موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

معارضون واقعيون ونفعيون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ليس المطلوب أن يكون المعارض واقعيا، فالمعارضة في جوهرها هي ضرب من الخيال الذي يُراد منه الارتقاء بسبل العيش وعدم التواطؤ مع كسل السلطة الذي يقود إلى عجز أدواتها في التفكير والتنفيذ.

 

المعارضة ليست نفعية لكي تكون واقعية. أما إذا كانت نفعية فإن واقعيتها ستنزلق بها إلى الموقع الذي تكون فيه عاجزة عن الإقناع بصفتها المعارضة. حينها تصبح الوجه الآخر للعملة. المرآة التي يرى فيها الحكم شيئا منه.

وقد يكون نوعا من المفارقة أن يُقال إن المعارضين حالمون حتى تتاح لهم فرصة القفز إلى السلطة. وهو ما يقيّد الفكر المعارض بآليات العمل السياسي المباشر الذي يلتزم بظروف، ليس بإمكانه العمل على تغييرها.لذلك يفضل الكثيرون أن يبقوا في صفوف المعارضة، ففي ذلك الموقف ما ينجيهم من فضيحة وعودهم غير القابلة للتنفيذ.

غير أن المعارضة الحالمة مفيدة أيضا للحكم الواقعي. فالواقعية هي ذريعة السياسيين التي يستعملونها من أجل تبرير استمرارهم في السلطة. إنهم يلقون تبعة واقعيتهم على ما يحتاجه رجل الحكم من تفهم للظروف التاريخية المحيطة. لذلك فإنهم ينظرون، بحسد، إلى ما يتمتع به المعارضون من حرية تفكير وممارسة.

لذلك تبدو المعارضة الحالمة ضرورية للحكم الواقعي. أما إذا لم يكن الحكم واقعيا، فإنه سيسعى بكل السبل إلى التخلص من معارضيه، وهو ما حدث ويحدث في العالم العربي. هناك حيث ينحصر الخيال كله في كيفية البقاء في السلطة والاستمرار في الحكم في ظل جمود فكري يحرم المجتمع من قوته الداخلية التي تسعى إلى التغيير.

غالبا ما يعتقد سياسيو الحكم العرب أنهم عمليون. التعبير الذي يُقصد به التخلي عن الخيال بشكل قطعي. وهو ما تجلى من خلال عجز النظام العربي عن الوصول إلى حلول ناجعة لمشكلات المجتمعات الذي يفترض به أن يصرف شؤونها، ويضع خططا لتفكيك أزماتها الطبيعية قبل وقوعها.

لقد درج النظام السياسي العربي على نفي وجود فكرة المعارضة الوطنية. كل معارضة إنما تنطوي على خيانة من وجهة نظره. وهو ما انعكس سلبا على طريقة تفكير المعارضين بسبل خلاصهم.

لقد تفرغ المعارضون العرب لإثبات واقعيتهم التي هي من وجهة نظرهم الدليل الناصع على وطنيتهم. وهو ما أدى إلى أن تفقد المعارضة عنصرا مهمّا من عناصر مشروعها. ذلك هو العنصر المتصل بالخيال الذي من شأن وجوده أن يضع المعارضة في مكان أرقى من المكان الذي يقف فيه النظام.

ما يحدث في العالم العربي يؤكد أن معارضي الأنظمة العربية السابقين هم صورة عن تلك الأنظمة التي عارضوها محتجين على سلوكها القمعي، غير المكترث بإرادة المجتمع، والذاهب إلى أقصى حدود البلاهة في فهم متغيرات الحياة في عصرنا.

فإذا نحينا الوطنية جانبا، وهو ما لم يعد عنصرا مهما في الحديث السياسي العربي الحالي، فإن أولئك المعارضين إن كانوا قفزوا إلى السلطة أو أنهم في طريقهم إليها ليسوا ديمقراطيين ولا أحرارا ولا مستقلين ولا نزيهين ولا متواضعين ولا قادرين على تحمل وجود معارضين لهم. ألا يعني ذلك أن المجتمعات العربية قد نكبت مرتين. مرة بحكامها، ومرة أخرى بمعارضيها؟ شيء من هذا القبيل يمكن تلمّس أثره في العراق وسوريا. ففي العراق معارضون سابقون أصبحوا حكاما، واحدة من أعظم مآثرهم أنهم ارتقوا ببلادهم لتحتل المرتبة الأولى على لائحة الدول الفاشلة التي تتمرغ في وحل الفساد.

في سوريا هناك معارضين سلموا ثورة الشعب إلى الممولين الإقليميين والدوليين الذين عبثوا بأحلام الشعب حين وضعوا حراكه السلمي تحت مطرقة الجماعات المسلحة.

معارضتان واقعيتان وعمليتان بكل ما تنطوي عليه الصفتان من نفعية مكدرة للحواس.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

تصحير العالم

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    النسب التي سنوردها أدناه ليست جديدة تماماً، لكنها ما زالت صحيحة من حيث الجوهر ...

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم88
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع251514
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر587795
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61732602
حاليا يتواجد 5564 زوار  على الموقع