موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: قتلى في هجوم للحوثيين بطائرة مسيّرة على قاعدة العند العسكرية ::التجــديد العــربي:: رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم يستقيل من منصبه بشكل مفاجئ وامريكا قد "ترشح إيفانكا ترامب" لرئاسة البنك الدولي ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي يتوقع "سماء مظلمة" للاقتصاد العالمي في 2019 ::التجــديد العــربي:: ما هي المنتخبات الأوفر حظا في التأهل لنهائيات كأس أمم آسيا؟ ::التجــديد العــربي:: مصر تستعيد قطعة تحمل اسم أمنحتب الأول من بريطانيا ::التجــديد العــربي:: هل شرب العصائر أكثر فائدة للصحة أم تناول الفاكهة؟ ::التجــديد العــربي:: «هيئة الترفيه»: الحضارة اليابانية في الدمام... والكوميديا في جدة ::التجــديد العــربي:: حماس تتسلم إدارة معبر رفح البري مع مصر ::التجــديد العــربي:: الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: نتابع حركة سفينة الإنزال الأمريكية في البحر الأسود عن كثب ::التجــديد العــربي:: جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط" ::التجــديد العــربي:: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط ورابع أكبر مسجد بالعالم ::التجــديد العــربي:: حكومة الغابون تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري ::التجــديد العــربي:: نائب رئيس الوزراء الإيطالي يعلن تأييده لاحتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا ::التجــديد العــربي:: توقيف 816 شخصاً في الاحتجاجات السودانية والبشير يحذر من أن "الاحتجاجات ستفاقم المشاكل" ::التجــديد العــربي::

الإسماعيلية رايح جاى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

توقف الباص أمام الكنيسة الإنجيلية بمدينة الإسماعيلية فترجلتُ ووفدُ المجلس القومى لحقوق الإنسان ودلفنا من البوابة الحديدية. مبنى متوسط الحجم تحيطه بعض الأشجار ، جميلة هى أشجار الاسماعيلية وداكنة هى خضرتها. بطول السور فى الداخل كانت تمتد مائدة عليها أكواب ورقية وملاعق وكل مستلزمات صنع الشاى، أما اللبن فلا فنحن الآن فى ظل الصيام الكبير الذى يفصلنا بعدة أسابيع عن الاحتفال بعيد القيامة المجيد، قطع قديمة من أثاث متواضع مختلفة ألوانه تبدو هناك بعيدة فى الزاوية.. سألت: هل هذا أثاثكم حملتوه معكم؟ فأُجِبت بل هو أثاث قدمته لنا الكنيسة فلم نحمل معنا أى شيء بالمرة، أحسست بغصة فى حلقى ورحت أدير النظر فى المكان. رجال ونساء يجلسون هنا وهناك يعرفونك بأنفسهم قائلين أم الشهيد فلان أو خال الشهيد فلان وكأن استشهاد هذا العزيز أو ذاك يجُبُّ ما قبله أو كأن تاريخ مولدهم هو نفسه تاريخ زفاف أحبتهم إلى الفردوس الأعلى، يلفتنى النشاط البالغ لشاب ثلاثينى مبتسم فابتسامته تبدو كأنها جملة اعتراضية فى أجواء يسيطر عليها الغضب والحزن والشعور بالانكسار، ويأخذنى حديثه إلى مساحة تفاؤل حين يقول: لن أترك «لهم» العريش، لن أترك بيتى وأرضى.. جئت بأسرتى الصغيرة إلى هنا لتأمينها أما أنا فسوف أعود إلى هناك. بالتأكيد أحببت تصميم هذا الشاب وأن تكون رحلته للاسماعيلية رايح جاى، لكنى تفهمت تماما مخاوف الآخرين من عودة غير آمنة.

 

***

قالت لى سيدة فى منتصف العمر: فى البداية كانوا يهاجمون محالنا أما الآن فإنهم يصعدون إلى منازلنا ولا يكتفون بقتلنا بل يشعلون فينا النار، فبأى عين يمكننى أنا أو غيرى أن نطلب ممن ترجو «قتلا» رحيما أن تعود من حيث أتت؟ السؤال عن العودة فى جملته وفِى هذا التوقيت المبكر يبدو مؤلمًا وربما حتى غير إنسانى. ننتبه على صوت ضجيج يصاحب وصول أسرة جديدة تنضم للأسر الموجودة فى الكنيسة، يدخل إلى قاعة الاستقبال رجل مسن بالغ النحافة يبدو عليه بشدة تعب السفر ويكرر عدة مرات فيما يشبه الهذيان: مستعد أصلى الفجر، لمدة ثوان يختلط عليك أمر الرجل ثم تتبين أنه يقصد أنه مستعد أن يفعل أى شيء فى مقابل الأمان، ينخلع القلب.. لا يا سيدى أبدا لن تُصٓلِ إلا أمام مذبحك ولن تُمارس إلا شعائر دينك وستبقى كما اعتدت ترشم صليبك، وددتُ من أعماقى لو أهدئ روع الرجل لكن المشاعر كانت مسنونة كالرماح، دعتنا خادمة الكنيسة لمبارحة القاعة فانصعنا.

***

فى بيت الشباب الدولى المطل على قناة السويس كانت الأعداد أكبر لكن المكان بحكم طبيعته كان أكثر تجهيزا. عرايشية من كل الطبقات الاجتماعية، منهم من انتقل للعريش من القنطرة شرق بعد 1967 أو من مسقط رأسه فى صعيد مصر ومنهم من ولد فيها ولا يعرف له وطنا سواها، ومن هؤلاء كان عم فلان. فراش فى إحدى مدارس العريش قضى عمره كله هناك، كوّن أسرة وصار له أحفاد ولم يدر بباله قط أنه سيغادر موطنه إلى المجهول، تقترب منه إحدى المتطوعات فى جمعية أهلية قائلة: انظر للسماء وقل يارب أنا قطعة شطرنج بين يديك وسوف يأتيك الفرج. تعبيرها هو الأرقى فى تجسيد معنى التسليم الكامل لإرادة الله، جوهر الأديان واحد لكن تفسيراتها شتى. تسمح المساحة المفتوحة للأطفال بالانطلاق فيتسابقون ويتضاحكون ويعيشون عمرهم بعد طول كبت وترويع. من إحدى الكراتين يطل كتاب سلاح التلميذ ينبهنا إلى أن هناك عاما دراسيا يفصلنا عن نهايته شهران، وتكشف الأجولة الشفافة عن بعض مستلزمات الإعاشة مثل المعلبات وأكياس الأرز والسكر، المجتمع المدنى حاضر بقوة هنا وفِى كل مكان زرناه، والدعوات على وسائل التواصل الاجتماعى التى تحدد احتياجات المُهٓجرين تلقى استجابات واسعة وسريعة، هكذا نعثر على نقطة ضوء فى مشهد معتم تنبهنا إلى أننا مازلنا نحس ببعضنا البعض وأننا نحمل فى چيناتنا بعض ما كان يميز مصر أيام زمان. تسمع كلاما مثيرا عن المصالح المتشابكة بين الإرهابيين وتجار السلاح والمخدرات، وتسمع كلاما جديرا بالاهتمام عما فعلته التدابير الأمنية بأرزاق الناس وبحريات الناس فى التنقل والحركة وعن توظيف الإرهابيين مشاعر الضيق والتبرم لخدمة مآربها الإجرامية، مثل هذا الكلام يهدى المسئولين بعض المفاتيح الممكنة لإعادة التفكير فى سبل تأمين مدينة العريش واسترداد الدولة ظهيرها الشعبى فليتنا نجربها. يدخل الأنبا موسى أسقف الشباب بالكنيسة الأرثوذوكسية، وتبدو بعض رموز الدولة حاضرة فى المكان ما يجعله أشبه بخلية نحل. أتمنى أن يستمر هذا الاهتمام لحين تيسير كل ظروف الإقامة المؤقتة، والأهم أن يُفك الارتباط بين هذا الاهتمام وبين صورتنا فى الخارج فسلامتنا الداخلية هى مربط الفرس.

***

عند مدخل كنيسة الأنبا أنطونيوس للمستقبل يستقبلنا الكاهن مرحِّبا ويدعونا لتناول الغداء معه فنعتذر بلطف، هذه الكنيسة مثلها مثل الكنيسة الإنجيلية تستقبل الأسر المسيحية وتقوم بتوزيعها وتزويدها بالمستلزمات الأساسية لفتح بيوت كريمة لفترة قصيرة. وهنا وفى كل مكان زرناه ستجد من يحدثك عن قوائم القتل، لا بل ستجد أيضا من يعرف موقعه هو وابنه على القائمة فتتذكر فيلم أمير الانتقام وتكتشف أن الواقع أحيانا قد يكون أبشع بكثير من الدراما والخيال، كما ستجد من يحكى لك تفاصيل التفاصيل عن مسلسل قتل المسيحيين منذ بدأ بعد ثورة يناير وحتى تسارع مع بداية 2017، وعندما تضع أسماء الشهداء الواحد منها بجوار الآخر ستجد ألا رابط بينها فهى قد تكون لكاهن أو لطبيب بيطرى أو لسباك أو لتاجر أحذية، فطالما سقطت حرمة الدماء يكون من العبث التفتيش فى الأسباب. حدثتنى راهبة طيبة أعطتنى بشاشتها الإحساس بأننى أعرفها من زمان عن الجهد الذى يحتاجه أهالى الشهداء لدعمهم نفسيا والذى تسهم فيه الكنيسة على قدر طاقتها، وأظن هذا يعد مجالا واسعا يمكن أن يخدم فيه أيضا المجتمع المدنى.

***

ليست المرة الأولى التى تفتح فيها مدينة الاسماعيلية ذراعيها لتحتضن أهالى سيناء بكل الحفاوة والترحاب بل إن كهنة كنيسة مار جرجس بالعريش التى أضرم الإرهابيون فيها النار فى أغسطس 2013 قد نزحوا إلى الاسماعيلية لفترة قصيرة لعلها شهران ثم عادوا إلى موطنهم وفيما بعد أعيد بناء كنيستهم، وكم أتمنى أن يتكرر هذا الآن وأن تكون هناك بطاقة عودة من الاسماعيلية للعريش بيد كل أهلنا من المسيحيين الذين هُجّروا رغما عنهم، فمصر تزهو بأن مسيحييها كما مسلميها يتوزعون على كل شبر من أرضها وسنقاوم بكل ما أوتينا من قوة حتى نبقى كذلك.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس

News image

أعلنت الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، عن توقيف 43 شخصا أثناء تظاهرات "ال...

مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال

News image

قتل جيش الاحتلال الصهيوني شاباً فلسطينياً في مدينة الخليل بعد أن أطلق النار عليه أمس...

انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات

News image

قتل اثنان من رجال الإطفاء أثناء محاولة السيطرة على حريق اندلع جراء انفجار في مخب...

الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية

News image

قال مسؤول كويتي، إن بلاده قد تستضيف جولة جديدة من المباحثات بين الفرقاء اليمنيين، لكن...

جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط"

News image

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا يخضع لشر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

العرب والمسلمون هم اول ضحايا الارهاب

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 15 يناير 2019

ان المقاربة الثقافية للإرهاب هي اصلا من مسؤولية الفكر العربي والاسلامي، ومن ثم مسؤولية وسا...

حرية سقفها البحر الميت

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 13 يناير 2019

قبل أربعة أيام وتحديدا في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الخميس العاشر من كان...

مناورة صهيونية جديدة... العدوان على سورية لماذا الآن!؟

مــدارات | هشام الهبيشان | الأحد, 13 يناير 2019

من الواضح انه وتزامناً مع كل التطورات والمتغيرات العسكرية في الجنوب السوري، وخصوصاً اقفال ملف...

للخلف في الاتجاه المعاكس

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 13 يناير 2019

في التاريخ اليمني وفي القرن السادس عشر، غزت البرتغال اليمن فلم يهنأ البرتغاليون بغزوهم بمق...

غذاء الفقراء اصبح عبئا عليهم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 13 يناير 2019

وفي خضم الأزمتين كانت مصر تئن من وجع الضربات المتلاحقة التي طالتها جراء الأزمة الغ...

جاسم مراد

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 12 يناير 2019

    هناك رجال، حقّ وصفهم بأنهم عاشوا ورأوا، بالمعنى الواسع العميق لهذا القول، فليس كل ...

«سبع صنائع والحظ ضائع»

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 11 يناير 2019

    لست متأكداً مما إذا كانت العبارة أعلاه مثلاً شعبياً أم قولاً مأثوراً في الأصل، ...

جزرةُ سنا كجك تخيفُ أرانبَ أفيخاي أدرعي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 9 يناير 2019

  تصر الصحافية اللبنانية الجنوبية سنا كجك على وصف جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي بالأرانب، وتمعن ...

ستالين يعود لروسيا

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 9 يناير 2019

"نظرة تاريخية وتحليلية" ثمة ما هو مهم بان نضع مؤشرات والربط بين سياسة بوتن "ال...

جواسيس، وسياسة تشويه المصطلحات

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 9 يناير 2019

لم تكن زلة لسان، كان محمود عباس يقصد بلفظة جواسيس كل أولئك الذين اعترضوا على...

أهمية المشروعات الزراعية لنمو الاقتصاد المصري

مــدارات | د. عادل عامر | الأربعاء, 9 يناير 2019

كان التخطيط الاقتصادي سابقا يرتكز بصفة أساسية على دور القطاع العام باعتباره حجر الزاوية في ...

تحية للصحافي نسيم أبو خيط بمناسبة خروجه للتقاعد

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأربعاء, 9 يناير 2019

    خرج الزميل والصديق والرفيق والكاتب الصحافي نسيم أبو خيط، من طيرة المثلث، للنقاعد، بعد ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29353
mod_vvisit_counterالبارحة50667
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174187
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر783079
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63387476
حاليا يتواجد 4266 زوار  على الموقع