موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

حنين إلى الزعتر … ومخيّمه وأبطاله

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حين يتحول المخيم إلى فجيعة وقصيدة, يئن التاريخ وجعا في الرحلة المضنية, وقد ابتدأت منذ التهجير القسري لأهلنا, ومستمرة في حاضرنا, معاناة وقتل, ومحاولات حثيثة لإبادة المخيم من أجل قتل الحلم بالعودة , تلك التي رضع الفلسطيني حليب حلمها, لتتحول قاموسا ونضالا مضنيا من أجل تحقيقها. البعض لا يحاول فقط اغتيال أجسادنا وإزاحتها من الوجود, بل يحاولون قتل أحلامنا الإنسانية, بالعودة إلى الأرض التي مشى عليها أجدادنا وآباؤنا, وزرعوا فيها شجرا, أزهرت أشجاره انتماءً لها, ولفلسطين الأزلية الخالدة تاريخا وعروبة وكنعانية ناهضة! فكيف لا يحمل الفلسطيني المهجّر عنوة, مفتاح بيته؟ ليكون لا ذكرى فقط لزمن مضى, بل ليحوله دافعا ومحركا لأبنائه وأحفاده, من أجل تحقيق الحلم, وترجمته إلى عودة حقيقية, عودة مكللة بالنصر والزهر, إنها العودة إلى المنبع, إلى رحم الأرض, إلى الوطن الفلسطيني الجميل.

 

في مثل هذه الأيام (أواخر حزيران/ يونيو 1976) بدأ حصار مخيم تل الزعتر الفلسطيني, من قبل القوات اللبنانية التي تألفت من: حزب الكتائب بزعامة بيير الجميل, وميليشيا النمور التابعة لحزب الوطنيين الأحرار بزعامة كميل شمعون, وميليشيا جيش تحرير زغرتا بزعامة طوني فرنجيه, وميليشيا حراس الأرز, وبإشراف مباشر من سادتهم آنذاك. لقد بدؤوا يقصفون المخيم بالمدفعية وبكل أنواع الأسلحة, ذلك بعد أن تم قطع الماء والكهرباء والطعام عن ساكنيه, ولمدة زادت عن (52) يومًا, تعرض خلالها الأهالي لقصف يومي عنيف ومركّز, ومُنع الصليب الأحمر من دخوله. وقد طالب أهالي المخيم حينها, بإصدار فتوى تبيحُ أكلَ جثثِ الشهداء, كي لا يموتوا جوعا! ورغم الجوع والموت, أبى فدائيوه بقيادة المرحوم الشهيد محمد عبدالكريم الخطيب “أبو أمل”, عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية, وأحد أهم قادتها العسكريين, وقائد القطاع الشرقي من منطقة بيروت, الذي كان يضم النبعة وتل الزعتر خلال السبعينيات, أبوْا الاستسلام (وقد وُصف أبو أمل حينها بـ”أسطورة الصمود في تل الزعتر”). كان القائد المجرّب يزرع الأمل والصمود بين أهالي المخيم, الذي لم يتلق المساعدة من أحد, ورُفضت للأسف خطة كانت معدّة وجاهزة لفك الحصار عنه!

بعد حصار بشع وعنيف, جرى إبرام اتفاق بين القوات اللبنانية والمقاتلين الفلسطينيين في داخل المخيم في 6 آب/أغسطس1976, يقضي بخروج المدنيين والمقاتلين من المخيم, دون أن يستسلموا للميليشيات المارونية, وتتكفل بهم قوة الردع العربية والصليب الأحمر, اللذان سيزودانهم بوسائل النقل اللازمة. لكن, في السابع من ذات الشهر, غدرت القوات المارونية اللبنانية بالفلسطينيين الذين كانوا متحصنين في المخيم, وذلك عندما فتحت ميليشيات القوات اللبنانية النار على جميع سكان تل الزعتر وهم يغادرون المخيم عزلا من السلاح وفقا للاتفاق المعهود, حاصدين بضع مئات من الأشخاص, بينما انقضّ آخرون على داخل المخيم, وراحوا يطلقون النار على كل من يصادفون, وفي الوقت نفسه راح سواهم يوقفون الناقلات التي تراكم فيها الناجون على الحواجز المنصوبة على الطرقات, وينتزعون من داخلها حديثي السن الذين يشتبهون في كونهم فدائيين ثم يقتلونهم بوحشية أو يقتادونهم إلى جهات مجهولة.

من بين المصابين, كان “أبو أمل”, وقد رفض الخروج حتى للمداواة والعودة, وقاتل مع الفدائيين حتى اللحظة الأخيرة. كانت عصابات الكتائب مصممة على الوصول إليه, حيا أو ميتا, لحقدها الشديد عليه, إزاء الصمود البطولي الذي واجهها به أثناء حصار قواتها للمخيم. وحين سقوط المخيم حينما دخلوه وجدوه ممددا في سريره ينزف, وأثناء اقتحام غرفته, بادرهم بإطلاق النار فقتل ثلاثة منهم. حملوه معهم, وربطوه في سيارتين, سارتا في اتجاه متعاكس فاستشهد بطريقة إجرامية بشعة. من ناحية أخرى, كم وددت من صميم قلبي, الكتابة عنه في “زمن الكبار”, لكنني للأسف لم ألتقِه. التقيت فيما بعد بأحد أبطال الصمود في مخيم تل الزعتر, وهو الكبير الجميل العزيز “عدنان أحمد عقلة” المعروف بـ”أبو أحمد الزعتر”, صاحب السيرة النضالية المشرقة, من الرعيل الأول من المناضلين الأشاوس, الذين تصدوا لكل ما كان يعتبر مستحيلا, لقد اقترن المرحوم أبو أحمد بالفعل النضالي في أحداث ومعارك الصمود الكثيرة التي خاضها في بيروت, وبخاصة في مخيم تل الزعتر, مثل رفيق عمره أبو أمل, ولذا كان من الطبيعي أن يقرن اسمه بأسطورة صمود تل الزعتر, والأخير هو أولا وأخيرا رمز لفلسطين.

كان من الطبيعي, أن يكتب نبيّ الشعر الفلسطيني محمود درويش قصيدته عن المخيم, ويقول فيها: “ليدين من حَجَر وزعترْ.. هذا النشيدُ .. لأحمدَ المنسيّ.. بين فراشتين.. مَضَتِ الغيومُ.. وشرّدتني.. ورمتْ معاطفها الجبالُ.. وخبّأتني.. نازلا من نخلة الجرح القديم… إلى تفاصيل…البلاد… وكانت السنةُ انفصال البحر.. عن مدن الرماد.. وكنتُ وحدي…ثم وحدي …آه يا وحدي؟ وأحمدْ.. كان اغترابَ البحر.. بين رصاصتين… مُخيّما ينمو, وينجب زعترا ومقاتلين.. أنا الرصاصُ.. البرتقالُ الذكرياتُ.. وجدتُ نفسي.. قرب نفسي.. فابتعدتُ عن الندى.. والمشهد البحريّ.. تل الزعتر الخيمهْ… وأنا البلاد.. وقد أتَتْ.. وتقمّصتني…. وأحمدُ العربيّ يصعد.. كي يرى حيفا, ويقفز خطوتين”.

ما يلفت الانتباه في القصيدة, إضافة إلى روعة معانيها, إصرار الشاعر على إلحاق كلمة العربي بـ أحمد, صحيح أنه فلسطيني, لكنه العربي أصلا. نتذكركم أبطالنا, يا من تشكلون زادا معنويا لشعبنا ومقاتلينا ومناضلينا في كل الساحات, لبذل الغالي والنفيس, على طريق تحرير وطننا الفلسطيني الجميل, من براثن هذا العدو المابعد فاشي وعنصري, وأقسم أننا سنقتلعه من أرضنا, حتى وإن طال المشوار.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

فضحتم حقيقتكم

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 20 مارس 2019

    هذا الحقد الأعمى الذي عبّرت به أجهزت حماس الأمنية في قطاع غزة أثناء قمعها ...

مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأربعاء, 20 مارس 2019

    بعد طول انتظار وترقب ، وفي ظل الانقسام الفلسطيني المتواصل ، وفي خضم أوضاع ...

جولة في روح الفنان وليد الجعفري

مــدارات | زياد جيوسي | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  بقلم وعدسة: زياد جيوسي حين كنت في زيارة للدوحة وقطر علمت بمعرض "تشكيليون أردنيون" ...

هل هي محاكم شرعية فعلا

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  مشاهد عايشتها شخصيا في إحدى المحاكم التي تسمى بالمحاكم "الشرعية" جعلتني أشك بأن الشريعة ...

لن تُطبق المؤامرة على الجزائر...

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  ما تخوضه الجزائر هذه الفترة من انتخابات للعهدة الخامسة، قسم من الشعب الجزائري يرفضها ...

ترامب مرشدُ الإرهابِ ومفجرُ العنفِ ورائدُ الكراهيةِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  إن كان من مسؤولٍ عن الجريمة النكراء التي وقعت أحداثها الدموية على الهواء مباشرةً ...

غزة بحاجة إلى كل أهلها

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  اختلف الناس بين مؤيد لحق الشعب في التعبير عن رأيه بحرية وديمقراطية، وبين مؤيد ...

نفتقد المفكّر ادوارد سعيد

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 19 مارس 2019

    بداية يجب التّأكيد أنّ تراث المفكّر ادوارد سعيد يحتاج إلى دراسات عميقة؛ كي نستطيع ...

في مواجهة التحريض العنصري الرسمي ضد العرب

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 مارس 2019

    تتزايد وتتصاعد موجة التحريض العنصري الرسمي المؤسساتي ضد جماهيرنا العربية الفلسطينية الباقية في أرضها ...

العالم بدون «فيسبوك»

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 18 مارس 2019

    قبل أيام تعرض موقع «فيسبوك»، وتطبيق «إنستجرام» التابع له، لعطل مفاجئ منع ملايين المستخدمين ...

مسلخ بلدية جرش

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 17 مارس 2019

نهر الذهب أم نهر الدماء أهالي جرش كانوا يتباهون ومنذ القدم بنهر الذهب المار من ...

فنزويلا... الشعب والجيش...

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الأحد, 17 مارس 2019

  فنزويلا بعد الانتخابات التي فاز بها مادورو بطريقة ديمقراطية، الإعلام الفاشل يوهم العالم بأنها ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7967
mod_vvisit_counterالبارحة27099
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126847
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر707137
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66137218
حاليا يتواجد 2613 زوار  على الموقع