موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

يغيب «محسن» ويبقى الإحسان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم يشأ آخر شهر في العام 2017 أن ينقضي دون أن يضربني بصاعقة رحيل الأخ الكبير والصديق الغالي عبد المحسن القطان (أبو هاني) الذي يصادف هذه الأيام أربعينه. ولعل من أبرز صفات هذه السنديانة الباسقة: الأصالة (في الفكر والعمل) والعطاء (الدائب والصامت غالباً) لصالح قضايا أمته، وفي الطليعة منها فلسطين. ولقد كان -رحمه الله– صلباً في مواقفه وتعاملاته مع قدر من الليونة التي تمنع الأعداء والخصوم من كسره فيما لو حاولوا، جريئاً في أفكاره ومعاييره دون أن يسمح للأداء المغامر أن يكسر مفاعيل تلك الجرأة. تلك هي شهادتي التي تستند إلى معرفة وثيقة بالراحل وعلى مدى ما يقرب من نصف قرن. ولطالما كان له من اسمه نصيب: فهو «عبد المحسن» الذي يحلو له –ولنا– مخاطبته باسم «محسن».

 

بدأ عبد المحسن تعليمه في «المدرسة الأيوبية» في مدينة يافا. وحين بلغ الخامسة عشرة من عمره، دخل «الكلية العربية» في القدس، والتي كان يديرها أحد كبار المربين الفلسطينيين آنذاك، هو خليل السكاكيني. ويختار «الحظ المشترك» أن يتعرف «محسن» على «ليلى خليل السكاكيني» في بيروت والكويت لاحقاً ويتزوجا.. فتصبح ليلى شريكة محسن ليس في الزواج فحسب وإنما في رحلة عطائهما الطويلة.

في يافا الساحرة، ازدهر الشاب في البيئة القومية التي تميزت بها، مُبدياً اهتماماً كبيراً بالشعر والتاريخ العربي والإسلامي. وفي عام 1947، التحق بالجامعة الأميركية في بيروت. وفي زيارته الأخيرة عام 1948 إلى يافا لم يدرك محسن وهو يودع عائلته أن زيارته تلك لن تتكرر قبل مضي واحد وخمسين عاماً يقضيها في المنفى والشتات بسبب ما اصطلح على تسميته «نكبة 1948»! وفي الجامعة، درس محسن «إدارة الأعمال» وتخرج عام 1951، حيث انتقل إلى الأردن، ليعمل مدرساً في «الكلية الإسلامية» في عمان. وفي عام 1953، توجه إلى الكويت وعمل مدرساً، ثم عمل فيما بعد مديراً عاماً لوزارة المياه والكهرباء في الكويت. وفي عام 1963، أسس «شركة الهاني للإنشاءات والتجارة» تيمنا باسم ولده البكر (هاني). وبفضل الطلب الكبير في سوق الكويت النفطية، ازدهر العمل بسرعة هائلة، حتى أمست الشركة من أكبر شركات المقاولة في الكويت.

وعلى الرغم من حياته المهنية، ظل عبد المحسن نشطاً في السياسة الفلسطينية والعربية، فمثَّل شعبه في زيارات دولية عدة، منها مرافقته أحمد الشقيري في زيارته إلى الصين 1964، داعماً منظمة التحرير الفلسطينية الناشئة في أول انطلاقها. وفي العام ذاته، مُنح عبد المحسن الجنسية الكويتية، حيث توجه وعائلته لاحقاً إلى بيروت ومكثت العائلة حتى اندلاع الحرب الأهلية هناك. وخلال هذه الفترة، قرر «أبو هاني» الاستمرار في العمل في كلا البلدين، وكثف مساهمته في السياسة الفلسطينية. ولدى انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في القاهرة عام 1969، تم انتخابه لمنصب الرئيس، وهو منصب تخلى عنه بعد أيام قليلة إثر فشل أجنحة المنظمة في الاتفاق على إدارة موحدة لمصادرها العسكرية والمالية، وكانت تلك نهاية اشتراكه المباشر في السياسة، مع أنه ظل عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني حتى استقالته منه عام 1990 إلى جانب صديقيه إدوارد سعيد وإبراهيم أبو لغد، احتجاجاً على موقف منظمة التحرير من أزمة الخليج.

ومع بداية التسعينيات، حوّل عبد المحسن جل اهتمامه إلى العمل الخيري. وكان مشتركاً في العمل الخيري والاجتماعي على مستويات عدة، كأحد مؤسسي «مؤسسة التعاون» في جنيف، فوفَّر لها دعما متميزاً بعد أن تولّى مسؤولية «محافظ فلسطين» لدى «الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية»، ومقره في الكويت. وقد عايشت بنفسي فكرة «مؤسسة التعاون». فذات مساء من أيام «الزمن الجميل» في الكويت عام 1981، هاتفني «أبو هاني» ودعاني (والمرحوم توفيق أبوبكر) إلى منزله لمناقشة الفكرة التي تحولت لاحقاً إلى حقيقة. ولطالما دعم «مؤسسة الدراسات الفلسطينية» و«مركز دراسات الوحدة العربية» وجامعتي بيرزيت والنجاح ومؤسسة «أحمد بهاء الدين» في مصر. لكنه في أعقاب «تفاهمات أوسلو»، قام بمأسسة عمله الخيري (ومعه شريكة حياته ليلى) من خلال تأسيس مؤسسة «عبد المحسن القطان» التي تعتبر اليوم إحدى أهم المؤسسات التعليمية والثقافية في الوطن العربي، بميزانية سنوية تزيد على 2,2 مليون دولار مجمل مصاريفها ممول ذاتياً من قبل «صندوق عائلة القطان الخيري»، الذي يتابع البرامج الهادفة من رام الله، وغزة، ولندن. و«المؤسسة» تمثل سابقة في الاستقلالية والشفافية والابتكار في المجالات التي انخرطت فيها. ولا زلت أتذكر موقف «محسن» من الاستثمار الاقتصادي في فلسطين، إذ لطالما ردد: «نحن رجال الأعمال الذين عشنا وعملنا في المنفى علينا أن نبتعد عن الاستثمار الاقتصادي في فلسطين لأنه ليس من حقنا جني الربح من وطننا المحتل، بل علينا بذل العطاء للوطن دون الأخذ منه عبر دعم أهلنا بالعمل الخيري الهادف، فننفق في فلسطين ولا نأخذ منها».

في رحلة عطائه (ومعه شريكته ليلى) حرص محسن، الشاب الفقير بسبب النكبة، والذي أصبح رب العائلة بعد رحيل والده مبكرا، أن يبدأ كرمه (وحاله حال الكثير من الفلسطينيين العصاميين) مع عائلته فقام بتعليم شقيقاته وأشقائه حتى وقفوا جميعا بثبات على أقدامهم في رحلة الحياة، ثم عم خيره أبناء وطنه وأمته. ولأنه كان «النموذج» في العائلة، التحق معه في رحلة الخير والعطاء شقيقه وليد الذي اتسم أيضا –وما يزال – بمناقب رجل الخير المعطاء.. والصامت. ولأنه كان النموذج في الحياة العامة، تجد اليوم تلامذة محسن الذين ما برحوا يسيرون على دربه في العطاء المؤسسي الخيري الصامت.

وفي «حضرة غياب» محسن، نحن على يقين بأن ثمار الإحسان باقية بفضل عطاء الأشجار التي زرعها على مدى سنوات حياته. ألا بوركت يا محسن يوم ولدت، ويوم رحلت، ويوم تبعث حياً.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الأحد, 17 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 2 الشروط الذاتية ...

قبرنا أهلنا

مــدارات | جميل السلحوت | السبت, 16 فبراير 2019

  صعقت عندما قرأت أن قاضية في محكمة الصّلح في بيت لحم، قد أصدرت حكما ...

ترشيد استخدام الأطفال والصبيان للأجهزة الرقمية الذكية

مــدارات | نايف عبوش | السبت, 16 فبراير 2019

  لاشك أن أجهزة الاتصال الذكية، قد مكنت الناس من التواصل فيما بينهم بشكل سهل ...

الكنتنة الظاهرة والمسببات والنتائج

مــدارات | سميح خلف | السبت, 16 فبراير 2019

  قد تكون الكنتنة (التقوقع) هي ظاهرة سلوك عشائري او قبلي او مذهبي او فصائلي ...

الشعب يريد إنهاء الاحتلال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 16 فبراير 2019

  انهاء الاحتلال الإسرائيلي هدف تلتقي عل ضفافه كل التنظيمات الفلسطينية، ولا يجرؤ فلسطيني واحد ...

خطاب الحياة اليومية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 16 فبراير 2019

  حصر عالِم الاجتماع المصري المعروف د. أحمد زايد أكثر من ثلاثين موضوعاً وصفها بموضوعات ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3495
mod_vvisit_counterالبارحة49600
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105757
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر887469
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65041922
حاليا يتواجد 3644 زوار  على الموقع