موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

شبابنا فى عصر العقل الآلى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اجتمع شباب من الجنسين. أردت وأرادوا فهمًا أعمق لما يحدث فى عالمهم. سئموا انتقادات بعض الإعلاميين وبعض السياسيين وبعض كبار السن. يعيشون تحاصرهم الأسئلة ابتداء من سؤال من أنتم؟ إلى سؤال ما قيمتكم فى المستقبل الآتى إليكم؟، أو لعله أتى فعلا، تصحبه أفواج بالآلاف وربما بالملايين من العقول والأيدى العاملة الآلية؟ الشباب أنفسهم يسألون إلى متى نظل فى عيون بعض الناس خطرا يهدد أمن واستقرار الدولة؟ وإلى متى يصر بعض الكبار، كبار العمر والكبار فى السلطة، على أننا من جيل كسول، لا نحب العمل. يزعمون أنهم يطرحون علينا الوظائف ونحن نتأفف أو نتردد. يقولون عنا إننا نفضل الرقص والغناء على الدرس والشغل. يزعمون أن شباب هذه الأيام ناقص وطنية، غيرهم يدعى، بل هو شباب ناقص دين. تدخل أحد الشبان مقاطعا ومضيفا صنفا ثالثا وصفه بالصنف الأفضل، صنف كبار السن الذين يصفوننا بأننا ناقصو عقل، وقال مبتسما إن أمه كانت ولا شك تنتمى لهذا الصنف.

 

تدخلت بهدفين. تصحيح معلومة وتنظيم النقاش. قلت لا تصدقوا كل ما يقال عن شباب الزمن الجميل. كانوا مثل كل الشباب فى كل الثقافات والعصور، يحبون الموسيقى ويعشقون الغناء، كانوا يقضون فى اللهو وقتا يفوق وقت الدرس أو العمل. كانوا يسخرون من السياسيين، يحترمون منهم من يستحق الاحترام وينتقدون سلوك الفاسد منهم والكاذب. كانوا مثل غيرهم من شباب العالم يكرهون الحرب ولا ينسون عندما يكبرون من دفعهم للحرب وتسبب فى قتل أعز الناس لهم وخرب المستقبل الذى هو حق للشباب وملك لهم ولا حق للسياسى فيه. هو سياسى من نوع معين لا أحد يحاسبه فيحاكمه على أخطائه. هو الزعيم إذا دعا للحرب فهو وطنى، وإذا وقع صك السلم فهو أيضا وطنى، وما على الشباب إلا الاستجابة بالرضا حربا فرضت عليهم أم سلما لم يستشرهم فى شروطه وتبعاته أحد. نحن كبار السن ندفع الآن، باعتراف سياسيى هذه الأيام، ثمن أخطاء زملائهم الذين حكموا وهيمنوا باسم الوطنية عشرات السنين. كنا الشباب وكانوا الكبار. أصدقائى وصديقاتى، اطرحوا ما شئتم من أفكار وآراء غير مكترثين بالاتهامات الموجهة لكم. أنتم لستم أحسن أو أسوأ من أجيال شباب جاءت قبلكم أو تعيش حولكم. أنتم فقط مختلفون. دعونا نناقش علامات هذا الاختلاف وأسبابه، دعونا أيضا نقترب من المستقبل ونتحسس موقعكم فيه. مستقبل يخصكم بدوافع الحق والواجب ولا يخصنى وأنا فى هذه المرحلة من العمر إلا بدافع الفضول.

تطوع أحدهم بكلمة تمهيد فقال: نحن أبناء وبنات جيل شباب نشبه الجيل السابق فى صفات ونختلف عنه وعن كل الأجيال السابقة فى صفات أكثر عددا وأهم. نحلم كما كانوا يحلمون. كل الشبان يحلمون. مجتمع لا يحلم شبابه مصيره الفناء حتما وعاجلا. سألنا قبل أن نأتى إليك، سألنا كبارا كانوا شبابا فى إحدى مراحل عمرهم. سألناهم عن أحلامهم وهم فى مثل عمرنا. أكثرهم كان يحلم بحب بعده زواج فأطفال.. لا أحد فى كل أهالينا كان يحلم بالاغتراب مؤقتا أو بالهجرة الدائمة. بعض أهالينا كان يسعى للعمل أساتذة أو مدرسين فى دولة عربية، لا أبعد. وعلى كل حال لم يكن حلما سعيدا، حلم الاغتراب. هو اليوم حلم سعيد. لماذا الاختلاف بين جيلين لا يفصلهما زمن بل كادا يتعايشان.

استأذنت الأصغر فى المجموعة لتجيب. قالت أتحدث عن نفسى. نعم أنا أدرس ليل نهار وأتعب وأتحمس لتقوية لغاتى الأجنبية وأتراسل مع مئات الجامعات الأجنبية والجمعيات المانحة لأننى أموت رغبة فى أن استكمل دراستى العليا فى الخارج واستقر هناك إن استطعت إليه سبيلا. فرضت ظروفى أن أكون ضمن شباب يواظبون على حضور مؤتمرات الشباب التى تعقدها الدولة بصفة شبه دورية، قابلت فيها شبابا يسعى سعيا ليخرج مغتربا. سوف أغترب غربة قصيرة أو هجرة طويلة لأننى واثقة من أن المستقبل سوف يأتى إلينا فى الخارج قبل أن يفكر فى أن يأتى إلى من يختار أن يبقى هنا. لا تسيئوا الظن بى إذا قلت لكم، وأنتم تعرفون أننى أتابع جيدا حركة المستقبل، إن طلائعه وصلت بالفعل فى دول غير قليلة وبدأت تمهد لمجيئه المكان والبشر ولم تأت هنا. بالتأكيد أنا لا أتحدث عن ناطحات سحاب وغابات من الأسمنت المسلح. أتحدث عن جحافل من عقول آلية بالغة الذكاء صنعت فى الصين واليابان ووادى السيليكون تغزو شوارع مدن فى الغرب وفى آسيا، وظيفتها التفكير نيابة عنا أو معنا لحل مشكلات التنمية واختناقات المرور ومكافحة الأوبئة ومحاربة الإرهابيين. أحلم من الآن بأن يكون نصيبى أحد هذه العقول شريكا لى فى مشروع أو خطة عمل.

تعرفون ما يشغلنى أحيانا وأنا أستعد لتحقيق هذا الحلم، أخشى أن يأتى أحدكم ذات يوم فيستفسر أمامى من شريكى، العقل الآلى، إن كان يشعر بالنقص لأنه لا ينتمى إلى وطن يحميه ويدافع عنه ولا يعتنق عقيدة يؤمن بها ويصلى لها. مستقبلى يا أعزائى هو هناك مع هذه العقول الآلية وليس هنا معكم، أنتم البشر بعقول عادية.

استأذن أحد الشباب ليرد على زميلته، ومعلوماتى تقول إنه يعتبرها أقرب الناس إلى قلبه. قال: تتحدثين عن الإنسان الآلى ذى العقل الذكى كما كنا نتحدث قبل أيام عن الإنسان الذى كلما تعثر فى عقبة أو صعوبة راح يصنع إلها أو آلهة بأمل أن تعوضه عن نقص فى قدرة من قدراته. صنع الإنسان منذ فجر التاريخ آلهة للجمال وإلها للمناخ يسقط المطر ويمنع الفيضان ويثير العواصف ليغرق أعداءه. صنع إلها بجسد مفتول العضلات وبالغ القوة يستحيل أن يدخل معركة ويخسرها، وإلها للحب وإلها للبحر والحرب وللسفن، وإلها فوق كل الآلهة ليحل الخلافات بين الآلهة. أنتِ فعلت ما فعله الإنسان خلال مسيرته الطويلة محفوفا بشتى المخاطر، تصنعين إلها من عقل بالغ الذكاء. تريدين هذا الإنسان الآلى حاكما عادلا، ومفكرا عبقريا، وحارسا لحدود الدولة. تريدين عقلا ذكيا يحل لك الألغاز فى صحف الصباح ويكشف عن المؤامرات الدولية التى تحاك ضد حكام بلدك. تبحثين عن عقل ذكى يضع خطة للتنمية ومشروعا اقتصاديا يحقق أعلى درجات النمو بدون مظاهرات احتجاج أو ديون خارجية.

استمر النقاش حتى الفجر. اختليت خلاله بنفسى مرتين لأقارن بين شبابى وشبابهم، بين عصرين مختلفين، بين طموحات وطموحات ومفاهيم ومفاهيم. أعرف أنهم سوف يشقون كما شقينا وربما أكثر. أعرف أيضا أن أحلى أمنياتى أن يحققوا لأنفسهم وبلدهم ما فشلنا فى تحقيقه، وهو كثير جدا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

من وحي منتدى باريس

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من حيث خطّط المنظمون لمنتدى باريس المقام بمناسبة الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى ...

ياسر عرفات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أبلغ تعبير سمعته في وصف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، بمناسبة مرور الذكرى الرابعة عشرة ...

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" كواحد من أكثر ...

«أمركة» أوروبا.. «أوربة» أمريكا

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    رغم أن إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بدا متراجعاً عن تصريح سابق له حول ضرورة ...

أمريكا بالأزرق والأحمر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 8 نوفمبر 2018

    في خطابها الموجه لدعم المرشحة الديمقراطية عن ولاية جورجيا ستيسي إبراهام، روت الإعلامية الشهيرة ...

هزات الأرض.. هزات الفكر

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 7 نوفمبر 2018

    في القرن الثامن عشر، وبالتحديد في عام 1755، ضربت هزة أرضية قوية مدينة لشبونة ...

ما يفعله العمر بنا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

    كثيرة هي المرات التي استوقفني، كتابةً وتفكيراً، موضوع العمر وعلاقتنا به. وحين عدت إلى ...

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو ...

على هامش زيارة نتنياهو لسلطنة عمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

تأتي زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والاستقبال الرسمي له، دون أن تثير أي ردود فعل عرب...

عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

لاشك أن عوامل النشأة الأولى، البيئية منها، والاجتماعية، وأنماط التعليم، قد تكون، إضافة إلى عوا...

حمدي قنديل قامة إعلامية وقومية لا تعوض

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

وفاة الإعلامي الكبير حمدي قنديل صاحب "قلم رصاص" ولد عام 1936 في مصر وتوفي في ...

أربع خطايا سياسية لا يطهرها النكران

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أربعة خطايا سياسية مثبتة على أرض الواقع، ويتلمس شرها كل فلسطيني، ومع ذلك تصر قيا...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35515
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع244704
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر693347
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60477321
حاليا يتواجد 4676 زوار  على الموقع