موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

المراجعة الفكرية.. لا تزال غائبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إحدى الإشكاليات الأساسية فيما سمى الربيع العربي، الذى أوشك أن يبلغ عامه السابع، أن الجانب الأكبر فيه غلبت عليه الحركية، أو الانشغال بالفعل على مستوى الشارع، والاشتباك على الفضاء الالكتروني، والفضائيات، ولم يمتد إلى عالم الفكر. لم ينتج أفكارا، أو مراجعات جادة، أو يطرح رؤى للمستقبل. السبب يعود - فى جانب منه - إلى أن القوى الأساسية التى طفت على السطح، واستأثرت بالمشهد، وهى التيارات الإسلامية فى الأساس، وإلى جانبها تكوينات شبابية، وتيارات يسارية وليبرالية لم يكن الفكر اهتماما أساسيا بالنسبة لها، وبعضها لم يكن لديه أصلا بناء فكري، وانشغلت بالحركة فى الشارع، والمساجلات السياسية، والمعارك الصغيرة. النتيجة أن أفكارا جديدة لم تطرح - إلا فيما ندر، وتراوح الجمهور العام بين الانجذاب لشعارات صاخبة فى البداية ثم ما لبث أن انصرف عنها، بل أظهر لها العداء. إجمالا هى خبرة «تشوش فى الأفكار» أكثر من كونها خبرة «تكوين معرفي». إذا كنا نتحدث عن المجتمع المصري، فإنه من الواضح أنه ضاعت فرصة إجراء تقييم ومراجعة، والنظرة النقدية إلى جذور أزمة المجتمع تحت ركام مساجلات غير ناضجة، ومشاحنات حول مصالح ضيقة، رغم أن المناخ العام كان مهيأ فى البداية لاستقبال حديث جديد ومختلف. وبالتالى خرج المجتمع أكثر جفافا وانهاكا على المستوى الفكرى مما كان عليه قبل التغيير الذى حدث فى بدايات عام 2011.

 

تذكرت ذلك ليس فقط بمناسبة قرب ذكرى «ثورة الياسمين» فى تونس التى حملت شرارة التغيير، ولكن أيضا مع مطالعتى ورقة مهمة لباحثة بريطانية بعنوان «إنهاء التفكير الاستعمارى فى قضايا النوع والتنمية» لفت انتباهى العنوان، وأعجبت أكثر بالمحتوى الذى يقوم على تفكير نقدى حقيقي.

تقول الباحثة «أندريا كورنويل» إن الطريقة التى تدخل بها هيئات التنمية فى حياة الناس أشبه بالطريقة التى كانت متبعة بشكل مباشر أو غير مباشر فى الحقبة الاستعمارية البريطانية. النظر الدائم إلى المرأة بوصفها موضوعا للإنقاذ، عرضة للخطر، ضحية دائمة. مشهد الوجوه البائسة للنساء التى تتصدر أغلفة تقارير دولية ومحلية تشير باستمرار إلى هذه النظرة الاستعمارية للجنس، التى ينبغى التخلص منها.

واقترحت الباحثة الناقدة عددا من النقاط الأساسية للخروج مما سمته «النظرة الاستعمارية فى التنمية». أولا: التمكين بمعنى التخلص من النظرة إلى المرأة من زاوية التهميش أو الاستضعاف، واعتبارها طرفا ممكنا فى المجتمع قادرا على اختيار نهج حياته، والابتعاد عن إبراز صورة المرأة الضعيفة. ثانيا: تسليط الاهتمام على حياة الناس، دورهم، مشاركتهم فى المجتمع، والكف عن النظرة لهم بوصفهم مجرد «أرقام» فى كشوف، أو مادة إحصائية. ثالثا: التوقف عن استباحة حياة الناس من جانب الذين يدعون فهما أو خبرة أو مهارة أفضل. هؤلاء هم الذين يتحدثون باسم الناس باعتبارهم أكثر فهما لاحتياجاتهم، فى حين أن التقدم الحقيقى لن يحدث إلا عندما يعبر المواطنون عن احتياجاتهم، ويشاركون فى ترجمتها إلى مشروعات وبرامج على أرض الواقع. والمثير للانتباه فعلا أن خبراء التنمية الذين يتحدثون عن «تمكين» الناس، هم الذين ينظرون إليهم من علياء، ويسعون إلى توجيه حياتهم.

مدخل جرئ من باحثة رأت استمرار النظرة الاستعمارية فى مجال التنمية رغم انتهاء الاستعمار بشكله التقليدى منذ أكثر من نصف قرن، وطالبت المعنيين بالأمر بالكف عن هذه النظرة السلبية، والبحث عن نظرة جديدة ترى الأفراد مواطنين، كيانات لها إرادة ومشيئة، ليست أرقاما تكرارية، لا ينبغى أن يقبعوا فى زوايا النسيان، بل ان يشاركوا بفعالية، ويختاروا نهج حياتهم فى حرية.

فقط قصدت من هذا المثال أن أشير إلى نمط المراجعة الفكرية التى نحتاجها. وهو ما ينبغى أن يقوم بها الباحثون فى العلوم الاجتماعية الذين يريدون بحق تطوير مجتمعاتهم، ولا يكتفون بمجرد ترجمة المنشور فى الخارج، أو الحديث بلغة «الاستعمار» عند طرح القضايا باعتبار أنها تعبر عن التقدم، فى حين أن التقدم يبدأ حين يدرك المرء مجتمعه، ويسعى إلى الإفادة من القدرات المتاحة، والبناء عليها. من هنا فإننى لا أعتبر أن ما حدث فى المجتمع خلال السنوات الماضية تغيير فعلي، لا حراك سياسى أو اجتماعى أدى مفعوله، ولا يزال نمط التفكير السائد كما هو، لم يتغير، ولم نبحث فى الجذور الحقيقية للمشكلات، ولم تتبن النخب المثقفة خطابات جديدة فى اتجاه تقدم المجتمع.

لم نبذل جهدا ملموسا إلى الآن حتى نتقدم، أتحدث عن جهد الباحثين والخبراء والأكاديميين فى دراسة جذور المشكلات، وطرح الحلول لها. العلوم الاجتماعية فى حالة وهن، ولم تستطع أن تطرح تفسيرات جادة للقضايا التى تخصنا مثل الربيع العربي، التطرف.. الخ، ونلجأ الآن لما تقدمه الدوائر الأكاديمية الغربية التى تدرس قضايانا أفضل مما ندرسها نحن، ونكتفى للأسف بدور الناقل فى أحسن الأحوال.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27834
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع55308
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر535697
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54547713
حاليا يتواجد 3235 زوار  على الموقع