موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

شبابنا فى عصر العقل الآلى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اجتمع شباب من الجنسين. أردت وأرادوا فهمًا أعمق لما يحدث فى عالمهم. سئموا انتقادات بعض الإعلاميين وبعض السياسيين وبعض كبار السن. يعيشون تحاصرهم الأسئلة ابتداء من سؤال من أنتم؟ إلى سؤال ما قيمتكم فى المستقبل الآتى إليكم؟، أو لعله أتى فعلا، تصحبه أفواج بالآلاف وربما بالملايين من العقول والأيدى العاملة الآلية؟ الشباب أنفسهم يسألون إلى متى نظل فى عيون بعض الناس خطرا يهدد أمن واستقرار الدولة؟ وإلى متى يصر بعض الكبار، كبار العمر والكبار فى السلطة، على أننا من جيل كسول، لا نحب العمل. يزعمون أنهم يطرحون علينا الوظائف ونحن نتأفف أو نتردد. يقولون عنا إننا نفضل الرقص والغناء على الدرس والشغل. يزعمون أن شباب هذه الأيام ناقص وطنية، غيرهم يدعى، بل هو شباب ناقص دين. تدخل أحد الشبان مقاطعا ومضيفا صنفا ثالثا وصفه بالصنف الأفضل، صنف كبار السن الذين يصفوننا بأننا ناقصو عقل، وقال مبتسما إن أمه كانت ولا شك تنتمى لهذا الصنف.

 

تدخلت بهدفين. تصحيح معلومة وتنظيم النقاش. قلت لا تصدقوا كل ما يقال عن شباب الزمن الجميل. كانوا مثل كل الشباب فى كل الثقافات والعصور، يحبون الموسيقى ويعشقون الغناء، كانوا يقضون فى اللهو وقتا يفوق وقت الدرس أو العمل. كانوا يسخرون من السياسيين، يحترمون منهم من يستحق الاحترام وينتقدون سلوك الفاسد منهم والكاذب. كانوا مثل غيرهم من شباب العالم يكرهون الحرب ولا ينسون عندما يكبرون من دفعهم للحرب وتسبب فى قتل أعز الناس لهم وخرب المستقبل الذى هو حق للشباب وملك لهم ولا حق للسياسى فيه. هو سياسى من نوع معين لا أحد يحاسبه فيحاكمه على أخطائه. هو الزعيم إذا دعا للحرب فهو وطنى، وإذا وقع صك السلم فهو أيضا وطنى، وما على الشباب إلا الاستجابة بالرضا حربا فرضت عليهم أم سلما لم يستشرهم فى شروطه وتبعاته أحد. نحن كبار السن ندفع الآن، باعتراف سياسيى هذه الأيام، ثمن أخطاء زملائهم الذين حكموا وهيمنوا باسم الوطنية عشرات السنين. كنا الشباب وكانوا الكبار. أصدقائى وصديقاتى، اطرحوا ما شئتم من أفكار وآراء غير مكترثين بالاتهامات الموجهة لكم. أنتم لستم أحسن أو أسوأ من أجيال شباب جاءت قبلكم أو تعيش حولكم. أنتم فقط مختلفون. دعونا نناقش علامات هذا الاختلاف وأسبابه، دعونا أيضا نقترب من المستقبل ونتحسس موقعكم فيه. مستقبل يخصكم بدوافع الحق والواجب ولا يخصنى وأنا فى هذه المرحلة من العمر إلا بدافع الفضول.

تطوع أحدهم بكلمة تمهيد فقال: نحن أبناء وبنات جيل شباب نشبه الجيل السابق فى صفات ونختلف عنه وعن كل الأجيال السابقة فى صفات أكثر عددا وأهم. نحلم كما كانوا يحلمون. كل الشبان يحلمون. مجتمع لا يحلم شبابه مصيره الفناء حتما وعاجلا. سألنا قبل أن نأتى إليك، سألنا كبارا كانوا شبابا فى إحدى مراحل عمرهم. سألناهم عن أحلامهم وهم فى مثل عمرنا. أكثرهم كان يحلم بحب بعده زواج فأطفال.. لا أحد فى كل أهالينا كان يحلم بالاغتراب مؤقتا أو بالهجرة الدائمة. بعض أهالينا كان يسعى للعمل أساتذة أو مدرسين فى دولة عربية، لا أبعد. وعلى كل حال لم يكن حلما سعيدا، حلم الاغتراب. هو اليوم حلم سعيد. لماذا الاختلاف بين جيلين لا يفصلهما زمن بل كادا يتعايشان.

استأذنت الأصغر فى المجموعة لتجيب. قالت أتحدث عن نفسى. نعم أنا أدرس ليل نهار وأتعب وأتحمس لتقوية لغاتى الأجنبية وأتراسل مع مئات الجامعات الأجنبية والجمعيات المانحة لأننى أموت رغبة فى أن استكمل دراستى العليا فى الخارج واستقر هناك إن استطعت إليه سبيلا. فرضت ظروفى أن أكون ضمن شباب يواظبون على حضور مؤتمرات الشباب التى تعقدها الدولة بصفة شبه دورية، قابلت فيها شبابا يسعى سعيا ليخرج مغتربا. سوف أغترب غربة قصيرة أو هجرة طويلة لأننى واثقة من أن المستقبل سوف يأتى إلينا فى الخارج قبل أن يفكر فى أن يأتى إلى من يختار أن يبقى هنا. لا تسيئوا الظن بى إذا قلت لكم، وأنتم تعرفون أننى أتابع جيدا حركة المستقبل، إن طلائعه وصلت بالفعل فى دول غير قليلة وبدأت تمهد لمجيئه المكان والبشر ولم تأت هنا. بالتأكيد أنا لا أتحدث عن ناطحات سحاب وغابات من الأسمنت المسلح. أتحدث عن جحافل من عقول آلية بالغة الذكاء صنعت فى الصين واليابان ووادى السيليكون تغزو شوارع مدن فى الغرب وفى آسيا، وظيفتها التفكير نيابة عنا أو معنا لحل مشكلات التنمية واختناقات المرور ومكافحة الأوبئة ومحاربة الإرهابيين. أحلم من الآن بأن يكون نصيبى أحد هذه العقول شريكا لى فى مشروع أو خطة عمل.

تعرفون ما يشغلنى أحيانا وأنا أستعد لتحقيق هذا الحلم، أخشى أن يأتى أحدكم ذات يوم فيستفسر أمامى من شريكى، العقل الآلى، إن كان يشعر بالنقص لأنه لا ينتمى إلى وطن يحميه ويدافع عنه ولا يعتنق عقيدة يؤمن بها ويصلى لها. مستقبلى يا أعزائى هو هناك مع هذه العقول الآلية وليس هنا معكم، أنتم البشر بعقول عادية.

استأذن أحد الشباب ليرد على زميلته، ومعلوماتى تقول إنه يعتبرها أقرب الناس إلى قلبه. قال: تتحدثين عن الإنسان الآلى ذى العقل الذكى كما كنا نتحدث قبل أيام عن الإنسان الذى كلما تعثر فى عقبة أو صعوبة راح يصنع إلها أو آلهة بأمل أن تعوضه عن نقص فى قدرة من قدراته. صنع الإنسان منذ فجر التاريخ آلهة للجمال وإلها للمناخ يسقط المطر ويمنع الفيضان ويثير العواصف ليغرق أعداءه. صنع إلها بجسد مفتول العضلات وبالغ القوة يستحيل أن يدخل معركة ويخسرها، وإلها للحب وإلها للبحر والحرب وللسفن، وإلها فوق كل الآلهة ليحل الخلافات بين الآلهة. أنتِ فعلت ما فعله الإنسان خلال مسيرته الطويلة محفوفا بشتى المخاطر، تصنعين إلها من عقل بالغ الذكاء. تريدين هذا الإنسان الآلى حاكما عادلا، ومفكرا عبقريا، وحارسا لحدود الدولة. تريدين عقلا ذكيا يحل لك الألغاز فى صحف الصباح ويكشف عن المؤامرات الدولية التى تحاك ضد حكام بلدك. تبحثين عن عقل ذكى يضع خطة للتنمية ومشروعا اقتصاديا يحقق أعلى درجات النمو بدون مظاهرات احتجاج أو ديون خارجية.

استمر النقاش حتى الفجر. اختليت خلاله بنفسى مرتين لأقارن بين شبابى وشبابهم، بين عصرين مختلفين، بين طموحات وطموحات ومفاهيم ومفاهيم. أعرف أنهم سوف يشقون كما شقينا وربما أكثر. أعرف أيضا أن أحلى أمنياتى أن يحققوا لأنفسهم وبلدهم ما فشلنا فى تحقيقه، وهو كثير جدا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22060
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع248277
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1029989
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65184442
حاليا يتواجد 3553 زوار  على الموقع