موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

اختفى داعش.. الحرب في العراق لم تنته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما لم يجبر المجتمع الدولي (الولايات المتحدة الأميركية بالذات) الحكومة العراقية على الاعتراف بأن ما يجري في العراق هو حرب تشنها قوات طائفية شبه رسمية على متمردين ينتمون إلى طائفة أخرى، فإن الحرب على تنظيم داعش ستكون عنوانا لسنوات طويلة من الحرب لا أحد يمكنه أن يتكهن بعددها.

 

لقد تم الإعلان عن نهاية التنظيم الإرهابي غير مرة غير أن تلك الحرب لم تنته. فبين حين وآخر تأتينا الأخبار معلنة عن اختراق يقع هنا أو هناك يقوم به مقاتلو داعش كما لو أنهم أشباح تستعيد أجسادها متى وأين تريد. وهو ما يدفعنا إلى الشك بوجود ذلك التنظيم بدءا من معارك تحرير الموصل، وصولا إلى اللحظة الراهنة.

هناك الكثير من الألغاز التي قد لا يتم تفكيك عناصرها في وقت قريب.

فقد يكون كل شيء مدبرا من قبل الحكومة العراقية في ظل اتفاق أميركي – إيراني يقوم أساسا على تعطيل حيوية جزء كبير من العراق من أجل أن ينفرد الشيعة بالسلطة. وهو رأي يسنده عزوف المؤسسة القضائية العراقية عن ممارسة سلطتها في ملاحقة المسؤولين عن التخلي عن الموصل عام 2014 لمقاتلين أجانب قدموا من سوريا لا يزيد عددهم عن ألف مقاتل.

في المقابل هناك رأي يؤكد أن داعش هو تنظيم عراقي خالص استضاف عن طريق الحث العقائدي مقاتلين قدموا من مختلف أنحاء الأرض لنصرة قضية غطى غبار المعارك على فحواها. ما يؤكد ذلك الرأي أن قادة التنظيم كلهم من العراقيين.

في الحالتين فإن الحقائق على الأرض تبين ما يلي:

أولا: باستثناء تلعفر، وهي تابعة لمحافظة الموصل، فإن داعش لم يلحق الضرر بمدينة أو قرية شيعية، بل إن ظهوره لم يشكل تهديدا لبغداد أو للأضرحة الشيعية المقدسة، كما أشيع وقتها.

ثانيا: كان الجيش الذي هرب من الموصل تاركا أسلحته الحديثة لداعش يتألف من غالبية شيعية، قادته كلهم من الشيعة، ولم يكن سكان المدن التي احتلها داعش (الموصل وسواها) مسلحين لكي يسهل اتهامهم بالتمهيد لدخول التنظيم الإرهابي إلى مدنهم.

ثالثا: كان الجزء الأكبر من ضحايا الثلاث سنوات التي سيطر فيها داعش على أراض عراقية من السنة، أما الباقون فهم مسيحيون وإيزيدون. كان سنة العراق هم مادة المجزرة العظمى التي ارتكبها داعش.

كل هذه الحقائق تؤكد صحة النظرية التي تقول إن اختراع داعش كان بمثابة ضربة استباقية لإجهاض ثورة محتملة كان في إمكانها لو وقعت أن تنهي كل ما ترتب على الاحتلال وبسببه من أوضاع كارثية أعادت العراق إلى مرحلة ما قبل الدولة الحديثة.

لقد ظهر داعش في الوقت الذي بلغت صرخة سكان المناطق ذات الغالبية السنية مرحلة النضج السياسي القائم على الاحتجاج المنظم والوعي الوطني والمطالبة السلمية بالعودة إلى قواعد العدل، وكانت “المواطنة” هي أكثر ما يخشاه نظام الحكم الطائفي من تلك القواعد. وما حصل بعد ظهور داعش صار معروفا. لقد تم تدمير تلك المدن وإبادة جزء من سكانها وتشريد الجزء الآخر.

ما قام به الحشد الشعبي من عمليات نهب وسلب وحرق لما سلم من البيوت وعمليات تعذيب وقهر وإذلال في حق الأحياء، لم يجر إلا تعبيرا عن رغبة مبيتة في الانتقام. أما مرحلة ما بعد التحرير فقد شهدت أحداثا تؤكد تورط الحكومة في كل ما جرى من عمليات انتقام طائفي.

لقد تُركت جثث الضحايا تحت أنقاض البيوت ولم تُنظف ساحة الحرب من الألغام والقنابل غير المنفجرة ومُنع سكان تلك المدن من العودة إلى بيوتهم المهدمة. لا لشيء إلا من أجل أن يتعرضوا لمزيد من الإذلال والهوان. في وضع كهذا أليس من الطبيعي أن تولد منظمات مسلحة تقاتل من أجل الحرية؟

اختفى داعش، ولم يتم القضاء عليه من وجهة نظر الحكومة العراقية. هناك اليوم عشرات الجماعات المسلحة تقاتل لا من أجل استعادة المدن، بل من أجل الانتقام من الحشد الشعبي.

وكما يبدو فإن الحكومة العراقية ماضية قدما في طريق الهلاك الجماعي من خلال إصرارها على عدم الاعتراف بحق العراقيين في الاحتجاج على سياساتها الطائفية غير المنصفة.

بدلا من ذلك الاعتراف الذي من شأنه أن يفتح بابا على المصالحة الوطنية، فإن تلك الحكومة تفضل الاستمرار في تخندقها وراء كذبة محاربة الإرهاب. لقد دفع العراقيون ثمن تلك الكذبة باهظا، وآن للمجتمع الدولي أن يستعيد رشده ليمنع عمليات الإبادة التي تجري أمام عيون ممثليه في ذلك البلد المنكوب.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1578
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31045
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر729674
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54741690
حاليا يتواجد 2436 زوار  على الموقع