موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

رحيل السعدي والخطيب: ضربتان موجعتان على الرأس

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الأحزان تختلف بمقادير. فهنالك من يبتليه الله بالحزن بقدر بسيط، وهناك من يكون حزنه أكبر من الجبال. لكن من المؤكد أنه من الصعب على أي منا تحمل فقد صديقين عزيزين في يوم واحد، غازي السعدي وزهير الخطيب،

فهذا شعور طاغ بالفاجعة. فمن ذا الذي يملك القدرة على نعي صديقين وفيين من أبناء الدرب الواحد… رحلا في يوم واحد وحقا، ليس هناك قسوة أشد وألما أبرح على النفس حين يتعرض الخدان بصفعتين عنيفتين، ومرة واحدة، بفعل نبأ وفاة صديقين عريقين.

غازي السعدي

ولد غازي السعدي (أبو إيهاب) في مدينة عكا الفلسطينية عام 1937 واعتقل من قبل القوات الإسرائيلية بتهمة مقاومة الاحتلال وحكم عليه بالسجن 12 سنة، قبل أن يبعد إلى الأردن، حيث أسس دارا للترجمة والتأليف والنشر. ولقد تمت محاربته إسرائيليا بقسوة منذ بداية إبعاده، لأنه كان رائدا من رواد نشر/ فضح فكر الصهيونية، معريا وكاشفا قياداتها ومؤسساتها. غير أن غازي انتصر حين استشعر الجميع هدوءه وعلميته فأدركوا قيمة مبادراته وقيمة ما فعله، فكانت «دار الجليل»، التي أثبتت منذ تأسيسها عام 1978 أنها إحدى أكثر المؤسسات قدرة على التعامل مع الأحداث السياسية المتصلة بالصراع العربي- الإسرائيلي، فتمكنت، إلى جانب رصد المتغيرات التي سادت الدول العربية وإسرائيل، من رسم صور تحليلية، لما يجري، فأضحت إحدى أفضل دور النشر في التعامل مع القضايا الإسرائيلية والفلسطينية، استنادا إلى القاعدة الأهم الذي أثبت التاريخ صحتها: «اعرف عدوك». كما أثبت «الدار» نجاعة العمل الفلسطيني المستقل الساعي إلى تزويد المهتمين بكل صغيرة وكبيرة تتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي عموماً، والقضية الفلسطينية خصوصاً. ويقدر للغالي (غازي) أنه كان يعد تقارير «تقدير الموقف» التي لطالما ساعدت المسؤولين في كل من الأردن وفلسطين على فهم دقيق للمواقف الإسرائيلية في عديد القضايا. فما أحوجنا اليوم إلى إعلام عصري يتعامل مع هذه القضية، ليس على الصعيد الداخلي، بل والخارجي أيضا، الأمر الذي يتطلب صيغا معلوماتية مميزة تقود إلى تعرية السياسات الإسرائيلية في الشارع العربي.

ومنذ عرفني «أول الرصاص»… أول الحجارة»، (أبو جهاد - خليل الوزير) على الحبيب (غازي) من خلال رسالة وصلتني منه حين كنت أستاذا بجامعة الكويت شارحا لي عن (غازي السعدي) وعن «الدار» التي أسسها ويرغب في تحديثها وتطويرها طالبا مني مؤازرة جهوده ودعمها منذئذ، أصبح (أبو إيهاب) صديقا عزيزا حرص كل منا على علاقتنا البحثية من جهة، وعلى صلاتنا الاجتماعية العائلية من جهة ثانية، فتكررت الزيارات لبيته العامر (بكرم خاص من الأخت أم إيهاب) ناهيكم عن زياراتي المتكررة للمركز… وزياراته المعتادة لي في «مؤسسة شومان». وما كنت أعتقد (وهو المحاور/ الباحث/ الأستاذ) الذي لطالما لبى دعواتي المتكررة له للقاءات الفكرية الخاصة التي كنت، ولا أزل أقيمها، تحت عنوان (حوار دسم… على… عشاء غير دسم) ما كنت أعتقد أنه سيفارقنا بهذه السرعة… بل بدون مقدمات! وهذا الرجل/ الرجل، الوديع الهادئ، الرصين أبدا، المبتسم دوما، لطالما سحرني بصفاته هذه فكان أشبه ما يكون بأكاديمية بحثية قوامها رجل واحد يسير على قدمين!!!


زهير الخطيب

أما زهير الخطيب المحامي الذي قضى حياته عاملا في القضية الفلسطينية كقضية جامعة ضد الصهيونية العالمية، فقد رحل بعد حياة حافلة في النضال والدفاع عن حقوق أبناء الشعب الفلسطيني، ساعيا على درب تحقيق الأهداف الوطنية العليا للشعب الفلسطيني في الحرية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. وفي بداية حياته، كان (زهير) متحمسا لتحقيق الوحدة العربية (من موقعه في حزب البعث العربي الاشتراكي). هذا «الزهير» هرب من الأزهر، متمرداً على والده الذي أراد له أن يكون شيخاً أزهريا مثله، حيث ذهب لدراسة القانون وللعمل السياسي. وبالفعل كان لزهير شأن في المحافل البرلمانية والسياسية، أينما مثل فلسطين وطلبتها ونوابها وابناء مخيماتها.

كعضو بارز في «حزب البعث»، شارك (زهير) في حمل لواء المشروع النهضوي العربي، وآمن يومئذ بأن المقاومة هي اللغة الوحيدة التي يعرفها العدو. وفي ريعان شبابه، حمل مسؤولية قيادة العمل الطلابي الفلسطيني حين لعب دوره في تأسيس (الاتحاد العام لطلبة فلسطين) وأسهم كذلك في تأسيس (اتحاد الحقوقيين الفلسطينيين) حيث أصبح لاحقا أمينه العام وومثلاً له في اتحاد الحقوقيين العرب، ومستشارا للراحل ياسر عرفات، وعضواً في المجلسين الوطني والمركزي الفلسطينيين في إطار منظمة التحرير الفلسطينية. ومنذ عرفته في بداية ستينيات القرن الماضي، كان زهير أشبه ما يكون بمظاهرة اجتماعية قوامها رجل واحد يسير على قدمين!

غازي السعدي وزهير الخطيب صديقان محفوران في الذاكرة، سكنا القلب منذ زمن، وجهان لعملة واحدة هي فلسطين، اجتهدا وناضلا كل من موقعه، ملتزمين بالعروبة وبالأمة العربية تماما مثل التزامهما بمؤسسات منظمة التحرير ورسالتها وسياساتها وفعلها وحضورها وقضيتها، فنجحا سياسيا ومهنيا بتميز. لهما الرحمة، ولنا - مع عائلتيهما- الصبر والسلوان.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24802
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255403
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر619225
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55535704
حاليا يتواجد 2737 زوار  على الموقع