موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

البحث عن صلاح الموجي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

القصة بكل مشاهدها وتناقضاتها تراجيدية حتى لا تكاد تصدق، وشخصية بطلها أضفت عليها من فرط التشهير المتعمد شيئاً يقارب الأسطورة.

 

لم يكن «صلاح الموجي» بتاريخه الجنائي مرشحاً وفق أية معايير طبيعية لهذا القدر من الاستعداد للتضحية بحياته لمنع إرهابي مسلح وجريح من قتل ضحايا آخرين أمام كنيسة «مار مينا» قبل احتفالات أعياد الميلاد.

لماذا خاطر بحياته، وهو لا يعرف ما إذا كان الإرهابي الجريح يرتدي حزاماً ناسفاً أم لا، والبندقية الآلية مازالت في يده؟

ثمة شيء إنساني عميق دعاه أن يغادر سريره في منزل قريب، عندما سمع أصوات الرصاص تدوي في المكان، ونداءات الاستغاثة ترتفع من على مئذنة مسجد؛ لإنقاذ الأقباط المحاصرين داخل كنيستهم.

كأي قصة تراجيدية وجد نفسه في لحظة أمام قدره، وقف على ناصية يتأهب فرصة سانحة.

عندما سقط الإرهابي جريحاً، قطع الطريق إليه في قفزات متتالية، نزع سلاحه وجرده من قنبلة بدائية كانت في حوزته.

إلى هنا تنسجم القصة إلى حد كبير مع قصص أخرى مشابهة لمواطنين عاديين، يهرعون للنجدة بدوافع الشهامة، والمساعدة في لحظة خطر.

في مشهد القبض على الإرهابي، الذي التقطت تفاصيله كاميرات المحمول، بدا لافتاً أن عشرات المواطنين هرعوا جرياً خلف «الموجي» إلى حيث يمثل الخطر مسلحاً.

ذلك النوع من السلوك تلقائي ومتكرر، ويمكنك ببساطة أن تلحظه في أعقاب الأعمال الإرهابية، وقبل استبانة ما إذا كان الخطر قد زال أم لا.

ما التفسير الاجتماعي؟ السؤال بلا إجابة حتى الآن تستند لبحوث ميدانية، أو دراسات معمقة.

حالة «الموجي» نموذجية في البحث والتقصي. نتحدث كثيراً عن الدور الحاسم، الذي يمكن أن يلعبه الظهير الشعبي في الحرب مع الإرهاب، دون أن يكون واضحاً: ماذا نقصد بالضبط، ولا كيف، ولا بأي شروط يشتد عوده؟

أسوأ ما في قصة «الموجي» أن هناك أطرافاً ضايقتها الشعبية التي حازها، والبطولة التي أسبغت عليه، والتكريم الذي ناله من وزير الداخلية، خشية أن تتهم بالتقصير في الحادث الإرهابي، وأوجه التقصير عديدة بذات قدر التضحيات التي بذلتها قوة التأمين.

جرى تسريب أنصاف معلومات عن أن البطل المفترض محض مسجل خطر. فهو قد سبق اتهامه في أربع قضايا جنائية بين عامي (1992) و(2007)، بتهم تتراوح بين المشاجرات والاتّجار بالمخدرات، لكنه حصل فيها جميعاً على براءات من المحاكم التي مثل أمامها.

إعلان نصف الحقيقة وإخفاء نصفها الآخر جريمة أخلاقية، وتشهير متعمد بمواطن كل ذنبه أنه واجه الموت بشجاعة؛ لإنقاذ أبرياء من رصاص الإرهاب. بافتراض أنه «مسجل خطر» فذلك يضيف إليه، ولا يسحب من رصيد بطولته التي أبداها دون أن يتوقع شكراً أو تكريماً.

أحياناً ننسى أن بعض الأساطير الإنسانية تنسب لرجال شجعان وطائشين لهم تاريخ إجرامي.

في الفلكلور البريطاني تبرز شخصية «روبن هود»، وهو قاطع طريق، ماهر في رشق السهام، وله سجل إجرامي طويل، غير أن المخيلة الشعبية في القرون الوسطى أضفت عليه طابعاً أسطورياً.

وقد جمعت شخصيته الملحمية صفات متناقضة، فهو لص خارج عن القانون، لكنه مهذب وعادل، يأخذ من الأغنياء؛ ليعطي الفقراء، ويقاوم الظلم والطغيان بشجاعة لا تغلب.

رسم الشخصية على هذا النحو نوع من التمرد على سطوة الطبقات الحاكمة وما ترتكبه من مظالم، أو ربما نوع من التمني أن يمتلك الناس العاديون نفس الشجاعة لاسترداد الحقوق المسلوبة.

وفي الملاحم المصرية تتبدى شخصية «أدهم الشرقاوي» كبطل شعبي يقاوم الاحتلال والأعيان، وينتصر للضعفاء والمسحوقين، رغم أنه قاطع طريق.

هناك شيء من التشابه بين الملحمتين في بيئتين مختلفتين وعصور متباعدة. حالة «الموجي» لا علاقة لها بأية مخيلة شعبية، فهو رجل شاهد بطولته الناس على شبكات التواصل الاجتماعي، له أخطاء فادحة في مرحلة من حياته، استقام بعدها واستقرت أحواله، متمتعاً بمحبة تلاميذ المدرسة الخاصة التي يعمل سائقاً بها وفق شهادات مصدقة.

بطولته هي بطولة المواطن العادي، الذي يكتشف نفسه في لحظة الخطر كأنه عاش عمره كله من أجل هذه اللحظة بالذات.

أحياناً ننكر تاريخنا الفعلي لا الافتراضي، الذي شهد بطولات لرجال حولهم ظلال وشكوك.

وقد سجل المفكر الفرنسي «فرانز فانون» في دراسة عن سيسيولوجية الثورة الجزائرية بعد خمس سنوات من انطلاقها، ما جرى من تحولات إنسانية ودراماتيكية لشخصيات لها ماضٍ جنائي باتت من أيقونات الثورة أمام تحدي الموت، دفاعاً عن عروبة الجزائر واستقلالها.

وفي مصر كانت ظاهرة لافتة أن معدلات الجرائم الجنائية انخفضت بصورة كبيرة أثناء الحروب التي خاضتها أعوام (1956) و(1967) و(1973).

لا يمكن كسب الحرب على الإرهاب بمثل هذه العقلية التي سربت أنصاف معلومات، وشهرت ببطولة المواطن العادي، واستعداده للوقوف مع أمته في خندق واحد.

هناك شبه في العمق، لا في التفاصيل، بين شخصيتي «صلاح الموجي» و«سعيد مهران» في رائعة «نجيب محفوظ» «اللص والكلاب»، فكلاهما ضحية ظروفه، ونبله ظاهر رغم الظلال الكثيفة.

الأول، وجد نفسه في لحظة تضحية بالحياة من أجل الآخرين، بعضهم احتفى بالمعنى وبعضهم شهر به.

والثاني، غادر ماضيه منتسباً للمظلومين بقوة الأفكار، لكنه صدم بأن «رؤوف علوان» الذي أرشده إلى هداية الفكر والسلوك محض صحفي انتهازي ولص مستجد.

من هو «رؤوف علوان» في القصة الجديدة؟ باليقين فهو ليس رجلاً بعينه، وإنما هو نوع من التفكير ينتسب إلى العوالم المظلمة، التي لا تريد لهذا البلد أن يكشف عن قوته الكامنة، وأبطاله من الناس العاديين.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

اللا دولة

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 15 نوفمبر 2018

    صدرت الترجمة العربية لكتاب «مجتمع اللا دولة» لمؤلفه بيار كلاستر أول مرة في العام ...

من وحي منتدى باريس

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من حيث خطّط المنظمون لمنتدى باريس المقام بمناسبة الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى ...

ياسر عرفات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أبلغ تعبير سمعته في وصف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، بمناسبة مرور الذكرى الرابعة عشرة ...

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" كواحد من أكثر ...

«أمركة» أوروبا.. «أوربة» أمريكا

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    رغم أن إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بدا متراجعاً عن تصريح سابق له حول ضرورة ...

أمريكا بالأزرق والأحمر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 8 نوفمبر 2018

    في خطابها الموجه لدعم المرشحة الديمقراطية عن ولاية جورجيا ستيسي إبراهام، روت الإعلامية الشهيرة ...

هزات الأرض.. هزات الفكر

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 7 نوفمبر 2018

    في القرن الثامن عشر، وبالتحديد في عام 1755، ضربت هزة أرضية قوية مدينة لشبونة ...

ما يفعله العمر بنا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

    كثيرة هي المرات التي استوقفني، كتابةً وتفكيراً، موضوع العمر وعلاقتنا به. وحين عدت إلى ...

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو ...

على هامش زيارة نتنياهو لسلطنة عمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

تأتي زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والاستقبال الرسمي له، دون أن تثير أي ردود فعل عرب...

عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

لاشك أن عوامل النشأة الأولى، البيئية منها، والاجتماعية، وأنماط التعليم، قد تكون، إضافة إلى عوا...

حمدي قنديل قامة إعلامية وقومية لا تعوض

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

وفاة الإعلامي الكبير حمدي قنديل صاحب "قلم رصاص" ولد عام 1936 في مصر وتوفي في ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10151
mod_vvisit_counterالبارحة51843
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع271183
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر719826
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60503800
حاليا يتواجد 5167 زوار  على الموقع