موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

العبرة من ذكرى التقسيم والتضامن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

29 نوفمبرمن كل عام هو ذكرى قرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين, حوّله العالم إلى يوم للتضامن مع قضية الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية المشروعة. بالنسبة لقرار التقسيم, رفضه شعبنا آنذاك. يلوم البعض منا ذلك الرفض, ولو كنّا في موقعهم لمارسنا الرفض نفسه. نعم , فلن يوافق فلسطيني واحد (سوى الأقلية) على زرع الدولة المغتصبة في أرضنا, وفي قلب الوطن العربي, حتى لو وافقت القيادات الفلسطينية عام 1947 على قرارالتقسيم, ما كانت إسرائيل ستسمح بإقامة هذه الدولة. ومن يعتقد عكس ذلك فليقرأ الأدبيات الإسرائيلية ومذكرات القادة الصهاينة, ووثائق الأرشيف الإسرائيلي حول هذه القضية, التي تم الإفراج عنها بعد 40 – 50 سنة. نقول ذلك مستشهدين بقرار الأمم المتحدة رقم 194الذي نص على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين, ولم يجر تنفيذه, لأن لا إسرائيل ولا الولايات المتحدة أرادتا يوم ذاك تنفيذه.

 

موافقة القيادات الفلسطينية آنذاك, كانت ستعني تنازلاً مجانياً واعترافاً رسمياً بحق إسرائيل في الوجود على الأرض الفلسطينية. صحيح أن القيادة الفلسطينية الرسمية اعترفت بإسرائيل وحل الدولتين, لكن إسرائيل كانت وما زالت وستظل ضد إقامة هذه الدولة المستقلة ذات السيادة، ,لذا كان التنازل بالفعل في اتفاقيات أوسلو المشؤومة وبعدها, مجانياً, وتم الاعتراف بإسرائيل دون ثمن, تماما كما يجري التطبيع الرسمي العربي حاليا معها دون ثمن.. قيادة منظمة التحرير أوهمت نفسها بإمكانية جنوح إسرائيل للسلام, وإمكانية إقامة دولة فلسطينية. هذه القيادة لم تحسن قراءة إسرائيل ولا الحركة الصهيونية, المجتمع الدولي غير قادرعلى فرض إقامة الدولة الفلسطينية, حتى لو جرى انتزاع قرار من الجمعية العامة بذلك.

لم تنطلق القيادة الفلسطينية في اعترافها بإسرائيل, كثمن لإقامة الدولة العتيدة, إنها تقع في المطب نفسه. وقّعت اتفاقيات أوسلو المشؤومة دون ثمن. لا تنطلق في استراتيجيتها وسياستها حاليا من خلال موازين قوى تفرض على إسرائيل: الاعتراف بالدولة الفلسطينية. بعد 22 عاماً من المفاوضات مع إسرائيل ماذا حصدت هذه القيادة؟ لم تحصد سوى استمرار المشروع الصهيوني في فرض حقائقه وتنكره المطلق للحقوق الفلسطينية وفرض المزيد من الاشتراطات .الغريب أن القيادة الفلسطينية لم تستوعب الدرس ولا معطيات الواقع, لذا فهي تمعن في أخطائها من خلال الوهم بإمكانية موافقة إسرائيل على إقامة دولة مستقلة على كامل حدود 67, دولة كاملة السيادة، لذا قامت السلطة بالتخلي طوعاً ومجانا عن الحق في المقاومة بكافة أشكالها ووسائلها (وهي الأخيرة ) الطريقة الوحيدة لإجبار إسرائيل على الاعتراف بالحقوق الفلسطينية.

كافة التنازلات التي قدمتها القيادة الفلسطينية تمت بعكس إرادة الشعب الفلسطيني, الذي يرى ويريد حقه كاملاً وغير منقوص في كل أرض فلسطين التاريخية. ندرك صعوبة تحقيق هذا الهدف من خلال الظروف وموازين القوى الحالية لكن, هل ستنسحب هذه الظروف على المستقبل بشكل دائم؟ ألا يمكن أن تتغير الظروف مستقبلاً وكذلك موازين القوى؟ من كان يعتقد بانهيار القطب الثاني في العالم وهو الاتحاد السوفييتي في غضون سنوات قليلة؟القيادة الفلسطينية الحالية ممعنة أيضاً في أخطائها بالمراهنة على موقف الولايات المتحدة والرئيس ترامب. لم تستوعب درس الفعل الأمريكي الضاغط في مجلس الأمن قبل بضعة أعوام لتعطيل قبول فلسطين دولةً كاملة العضوية في الأمم المتحدة.

في يوم ذكرى التضامن الدولي مع شعبنا, لو توجهنا بأسئلتنا إلى قيادة السلطتين في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة: هل هما متضامنتان مع نفسيهما؟ أليس من المفروض, وقبل أن ندعو العالم إلى التضامن مع قضيتنا أن نتضامن نحن مع أنفسنا وننهي الانقسام؟ أليس من المفروض وقبل أن ندعو أمتنا العربية إلى بناء استراتيجية جديدة للصراع مع العدو الصهيوني,أن تقوم السلطة ببناء هذه الاستراتيجية وليست استراتيجية لمفاوضات؟ وأن تحرص قيادة سلطة غزة بألا تكون هناك هدنة دائمة مع إسرائيل؟ وتمارس السلطة الرسمية أيضا التكتيك السياسي الصحيح الذي يخدم الاستراتيجية الحقيقية الكفيلة بإجبار الكيان على الاعتراف بحقوق شعبنا؟ ثم نقوم في ما بعد بمطالبة الأمة العربية بأن تتحشد حولها؟ أسئلة كثيرة من هذا القبيل,في صميمها هي مؤلمة ومحزنة كثيراً.أليس من الضرورة بمكان إلغاء التنسيق الأمني مع هذا العدو؟ المطلوب إحياء المقاومة بكافة أشكالها ووسائلها. المطلوب التشبث بالثوابت الفلسطينية وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية لتكون مجالاً للجمع بين كافة الفصائل وألوان الطيف السياسي الفلسطيني,وكل ذكرى للتضامن, وقضيتنا الوطنية د حققت مزيدا من الإنجازات والنجاحات على طريق تحرير أرضنا ,ولنستفد من دروس الماضي وعبره.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" كواحد من أكثر ...

«أمركة» أوروبا.. «أوربة» أمريكا

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    رغم أن إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بدا متراجعاً عن تصريح سابق له حول ضرورة ...

أمريكا بالأزرق والأحمر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 8 نوفمبر 2018

    في خطابها الموجه لدعم المرشحة الديمقراطية عن ولاية جورجيا ستيسي إبراهام، روت الإعلامية الشهيرة ...

هزات الأرض.. هزات الفكر

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 7 نوفمبر 2018

    في القرن الثامن عشر، وبالتحديد في عام 1755، ضربت هزة أرضية قوية مدينة لشبونة ...

ما يفعله العمر بنا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

    كثيرة هي المرات التي استوقفني، كتابةً وتفكيراً، موضوع العمر وعلاقتنا به. وحين عدت إلى ...

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو ...

على هامش زيارة نتنياهو لسلطنة عمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

تأتي زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والاستقبال الرسمي له، دون أن تثير أي ردود فعل عرب...

عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

لاشك أن عوامل النشأة الأولى، البيئية منها، والاجتماعية، وأنماط التعليم، قد تكون، إضافة إلى عوا...

حمدي قنديل قامة إعلامية وقومية لا تعوض

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

وفاة الإعلامي الكبير حمدي قنديل صاحب "قلم رصاص" ولد عام 1936 في مصر وتوفي في ...

أربع خطايا سياسية لا يطهرها النكران

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أربعة خطايا سياسية مثبتة على أرض الواقع، ويتلمس شرها كل فلسطيني، ومع ذلك تصر قيا...

أن تكون بين حفيدتين

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أن تكون جدّا فهذا يعني أنّ قلبك سيمتلئ حبّا بريئا لا مصلحة لك فيه، فحب...

الجدوى الاقتصادية لمشاركة القوات المسلحة في مشروعات الثروة الحيوانية

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

  تبلغ نسبة الاكتفاء الذاتي من اللحوم الحمراء 57.5%، بينما يبلغ متوسط نصيب الفرد سنوياً ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3352
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106416
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر555059
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60339033
حاليا يتواجد 4786 زوار  على الموقع