موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

لن يعود الأكراد إلى العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الأخبار أن اجتماعات فنية صارت تعقد بين وفد عراقي وآخر كردي. وإذا ما عرفنا أن بغداد هي مصدر تلك الأخبار فنحن أمام اعتراف رسمي بأن الأكراد لم يعودوا عراقيين.

 

فالوفد العراقي يمثل مصالح حكومة بغداد التي تتعارض مع مصالح الأكراد الذين يمثلهم الوفد الكردي.

ولأن حكومة بغداد تحتكر تمثيل العراق بحكم القانون فقد كان وفدها عراقيا. أما الأكراد الذين أداروا ظهرهم للعراق منذ أكثر من ربع قرن فإن المطلوب عراقيا من وفدهم أن يقول كلمته في ما يتعلق بمصالحهم.

وهو ما يعني أيضا أن مصالح الأكراد ليست عراقية.

حقيقة عبر عنها الأكراد من خلال استفتائهم على الانفصال.

ولكن خسائر الأكراد المؤقتة يمكن تعويضها من خلال اعتراف حكومة بغداد بحق الأكراد في أن تكون لهم مصالح تتعارض مع مصالح العراق.

الأكراد إذا ليسوا في وضع سيء كما يتبادر للبعض.

صحيح أن إدارة مسعود البارزاني للإقليم الكردي قد خالطها الكثير من عمليات الفساد التي كانت السبب الرئيس الذي يقف وراء تردي الأحوال الاقتصادية لعامة الشعب وازدياد عدد الفقراء غير أن أولئك الفقراء إذ ينظرون بغضب إلى زعيمهم فإنهم في الوقت نفسه ملتفون بحزم حول حلمهم التاريخي في إقامة دولتهم المستقلة وهو الحلم الذي حمله البارزاني مثل وصية إلى الواقع الفعلي.

لا أحد في إمكانه الحديث عن استعادة الهيمنة العراقية على كردستان، لا من خلال سلطة اتحادية ولا من خلال حكومة مركزية. فكردستان صارت قائمة باعتبارها كيانا سياسيا مستقلا يحظى بدعم شعبي عبر عنه الأكراد بـ“نعم” التي قالوها تأييدا للانفصال عن العراق.

غير أن مشكلة الأكراد الحقيقية تكمن في هشاشة بنية تلك الدولة التي لا تزال تقع بين الحقيقة الافتراضية والحقيقة الواقعية.

لقد فشل مسعود البارزاني في إدارة الأزمة مع بغداد لأنه لم يبن في أربيل طوال سنوات حكمه سوى الفنادق والأسواق التجارية الكبيرة. أما دولته فلا وجود لها حيث ترك الشعب الكردي لمصيره.

مقارنة بسواهم من العراقيين فقد عاش الأكراد سنوات رخاء في ربع القرن الأخير. غير أن ذلك الرخاء لم ينعكس إيجابيا على المستوى الاقتصادي للشعب الذي ظل يعاني الفقر في ظل استفحال ظاهرة العوائل المستفيدة من عائدات الإقليم.

لقد ظُلم الأكراد في حريتهم مثلما ظلموا يوم كانوا مقموعين.

غير أن حلم الدولة المستقلة لم يفارقهم. وإذا ما كانت هناك من فضيلة لاستفتاء الانفصال فإنها تكمن في التحول في اتجاه تأكيد قرارهم في الاستقلال بطريقة قانونية.لقد وصل صوتهم من خلال الاستفتاء إلى العالم.

صحيح أن ردود الفعل العالمية لم تكن مشجعة غير أن قرار الأكراد صار معلوما بالنسبة للعالم. وهو قرار يحظى بموافقة حكومة بغداد. مفارقة وجد فيها الأكراد مناسبة للاستمرار في إدارة أحوالهم انفصاليا.

اليوم تتفاوض معهم حكومة بغداد باعتبارهم جهة غير عراقية.

ألا يعتبر ذلك التفاوض إنجازا في طريق قيام الدولة الكردية المستقلة؟ ولكن الأكراد الذين لا يعنيهم ذلك الاعتراف في شيء سيعانون دائما من هشاشة كيانهم السياسي.

لقد التهمت الصراعات الحزبية والقبلية جزءا من حلم شعبي ما كان له أن يصمد لولا وجود الحماية الأميركية.

لقد تبين بطريقة فاجعة أن الدولة التي كان مسعود البارزاني يفخر بها لم تكن سوى دولة من ورق. وهو ما دفع به إلى اختيار العزلة. غير أن أسلوب البارزاني في معالجة أزمته الشخصية لن يؤثر في شيء على قرار الشعب الكردي.

فالأكراد لن يعودوا إلى العراق.

العراق نفسه ممثلا بحكومة بغداد صار يتعامل معهم باعتبارهم أجانب.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

اتخاذ القرار.. بين المهارة الفنية والنزعة الفطرية

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    لعل من نافلة القول الإشارة إلى أننا في الوقت الذي نجد في الحياة العملية ...

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25690
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61152
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر814567
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57892116
حاليا يتواجد 3202 زوار  على الموقع