موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

مشاعر تتجدد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

انقضت الأيام التسعة الأولى من شهر ذى الحجة ووصلنا إلى أول أيام عيد الأضحى المبارك، كل عام وحضراتكم بخير. فى مثل هذه الأيام من العام الماضى كنت فى الأراضى المقدسة ، وهى تجربة تركت فى نفسى أثرا لم أتصوره رغم كل ما سمعته من حكايات نقلا عن «الرايحين للنبى الغالى». بدأت علاقتى بالموضوع من زاوية أن الحج فريضة وطالما امتلكتُ المقدرة على أدائها تكون واجبة، لكن إحساسا دفينا بالخوف وربما أدق بالحذر كان يدفعنى إلى تأجيل الحج عاما بعد عام. كان مبعث الحذر هو النظرة الشائعة للحج باعتباره مكافأة نهاية العمر، وعبارة نهاية العمر مثلها مثل الكثير من العبارات التى تبدأ بكلمة «نهاية» كنهاية الطريق تُشعل هواجس النفس، فهى إن كانت نهاية سعيدة فإنها تعنى أن تلك هى ذروة السعادة التى لا مزيد بعدها والحق أنه لم يصادفنى بعد من تكفيه سعادته، وإن كانت نهاية مؤلمة فإنها تعنى إنزال الستار على مشاعر الانكسار وحرمان الأبطال من فرصة جديدة لتغيير واقعهم إلى الأفضل.

 

عندما شاءت إرادة الله وتسلمت جواز السفر خُيل إلى أنه مختوم بختم الجنة وبدا كل ما كان حولى وكأنه يعزف على هذا الوتر. الثياب البيضاء من قمة الرأس إلى أخمص القدمين تحيل مرتديها إلى كائن نورانى شفاف، عشرات الدعوات التى حملنى بها كل من بلغه أمرى تُشعرنى أنى إلى الله أقرب من الآخرين، المصحف الكبير والمسبحة وسجادة الصلاة والكتب التى تشرح شعائر الحج كلها تجهيزات تختلف عن تجهيزات أى سفر آخر فتتحول معها حقيبتى إلى زاد المعاد، المعنى الرائع لكونى ذاهبة إلى زيارة الكعبة المشرفة وأن من دعانى لزيارتها هو الله ــ عز وجل ــ يملؤنى بشعور فريد لا وصف له فتلك هى أول دعوة أتلقاها من الله.

تحول الخوف من أن أتخذ خطوة الحج إلى خوف من أن أخطئ فى طقوس الحج، تطوع كل صاحب تجربة سابقة فى الحج بالنصيحة؛ فكان هناك من بالغ فى التيسير وكان هناك من بالغ فى التشدد، قلت: يا رب اهدنى للأصوب وارضنى به، يا رب لا تحرمنى جائزتك التى وعدت بها زائريك. إذ فجأة ألح على دعاء متكرر يقال لكل من غادر دنيانا: اللهم شفع فيه كذا وكذا وشفع فيه حج بيتك الحرام فكيف أضمن أن تكون حجتى سندا للشفاعة لى يوم يقوم الحساب؟. اتخذت قرارا بينى وبين نفسى واسترحت إليه، قررت أننى لن أعطى أذنى لأحد فلرحلة الحج شيخها المسئول عنها وأنا جزء من مسئوليته. وهكذا فعندما كان يحين موعدنا اليومى للقاء شيخنا السمح كنت أُبكر بالحضور، أجلس فى أقرب مكان إليه، أدون إجاباته على أسئلتنا بحرص شديد كأيام التلمذة فى قاعات الدرس، وحين أدخل غرفتى فى المساء تبدأ فقرة المراجعة. بعض الناس لا يفهمون إلا بالتدوين وأنا منهم.

عندما تعاودنى ذكرى سفرة حجتى الأولى أتوقف عند مشاهد ثلاثة محببة أحسب أنى لن أنساها ما حييت. المشهد الأول ونحن فى مطار المدينة استعدادا للتوجه لجدة ومنها إلى مكة المكرمة، ها نحن قد أحرمنا وتهيأنا وبتنا قاب قوسين أو أدنى من زيارة أول بيت وُضِعَ للناس، نمشى فى المطار فنكون أشبه بسحابة بيضاء متحركة أو بسرب من أسراب حمام المدينة غير وجهته، حتى إذا شرع شيخنا فى التكبير ونحن نكبر من خلفه بلغ بنا الشوق منتهاه فما عدنا نطيق صبرا على بلوغ المراد. المشهد الثانى ونحن نلتقى مع الكعبة المشرفة لأول مرة.. ها نحن نقف أمام قِبلتنا.. لا نحتاج أن نغلق عيوننا استحضارا للخشوع كما نفعل فى صلواتنا الخمس فالعيون المفتوحة على هذا البيت وتلك الأستار وذاك الحجَر والحِجر والمقام هى عين الخشوع وذروة سنامه، يدق القلب وتلتف الساق على الساق وأنسى كل ما حفظته عن شيخنا وكل ما دونته فى مفكرتى... هل تقبل طواف الفطرة يا ألله؟ تنساب الدموع. فى غفلة من الزمان أفوز بلمسة للكعبة.. مثل سنبلة قمح يحركها الهواء ذات اليمين وذات اليسار راحت حشود الناس تمايلنى فأتشبث بالجدار وأعتصم.. ذنوب العمر كله تتخايل أمام ناظرى فأرتعد خوفا وأبكى كما لم أبكِ أبدا. المشهد الثالث ونحن فى يوم عرفة.. هذا هو يوم الركن الأعظم للحج ولا يجب أن أترك القياد لمشاعرى العفوية هكذا حدثتنى نفسى؛ لا أريد المغامرة ولا أقدر على تحمل نتائجها، سأجمع تركيزى ما استطعت، سأتلو القرآن كما يتلون وأدعو الله كما يدعون وأُكبر وأهلل كما يكبرون ويهللون حتى إذا غربت شمس يوم عرفة أكون قد اقتربت من اللقب الموعود: الحاجة فلانة. قال لنا شيخنا احذروا مكر الشيطان فلسوف يستميت فى هذا اليوم ليصرفكم عن ذكر الله فأستعيذ بالله منه كثيرا وأردد «ويمكرون»، حتى إذا ألقمته فى اليوم التالى أحجارى غشانى شعور بالراحة كبير.

ها هى زجاجات مياه زمزم الضخمة تنساب أمام الحجاج العائدين فوق سير الحقائب فى مطار القاهرة فألتقط منها ما يخصنى، يقولون ماء زمزم لما شُرِبَ له فأشرب منه وأدعو الله أن أعود فهل أعود؟ فى اليوم التالى تجد صعوبة كبيرة فى التأقلم مع كل أشيائك التى تركتها من وراء ظهرك وذهبت.. تنظر إليها كأنها ليست لك مع أنها لك.. وتطالع نفسك فى المرآة فتجد ملامح تشبه ملامحك لكن دون أن تطابقها.. ثم تمضى الحياة فإذا الأشياء تستعيد مكانتها بالتدريج وإذا بك تتعرف على صورتك فى المرآة فور أن تطالعها.. تأخذك خطواتك بعيدا عن يوم عرفة فلا يبقى لك منه إلا صيام ساعات ولا تبقى لك صلة به إلا مشاعر حنين تتجدد عاما تلو عام.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الفضاءات العمومية مجالات مشتركة لها هوية وروح

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الخميس, 14 فبراير 2019

  الفضاء العام فضاء يحتاج إلى منظومة فكرية واعية عقلانية ديموقراطية متعددة متنوعة متكاملة يشكل ...

بعد الانسحاب الأميركي- الروسي من المعاهدة النووية... العالم إلى أين!؟

مــدارات | هشام الهبيشان | الخميس, 14 فبراير 2019

  في تطورات متسارعة في العالم، تعلن الصين التصعيد والاستعداد لحرب شاملة مع أمريكا التي ...

الشعب الفلسطيني أولى من موسكو بالاعتذار

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 14 فبراير 2019

  لا بأس في اعتذار عزام الأحمد لموسكو جراء الفشل في تحقيق الوحدة الوطنية، وتعزيز ...

دور المؤسسات العلمية في تعزيز مكانة القدس

مــدارات | د. عادل عامر | الخميس, 14 فبراير 2019

  القدس جوهر الوجود الفلسطيني والعربي والإنساني بما تحمله من قداسة وجملة أبعاد حضارية وثقافية ...

الحداثة في السعودية

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 14 فبراير 2019

    فتحت أجواء الانفتاح المجتمعي والثقافي الجديدة في المملكة العربية السعودية فضاءات كانت مغلقة في ...

نفط أبي جعفر المنصور

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    «النفط»، أكثر المفردات تناولاً في حياتنا العربية اليوم، تدخل في تفاصيل ما نحن في ...

إدلب ومشروع تعويم النصرة... ماذا عن الرد السوري!؟

مــدارات | هشام الهبيشان | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  بات من الواضح أن حملة التصفيات للقادة المتشددين في تنظيم النصرة الإرهابي في ادلب ...

فارس وبارود

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

بالشهادة تحرر الأسير الفلسطيني فارس بارود، وترك من خلفه السجن يئن بالقيود، لقد تحرر فار...

واقع التعليم العالي في الوطن العربي

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 12 فبراير 2019

  من التحديات الكبيرة التي يواجهها التعليم العالي في الوطن العربي عملية التمويل، فالقطاع الخاص ...

سماح مبارك فلسطينيةٌ بأي ذنبٍ تقتلُ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 11 فبراير 2019

  قد يصعُب علينا تجاوز جريمة قتل اليمامة الفلسطينية سماح زهير مبارك، تلك الصبية التي ...

في رثاء المربي المرحوم محمود العاصي - عسلية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 11 فبراير 2019

  طوى الردى الشخصية التربوية والاجتماعية المربي الفاضل، الاخ والصديق محمود العاصي- عسلية (أبو محمد)، ...

مسخرة الحكومة وسخرية الانتخابات

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 11 فبراير 2019

  بهدف السخرية من التنظيمات الفلسطينية الصغيرة جداً، وعديمة الوزن والتأثير في الساحة الفلسطينية، والتي ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13645
mod_vvisit_counterالبارحة51639
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع311467
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي339382
mod_vvisit_counterهذا الشهر741779
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64896232
حاليا يتواجد 4521 زوار  على الموقع