موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

في المسار التنموي: إبداع الحلول أم نقل النماذج؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في بناء الإنسان وبناء الأوطان، تتصاعد الأسئلة. ولعل أكثرها أهمية، تلك النماذج الصالحة للبحث في إمكانية نقلها وتوطينها.. باعتبار أن المشتركات الإنسانية وقضايا التنمية تكاد تتشابه وتكاد تتوافر على قدر كبير من اختبارات التجربة وعوائدها.

 

إلا أن ثمة فوارق يجب أن تأخذ بالحسبان، كي لا تكرر حالات الفشل أو ضعف المردود أو تراجع الأهمية بعد مراحل من استنزاف الوقت والجهد والمال بلا طائل.

هناك قضايا وحقول ومجالات لا سبيل لنا للتعامل معها وتوظيفها في خدمة مشروع تنموي كبير إلا الأخذ بها.. أي التعامل معها بذهنية استيعاب تلك المنتجات ونقلها وتوطينها وإعداد القوى البشرية القادرة على التعامل معها، وفي مراحل لاحقة تطويرها والبناء عليها في حقل التوظيف والإنجاز..

ولا أعتقد أن ثمة من يجادل في أهمية الأولويات في التنمية الوطنية.. فالطاقة عنصر الحياة التي دونها يتوقف كل شيء، والطب مجال متطور لا يمكن لأمة ناهضة أن تجعله رهن استيراد القدرات على الدوام.. والصناعات العسكرية ضرورة أمنية واستراتيجية لسلامة الكيان والوطن، والصناعات البتروكيماوية التي تمثل ميزة نسبية نقطف ثمرة عقول لم تتراخ عندما فتحت الآفاق لبنائها وتطويرها منذ الثمانينات من القرن المنصرم.. ولك أن تنظر في كل حقول المعرفة وتطبيقاتها التي صارت اليوم جزءاً من مقومات الحياة اليومية ومردوداً اقتصادياً كبيراً وإنتاجاً متواصلاً يشكل إضافة مهمة في صلب العملية الاقتصادية والإنتاجية..

إلا أن هناك ما يجب التركيز عليه في هذا المسار، وهو ما يتعلق بالميزة النسبية.. وهي ميزات مرتبطة بجغرافية الوطن وما يتوافر فيه من إمكانات تلائم تلك المشروعات، وما يحتاجه بالفعل كأولوية ويملك القدرة عليه، حتى لا يكون النموذج عبئاً ثقيلاً. وقد ينقل نماذج لا تتوافر لها عناصر النجاح إذا ما أهملت تلك المزية، والتي دونها تبدو العملية مكلفة وترتهن نفسها لعوامل قد تكون عثرات في طريق النمو والبناء المستمر.

اكتشفنا بعد أكثر من ثلاثة عقود، كم كانت كلفة المشروع الزراعي في الصحراء.. باهظة ولا يمكن استرجاعها، وهي المياه الجوفية العميقة التي تناقصت وفق الخبراء إلى أقل من الثلث.. وهي التي تكونت عبر حقب وعصور.. ومن الطبيعي في مشروع كهذا أن يتم البحث عن البدائل حتى لو تم التضحية بمصالح مؤقته في سبيل الحفاظ على البقية الباقية من مصادر المياه العميقة.. وكذلك المشروع الهندسي الذي أنتج أبنية فخمة مكلفة على طريقة نقل النماذج، حتى إذا اكتشفنا كلفة الصيانة الباهظة وتعقد أدواتها وشروطها وارتهانها للشركات الأجنبية الكبرى.. أدركنا كيف وقعنا في ورطة بناء معقد تكنولوجيا ولسنا بحاجة إليه. بل كنا بحاجة لبناء جيد سهل الصيانة وينسجم مع البيئة والطقس، ويمكن أن يوفر الكثير في مشروع التشغيل والصيانة. إنها التكنولوجيا قاصمة الظهر التي تبهرنا للوهلة الأولى دون أن تثار أسئلة كلفة الصيانة والتشغيل لأبنية معقدة لا وظيفة لها سوى أداء أعمال إدارية، يمكن أن تؤدى في أبنية بسيطة مجهزة ومريحة، دون أن تكون قلاعاً زجاجية وواجهات مبهرة وتقنيات معقدة كلفة صيانتها تقصم الظهر..!!

لا أحد يجادل في أهمية المشروع العلمي البحثي التقني لأهداف محددة واضحة، تتكئ على خطة يجب أن تنفذ بعناية وعبر فترات زمنية محددة. ليس من أجل إنتاج أوراق علمية للترقية والمشاركة في مؤتمرات خارجية وداخلية.. ولكن لاستهداف نقل تقنية تحتاجها المملكة وصولاً إلى مرحلة الإنتاج والتطوير.. سواء في مجال الطاقة النووية أو الشمسية أو في مجال التصنيع العسكري أو في مجال المنتجات المدنية التي توظف براءات الاختراع في تدوير عجلة إنتاج يمكن أن تصبح مصدراً جديداً للدخل الوطني..

أما المشروع الثقافي، فيأتي لبناء وعي إنساني واستجابة لاحتياجات طبيعية لدى المجتمع سواء في مجال الفنون أو غيرها من المجالات والحقول.. وهذه ليست قابلة لاستيراد أو جلب النماذج، فكل المجتمعات تنتج فنونها وكتابها وإبداعها الفني.. والمجتمعات لها ذائقتها الخاصة التي يرفدها تراثها وتحكمها ثقافتها، وهي النهر الكبير الذي تستقي منه تلك اللوحات الغنية التي ما زالت الأجيال تتناقلها.. والمهم في هذا المجال توفير البنية الأساسية لتطوير هذه المجالات عبر آليات الدعم وتوفير مقومات ضرورية لا غنى عنها في هذا المجال.. وسنرى حينها إبداعاً يتجدد.

العلوم المحايدة لا مناص من نقل نماذجها التي تنسجم مع مقومات الميزات النسبية للوطن، وقدراته المادية الكامنة مع بناء القدرات البشرية القادرة على التعامل معها وتطويرها وتوظيفها في سياق اقتصاد كبير متنوع.. أما المشروع الترفيهي الاجتماعي فهو يعتمد على المخزون الوطني لفنون نبتت وعاشت وتطورت واستمرت وقاومت التآكل ولها قبول اجتماعي فهي ابنة البيئة وسليلتها..

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15529
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع214675
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر703888
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49359351
حاليا يتواجد 2935 زوار  على الموقع