موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

نخطئ كثيرا وقلما نعتذر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أخطأ فى حقى ولم يعتذر، رجل كالرجال يتخيل أنه لو اعتذر مرة واحدة فقد هيبته فى بيته إلى الأبد، يريدنى أن أغفر له فعلته دون أن يعتذر. يقول عن صديقتنا وعن جارتنا إنهما لا تلحّان فى طلب اعتذار من زوجيهما عن أخطائهما والأمور فى بيتيهما تسير على ما يرام ، أرد عليه بأن الأحوال فى البيتين ليست على ما يرام كما يعتقد. أنا أدرى منه بما فى الصدور وفى النوايا وبأعمال لا تراها إلا عين الريبة أو الفضول.. شرحت له أكثر من مرة أن رجلا يعيش حاملا وزر خطأ إنما يمشى بين الناس كما يمشى شخص يرتدى حذاء دخلت إليه حصى أو يرتدى قميصا لطخت صدره بقعة حبر أو تأنق بربطة عنق سقطت عليها قهوة من فطور الصباح، لن يهدأ باله ويتصرف على طبيعته إلا إذا تخلص من الحصى فى حذائه والبقعة من على قميصه وربطة عنقه.

 

تدخل أصدقاء الخير ليعتذر الزوج فاعتذر، ولكن لم تقبل الزوجة اعتذاره. قالت له أمام حشد حريص عليهما، سمعتك تعتذر ولم أشعر بك تعتذر. كلماتك لم تتجاوز طرف لسانك لتعبر عن حقيقة ما يدور فى صدرك. أقبل اعتذارك فى حالة واحدة، أن يأتى ومعه ضمانات ألا يتكرر الخطأ. هذه الضمانات لا تكون بالكلمات. أقبل اعتذارك إذا صمدت عيناك أمام عيناى، ولم ترجف يداك وهما بين يداى، وإذا ارتاح قلبى. أستطيع أن أفعل ما تفعله صديقتنا وجارتنا وما تفعله شقيقتى وربما فعلته أمى على مدارات السنين. أتظاهر بقبول اعتذار أعلم حق العلم أنه لم يصدر من قلب ولا يرافقه ضمان واحد بعدم تكراره، أقبله فقط لزوم «الاستقرار العائلى» والمظاهر الاجتماعية وما فى القلب يبقى فى القلب.

ستطردت فى الحديث بعد أن انتشر معظم الحشد فى أنحاء متفرقة من المكان. أرادتنى شاهدا على صدق ما تقول. قالت، سمعتهن وهن يطالبننى همسا بأن «أفوت»، أن لا أعند وأتصلب وأزيد الأمور تعقيدا. قالت احداهن، فى همس أكثر خفوتا، الرجال يخطئون ونحن أيضا نخطئ. لا تطلبى المكاشفة وتصرى عليها فالمكاشفة ليست دائما فى صالحنا. أخطاؤهم إن اعترفوا بها سوف يعتذرون عنها وسنغفرها، أما أخطاؤنا فلن يغفروها لنا وإن اعتذرنا.

أنت خير من يعرف موقفى. لا يقوم طويلا حب على كذب. أشباه الحب كثيرة وتقوم عليها بيوت أيضا كثيرة، بعضها يعيش طويلا وأكثرها لا يعيش إلا قليلا، والإحصاءات الأخيرة للأسف تؤكد ما أقول. لم أفترض حين تزوجت أننا سوف نلتزم بالأمانة الواجبة والدقة المتناهية بعهد المصارحة. كنت تعلمت من تجارب ما قبل الزواج ضرورة أن احتفظ فى صدرى بشىء لنفسى. لم أطلع عليه أمى ولا شقيقتى، حتى أنت أبقيته عنك سرا بين أسرارى التى لا تعرفها إلى يومنا هذا. لم أطالب زوجى بسيرة حياة فى طول وتفاصيل سير الحياة التى يتقدمون بها هذه الأيام إلى جهات التوظيف. لم أطالبه ولم أتطوع بواحدة من عندى.

تعلمت أيضا أن فى الاعتذار فوائد عديدة. كلنا نخطئ وقليل من يعتذر. عودت نفسى ألا آوى إلى فراشى إلا بعد أن أكون قد اعتذرت لكل من أخطأت فى حقه خلال اليوم. أقضى ساعات ما بعد ارتكابى الخطأ قلقة ومتوترة حتى اعتذر فأعود إلى بشاشتى المعهودة وإلى سلامى العقلى والقلبى. آمنت، وكثيرا ما ناقشت الأمر فلسفيا معك، آمنت بأن العيش مع وزر خطأ كفيل بأن يقطع الحبل الذى يربط الماضى بالمستقبل. عشت واثقة من أننى لن أحصل على المستقبل الذى أحلم به طالما ظلت معلقة بإزارى أوزار أخطاء من الماضى. أمشى فيخيل إليّ أننى، لو كنت استسلمت لها وعشت عبدا لها، لمشت هذه الأوزار فى ركابى كالغربان تطارد بأصواتها أحلامى وآمالى فى مستقبل أفضل من الماضى.

صديقى الأكبر سنا وخبرة، لن أطيل عليك فلعلك سئمت أحاديث النساء وشكاواهن بعد أن كثرت وتشعبت فى السنوات الأخيرة. لن أعمم، كما يعممن، فأتهم كل الرجال بخاصية أو أخرى، هى لدى البعض منهم وليس الكل. أخشى أن يجرفنا التيار الذى سبق أن جرف جماعات شعرت بالغبن وجاءتها فرصة الشكوى ثم فرصة لاسترداد الحق، استعذبت الحق الذى استعادته فراحت تكيل الاتهامات للجماعة التى كانت ظالمة. تحولت، أو هى تتحول بلذة المتحرر وطاقة النصر، من مقهور إلى قاهر. أخشى علينا، نحن النساء، من هذا المصير.

لست من أنصار الاعتذار الجماعى لاستعادة السلام الاجتماعى أو الدولى. اعتذر الشعب الأبيض للشعب الأسود فى أمريكا عن أفعاله الوحشية عبر القرون، ولم يهدأ الخصام بل يستعر أشد مما كان. اعتذر بابا الفاتيكان عن أعمال دنيئة ارتكبها رجال دين من أتباع كنيسته فى بعض المجتمعات، ومع ذلك لا يبدو أن هناك قبولا فى هذه المجتمعات لهذا الاعتذار. فى نظر الناس هو غير كاف وسيبقى غير كاف طالما لم يغير رجال الدين أنماط سلوكهم وصيغ خطابهم التى لم تتغير خلال قرون هيمنتهم واستمتاعهم بمميزات استثنائية. صحيح أن الاسلام، كما يشاع عنه، لا يعرف الكهنوتية، ولكنه صحيح أيضا أن الأزمة الراهنة فى العلاقة بين رجال الدين والمجتمعات التى يعيشون فيها سببها ما راج من حقائق وأساطير عن سلوك كثيرين من رجال الدين وعن طموحاتهم السياسية. هذه الأزمة لن يحلحلها اعتذار من القمم الدينية يصدر فى شكل خطاب أو بيان. هناك أيضا اضطهاد المصريين المسلمين للمصريين المسيحيين والظلم الذى وقع على شعوب أفريقيا من دول الاستعمار والخراب الذى حل بالعراق على أيدى القوات المسلحة الأمريكية وقوات المرتزقة. هناك الإبادة المنظمة لتاريخ وحقوق شعب فلسطين على أيدى الغزاة من اليهود. كلها وقائع وأوزار أخطاء وظلم لن يخفف منها إلا اعتذار عنها تضمنه إجراءات حقيقية تضمن عدم تكرارها وإزالة آثارها.

أشكرك على التزامك حسن الإنصات كعادتك. أفوضك فى أن تنقل لزوجى، ولكل من أخطأ وأراد الغفران، أن يعيد صياغة اعتذاره بحيث يتضمن ضمانات جادة بعدم التكرار. إذا لم يفعل وعاد إلى اعتذاراته الجوفاء فستعذرنى إذا رفضت اعتذاره وأبقيته فى تاريخى معلقا بحبل واه يمكن أن ينقطع فى أى لحظة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

زياد الحموري يحاضر في ندوة اليوم السابع حول القدس

مــدارات | جميل السلحوت | السبت, 23 فبراير 2019

    القدس:"21-2-2019- استضافت ندوة اليوم السابع في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس السّيّد زياد فهمي ...

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27509
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع289614
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1071326
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65225779
حاليا يتواجد 3164 زوار  على الموقع