موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

إعلانات الدواء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

انتشرت فى الأسابيع القليلة الماضية إعلانات عن بعض الأدوية فى أكثر من مكان داخل العاصمة، ولست أدرى إن كانت تلك الإعلانات قد امتدت بالمثل للمحافظات الأخرى أم لا ، لكن ما شاهدته فى القاهرة كان يكفى لكى يجعلنى أشعر فى حينه بالقلق. كنت قد اعتدت فى طريقى اليومى من جامعة القاهرة إلى مصر الجديدة أن أصادف العديد من الإعلانات المثبتة فوق الأعمدة تروج لنوعيات معينة من الأدوية، وسمح لى الزحام الشديد وطوابير السيارات التى لا تنتهى بأن أتأمل بإمعان تلك الإعلانات المتكررة وبأن أدوّن بعضها فى أچندتى الصغيرة، وكان من بين ما دونته الإعلانات التالية «أنا الدوا اللى فى كل بيت فى مصر»، « أنا اللغز اللى على كل روشتة»، «أنا اللى بتستغربنى وأنا بافور فى المية». حجبتُ عن قصد أسماء الأدوية المُعْلٓن عنها حتى لا يكون فى الأمر ترويج لها وهو بالضبط عكس ما يهدف إليه هذا المقال، وأكتفى بالقول إن الأدوية المذكورة كانت تعالج أمراض الحموضة والسعال وآلام المفاصل، ومع أنه كما يبدو فإن هذه الأمراض ليست مستعصية إلا أن فكرة الترويج للدواء وسط شعب محب بطبيعته لتعاطى الدواء بمناسبة وبدون مناسبة ويكثر من استخدامه للوقاية قبل العلاج ــ فكرة محفوفة بالمخاطر. خذ عندك الإعلان الذى يقول «أنا الدوا اللى فى كل بيت فى مصر» وتأمل الرسالة المباشرة التى يبعث بها وهى أنه لا يجب للصيدلية الموجودة فى أى بيت مصرى أن تخلو منه، وبالتالى فإن فيه حثا مباشرا على شرائه، وأُشهِد الله أننى على المستوى الشخصى لم أسمع اسم هذا الدواء فى بيت العائلة ولا احتاجت له والحمد لله أسرتى الصغيرة فى أى وقت، ومعنى هذا أن الحياة من دونه ممكنة وأن بيوتا مصرية كثيرة قد تخلو منه دون أن يصيبها مكروه! أو خذ الإعلان الذى يتغزل فى فقاعات الدواء الفوار ويُحيطها بجو من الإثارة والغموض وكأن فيه دعوة غير مباشرة لتناول هذا الدواء واكتشاف لغز الفوران!

 

لدينا نحن المصريين ضعف خاص إزاء الدواء بكل أنواعه، لا نثق كثيرا فى مناعتنا الجسدية ولا نعول طويلا على قدرتنا الذاتية على مقاومة الڤيروسات التى تهاجمنا. نُقّيم «شطارة» الطبيب بحسب طول الروشتة التى يكتبها ونعتبر أنه كلما زاد عدد الأدوية التى ينصحنا بها كان ذلك أفضل جدا. لذلك حين يقول قائل إن الدعاية لبعض الأدوية ظاهرة موجودة حتى فى الدول المتقدمة فما بالنا ننتقد وجودها فى مصر ــ نقول نعم يحدث هذا لكن المقارنة مع مصر لا تجوز، ففى هذه الدول رقابة صارمة على صرف الأدوية، كما أن شعوبها لا تعرف ثقافة شراء الدواء أخذًا بالأحوط، بل إنها لا تفهمها ابتداء، ومن هنا فعندما تقوم بعض شركات الأدوية فيها بالإعلان عن دواء معين فإن هذا لا يؤدى إلى زيادة الطلب عليه بل إن التطرف فى الاتجاه العكسى ــ أى اتخاذ موقف معاد للدواء بالمطلق ــ احتمال وارد.

أعرف حالات لبعض الأسر فى الدول المتقدمة تذهب بعيدا جدا فى كراهيتها للدواء إلى حد قد يجعلها ترفض تطعيم أبنائها ضد الأمراض الشائعة كشلل الأطفال والالتهابات الكبدية... إلخ، ورغم أن هذا السلوك قد يولِّد ضغوطا مجتمعية على تلك الأسر ويتسبب فى منع مخالطة أبنائها مخافة أن يكونوا مصدرا محتملا للعدوى، إلا أنها تقاوم تلك الضغوط ظنًا منها أنها تبنى المناعة الذاتية لصغارها دون مساعدة خارجية. بطبيعة الحال فإن هذا السلوك يمثل استثناء لا يقاس عليه، لكن القصد من المثال السابق هو تأكيد أن شعوب تلك الدول تتمتع بحصانة كافية ضد إغراءات الأدوية وإعلاناتها. كما أن الأطباء بدورهم يتعاملون بحذر شديد مع الدواء ولا ترعبهم أعراض معينة كارتفاع درجات الحرارة فيما نحن نقيم لها الدنيا ولا نقعدها، وهم يقتصدون فى حجم العبوات التى ينصحون بها مرضاهم فلا تزيد عن المطلوب قرصا واحدا، ولئن كان فى هذا الاقتصاد الشديد شيء من المخاطرة لكنهم يعتبرون أن تعاطى الدواء دون مبرر مخاطره أشد، خلف هذا التفكير يوجد منطق طبى كما يوجد أيضا منطق اقتصادى فقرص زائد عن حاجة مريض هو قرص ناقص عن حاجة مريض آخر.

إذا كانت الإعلانات السابقة تشجع الإقبال على شراء أدوية مسجلة لدى وزارة الصحة من باب الاحتراز لمرض محتمل ــ فإن هناك وجها آخر للظاهرة يتعلق بإعلانات الطب البديل التى تمثل الباب الخلفى لبائعى الوهم للمواطنين، ولهذا عواقبه الوخيمة بما لا يقاس. سنجد بين المقبلين على بضاعة الوهم هذه مرضى يتعلقون بسراب الشفاء بعد أن يكون الطب قد قال كلمته وأعيت الأطباء سبل العلاج، ونساء من كل الأعمار تبحثن عن قوام أرشق دون اتباع حمية غذائية ولا حرمان من أطايب الطعام. فى هذا الأمر يختلط الوهم بقلة الوعى بالابتزاز الدينى، فكثير ممن يمارسون الطب البديل يُلبِسون عملهم رداء دينيا ويدعون أنه الأقرب للفطرة الإنسانية. ولقد تصدى للترويج لهذه الشعوذة العلاجية أطباء محترمون من أمثال الدكتور خالد منتصر الذى كتب العديد من المقالات للتحذير من خطورة التداوى بأعشاب لا هى عولجت بطريقة علمية ولا أحد يعرف خصائص تركيبتها ما يجعلها بحد ذاتها مصدرا محتملا للمرض لا الشفاء. وفِى أعقاب كل حملة إعلامية جادة ضد التداوى بالأعشاب والطب البديل تتحرك وزارة الصحة ضد المراكز التى تُمارس هذا النشاط ثم لا تلبث الإعلانات عنه أن تجد طريقها مجددا لفضائياتنا لا بل وتتحفنا تلك الفضائيات بالترويج للرقية الشرعية ومطاردة الجن والعفاريت.

أخيرا نقدر أن لكل إعلان منطقه الربحى المفهوم، لكن الحفاظ على صحة المصريين يحكمه منطق مختلف تماما، ولذلك وقبل أن يأتى اليوم الذى نجد فيه أطفالنا يتغنون بالفقاعات المثيرة التى تنبعث من الدواء الفوار إياه ــ كما يتغنون بأشياء كثيرة لا نحبها ــ ليتنا نوقف إعلانات الأدوية ونمتنع عن الترويج لها.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

من وحي منتدى باريس

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من حيث خطّط المنظمون لمنتدى باريس المقام بمناسبة الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى ...

ياسر عرفات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أبلغ تعبير سمعته في وصف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، بمناسبة مرور الذكرى الرابعة عشرة ...

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" كواحد من أكثر ...

«أمركة» أوروبا.. «أوربة» أمريكا

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    رغم أن إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بدا متراجعاً عن تصريح سابق له حول ضرورة ...

أمريكا بالأزرق والأحمر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 8 نوفمبر 2018

    في خطابها الموجه لدعم المرشحة الديمقراطية عن ولاية جورجيا ستيسي إبراهام، روت الإعلامية الشهيرة ...

هزات الأرض.. هزات الفكر

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 7 نوفمبر 2018

    في القرن الثامن عشر، وبالتحديد في عام 1755، ضربت هزة أرضية قوية مدينة لشبونة ...

ما يفعله العمر بنا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

    كثيرة هي المرات التي استوقفني، كتابةً وتفكيراً، موضوع العمر وعلاقتنا به. وحين عدت إلى ...

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو ...

على هامش زيارة نتنياهو لسلطنة عمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

تأتي زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والاستقبال الرسمي له، دون أن تثير أي ردود فعل عرب...

عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

لاشك أن عوامل النشأة الأولى، البيئية منها، والاجتماعية، وأنماط التعليم، قد تكون، إضافة إلى عوا...

حمدي قنديل قامة إعلامية وقومية لا تعوض

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

وفاة الإعلامي الكبير حمدي قنديل صاحب "قلم رصاص" ولد عام 1936 في مصر وتوفي في ...

أربع خطايا سياسية لا يطهرها النكران

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أربعة خطايا سياسية مثبتة على أرض الواقع، ويتلمس شرها كل فلسطيني، ومع ذلك تصر قيا...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1809
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210998
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر659641
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60443615
حاليا يتواجد 4717 زوار  على الموقع