موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

من "صفقة القرن" إلى "مواجهة القرن"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

نص كلمة "المؤتمر القومي العربي" التي القاها الامين العام السابق الاستاذ معن بشور في حفل افتتاح الدورة العاشرة للمؤتمر القومي – الاسلامي

 

بيروت – كروان بلازا 18/11/2017

 

بداية لا بد من ان انقل اليكم تحيات الاخ الامين العام للمؤتمر القومي العربي د. زياد حافظ الذي اعتذر عن الحضور للأسباب صحية طارئة، كما انقل تحيات زملائي في الامانة العامة التي يحضر العديد منها هذه الدورة.

الاخ المنسق العام للمؤتمر القومي- الاسلامي المناضل خالد السفياني.

الاخ رئيس الجلسة، الشيخ جواد الخالصي احد القامات الوطنية الوحدوية العراقية الذي يذكرنا بأحد مؤسسي هذا المؤتمر، الراحل الدكتور وميض نظمي واللذان استطاعا بتأسيسهما مع اخوة لهما المؤتمر التأسيسي الوطني العراقي ان يعبر عن الموقف الوطني الوحدوي الرافض للاحتلال ولكل افرازاته.

الاخوات والاخوة اعضاء المؤتمر.

حين انطلقت مسيرة الحوار بين التيارين القومي والاسلامي في ندوة الحوار القومي الديني في القاهرة في اواخر ايلول/سبتمبر 1989 بمبادرة من مركز دراسات الوحدة العربية ومؤسسه الاخ الكبير د. خير الدين حسيب لم يكن ذلك مجرد استجابة لرغبة ذاتية عند ثلة من الشخصيات والقوى المؤمنة بالمشروع النهضوي العربي واطلاق كتلة تاريخية تسعى لحشد الطاقات من اجل تحقيق اهدافه الستة، بقدر ما كان استجابة لحاجة موضوعية في امة تواجه جملة من التحديات الكبرى، الداخلية والخارجية، التي لم يكن ممكنا لأي تيار من تيارات الأمة الرئيسية، ولا لأي فئة أو حزب أو جماعة ان تواجهها بمفرده.

وفي هذه المسيرة التي توجهّا تأسيس المؤتمر القومي / الاسلامي في مثل هذه الايام قبل 23 عاماَ، وعلى رأسه المؤسس الراحل المفكر الكبير الدكتور احمد صدقي الدجاني ومعه كبار تولوا الموقع من بعده كالشهيد الدكتور محمد عبد الملك المتوكل من اليمن، والدكتور عصام العريان من مصر والذي نأمل ان نراه خارج المعتقل في أقرب وقت، والمفكر الاستاذ منير شفيق من فلسطين الذي استطاع برؤيته الثاقبة وحكمته العميقة ان يحافظ مع اخوانه على هذا المؤتمر وسط الزلازل والعواصف التي مرت بها امتنا، وصولا إلى المناضل الاستاذ خالد السفياني الذي قاد باسم المؤتمرات الشقيقة الثلاث (المؤتمر القومي/ الاسلامي، والمؤتمر العام للأحزاب العربية) بالإضافة إلى هيئة التعبئة الشعبية العربية التي يرأسها الاخ الكبير عبد العظيم المغربي مبادرات شعبية لوقف الحروب على اقطار ولانهاء الصراعات الدموية ولإطلاق آليات حوار ومصالحات في اقطار عربية عزيزة على الأمة كسوريا واليمن ومصر وفلسطين لإخراجها من المحن الدامية التي فرضتها عليها مؤامرات خارجية نجحت في التسلل من ثغرات كامنة في علاقات داخلية.

في هذه المسيرة اثبت هذا المؤتمر قدرة كبيرة على الصمود، وعلى ابقاء جسور الحوار بين تيارات الأمة قائمة ومستمرة ومستمدة قدرتها على الاستمرار من أمرين بالغي الأهمية اولهما ان هذه المسيرة نجحت على مدى سنوات انطلاقها الاولى ان تنجح في اطلاق حركة شعبية عربية في معظم اقطار الأمة، تنتصر بالفكر والنضال لكل جراح الأمة لا سيما في العراق بوجه الحصار والاحتلال، ولفلسطين في مقاومتها وانتفاضاتها المتتالية، وللبنان في مواجهته لمخططات العبث بأمنه واستقراره وفي مقاومته الباسلة للاحتلال والعدوان، ولكل قضية عربية تتصل بأهداف المشروع النهضوي في الوحدة العربية والديمقراطية والاستقلال والعدالة الاجتماعية والتنمية المستقلة والتجدد الحضاري.

واذا كنا نسعى لكي نجد تفسيرا لما تعانيه حركتنا الشعبية العربية من ركود ازاء القضايا الخطيرة التي تواجهها امتنا في السنوات السبع الأخيرة، فان اول ما يخطر في البال كسبب لهذا الركود هو ذلك التباعد، بل والتنابذ، الذي وقع بين مكونات رئيسية داخل التيارين، بل داخل كل تيار.

ففي ظل التلاقي والتواصل والتكامل بين هذه التيارات كانت الأمة تحقق انجازات كبرى، وفي ظل التجافي والقطيعة والتناحر كانت الأمة تواجه انتكاسات خطيرة.

اما الامر الثاني الذي يفسر هذا الصمود، رغم صعوبة الظروف المحيطة، فهو قناعة قوى وشخصيات فاعلة في التيارين ان الحاجة إلى مثل هذا اللقاء تزداد مع الايام، وان المعيار الحاكم للعلاقة بينهما، ان يبقى الخلاف السياسي مهما اشتد تحت سقف التفاهم الاستراتيجي، وان تبقى المراجعة النقدية من الجميع هي الضمانة لكي نتراجع جميعا عن أخطاء وخطايا وقعنا فيها اما بسبب خطأ في التقدير أو ما يمكن تسميته "بالتقدير الرغبوي"، أو بسبب نزعات نحو التفرد والاستئثار والتسلط والاستئصال والاجتثاث التي تحكمت بسلوك بعضنا أو ادائه.... وهي نزعات لم ينزلق اليها بعضنا في هذا التيار أو تلك، في العلاقة بينهما فحسب، بل واجهها كل تيار داخله بين قوى وجماعات تنتمي اليه أيضاً....

ايها الاخوات والاخوة

واليوم، وفي ظل الهجمة المتجددة على امتنا، اقطاراَ ومجتمعات ودولا وجيوشا، وفي ظل تعاظم المخططات التي تسعى إلى تصفية قضيتنا المركزية في فلسطين، والى محاصرة قوانا الفاعلة لا سيما التي اختارت طريق المقاومة والكفاح المسلح واتهامها بالإرهاب، والى إطلاق قوى الغلو والتطرف والتوحش لتدمير كل شيء حي في حياتنا، والى ضرب استقلالنا وتقدمنا وتنميتنا ومقومات الحرية لدى شعوبنا، تشتد الحاجة إلى تضافر جهود كل الملتزمين بنهضة الأمة والى إيجاد مساحات العمل المشترك بينها، لا سيما في مقاومة الاحتلال الصهيوني والهيمنة الاستعمارية وإفرازاتها التي تتهددها، بل من اجل الانتقال من هذه المساحات إلى مساحات التباين والاختلاف لمعالجة كل الثغرات ومواضع الخلل بروح التلاقي الايجابي والنضال المشترك...

ونحن في المؤتمر القومي العربي على ثقة إننا قادرون من خلال استمرار منظومة التعاون بين المؤتمرات الثلاث الشقيقة، وفي مقدمها مؤتمركم الوحدوي، وبين كل الأطر المشابهة التي قامت أو تقوم لخدمة الأهداف المشتركة، أن نضطلع بأبرز المهمات التي يفرضها جدول أعمال النهوض بالأمة، وفي مقدمها إخراج أقطار امتنا من الأخطار والحروب في وحدتها واستقلالها وتنميتها والعدالة والحرية لأبنائها، كما في احتضان قوى المقاومة في الأمة وقد باتت تشكل السلاح الأمضى في مواجهة المحتلين والطامعين، وفي مقاومة كل الأفكار والمشاريع التي تسعى لتفتيت كياناتنا الوطنية أو لتفشي الأفكار والمشاريع المدمرة لمجتمعاتنا، وصولا إلى مناهضة التطبيع مع العدو الذي يترافق مع المحاولات الحثيثة لتغيير وجهة الصراع في المنطقة من صراع مع العدو الصهيو – استعماري إلى صراع بين أقطار وشعوب تجمعها روابط وعقائد ومصالح وتطلعات وحضارات مشتركة...

ولتكن حواراتنا في هذا المؤتمر الحواري منذ تأسيسه منصبة على دراسة الآليات الكفيلة بالاضطلاع بهذه المهمات المعقدة، ولنحول ما يسمى "بصفقة القرن" التي يروجون لها، ويضغطون لتمريرها ، إلى "مواجهة القرن" التي ستنتهي حتما بانتصار هذه الأمة لا سيما إذا عرفت كيف توحد قواها وتستنهض طاقات، وتميز بين الرئيسي من التناقضات والثانوي منها... وتستفيد من التحولات على الصعد الإقليمية والدولية والتي يتراجع بموجبها نظام دولي وإقليمي قديم ليقوم مكانه نظام دولي وإقليمي جديد...

وفقكم الله في أعمالكم وسدد خطاكم، ورحم الله شهداء الأمة، وشفى جرحاها، وفك اسر معتقليها، والهم أبناءها وقواها صواب السبيل.

 

معن بشور

المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية

 

 

شاهد مقالات معن بشور

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8993
mod_vvisit_counterالبارحة26100
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8993
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر755467
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52887899
حاليا يتواجد 3244 زوار  على الموقع