مؤتمر دولي للسلام في منتصف العام 2018, يستند الى قرارات الشرعية الدولية, بمشاركة دولية واسعة تشمل الطرفين المعنيين. على ان ينتج عن المؤتمر ما يلي: قبول دولة فلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة وتأمين الحماية الدولية للشعب الفلسطيني. كما تبادل الاعتراف بين دولة فلسطين ودولة إسرائيل على حدود العام1967,.

 

تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف تساعد الجانبين في المفاوضات لحل جميع قضايا الوضع الدائم حسب اتفاقيات أوسلو (القدس, الحدود, الأمن, المستوطنات, اللاجئون, المياه, الأسرى).

كما دعا الرئيس الفلسطيني إلى توقف جميع الأطراف عن اتخاذ الأعمال الأحادية الجانب، وبخاصة منها تلك التي تؤثر على نتائج الحل النهائي, وعلى رأسها وقف النشاطات الاستيطانية في الأرض المحتلة من العام 1967 بما فيها القدس الشرقية, وتجميد القرار الذي يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل, ووقف نقل السفارة الأميركية للقدس, التزاماً بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. أيضا دعا الرئيس إلى تطبيق مبادرة السلام العربية كما اعتمدت, من الألف إلى الياء, وعقد اتفاق إقليمي عند التوصل لاتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وفي هذا الإطار، أكد على الأسس المرجعية لأية مفاوضات قادمة, وهي: الالتزام بالقانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة. مبدأ حل الدولتين. قبول تبادل طفيف للأرض بالقيمة والمثل بموافقة الطرفين. القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين. ضمان أمن الدولتين دون المساس بسيادة واستقلال أي منهما, من خلال وجود طرف ثالث دولي. حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين الفلسطينيين على أساس القرار 194.

يدرك الرئيس عباس, أن مقترحاته كلها أصبحت شيئا من الماضي, وأن الأحداث تجاوزتها تماما, فالقدس حسم الكيان الصهيوني أمر توحيدها بعد القرار الأميركي بالاعتراف يها عاصمة لإسرائيل. كما أن المستوطنات التي تشكل نسبتها 65% من مساحة الضفة الغربية سيجرىي ضمها إلى الكيان الصهيوتي, وهناك لاءات إسرائيلية حول اللاجئيتن, وحدود عام 67,وسيادة منطقة الحكم الذاتي الفلسطينيى, والإصرار على تواجد قوات الأمن الإسرائيلي في منطقة غور الأردن والمناطق الاسترايبجية في الضفة الغربية, والسيطرة على المياه والمعابر الحدودية. الشرط الجديد الذي وضعته إسرائيل: هو اعتراف فلسطيني وعربي بـ “يهودية إسرائيل”. يدرك الرئيس الفلسطيني أن إسرائيل منذ شارون وحتى نتنياهو ترفض ما يسمى بـ ” مبادرة السلام العربية” وما تنطوي عليه من “اغراءات” كاعتراف “57″ دولة عربیة واسلامیة بدولة العدو وتطبیع العلاقات معها, وكأن الرئيس أبو مازن لا یعلم, ان معظم تلك الدول تُقیم علاقات من تحت الطاولة وفوقها مع الكيان الصهيوني,, الذي لا ينتظر مكافأة كهذه, بعد اختراقه للفضاءین العربي والاسلامي وبات وضعه اقرب الى مرتبة الشریك والحلیف, منه الى اي صفة اخرى.

ونتساءل، هل من دولة أوروبية قادرة على تحدي ادارة ترمب؟ , ثم إن الرئيس عباس يواصل الحدیث عن حل الدولتین وغیرها من التصریحات التي لا رصید سیاسیاً لها. كما طلب من واشنطن تجميد قرارها حول القدس وعدم نقل سفارتها إليها, فهل هو مقتنع بإمكانية تحقيق ما يقول؟ . الرئیس الفلسطیني ما زال يعول ویراهن على واشنطن وحدها, وقد غمز من قناتها وأنها تقدم لنا مساعدات, وانها تخلّت عن اعتبار منظمة التحریر منظمة “إرهابیة” فیما هي (واشنطن) ماضية في إجراءات اعترافها بالقدس عاصمة لاسرائیل. أصحاب الحق لا يستجدون, بل يجبرون أعداءهم وحلفاءهم على الاستجابة لما يطالبون به , وتحقيقه تحت وطأة نضالهم. كان بإمكان الرئيس مخاطبة إسرائيل وأميركا والعالم بخطاب ثوري آخر مختلف , وليكن بعدها الطوفان, خاصة أننا نسير في مجريات أحداثه وتداعياته.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16083
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16083
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر714712
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54726728
حاليا يتواجد 2664 زوار  على الموقع