موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

رهان الجبارين.. كسر «تحصين امتلاك القدس»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم في فلسطين المحتلة عام 1948، وجميعهم من عائلة «جبارين» وثلاثتهم اسمهم محمد هم: محمد حامد جبارين (19 عاماً) ومحمد فضل جبارين (19 عاماً) ومحمد أحمد جبارين (29 عاماً) قرروا كسر جدار الصمت المريب بكل المعانى داخل فلسطين وداخل كل بلد عربي، صمت أخرس لم يعد يذكر اسم فلسطين ولا حتى اسم الأقصى تذرعاً بأن «هموم الجميع تكفيهم». الجبارون الثلاثة، كان قرارهم ثلاثي الأبعاد، بعدان من نصيبهم والبعد الثالث رحلوا وهم يأملون أن يلقى نصيبهم ويعلن نفسه. فهم قرروا أن يستشهدوا من أجل فلسطين وأهلها.. ماضيها وحاضرها ومستقبلها وقرروا أن يكون استشهادهم في قلب الأقصى، وكان لهم ما أرادوا على أجمل وأكمل وجه.

 

في الصباح الباكر من يوم الجمعة الماضي، وبينما كان المسجد الأقصى يستعد لاستقبال مئات الآلاف من المصلين لأداء صلاة الجمعة، دخل الأبطال الثلاثة إلى عمق الأقصى واشتبكوا مع حرس الحدود عند «باب الأسباط» فقتلوا اثنين منهم وأصابوا آخرين بجروح متفاوتة، ثم هرعوا إلى باحات الأقصى حيث طاردهم جنود الاحتلال وشرطته، واشتبكوا معهم حتى استشهدوا في صحن قبة الصخرة.

لم يحلموا أن تصعد أرواحهم من صحن قبة الصخرة الشريفة، لكنها إرادة الله ورضوانه، لكنهم حلموا أن يكتمل البُعد الثالث لقرارهم بأن تستيقظ الضمائر وتعود للغضب من أجل كل ما يتعرض له الأقصى من تدنيس من العصابات اليهودية المتطرفة التي تقصد هدمه، وما يتعرض له من مخططات ومؤامرات من جانب سلطات الكيان التي أحست بالذعر من قرارات تصدر من منظمة اليونيسكو مرة بحق الأقصى الشريف وأخرى بحق الحرم الإبراهيمي في الخليل تؤكد الهوية العربية الإسلامية وتدافع عن الحرمات والتاريخ.

حلم أبناء الجبارين كان حلماً بسيطاً وهو أن تُحرّك دماؤهم الزكية وأرواحهم الطاهرة ركام الصدأ الذي اعتلى المعنويات العربية بحق القدس الشريف والأقصى المبارك، وأن تكون البداية من قلب فلسطين، بأن يتجدد الأمل في انتفاضة أقصى جديدة، تلقي بكل مخططات الكيان وطموحاته في تحالفات مستحيلة مع من يعتبرونهم شركاء في أهداف جديدة تجاوزت الإطار الفلسطيني الذي ظل عائقاً أمام تحقيق طموحات تعايش وسلام من نسج خيالهم.

قد لا تتجدد الانتفاضة بالسرعة التي كان يحلم بها الشهداء الثلاثة، لكن المعنى الذي نجحوا في تأكيده لن يرحم كل المتواطئين الصامتين، الذين يتعمدون تجاهل حقيقة ردود الفعل «الإسرائيلية» المباشرة على الحدث ويحاولون حصرها في الحدود الضيقة لمطالب سدنة الأقصى ورواده وهو إلغاء البوابات الإلكترونية التي أقامتها سلطات الاحتلال، وفرضت على المصلين العبور من خلالها للصلاة داخل الأقصى من البوابات التي يسمحون بها فقط دون غيرها من البوابات التي أغلقوها واحتفظوا بمفاتيحها وخاصة «باب الرحمة» الذي يفتح على المنطقة التي تدّعي جماعات يهودية أنها مقامة على أنقاض «الهيكل» المزعوم، في حين أن ما هو أهم، ما يدبر داخل الكيان لإنهاء علاقة الأقصى بالوطن الفلسطيني، وجعل القدس كلها شرقها وغربها عاصمة موحدة للكيان الصهيوني.

القدس هي الهدف وفلسطين كلها هي الهدف وليست هناك أي نية لا لمفاوضات ولا لأرض تقام عليها دولة فلسطين، وهم يعتقدون أنهم ليسوا مضطرين للتنازل عن أرض يزعمون أنهم حرروها من المحتلين العرب، وأن الأرض كلها من النهر إلى البحر هي الأرض الموعودة لدولة «إسرائيل»، لذلك تزامن مع إجراءات التضييق على دخول المصلين إلى الأقصى لجوء الكنيست إلى فرض ما يسمونه ب «تحصين امتلاك القدس».

البوابات الإلكترونية هي مجرد إجراءات رمزية وتكتيكية تومئ بأنهم «أصحاب السيادة عليه» للتمهيد لما هو أهم وهو إغلاق الأقصى نهائياً وإعلان تهويده وهدمه لإقامة «الهيكل المزعوم» ليكون عنواناً لانتصار الدولة اليهودية؛ لذلك فإن الخطوة الأهم التي تزامنت مع الإجراءات الانتقامية من الأقصى والمصلين بعد عملية استشهاد أبناء الجبارين الثلاثة هي تقديم اليمين المتطرف داخل الكنيست مشروع قانون تحت اسم «القدس الموحدة» أقرته اللجنة الوزارية للتشريع بإجماع أعضائها للتصويت داخل الكنيست، وينص على أن «أي انسحاب من القدس أو قرار يتعلق بالسيادة «الإسرائيلية» عليها أو على أي جزء منها يتطلب تصديق غالبية مطلقة من 80 نائباً في الكنيست على الأقل (من مجموعة ال 120 عضواً الذين يضمهم الكنيست)»، المقصود من هذا التشريع، وعلى نحو ما كشف زعيم المستوطنين وزير التعليم نفتالي بينيت، والذي يصفه بأنه «تعديل تاريخي» هو منع أي احتمال في المستقبل لتقسيم القدس (أي منع أي انسحاب إسرائيلي من القدس الشرقية أو أجزاء منها)، متباهياً بأن «القدس عاصمتنا نجت في الماضي من كارثة تقسيم القدس من رئيسي الحكومة السابقين: إيهود باراك، وإيهود أولمرت، والآن جاء التعديل ليضع حداً لأي محاولة مماثلة في المستقبل».

إقرار اللجنة الوزارية للتشريع لهذا المشروع بإجماع الأصوات يحمل دلالات مهمة أبرزها أن النخب الحاكمة في الكيان متوحدة على أن القدس الموحدة هي عاصمة أبدية لهم، وهذه هي رسالة الكيان التي أرادوها للرد على عملية استشهاد الجبارين الثلاثة، الذين راهنوا والذين مازالت أرواحهم تأمل بأن يتحقق حلمهم ويتحرك من هم قادرون على كسر جدران الصمت العربية وكسر قوانين تحصين القدس.

msiidries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

تصحير العالم

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    النسب التي سنوردها أدناه ليست جديدة تماماً، لكنها ما زالت صحيحة من حيث الجوهر ...

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37487
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186459
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر522740
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61667547
حاليا يتواجد 3644 زوار  على الموقع