موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

لماذا مسعود؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تخلى الجميع عن مسعود البارزاني وبات الرجل وحيدا، يدفع ثمن مغامرته كما لو أنه خطط ونفذ مشروعه في غرفة مظلمة ولم يستشر أحدا في ما كان قد نوى الإقدام عليه.

 

في ما مضى كان كاكا مسعود بالنسبة لسياسيي بغداد عنوانا للحكمة ورجاحة العقل والحصافة، وهو الذي تدخل أكثر من مرة للحد من تداعيات صراعاتهم والتقريب بين وجهات النظر التي يعرف مسعود أكثر من سواه كم هي قائمة على مصالح شخصية وحزبية لا علاقة لها بأي مشروع وطني.

الرجل الذي دعا إلى استفتاء الانفصال، وقد أضفت عليه تلك الدعوة صفة الزعامة التاريخية بالنسبة لعامة الأكراد، كان على يقين من أن هامش المغامرة في دعوته يكاد لا يُرى.

لقد رفع شعار “حق تقرير المصير” وهو شعار لا يقف أحد ضده. حكومة بغداد نفسها لا تجرؤ على الاعتراض عليه، غير أن البارزاني كان يدرك أن ذلك المصير لن يكون ذا معنى من غير كركوك، المدينة الغنية بالنفط. لذلك فإن وعده بكردستان المستقلة سيكون بمثابة نفخة هواء إذا لم يتم الاعتراف، عن قناعة، بتبعية كركوك لدولته المرتجاة. وهنا بالضبط وقع البارزاني في المحظور دوليا.

لم يكن مهما بالنسبة له الموقف الذي تتخذه بغداد من مسألة ضم كركوك إلى مشروع الدولة الكردية. فذلك الموقف لن يتجاوز حدود الشكوى إذا ما كان الموقف الدولي، وبالأخص موقف الولايات المتحدة، مضمونا.

غير أن الولايات المتحدة التي صمتت حين ضم الأكراد كركوك إلى إقليمهم ستبقى على صمتها إذا ما سعت حكومة بغداد إلى استعادة المدينة النفطية.

وهو ما لم يكن كاكا مسعود يتوقعه.

من جهة أخرى فقد كان صادما أن يتخلى الفرقاء الأكراد عن البارزاني الذي كان يراهن على جبهة داخلية بدت هشة أكثر مما كان يتوقع. كان الاستعراض الشعبي ضروريا لجذب تعاطف عالمي كان الأكراد يحظون به دائما بسبب ما تعرضوا إليه من اضطهاد عبر سنوات نضالهم من أجل الحصول على حقوقهم المدنية والاعتراف بهم شعبا بخصائص ثقافية مختلفة.

لقد طغى الحديث عن الفساد المستشري في الإقليم الكردي من خلال اتهامات وُجهت إلى رئيس الإقليم مباشرة على محاولة استعراض وحدة الصف الكردي في مواجهة اعتراضات بغداد التي وجدت طريقها إلى الواقع من خلال استعادة القوات العراقية لكركوك وطرد قوات البيشمركة منها.

الأكراد المختلفون في ما بينهم لن يشعروا بأي نوع من الحزن بفقد كركوك بل إن بعضهم سيشعر بالغبطة. من وجهة نظرهم فإن الخاسر الوحيد من إفلات كركوك من القبضة الكردية هو مسعود البارزاني الذي كان حسب رأيهم المستفيد الوحيد من إيرادات المدينة النفطية.

كان الإجراء العراقي باستعادة كركوك مناسبة، يقول من خلالها خصوم البارزاني رأيهم فيه. وكان إعلان ذلك الرأي بمثابة الضربة التي قضت على أحلام الرجل الطامح إلى الزعامة التاريخية المطلقة.

غير أن كل مما جرى لا يعني أن الرجل قد أفل نجمه وانتهى دوره في قيادة الشعب الكردي وصار في إمكان خصومه أن ينصبوا بديلا عنه.

كان إجراء الاستفتاء بما يصطدم بالإرادة المحلية والإقليمية والأميركية خطأ فادحا، ولكن الأخطاء لا تُسقط الزعماء في العالم المتخلف، بل قد تزيد من جاذبيتهم فيصبحون أبطالا في عيون المعجبين بهم.

لذلك يمكنني القول إن مسعود البارزاني الذي خرج من مغامرة الانفصال خاسرا، ولو على المدى القصير، لن يخسر موقعه في زعامة الشعب الكردي.

فإذا ما عرفنا أن الرجل لا يزال رئيسا للإقليم بالرغم من أن رئاسته الشرعية فد انتهت منذ سنوات، فإن بقاءه محتفظا بمكانته في أعلى السلطة لن يؤثر عليه خطأ سيتم التعامل معه باعتباره هفوة عابرة من قبل الجهات التي تؤمن أن التفاهم معه أكثر يسرا من التفاهم مع غيره، ذلك لأنه شخص يفهم لغة المصالح. في مقدمة تلك الجهات تقف الولايات المتحدة وحكومتا بغداد وأنقرة.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5640
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5640
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر759055
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57836604
حاليا يتواجد 3219 زوار  على الموقع