موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

البحث عن صلاح الموجي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

القصة بكل مشاهدها وتناقضاتها تراجيدية حتى لا تكاد تصدق، وشخصية بطلها أضفت عليها من فرط التشهير المتعمد شيئاً يقارب الأسطورة.

 

لم يكن «صلاح الموجي» بتاريخه الجنائي مرشحاً وفق أية معايير طبيعية لهذا القدر من الاستعداد للتضحية بحياته لمنع إرهابي مسلح وجريح من قتل ضحايا آخرين أمام كنيسة «مار مينا» قبل احتفالات أعياد الميلاد.

لماذا خاطر بحياته، وهو لا يعرف ما إذا كان الإرهابي الجريح يرتدي حزاماً ناسفاً أم لا، والبندقية الآلية مازالت في يده؟

ثمة شيء إنساني عميق دعاه أن يغادر سريره في منزل قريب، عندما سمع أصوات الرصاص تدوي في المكان، ونداءات الاستغاثة ترتفع من على مئذنة مسجد؛ لإنقاذ الأقباط المحاصرين داخل كنيستهم.

كأي قصة تراجيدية وجد نفسه في لحظة أمام قدره، وقف على ناصية يتأهب فرصة سانحة.

عندما سقط الإرهابي جريحاً، قطع الطريق إليه في قفزات متتالية، نزع سلاحه وجرده من قنبلة بدائية كانت في حوزته.

إلى هنا تنسجم القصة إلى حد كبير مع قصص أخرى مشابهة لمواطنين عاديين، يهرعون للنجدة بدوافع الشهامة، والمساعدة في لحظة خطر.

في مشهد القبض على الإرهابي، الذي التقطت تفاصيله كاميرات المحمول، بدا لافتاً أن عشرات المواطنين هرعوا جرياً خلف «الموجي» إلى حيث يمثل الخطر مسلحاً.

ذلك النوع من السلوك تلقائي ومتكرر، ويمكنك ببساطة أن تلحظه في أعقاب الأعمال الإرهابية، وقبل استبانة ما إذا كان الخطر قد زال أم لا.

ما التفسير الاجتماعي؟ السؤال بلا إجابة حتى الآن تستند لبحوث ميدانية، أو دراسات معمقة.

حالة «الموجي» نموذجية في البحث والتقصي. نتحدث كثيراً عن الدور الحاسم، الذي يمكن أن يلعبه الظهير الشعبي في الحرب مع الإرهاب، دون أن يكون واضحاً: ماذا نقصد بالضبط، ولا كيف، ولا بأي شروط يشتد عوده؟

أسوأ ما في قصة «الموجي» أن هناك أطرافاً ضايقتها الشعبية التي حازها، والبطولة التي أسبغت عليه، والتكريم الذي ناله من وزير الداخلية، خشية أن تتهم بالتقصير في الحادث الإرهابي، وأوجه التقصير عديدة بذات قدر التضحيات التي بذلتها قوة التأمين.

جرى تسريب أنصاف معلومات عن أن البطل المفترض محض مسجل خطر. فهو قد سبق اتهامه في أربع قضايا جنائية بين عامي (1992) و(2007)، بتهم تتراوح بين المشاجرات والاتّجار بالمخدرات، لكنه حصل فيها جميعاً على براءات من المحاكم التي مثل أمامها.

إعلان نصف الحقيقة وإخفاء نصفها الآخر جريمة أخلاقية، وتشهير متعمد بمواطن كل ذنبه أنه واجه الموت بشجاعة؛ لإنقاذ أبرياء من رصاص الإرهاب. بافتراض أنه «مسجل خطر» فذلك يضيف إليه، ولا يسحب من رصيد بطولته التي أبداها دون أن يتوقع شكراً أو تكريماً.

أحياناً ننسى أن بعض الأساطير الإنسانية تنسب لرجال شجعان وطائشين لهم تاريخ إجرامي.

في الفلكلور البريطاني تبرز شخصية «روبن هود»، وهو قاطع طريق، ماهر في رشق السهام، وله سجل إجرامي طويل، غير أن المخيلة الشعبية في القرون الوسطى أضفت عليه طابعاً أسطورياً.

وقد جمعت شخصيته الملحمية صفات متناقضة، فهو لص خارج عن القانون، لكنه مهذب وعادل، يأخذ من الأغنياء؛ ليعطي الفقراء، ويقاوم الظلم والطغيان بشجاعة لا تغلب.

رسم الشخصية على هذا النحو نوع من التمرد على سطوة الطبقات الحاكمة وما ترتكبه من مظالم، أو ربما نوع من التمني أن يمتلك الناس العاديون نفس الشجاعة لاسترداد الحقوق المسلوبة.

وفي الملاحم المصرية تتبدى شخصية «أدهم الشرقاوي» كبطل شعبي يقاوم الاحتلال والأعيان، وينتصر للضعفاء والمسحوقين، رغم أنه قاطع طريق.

هناك شيء من التشابه بين الملحمتين في بيئتين مختلفتين وعصور متباعدة. حالة «الموجي» لا علاقة لها بأية مخيلة شعبية، فهو رجل شاهد بطولته الناس على شبكات التواصل الاجتماعي، له أخطاء فادحة في مرحلة من حياته، استقام بعدها واستقرت أحواله، متمتعاً بمحبة تلاميذ المدرسة الخاصة التي يعمل سائقاً بها وفق شهادات مصدقة.

بطولته هي بطولة المواطن العادي، الذي يكتشف نفسه في لحظة الخطر كأنه عاش عمره كله من أجل هذه اللحظة بالذات.

أحياناً ننكر تاريخنا الفعلي لا الافتراضي، الذي شهد بطولات لرجال حولهم ظلال وشكوك.

وقد سجل المفكر الفرنسي «فرانز فانون» في دراسة عن سيسيولوجية الثورة الجزائرية بعد خمس سنوات من انطلاقها، ما جرى من تحولات إنسانية ودراماتيكية لشخصيات لها ماضٍ جنائي باتت من أيقونات الثورة أمام تحدي الموت، دفاعاً عن عروبة الجزائر واستقلالها.

وفي مصر كانت ظاهرة لافتة أن معدلات الجرائم الجنائية انخفضت بصورة كبيرة أثناء الحروب التي خاضتها أعوام (1956) و(1967) و(1973).

لا يمكن كسب الحرب على الإرهاب بمثل هذه العقلية التي سربت أنصاف معلومات، وشهرت ببطولة المواطن العادي، واستعداده للوقوف مع أمته في خندق واحد.

هناك شبه في العمق، لا في التفاصيل، بين شخصيتي «صلاح الموجي» و«سعيد مهران» في رائعة «نجيب محفوظ» «اللص والكلاب»، فكلاهما ضحية ظروفه، ونبله ظاهر رغم الظلال الكثيفة.

الأول، وجد نفسه في لحظة تضحية بالحياة من أجل الآخرين، بعضهم احتفى بالمعنى وبعضهم شهر به.

والثاني، غادر ماضيه منتسباً للمظلومين بقوة الأفكار، لكنه صدم بأن «رؤوف علوان» الذي أرشده إلى هداية الفكر والسلوك محض صحفي انتهازي ولص مستجد.

من هو «رؤوف علوان» في القصة الجديدة؟ باليقين فهو ليس رجلاً بعينه، وإنما هو نوع من التفكير ينتسب إلى العوالم المظلمة، التي لا تريد لهذا البلد أن يكشف عن قوته الكامنة، وأبطاله من الناس العاديين.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الأحد, 17 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 2 الشروط الذاتية ...

قبرنا أهلنا

مــدارات | جميل السلحوت | السبت, 16 فبراير 2019

  صعقت عندما قرأت أن قاضية في محكمة الصّلح في بيت لحم، قد أصدرت حكما ...

ترشيد استخدام الأطفال والصبيان للأجهزة الرقمية الذكية

مــدارات | نايف عبوش | السبت, 16 فبراير 2019

  لاشك أن أجهزة الاتصال الذكية، قد مكنت الناس من التواصل فيما بينهم بشكل سهل ...

الكنتنة الظاهرة والمسببات والنتائج

مــدارات | سميح خلف | السبت, 16 فبراير 2019

  قد تكون الكنتنة (التقوقع) هي ظاهرة سلوك عشائري او قبلي او مذهبي او فصائلي ...

الشعب يريد إنهاء الاحتلال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 16 فبراير 2019

  انهاء الاحتلال الإسرائيلي هدف تلتقي عل ضفافه كل التنظيمات الفلسطينية، ولا يجرؤ فلسطيني واحد ...

خطاب الحياة اليومية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 16 فبراير 2019

  حصر عالِم الاجتماع المصري المعروف د. أحمد زايد أكثر من ثلاثين موضوعاً وصفها بموضوعات ...

أوجه المقارنة بين الطلاق وبطلان الزّواج

مــدارات | د. عادل عامر | السبت, 16 فبراير 2019

  عرف التاريخ الإنساني أشكالا متعدّدة من الزواج ففي عهد الأمومة كانت الأمّ تتزوّج بمن ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | السبت, 16 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 1 تقديم:...

الفضاءات العمومية مجالات مشتركة لها هوية وروح

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الخميس, 14 فبراير 2019

  الفضاء العام فضاء يحتاج إلى منظومة فكرية واعية عقلانية ديموقراطية متعددة متنوعة متكاملة يشكل ...

بعد الانسحاب الأميركي- الروسي من المعاهدة النووية... العالم إلى أين!؟

مــدارات | هشام الهبيشان | الخميس, 14 فبراير 2019

  في تطورات متسارعة في العالم، تعلن الصين التصعيد والاستعداد لحرب شاملة مع أمريكا التي ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14944
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع67606
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر849318
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65003771
حاليا يتواجد 3958 زوار  على الموقع