موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

تظل الأرض الفلسطينية عنوان الصراع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كنت أقول قبلا: إن الأرض الفلسطينية المحتلة هي أحد عناوين صراعنا الكثيرة مع العدو الخسيس العنصري والفاشي الإرهابي الصهيوني. لكن فعلا من يراقب القضم المتدرج من قبل العدو الشايلوكي لأرضنا, يلاحظ وبلا أدنى شك, أن الأرض تختصر كل عناصر الصراع الأخرى , فعندما نحرر أرضنا الفلسطينية المحتلة من بحرها حتى نهرها, ومن رأس الناقورة حتى رفح, ستعود لنا سيادتنا وكرامتنا وأصالتنا ووجودنا. بالمقابل لو أصبح كل واحد منا كسرى أو قيصر روما في المنفى, وأرضنا محتلة, سنظل مهدوري الكرامة. إنها الأرض الفلسطينية الغالية والحبيبة والعزيزة على كل واحد منا! أقسم, لو كلفنا تحريرها, شهيدا مقابل كل حبة من ثراها, فنحن لها. حتى اللحظة وفي الذكرى الـ41 ليوم الأرض 2017, فإن الصهاينة استولوا على 67% من أراضي الضفة الغربية المحتلة عام 1967, لتوطين 651 ألف مستوطن من الغرباء المتوحشين. معروف أن سلطات الاحتلال الصهيوني صادرت 18% من الأراضي لأغراض أمنية عسكرية, ولبناء جدار الفصل العنصري. يتبقى عمليا أقل من 15% لأهلنا القاطنين فيها! والرقم قابل للنقصان. بالله عليكم, أي سلام يمكن إقامته مع هؤلاء؟ غير اجتثاث دولتهم من جذورها!

 

كما أن شعبنا في المنطقة المحتلة عام 1948 أحيا يوم الأرض, في ظل استشراس هجمة العدو الصهيوني عليه, وعلى الجزء البسيط (أقل من 4%) المتبقي من الأرض لهم. رغم القمع, أحيا شعبنا هناك, الذكرى بمسيرة مركزية في منطقة “مثلث يوم الأرض” انطلقت ظهر (30 مارس/آذار) من مدينة سخنين, وتلاقت مع مسيرة قرية عرابة المجاورة, ووصلت وتشابكت مع مسيرة دير حنا، وتشكلت مسيرة عامة امتدت بطول عدة كيلومترات, تقاطرت عليها الجماهير التي وفدت من كافة أنحاء فلسطين 48. وانتهت بمهرجان خطابي في قرية دير حنا. كما كانت قرية أم الحيران المهددة بالاقتلاع في النقب, قد شهدت مسيرة حاشدة, تبلورت مهمة المشاركين فيها , في زرع الاشجار وترميم البيوت. هذا, إضافة إلى مسيرات عدة وزيارة أضرحة الشهداء قبل بدء المسيرة العامة.

نعم, الأرض هي عنوان تحدينا للعدو الغاشم الذي حاول تزوير التاريخ والوقائع واعتبر فلسطين “أرضا بلا شعب لشعب بلا أرض”, سمّى فلسطين: “أرض الميعاد” و”أرض إسرائيل” وبغيرها من الأضاليل والأساطير الزائفة. يوم الأرض الفلسطينية هو ذكرى خالدة في تاريخ شعبنا: إنه عنوان التصاقه بأرضه الطيبة وبوطنه المحتل من قبل العدو الصهيوني, يوم الأرض ذكرى عزيزة على قلوبنا, يوم تنادى الفلسطينيون في منطقة 48 إلى تنظيم مظاهرات حاشدة في كل المدن والقرى الفلسطينية، احتجاجا على مصادرة السلطات الصهيونية لــ(31) ألف دونم من أراضي الجليل: في عرّابة, وسخنين, ودير حنا، وغيرها. قامت المظاهرات الفلسطينية وجاء الجيش والدبابات الصهيونية وحرس الحدود لقمع هذه التظاهرات بالقوة وبالرصاص الحي, الأمر الذي أدّى إلى استشهاد 6 فلسطينيين وجرح المئات. لم تكتف سلطات الاحتلال بذلك, بل فرضت حظرا للتجول في قرى الجليل والمثلث، وذلك في اليوم التالي، وقامت بحملة اعتقالات واسعة بين الفلسطينيين في منطقة 48, طالت المئات.

لقد أصبح هذا اليوم منذ تلك الحادثة, يوما للأرض الفلسطينية, والنضال من أجل منع تهويدها, ورمزا لوحدة الشعب الفلسطيني في الوطن وفي الشتات, ودليلًا حيًّا على انتماء الشعب الفلسطيني إلى أمته العربية, التي تشكل عمقه الاستراتيجي، فجماهير فلسطين وفي كل أماكن تواجدها إضافة إلى قطاعات واسعة من أمتنا العربية, جعلت من هذا اليوم مناسبةً من أهم مناسبات التاريخين الفلسطيني والعربي, تعلن فيه تمسكها بكل الأرض والوطن الفلسطيني، مناسبة تؤكد فيها التزامها بتحرير فلسطين, وأن دولة الكيان الغازي إلى زوال, مناسبة تؤكد فيها على حق العودة لكل اللاجئين من منطقة 48, الذين أجبرتهم الدولة الوليدة والعصابات الصهيونية, على الخروج من أراضيهم عبر ترحيلهم، وقامت باقتراف المذابح والمجازر الجماعية لإرهاب أهل فلسطين, وإجبارهم على الرحيل، وذلك في مخطط مدروس, وقد تم هدم ما يزيد على 500 قرية فلسطينية, مسحتها “إسرائيل” عن الخريطة, في محاولة واضحة لتزييف تاريخ الأرض, كي يتلاءم مع الأضاليل والأساطير الصهيونية.

لقد استولت “إسرائيل” على 92% من أراضي فلسطين في عام 1948 بموجب “قوانين أساس”, سُنّت للسلب والنهب, فقد قام الكنيست الصهيوني بشرعنتها. لم تكتفِ الدولة الصهيونية بهذا الرقم، بل أصبحت تصادر بشكل دوري المزيد من الأراضي الفلسطينية بحجج مختلفة. لقد تمثلت المعادلة الصهيونية في التعامل مع الأرض الفلسطينية بــ(أرض أكثر وعرب أقل). لذلك حرص الكيان منذ إنشائه وحتى اللحظة, على اتباع سياسة التضييق والخنق في كل المجالات تجاه أهلنا في منطقة 48. هذا عدا عن سياسات التمييز العنصري الفاشي بحقهم, في محاولة واضحة لدفعهم دفعا للخروج من وطنهم وأرضهم, من خلال خلق واقع مادي حياتي صعب لهم, بحيث يصبح من المستحيل عليهم البقاء فيها. رغم ذلك صمد أهلنا وما زالوا صامدين في وطنهم.

لقد آن الأوان للسلطة الفلسطينية مغادرة مربع المفاوضات والتسوية وإعادة الاعتبار للمقاومة, فهذا العدو لا يفهم إلا هذه اللغة. نعم أرض فلسطين لا يمكنها القسمة على اثنين. أرض فلسطين من النهر إلى البحر كانت وهي وستظل عربية خالصة.

في ذكرى يوم الأرض كل التحية لأبناء الشعب الفلسطيني في منطقة 48 وفي مناطق 67 وحيثما يتواجد, وإلى أبناء أمتنا العربية الخالدة, وإلى المتضامنين الأجانب مع قضيتنا العادلة. والنصر للأرض وللشعب والوطن الفلسطيني الذي هو جزء لا يتجزأ من الوطن العربي الواحد والموحد من المحيط إلى الخليج.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ليبيا بعد ثمانية أعوام من غزوها...

مــدارات | هشام الهبيشان | الأحد, 20 يناير 2019

  ماذا عن الاستقرار وماذا عن اشتباكات طرابلس ولماذا الآن!؟ يبدو أن ما يجري بجنوب ...

حقائق الوجود بين العقل والقرآن

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 20 يناير 2019

لا ريب أن الإنسان بحكم طبيعته البشرية، ومحدودية أفقه العقلي، على قاعدة (وما اوتيتم من ...

نختلف مع الزهار ولا نختلف على المقاومة

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 20 يناير 2019

ثمة ما هو مهم ذكره ومن خلال ثلاث لقاءات عامة واحداها خاصة بان الاخ ابو...

الانتصارُ للقدسِ بشرفٍ والثورةُ من أجلِها بالحقِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 20 يناير 2019

مما لا شك فيه أن مدينة القدس العربية الفلسطينية، القديمة العتيقة المقدسة، تتعرض لمؤامرة صهي...

متى سيفتح معبر رفح يا مصر العربية؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 20 يناير 2019

قد أتفهم خوف الحكومة الإسرائيلية من المقاومة الفلسطينية، واتخاذها سلسة من الخطوات التصعيدية ضد أها...

السياسة الحمائية والحالة الاقتصادية المصرية

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 20 يناير 2019

لقد أخذت الحكومات على عاتقها تلبية ما يمكن تلبيته من رغبات المواطنين، فوجدت أنه ينب...

التطبيق العادل للعقوبة ونظرية التوبة

مــدارات | د. عادل عامر | الجمعة, 18 يناير 2019

إن الاتجاهات المعاصرة للسياسة الجنائية في العقوبة تتماشى مع التغير في الظروف الاجتماعية والاقتصادية وال...

يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 يناير 2019

انتهى الزمن الذي كان فيه قطاع غزة نهباً للعدو، وأرضاً مستباحة له، وميداناً يعبث فيه...

الشيخ رضوان وحي الأمل وتل السلطان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 يناير 2019

حين أقام الاحتلال الإسرائيلي مشاريع الإسكان في قطاع غزة مطلع السبعينات من القرن الماضي، تعم...

البورصة الزراعية ودورها في ضبط الاسعار

مــدارات | د. عادل عامر | الخميس, 17 يناير 2019

ان البدء في إنشاء بورصات سلعية، خطوة جيدة، لإنهاء عصر احتكار السلع من جانب الت...

العرب والمسلمون هم اول ضحايا الارهاب

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 15 يناير 2019

ان المقاربة الثقافية للإرهاب هي اصلا من مسؤولية الفكر العربي والاسلامي، ومن ثم مسؤولية وسا...

حرية سقفها البحر الميت

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 13 يناير 2019

قبل أربعة أيام وتحديدا في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الخميس العاشر من كان...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17103
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع160870
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1108164
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63712561
حاليا يتواجد 4628 زوار  على الموقع