موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

ماذا بعد هزيمة داعش؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ثلاث سنوات استمرّت دولة داعش في العراق وبلاد الشام, وهي الآن على طريق لفظ أنفاسها الأخيرة. لكن مرحلة ما قبل “داعش”, ليست بالتأكيد ما بعده. نظراً للمتغيرات الكثيرة التي طرأت على المنطقة برمتها, وبالأخص في العراق وسوريا. المتغيرات تأتي وفقاً للاعبين الكثر الذين تدخّلوا في البلدين, تحت مسمّى “مكافحة الإرهاب” ظاهرياً, وكل طرف يخفي بواعثه وأهدافه الخفيّة. ربما كانت معركة الموصل وتلعفر وانتصار الجيش العراقي فيهما, والهزائم التي مني بها في سوريا مؤخرا, المفتاح الأهم للإطلالة على مستقبل المنطقة بعد هزيمة “داعش”. لأن جبهة الموصل جرى تسليمها عن عمد لـ”داعش”, بعد انسحاب كل قطعات الجيش العراقي منها. هذا مع العلم,أن كل من قبضت عليهم “داعش” من الجنود العراقيين, قامت فيما بعد بإعدامهم. أيضا, فأن أسلحة الجيش العراقي على جبهة الموصل جرى تسليمها للتنظيم الإرهابي. هذا محدد مهم, لرؤية الوضع في العراق في المدى القريب المنظور. للعلم أيضاً, الولايات المتحدة, وكما تعترف, لها 6000 جندي بالإضافة إلى قواعد ثابتة على الأرض العراقية. تركيا أدخلت كتائب من جيشها في الشمال العراقي. مسعود بارزاني قرر إقامة استفتاء على مصير كردستان, وكلّ ذي عقل يدرك ما هي نتائج الاستفتاء, الذي يعني الانفصال عن العراق وإعلان الدولة الكردية المستقلّة عن الوطن الأم.

 

الكيان الصهيوني ليس ببعيد عن العراق بالطبع, من خلال تواجده في إقليم كردستان, وهو يتعامل مع المنطقة العربية (وبضمنها العراق) انطلاقا من مخطط برنارد لويس التفتيتي للأقطار العربية (42 دويلة), وتاريخ العلاقات الصهيونية مع الأكراد بدأ, إبان زعامة مصطفى بارزاني (والد مسعود) للثورة الكردية. لعل المحدّد الثاني هو, أن “داعش” ليس جسما عسكريا فقط, بل أيضاً أيديولوجية معتنقة كعقيدة ومنهج حياة. لو كان الأمر على الشكل الأوّل, لانتهى “داعش” في آخر هزيمة له. لكن الحال ليس كذلك, فـقد وجد له تربة خصبة في العديد من الأقطار العربية, ووجد من يرعاه, ووجد من يمدّه بالمال والعتاد. ووجد انتشارا له بين الشباب الناقمين على أنظمة حكم بلدانهم, ووجد صدىٍ له على منابر الكثير من المساجد العربية والتابعة أيضا للدول الإسلامية, وعلى ألسنة المؤيدين لصورة الإسلام الداعشية وطرائقه كوسيلة رئيسية للتعبير عن النقمة على أنظمة الحكم الحالية وتغييرها عنوة. بالتالي، نشك أن يستقبل “داعش” هزيمته بصدر رحب, ويعلن استسلامه وتفكيك تنظيمه. الموصل ستحتاج إلى ما يزيد عن 100مليار دولار لإعادة إعمارها.

“داعش” سيلجأ إلى العمل من تحت الأرض, هذا في ظل انقسامات بينية عراقية, أطرافها حملت السلاح بعضها على بعض. كما تنظيمات مسلحة أخرى لا تعد ولا تحصى, بكلمات أخرى,داعش” هُزم عسكرياً, لكنه بقي نهجاً وفكراً, وطريقةً لحل التناقضات الكثيرة القائمة مع أنظمة الحكم. هذه التناقضات ستكون في المرحلة المقبلة قادرة على استقطاب تنظيمات مسلحة كبيرة/صغيرة في ساحات عربية كثيرة, وليس في العراق وسوريا, ولا اليمن وليبيا ومصر فحسب, بل غيرها بالطبع.

في سوريا,هناك ملامح عامة مشتركة مع الوضع في العراق, لكن بلاعبين متعددين أكثر من المتدخلين في العراق. في سوريا, روسيا دخلت بقوة على آخر منفذ بحري لها في منطقة المياه الدافئة, وهي تدرك تماما لو أن الإرهاب في سوريا تمكن من الانتصار, لغيّر وجه المنطقة إلى درجة سيئة, وأن الإرهاب أيضاً سيطال حدودها. الولايات المتحدة في سنوات الصراع السورية, انتقلت من شكل تدخل مباشر محدود عبر قيادتها لضربات التحالف الدولي في عهد أوباما, إلى شكل أكثر تطورا من التواجد الفعلي المباشر المحدود في عهد الرئيس أوباما, وإلى المشاركة المباشرة في ضرب أهداف عسكرية سورية تحت حجة, استعمال النظام السوري للسلاح الكيماوي, هذا في عهد الرئيس الجديد ترامب, واشنطن تتواجد عسكريا في الشرق السوري على الحدود العراقية ـ السورية.

إسرائيل تدخلت في الأحداث السورية منذ يومها الأول, وأجرت بعض تفاهمات مع روسيا حول تحليق طائراتها في الأجواء السورية, من أجل ضرب ما تدّعيه “وصول أسلحة متطورة إلى حزب الله”. إيران وحزب الله يضعان كل إمكانياتهما في سبيل إسقاط الهدف الغربي, الهادف إلى إزاحة النظام السوري برئاسة الرئيس بشار الأسد ومن ثم تفكيك سوريا. تركيا حرصت على إدخال جيشها أيضا إلى الشمال السوري تحت اسم حملة “درع الفرات”, وسط ادّعات بأن هذه المناطق أيضا تتبع لها, انطلاقا من ترتيبات العهد العثماني. المهم بالنسبة لروسيا هو حكم علماني في سوريا. وهي خلصت إلى مقولة مهمة أن شكل نظام الحكم في سوريا هو من مهمات الشعب السوري.

كافة الأطراف اللاعبة في سوريا تدّعي الحرص على وحدة الأراضي السورية, وهذا ما يجافي الحقائق والواقع. الولايات المتحدة والكيان وتركيا تسعى إلى تقسيم سوريا. بالنسبة للصين فهي عمليا لا تتناقض مع الموقف الروسي حول سوريا, بل الأصح القول, إنها تقترب منه كثيرا . أوروبا الغربية لا يمكنها اتخاذ مواقف بعيدا عن التبعية والإلحاق بالموقف الأميركي.

من زاوية ثانية, فإن الأوضاع في ليبيا بعيدة عن إمكانية رسم صورة تقريبية لمستقبلها ,فمتغيرات كثيرة طرأت على الوضع فيها,لجوء الكثير من الداعشيين في سوريا والعراق إليها, وتبعات ذلك. وجود حكومات متناحرة مختلفة, تحرير سيف الإسلام القذافي وتداعياته, كذلك ما كشفت عنه رسائل هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأميركية السابقة, الالكترونية من اسرار حول هذا الملف, ونشرته مجلة “الفورين بوليسي”الأميركية ,تحت عنوان “لماذا سعى حلف الناتو للإطاحة بالزعيم الليبي” ومخطط ساركوزي في أفريقيا.بالنسبة لليمن. فنتائج الوقائع لم تأت وفقا للحسابات, نظرا لتعقيد الصراعات المتعددة فيه, والذي امتاز بطول مدة كل حروبه, إضافة إلى الكوليرا والمجاعة التي تفتك بأطفاله. نعم الحرب والكوليرا حولتا اليمن السعيد إلى اليمن التعيس! جملة القول: إنّ باباً أغلِقْ, لكن أبوابا كثيرة أخرى لا تزال مفتوحة , وأخرى قد تفتح, ستفاقم من حدة المعارك والصراعات في المنطقة بأكملها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

من وحي منتدى باريس

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من حيث خطّط المنظمون لمنتدى باريس المقام بمناسبة الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى ...

ياسر عرفات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أبلغ تعبير سمعته في وصف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، بمناسبة مرور الذكرى الرابعة عشرة ...

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" كواحد من أكثر ...

«أمركة» أوروبا.. «أوربة» أمريكا

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    رغم أن إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بدا متراجعاً عن تصريح سابق له حول ضرورة ...

أمريكا بالأزرق والأحمر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 8 نوفمبر 2018

    في خطابها الموجه لدعم المرشحة الديمقراطية عن ولاية جورجيا ستيسي إبراهام، روت الإعلامية الشهيرة ...

هزات الأرض.. هزات الفكر

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 7 نوفمبر 2018

    في القرن الثامن عشر، وبالتحديد في عام 1755، ضربت هزة أرضية قوية مدينة لشبونة ...

ما يفعله العمر بنا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

    كثيرة هي المرات التي استوقفني، كتابةً وتفكيراً، موضوع العمر وعلاقتنا به. وحين عدت إلى ...

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو ...

على هامش زيارة نتنياهو لسلطنة عمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

تأتي زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والاستقبال الرسمي له، دون أن تثير أي ردود فعل عرب...

عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

لاشك أن عوامل النشأة الأولى، البيئية منها، والاجتماعية، وأنماط التعليم، قد تكون، إضافة إلى عوا...

حمدي قنديل قامة إعلامية وقومية لا تعوض

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

وفاة الإعلامي الكبير حمدي قنديل صاحب "قلم رصاص" ولد عام 1936 في مصر وتوفي في ...

أربع خطايا سياسية لا يطهرها النكران

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أربعة خطايا سياسية مثبتة على أرض الواقع، ويتلمس شرها كل فلسطيني، ومع ذلك تصر قيا...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42437
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع200821
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر649464
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60433438
حاليا يتواجد 5088 زوار  على الموقع