موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

الأسرى الفلسطينيون وإضرابهم المفتوح

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يحيي شعبنا الفلسطيني ومعه الأمة العربية مناسبة يوم الأسير الفلسطيني في الـ17 من نيسان/أبريل من كل عام. الإحياء في هذه المناسبة يتجاوز اليوم الواحد ويمتدّ أيامًا لإعلان التضامن مع الأسرى الفلسطينيين في سجون العدو الإسرائيلي. إن عددهم يزيد عن السبعة آلاف معتقل فلسطيني من بينهم النساء والشيوخ والأطفال. إنهم يقاسون أمرّ العذابات في المعتقلات الإسرائيلية, كثيرون منهم محكومون بالسجن المؤبد مدى الحياة! وبعضهم مسجونون منذ ما يزيد على الثلاثين عامًا. يوم الأسير الفلسطيني لهذا العام 2017 جاء بهيا ولائقا بأسرانا الذين بدأوا إضرابا مفتوحا عن الطعام في ذات اليوم. لقد شاركتهم جماهيرنا الفلسطينية في كافة أرجاء الوطن المحتل, وفي الشتات, كما جزء كبير من جماهيرنا العربية ومؤسسات تضامنية مع شعبنا, بمسيرات واعتصامات وتظاهرات وندوات وأشكال أخرى من التضامن, والتي ستستمر طيلة بقاء الإضراب.

 

معركة الأسرى الفلسطينيين تنصبّ أساسًا على تحسين ظروف اعتقالهم, وهي القاسية, والتي تهدف إلى قتل الأسرى بطريقة الموت البطيء. إنهم يعيشون الاكتظاظ والظروف الحياتية الصعبة في مجالات الحريات, والتغذية, والعلاج ورداءته, منع إدخال الكتب ومنع سماع البرامج في الإذاعات مشاهدتها في الفضائيات, تجريب الأدوية عليهم, وإصابة بعضهم بالأمراض المزمنة الخطيرة والعاهات الدائمة, وصعوبة زياراتهم من قبل ذويهم, إعادة اعتقال المفرج عنهم, الحبس الانفرادي (العزل) في زنازين انفرادية لسنوات طويلة, استمرار الاعتقال الإداري, رغم تعهد سلطات الاحتلال بإلغائه… الخ.

جرّبت السجن, حين كنا نقوم بإضرابات متعددة, لذا أشعر تماما بالانعكاس الإيجابي والفرح الشديد والإمداد بالقوة الإضافية للنشاطات التضامنية, في مواجهة السجانين الغزاة, فهذا التأييد الشعبي الفلسطيني والعربي والعالمي, هو في غاية الأهمية للمضربين في معركة الإرادات, المعركة التي لا يمتلك فيها السجناء غير إرادتهم في مواجهة الجلادين, الذين يمتلكون كل الأسلحة, وهم فاقدوا الإرادة, لأن لا انتماء لهم لهذه الأرض الفلسطينية الخالدة, خلود الأزل الفلسطيني العربي الكنعاني اليبوسي الأصيل. الفاشيون لا يدركون حقيقة الفلسطيني العربي, وبالتالي لا يقدّرون صلابته ولا استعداده للدفاع عن معركته التي يخوضها, إضرابا كانت, أم معركة في سبيل انتزاع حقوقه من براثن هذا العدو المتعطش لدمائنا, الملاحِق للفلسطينيين أمواتًا وأحياءً, فيقوم بإخفاء جثثهم عن ذويهم, ويضيع معظمها, كما نُشرَ مؤخرًا, هذا العدو الذي يعتبر الفلسطينيين والعرب, أرقاما فقط! وبذلك فهو يعيد إنتاج التجربة النازية, في وضع الأرقام وليس الأسماء في معاصم السجناء… ما أشبه اليوم بالبارحة, غير أن ما لا يدركه العدو الإسرائيلي, هو أننا فلسطينيون عرب, أسرى أو تحت الاحتلال, أو في الخارج, لم نكن, ولسنا, ولن نكون هنودا حمرًا (مع الاحترام والتضامن الكبير مع حقوقهم). نحن شعب يتزايد يوما بعد يوم, يورث الأجداد أبناءهم وأحفادهم, كواشين ومفاتيح البيوت التي هُجّروا منها قسرا. في صدر كل بيت تجد المفتاح معلّقا, وكأنه حرز مهم.

لقد أظهرت الإحصائيات المتعلقة بشؤون الأسرى, مؤخرًا أن ما يزيد على مليون من الفلسطينيين في الأراضي المحتلة, تمّ اعتقالهم في السجون الإسرائيلية منذ عام 1967 حتى هذه اللحظة, الأمر الذي يعني أن كل عائلة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة, منها فرد أو أفراد تم سجنه/سجنهم, ومرّ/مرّوا في تجربة الاعتقال. منذ عام 1967 فإن ما يزيد عن 210 من المعتقلين استشهدوا في المعتقلات الإسرائيلية, التي تذكّر بمعسكرات الاعتقال النازية والفاشية. من السجينات أيضًا من جرى اعتقالهنّ في فترات الحمل, ولادتهن تتم في ظروف قاسية في غرفة يطلق عليها زورًا اسم: مستشفى السجن! يشرف عليها ممرّض, والمولود يبقى سجينًا مع أمه.

هذه هي ظروف حياة أسرانا في المعتقلات الصهيونية في دولة الكيان الفاشي, التي تقترف وسائل العقاب الجماعي بحق المعتقلين, فكم من مرّة أحضرت سلطات السجون قوات حرس الحدود, التي يهجم أفرادها على المعتقلين بالأسلحة الرشاشة والقنابل المسيلة للدموع, وغيرها من الوسائل, لا لشيء إلا لأن المسجونين يطالبون بتحسين ظروف اعتقالهم. الغريب أنّ إسرائيل تروّج لنفسها بأنها “دولة ديمقراطية”, والأغرب أن العالم يصدّقها! وهو يُعمي عينيه عن قضية الأسرى الفلسطينيين في المعتقلات الصهيونية! رغمًا عن العدو وقمعه ومخططاته وأساليبه الفاشية وهجوماته المتعددة عليهم, استطاع أسرانا تحويل معتقلاتهم إلى مدارس نضالية تساهم في رفع وتيرة انتمائهم وإخلاصهم لشعبهم وقضيته الوطنية, فيزداد المعتقل إيمانًا بعدالتها, وإصرارًا على تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والكرامة والعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة.

في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني, وبمناسبة إضراب الأسرى الحالي, علينا التأكيد على ما يلي: أهمية التضامن مع المطالب المحقة لأسرانا, دعم صمودهم بكافة الأساليب والطرق, محليا وعربيا, إقليميا ودوليا. إن شعبنا لا يزال يعيش معركة التحرر الوطني بكل أبعادها ومقاييسها, وبالتالي لا بد من تكامل كافة النضالات الفلسطينية معا. نعم, إن تناقض شعبنا الرئيس هو مع سلطات الاحتلال, وبالتالي في المعارك الوطنية, مثل معركة الأسرى الحالية, لا بد من تسييد المظهر النضالي الرئيسي, وهو الوحدة الوطنية الفلسطينية, بعيدًا عن التجاذبات والاستقطابات الفصائلية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5060
mod_vvisit_counterالبارحة23962
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29022
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي179830
mod_vvisit_counterهذا الشهر747033
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53912777
حاليا يتواجد 1681 زوار  على الموقع