موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

إنترڤيو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فى الصيف يبدأ موسم «إنترڤيوهات» المدارس، وأعتذر مقدما عن استخدام الكلمة بأصلها الإنجليزى لأنها هى الشائعة وبعض النحاة يقول: خطأ شائع خير من صحيح مهجور. يبدأ موسم «الإنترڤيوهات» للالتحاق بالمدارس وتلك لحظة حاسمة فى حياة كل أسرة، ولعلنى لا أبالغ إن قلت إن السؤال الثانى الذى تجهز له الأم الحامل بعد سؤال الاسم المقترح للمولودة أو المولود هو السؤال الذى يتعلق بالمدرسة التى وقع عليها اختيارها. بطبيعة الحال هذا النوع من الأسئلة غير مطروح بالنسبة للأسر المعدمة التى كل همها هو إلحاق الأبناء بمدرسة فى محيط القرية أو الحى كى لا تضاف نفقات التنقلات إلى أعباء الحياة المكلفة، لكنها أسئلة مطروحة على الطبقة المتوسطة التى يكثر الحديث عنها هذه الأيام والتى تعتبر أن التعليم الجيد هو أولويتها رقم واحد وأنها قد تستغنى عن الاشتراك فى أحد النوادى الرياضية أو عن تجديد السيارة القديمة على الرغم من تكرار أعطالها لكنها أبدا لا تتنازل عن مستوى التعليم. وهذا مجرد استدراك لتوضيح أن الطبقة المتوسطة حين تنفق على تعليم أبنائها فإنها لا تفعل ذلك عن سعة لكنها تضحى بأولويات أخرى مهمة كالتكوين الرياضى والتنقل الآمن لأنها تؤمن بالاستثمار فى التعليم.

 

وكما اختفت من مصر لافتة «شقة للإيجار» بمعناها التقليدى أى الذى لا ينطبق على الشقق المفروشة والشقق ذات الإيجار الجديد، تبخرت أيضا فرصة إتاحة التعليم لكل من يحتاج إليه من المواطنين لأسباب تتعلق بزيادة الطلب على العرض نتيجة تضخم عدد السكان. ومثل هذا الوضع يفرض على مدارس الطبقة المتوسطة أن تجرى «إنترڤيوهات» للأطفال المتقدمين لها ويتقرر بعدها قبولهم أو رفضهم. دخلتُ مدرستى بدون «إنترڤيو» لكن ابنى مر بهذه التجربة قبل نحو ٣١ عاما، وعندما عصرت ذهنى لتذكر ملابسات هذا «الإنترڤيو» لم أَتذكر إلا أن ابنى لم ينطق حرفا فى المقابلة حتى ظننت أنه حتما مرفوض لكنه للعجب قُبِل ولم يكن لذلك من تفسير إلا أنه فضل كبير من الله. حفيدتى أيضا مرت بهذه التجربة ووُضعت على قائمة الانتظار وكان يمكن ألا يدركها الدور لولا أننا استعنّا بصديق، ومسألة الاستعانة بصديق هذه أصبحت ممارسة شائعة لإلحاق الأطفال بالمدارس المتميزة، وبالتأكيد لا تمثل هذه الممارسة الأسلوب الأمثل للتعامل مع قضية بطبيعتها تربوية، وما كانت أسرة ابنى تحب أن تفعل فى روما كما يفعل الرومان لكنها لجأت لسلوك الرومان مكرهة.

إذن أصبح فى الأمر «إنترڤيو»، ولا تتوقف نتيجة هذا «الإنترڤيو» قبولا أو رفضا فقط على إجابات الطفل أو على عوامل قدرية مثل توفيق الله أو حتى على مساعدة شخصيات نافذة كما سبق القول، لكنها قد تتوقف أحيانا على الظروف الأسرية للطفل فبعض المدارس يطلب من الأهل تعبئة استمارة تخص مستواهم التعليمى، لا بل وحتى التقدير الذى حصلوا عليه عند التخرج من الجامعة وكأن الممتاز ينجب ممتازا والمقبول ينجب مقبولا وهكذا!. أما أغرب شىء فهو هذا العامل المستجد على نطاق ليس بالضيق والخاص بالجنسية الأخرى للطفل، وذلك بمعنى أن الطفل الذى يحمل جواز سفر أمريكيا أو أوروبيا ويتساوى أداؤه مع أداء طفل آخر لا يملك غير الجنسية المصرية تكون له الأولوية فى الالتحاق بالمدرسة، وهذه ممارسة شديدة العنصرية تتعالى على جنسية الدولة التى تعمل تلك المدراس على أرضها.

فى «الإنترڤيو» يكون على الطفل أن يجلس مع ناس غرباء يلتقيهم لأول مرة ــ غالبا فى وجود الأهل عن بُعد لكنه فى بعض الأحيان يدخل المقابلة فردا، ومثل هذه التجربة تضع طفل الرابعة من عمره تحت ضغط نفسى وغالبا ما تُعتبر مسئولة عن تشكيل صورته الأولى عن المدرسة باعتبارها تعنى الامتحان. غالبا أيضا لا ينسى الأطفال تفاصيل هذه التجربة حتى بعد أن يكبروا ويصبحوا آباء وأمهات، فإذا كنت أنا قد نسيت ملابسات «الإنترڤيو» الذى اجتازه ابنى قبل ثلاثة عقود فلقد فوجئت أنه لا زال يذكر أنهم سألوه عن معنى «شجرة» باللغة الفرنسية فأشاح عنهم بوجهه. ولا يحتاج الطفل إلى أن يكون انطوائيا ليصمت فى مثل هذا النوع من المواقف أو يُعْرِض بوجهه عن سائليه فسلوك الأطفال لا يخضع بالضرورة لتفسيرات المدرسة السلوكية وإلا ما وُصِف الصغار بالتلقائية، أما إن كان الطفل انطوائيا أو غير اجتماعى بالفعل فسوف يمثل له هذا الموقف العصيب بلا شك نوعا من التعذيب الشديد.

وحول أسئلة «الإنترڤيو» كتب أحدهم على الفيسبوك شاكيا من صعوبة الامتحان الذى تعرض له طفله ذو الثلاثة أعوام ونصف، ومن ذلك أنهم اختبروه فيما إذا كان ينطق حرف «r» كما ينطقه الفرنسيون أى « أغ» أم لا، وأضاف أنه فخور بابنه «الدكر» على حد قوله على الرغم من تأثره النفسى الشديد. أثار وصف «دكر» عاصفة من النقد فَلَو أن البكاء خاصية نسائية خالصة ما خلق الله الدموع فى مآقى الرجال، لكن ليس هنا موضع مناقشة هذا الأمر فهو جزء من ثقافة عامة تحتاج إلى التغيير، أما مناط النقاش فهو صعوبة الاختبار وتلك شكوى متكررة. بالتأكيد توجد مبالغات فى تقدير هذه الشكوى لكن هل يُعقل أن يُسْأل طفل إن كان يعرف لغة أخرى غير الإنجليزية؟ حدث بالفعل. ومثل هذا السؤال يوجه للمتقدمين لامتحانات وزارة الخارجية وليس لطفل على أبواب أولى حضانة.

يبدأ موسم «الإنترڤيوهات» وتتحول أنظار البيوت المصرية من امتحانات الثانوية العامة ومشاكلها وتنسيق القبول بالجامعات إلى مقابلات الأطفال الشخصية للالتحاق بـ kg1، فيا أصحاب المدارس التى يطلب الأهل ودها بحثا عن مستقبل محترم يفيد أطفالهم ويفيد وطنهم ــ حنانيكم، إذا لم يكن من «الإنترڤيو» بد فليكن، لكن من فضلكم انظروا بعين الرأفة لأعمار الصغار وأنتم تختبرونهم وكونوا فى شروطكم أكثر رفقا بالطبقة المتوسطة، فقد قال عنها أرسطو إنها رمانة الميزان.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ياسر عرفات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أبلغ تعبير سمعته في وصف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، بمناسبة مرور الذكرى الرابعة عشرة ...

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" كواحد من أكثر ...

«أمركة» أوروبا.. «أوربة» أمريكا

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    رغم أن إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بدا متراجعاً عن تصريح سابق له حول ضرورة ...

أمريكا بالأزرق والأحمر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 8 نوفمبر 2018

    في خطابها الموجه لدعم المرشحة الديمقراطية عن ولاية جورجيا ستيسي إبراهام، روت الإعلامية الشهيرة ...

هزات الأرض.. هزات الفكر

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 7 نوفمبر 2018

    في القرن الثامن عشر، وبالتحديد في عام 1755، ضربت هزة أرضية قوية مدينة لشبونة ...

ما يفعله العمر بنا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

    كثيرة هي المرات التي استوقفني، كتابةً وتفكيراً، موضوع العمر وعلاقتنا به. وحين عدت إلى ...

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو ...

على هامش زيارة نتنياهو لسلطنة عمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

تأتي زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والاستقبال الرسمي له، دون أن تثير أي ردود فعل عرب...

عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

لاشك أن عوامل النشأة الأولى، البيئية منها، والاجتماعية، وأنماط التعليم، قد تكون، إضافة إلى عوا...

حمدي قنديل قامة إعلامية وقومية لا تعوض

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

وفاة الإعلامي الكبير حمدي قنديل صاحب "قلم رصاص" ولد عام 1936 في مصر وتوفي في ...

أربع خطايا سياسية لا يطهرها النكران

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أربعة خطايا سياسية مثبتة على أرض الواقع، ويتلمس شرها كل فلسطيني، ومع ذلك تصر قيا...

أن تكون بين حفيدتين

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أن تكون جدّا فهذا يعني أنّ قلبك سيمتلئ حبّا بريئا لا مصلحة لك فيه، فحب...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42319
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145383
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر594026
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60378000
حاليا يتواجد 6192 زوار  على الموقع