موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لن يعود الأكراد إلى العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الأخبار أن اجتماعات فنية صارت تعقد بين وفد عراقي وآخر كردي. وإذا ما عرفنا أن بغداد هي مصدر تلك الأخبار فنحن أمام اعتراف رسمي بأن الأكراد لم يعودوا عراقيين.

 

فالوفد العراقي يمثل مصالح حكومة بغداد التي تتعارض مع مصالح الأكراد الذين يمثلهم الوفد الكردي.

ولأن حكومة بغداد تحتكر تمثيل العراق بحكم القانون فقد كان وفدها عراقيا. أما الأكراد الذين أداروا ظهرهم للعراق منذ أكثر من ربع قرن فإن المطلوب عراقيا من وفدهم أن يقول كلمته في ما يتعلق بمصالحهم.

وهو ما يعني أيضا أن مصالح الأكراد ليست عراقية.

حقيقة عبر عنها الأكراد من خلال استفتائهم على الانفصال.

ولكن خسائر الأكراد المؤقتة يمكن تعويضها من خلال اعتراف حكومة بغداد بحق الأكراد في أن تكون لهم مصالح تتعارض مع مصالح العراق.

الأكراد إذا ليسوا في وضع سيء كما يتبادر للبعض.

صحيح أن إدارة مسعود البارزاني للإقليم الكردي قد خالطها الكثير من عمليات الفساد التي كانت السبب الرئيس الذي يقف وراء تردي الأحوال الاقتصادية لعامة الشعب وازدياد عدد الفقراء غير أن أولئك الفقراء إذ ينظرون بغضب إلى زعيمهم فإنهم في الوقت نفسه ملتفون بحزم حول حلمهم التاريخي في إقامة دولتهم المستقلة وهو الحلم الذي حمله البارزاني مثل وصية إلى الواقع الفعلي.

لا أحد في إمكانه الحديث عن استعادة الهيمنة العراقية على كردستان، لا من خلال سلطة اتحادية ولا من خلال حكومة مركزية. فكردستان صارت قائمة باعتبارها كيانا سياسيا مستقلا يحظى بدعم شعبي عبر عنه الأكراد بـ“نعم” التي قالوها تأييدا للانفصال عن العراق.

غير أن مشكلة الأكراد الحقيقية تكمن في هشاشة بنية تلك الدولة التي لا تزال تقع بين الحقيقة الافتراضية والحقيقة الواقعية.

لقد فشل مسعود البارزاني في إدارة الأزمة مع بغداد لأنه لم يبن في أربيل طوال سنوات حكمه سوى الفنادق والأسواق التجارية الكبيرة. أما دولته فلا وجود لها حيث ترك الشعب الكردي لمصيره.

مقارنة بسواهم من العراقيين فقد عاش الأكراد سنوات رخاء في ربع القرن الأخير. غير أن ذلك الرخاء لم ينعكس إيجابيا على المستوى الاقتصادي للشعب الذي ظل يعاني الفقر في ظل استفحال ظاهرة العوائل المستفيدة من عائدات الإقليم.

لقد ظُلم الأكراد في حريتهم مثلما ظلموا يوم كانوا مقموعين.

غير أن حلم الدولة المستقلة لم يفارقهم. وإذا ما كانت هناك من فضيلة لاستفتاء الانفصال فإنها تكمن في التحول في اتجاه تأكيد قرارهم في الاستقلال بطريقة قانونية.لقد وصل صوتهم من خلال الاستفتاء إلى العالم.

صحيح أن ردود الفعل العالمية لم تكن مشجعة غير أن قرار الأكراد صار معلوما بالنسبة للعالم. وهو قرار يحظى بموافقة حكومة بغداد. مفارقة وجد فيها الأكراد مناسبة للاستمرار في إدارة أحوالهم انفصاليا.

اليوم تتفاوض معهم حكومة بغداد باعتبارهم جهة غير عراقية.

ألا يعتبر ذلك التفاوض إنجازا في طريق قيام الدولة الكردية المستقلة؟ ولكن الأكراد الذين لا يعنيهم ذلك الاعتراف في شيء سيعانون دائما من هشاشة كيانهم السياسي.

لقد التهمت الصراعات الحزبية والقبلية جزءا من حلم شعبي ما كان له أن يصمد لولا وجود الحماية الأميركية.

لقد تبين بطريقة فاجعة أن الدولة التي كان مسعود البارزاني يفخر بها لم تكن سوى دولة من ورق. وهو ما دفع به إلى اختيار العزلة. غير أن أسلوب البارزاني في معالجة أزمته الشخصية لن يؤثر في شيء على قرار الشعب الكردي.

فالأكراد لن يعودوا إلى العراق.

العراق نفسه ممثلا بحكومة بغداد صار يتعامل معهم باعتبارهم أجانب.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1327
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع30794
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر729423
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54741439
حاليا يتواجد 2406 زوار  على الموقع