موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

لازل الطبيعة أرحم من زلازل البشر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تشير الإحصائيات المتوفرة حتى الآن إلى أن ضحايا الزلازل الطبيعية منذ بداية القرن العشرين المنصرم حتى هذه اللحظة، لا يشكلون سوى 1% من ضحايا الحروب ، التي هي زلازل بشرية تدمر وتقتل وتصنع ما لا حصر له من الأخطار والآثام.

 

والإحصائيات التي تتحدث عن ضحايا الزلازل في اليابان، وهو بلد الزلازل الأول، لا تكاد تساوي شيئاً قياساً بضحايا الحرب العالمية الثانية. ولهذا تبدو الزلازل الطبيعية أرحم من الزلازل التي يصنعها البشر ويقتلون من خلالها بعضهم بعضاً دونما إشفاق أو رحمة، ولا اعتبار لما يقال عن إنسانية الإنسان وآدميته التي تجعله مختلفاً عن الحيوان، بما يتميز به من عقل وضمير ووجدان، وفي هذا كله ما يستدعي التوقف ليس للمقارنة، وإنما للتأمل في ما وصل إليه الإنسان من عدوانية، واستعداد لارتكاب أبشع الأفعال وأخطرها فتكاً بالنوع البشري، وما يحيط به من حيوان ونبات وجماد.

ومنذ أيام، وفي أثناء تقليبي لبعض الأوراق القديمة وجدت صفحة بخط يدي من مقال كتبته منذ عشرين عاماً تقريباً، ونشرته في هذه الصحيفة «الخليج»، وقد ضمنته خلاصة محاضرة ألقاها أحد العلماء المتخصصين في علوم الأرض، وكانت تؤكد أهمية الزلازل والبراكين ودورهما النافع والمفيد في المحافظة على الأرض وتوازنها الوجودي. ومما جاء في المقال المشار إليه أنني : استمعت إلى محاضرة بديعة عن أهمية الزلازل والبراكين، وكيف أنه بفضلها تمكنت الأرض من التنفس والبقاء على قيد الحياة. وبفضلها أيضاً تكونت البحار والجبال والتضاريس البديعة، ولو لم تكن الزلازل والبراكين ما كانت الأرض إلاَّ سطحاً مستوياً خالياً من المياه ومن التكوينات الطبيعية البالغة الدقة في تنوعها، ثم هذا هو الأهم، لكانت الأرض قد انفجرت منذ وقت طويل بفعل الحرارة التي تعمل داخلها. خلاصة القول، لقد أقنعنا المحاضر بعلمه ومعرفته الواسعة أن الزلازل والبراكين، رغم المخاطر، فيهما خيرٌ على الأرض وعلى البشرية وعلى الإنسان. وكدنا نطلب المزيد منها حرصاً على البقاء وإشفاقاً على الأرض مما يتسع له جوفها من تفاعلات كيميائية واحتراق لا يتوقف. وانطلاقاً من التعبير الشائع «رب ضارة نافعة».

لكننا بعد انتهاء المحاضرة -عدد من الزملاء وأنا- انتقلنا بالحديث من مجال الزلازل والبراكين الطبيعية، إلى مجال الزلازل والبراكين السياسية والاقتصادية في الوطن العربي. وهاأنذا الآن بعد سنوات من نشر هذا المقال أذهب بالحديث في مسار آخر لا يختلف كثيراً عن المسار السابق، وهو مسار الحروب، هذه الزلازل المدمرة التي عادت ببعض الشعوب إلى أسوأ مما كانت عليه تحت الاحتلالات وأنظمة الديكتاتورية والعنف، وفي بعض هذه الحروب الدائرة الآن ما يكاد يطلق عليه حرب إبادة، إبادة شعوب بكاملها وتغيير جغرافيتها وتفتيت وحدتها وتمزيق آخر ما تبقى في نفوس أبنائها من مشاعر وطنية وأواصر جامعة، فأي زلازل أقسى وأوجع من هذه الزلازل البشرية التي يصنعها الإنسان بيده ويخطط لها، بما تبقَّى من عقله المنحرف من قدرة على تصور مداخل للحروب وأساليب لتفريخ المشكلات وتدويل الأزمات.

mam992008@hotmail.com

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45203
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118125
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر481947
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55398426
حاليا يتواجد 4041 زوار  على الموقع