موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

العبرة من ذكرى التقسيم والتضامن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

29 نوفمبرمن كل عام هو ذكرى قرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين, حوّله العالم إلى يوم للتضامن مع قضية الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية المشروعة. بالنسبة لقرار التقسيم, رفضه شعبنا آنذاك. يلوم البعض منا ذلك الرفض, ولو كنّا في موقعهم لمارسنا الرفض نفسه. نعم , فلن يوافق فلسطيني واحد (سوى الأقلية) على زرع الدولة المغتصبة في أرضنا, وفي قلب الوطن العربي, حتى لو وافقت القيادات الفلسطينية عام 1947 على قرارالتقسيم, ما كانت إسرائيل ستسمح بإقامة هذه الدولة. ومن يعتقد عكس ذلك فليقرأ الأدبيات الإسرائيلية ومذكرات القادة الصهاينة, ووثائق الأرشيف الإسرائيلي حول هذه القضية, التي تم الإفراج عنها بعد 40 – 50 سنة. نقول ذلك مستشهدين بقرار الأمم المتحدة رقم 194الذي نص على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين, ولم يجر تنفيذه, لأن لا إسرائيل ولا الولايات المتحدة أرادتا يوم ذاك تنفيذه.

 

موافقة القيادات الفلسطينية آنذاك, كانت ستعني تنازلاً مجانياً واعترافاً رسمياً بحق إسرائيل في الوجود على الأرض الفلسطينية. صحيح أن القيادة الفلسطينية الرسمية اعترفت بإسرائيل وحل الدولتين, لكن إسرائيل كانت وما زالت وستظل ضد إقامة هذه الدولة المستقلة ذات السيادة، ,لذا كان التنازل بالفعل في اتفاقيات أوسلو المشؤومة وبعدها, مجانياً, وتم الاعتراف بإسرائيل دون ثمن, تماما كما يجري التطبيع الرسمي العربي حاليا معها دون ثمن.. قيادة منظمة التحرير أوهمت نفسها بإمكانية جنوح إسرائيل للسلام, وإمكانية إقامة دولة فلسطينية. هذه القيادة لم تحسن قراءة إسرائيل ولا الحركة الصهيونية, المجتمع الدولي غير قادرعلى فرض إقامة الدولة الفلسطينية, حتى لو جرى انتزاع قرار من الجمعية العامة بذلك.

لم تنطلق القيادة الفلسطينية في اعترافها بإسرائيل, كثمن لإقامة الدولة العتيدة, إنها تقع في المطب نفسه. وقّعت اتفاقيات أوسلو المشؤومة دون ثمن. لا تنطلق في استراتيجيتها وسياستها حاليا من خلال موازين قوى تفرض على إسرائيل: الاعتراف بالدولة الفلسطينية. بعد 22 عاماً من المفاوضات مع إسرائيل ماذا حصدت هذه القيادة؟ لم تحصد سوى استمرار المشروع الصهيوني في فرض حقائقه وتنكره المطلق للحقوق الفلسطينية وفرض المزيد من الاشتراطات .الغريب أن القيادة الفلسطينية لم تستوعب الدرس ولا معطيات الواقع, لذا فهي تمعن في أخطائها من خلال الوهم بإمكانية موافقة إسرائيل على إقامة دولة مستقلة على كامل حدود 67, دولة كاملة السيادة، لذا قامت السلطة بالتخلي طوعاً ومجانا عن الحق في المقاومة بكافة أشكالها ووسائلها (وهي الأخيرة ) الطريقة الوحيدة لإجبار إسرائيل على الاعتراف بالحقوق الفلسطينية.

كافة التنازلات التي قدمتها القيادة الفلسطينية تمت بعكس إرادة الشعب الفلسطيني, الذي يرى ويريد حقه كاملاً وغير منقوص في كل أرض فلسطين التاريخية. ندرك صعوبة تحقيق هذا الهدف من خلال الظروف وموازين القوى الحالية لكن, هل ستنسحب هذه الظروف على المستقبل بشكل دائم؟ ألا يمكن أن تتغير الظروف مستقبلاً وكذلك موازين القوى؟ من كان يعتقد بانهيار القطب الثاني في العالم وهو الاتحاد السوفييتي في غضون سنوات قليلة؟القيادة الفلسطينية الحالية ممعنة أيضاً في أخطائها بالمراهنة على موقف الولايات المتحدة والرئيس ترامب. لم تستوعب درس الفعل الأمريكي الضاغط في مجلس الأمن قبل بضعة أعوام لتعطيل قبول فلسطين دولةً كاملة العضوية في الأمم المتحدة.

في يوم ذكرى التضامن الدولي مع شعبنا, لو توجهنا بأسئلتنا إلى قيادة السلطتين في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة: هل هما متضامنتان مع نفسيهما؟ أليس من المفروض, وقبل أن ندعو العالم إلى التضامن مع قضيتنا أن نتضامن نحن مع أنفسنا وننهي الانقسام؟ أليس من المفروض وقبل أن ندعو أمتنا العربية إلى بناء استراتيجية جديدة للصراع مع العدو الصهيوني,أن تقوم السلطة ببناء هذه الاستراتيجية وليست استراتيجية لمفاوضات؟ وأن تحرص قيادة سلطة غزة بألا تكون هناك هدنة دائمة مع إسرائيل؟ وتمارس السلطة الرسمية أيضا التكتيك السياسي الصحيح الذي يخدم الاستراتيجية الحقيقية الكفيلة بإجبار الكيان على الاعتراف بحقوق شعبنا؟ ثم نقوم في ما بعد بمطالبة الأمة العربية بأن تتحشد حولها؟ أسئلة كثيرة من هذا القبيل,في صميمها هي مؤلمة ومحزنة كثيراً.أليس من الضرورة بمكان إلغاء التنسيق الأمني مع هذا العدو؟ المطلوب إحياء المقاومة بكافة أشكالها ووسائلها. المطلوب التشبث بالثوابت الفلسطينية وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية لتكون مجالاً للجمع بين كافة الفصائل وألوان الطيف السياسي الفلسطيني,وكل ذكرى للتضامن, وقضيتنا الوطنية د حققت مزيدا من الإنجازات والنجاحات على طريق تحرير أرضنا ,ولنستفد من دروس الماضي وعبره.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ما يُسمّى

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 23 يناير 2019

    حين نسبق تعريفنا أو قولنا عن أمرٍ ما، أو ظاهرة من الظواهر بوصف: ما ...

ليبيا بعد ثمانية أعوام من غزوها...

مــدارات | هشام الهبيشان | الأحد, 20 يناير 2019

  ماذا عن الاستقرار وماذا عن اشتباكات طرابلس ولماذا الآن!؟ يبدو أن ما يجري بجنوب ...

حقائق الوجود بين العقل والقرآن

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 20 يناير 2019

لا ريب أن الإنسان بحكم طبيعته البشرية، ومحدودية أفقه العقلي، على قاعدة (وما اوتيتم من ...

نختلف مع الزهار ولا نختلف على المقاومة

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 20 يناير 2019

ثمة ما هو مهم ذكره ومن خلال ثلاث لقاءات عامة واحداها خاصة بان الاخ ابو...

الانتصارُ للقدسِ بشرفٍ والثورةُ من أجلِها بالحقِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 20 يناير 2019

مما لا شك فيه أن مدينة القدس العربية الفلسطينية، القديمة العتيقة المقدسة، تتعرض لمؤامرة صهي...

متى سيفتح معبر رفح يا مصر العربية؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 20 يناير 2019

قد أتفهم خوف الحكومة الإسرائيلية من المقاومة الفلسطينية، واتخاذها سلسة من الخطوات التصعيدية ضد أها...

السياسة الحمائية والحالة الاقتصادية المصرية

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 20 يناير 2019

لقد أخذت الحكومات على عاتقها تلبية ما يمكن تلبيته من رغبات المواطنين، فوجدت أنه ينب...

التطبيق العادل للعقوبة ونظرية التوبة

مــدارات | د. عادل عامر | الجمعة, 18 يناير 2019

إن الاتجاهات المعاصرة للسياسة الجنائية في العقوبة تتماشى مع التغير في الظروف الاجتماعية والاقتصادية وال...

يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 يناير 2019

انتهى الزمن الذي كان فيه قطاع غزة نهباً للعدو، وأرضاً مستباحة له، وميداناً يعبث فيه...

الشيخ رضوان وحي الأمل وتل السلطان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 يناير 2019

حين أقام الاحتلال الإسرائيلي مشاريع الإسكان في قطاع غزة مطلع السبعينات من القرن الماضي، تعم...

البورصة الزراعية ودورها في ضبط الاسعار

مــدارات | د. عادل عامر | الخميس, 17 يناير 2019

ان البدء في إنشاء بورصات سلعية، خطوة جيدة، لإنهاء عصر احتكار السلع من جانب الت...

العرب والمسلمون هم اول ضحايا الارهاب

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 15 يناير 2019

ان المقاربة الثقافية للإرهاب هي اصلا من مسؤولية الفكر العربي والاسلامي، ومن ثم مسؤولية وسا...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12045
mod_vvisit_counterالبارحة58283
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع214095
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1161389
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63765786
حاليا يتواجد 3944 زوار  على الموقع