موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

شعوب خائفة وحكومات مطمئنة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كان السقوط المروع لعدد من الأنظمة السياسية في العالم العربي أثناء ما سمي بالربيع العربي مفاجأة لم يكن يتوقعها أحد. الأنظمة نفسها التي فوجئت بسقوطها أكثر من أي جهة أخرى.

 

من المؤكد أن اطمئنان تلك الأنظمة لاستمرارها كان سببا رئيسا لوقوع تلك الصدمة. كان العقيد القذافي هو أكثر المصدومين امتعاضا مما كان يجري من حوله، من غير أن يمتلك القدرة على ضبطه.

لقد خُيّل للجميع، وفي المقدمة زعماء تلك الأنظمة أن الأمور كلها تحت السيطرة. وبدا لهم أن يدا خفية أفلتت الخيوط في لحظة غفلة أمنية، لم تكن الأولى من نوعها.

لقد مارست تلك الأنظمة على الشعوب التي تحكمها عبر عقود من الزمن أنواعا مختلفة من الاختبارات من أجل التأكد من خنوعها وطبيعة ردود أفعالها التي تبين أنها لا تشكل تهديدا على أمن وسلامة النظام القائم. وهو ما يعني أن اطمئنان الأنظمة كان يعتمد في الأساس على نجاح تلك الاختبارات، بطريقة لا تقبل الشك أو اللبس.

فمن الحروب المجانية، إلى التجهيل والإفقار، مرورا بمصادرة الحريات وهدر الكرامة وتفشي الفساد وتغييب أو تقييد حرية الرأي، وسواها من مظاهر الاستهانة بحقوق الإنسان، كانت الاختبارات تُجرى من غير أن تظهر الشعوب رغبة في إيقافها.

لقد ألغت تلك الأنظمة مبدأ المواطنة في حدودها الدنيا، فكانت الشعوب من وجهة نظر تلك الأنظمة حشودا من البشر، يمكن أن تستعمل في المسيرات والتظاهرات المؤيدة والحروب وأعمال السخرة، وهو ما يَسَّرَ على الأنظمة أن تعيد البناء الطبقي للمجتمع، اعتمادا على حجم الولاء.

فصعدت طبقات طفيلية، لا يملك أفرادها سوى النفاق والكذب والقدرة على تزوير الحقائق وإهانة العقل البشري وعدم احترام القوانين، في مقابل اندثار وانقراض طبقات المجتمع التي كانت قائمة على أساس العمل والإنتاج والتعليم والوعي والخدمة.

ليس غريبا في حالة من ذلك النوع أن تتألف الأنظمة من مجموعة من الأميين الذين لا يملكون من ميزة، سوى ولائهم الأعمى. تحيط بهم جوقات من المطبّلين والمبخّرين وكتاب المدائح السلطانية.

كانت الحكومات مطمئنة إلى مستقبلها، في حين كانت الشعوب خائفة من أن يكون غدها أسوأ من يومها، في حالة إذا ما فكرت في التغيير. وهو ما عملت الأنظمة على ترسيخه في العقل الجمعي قياسا على المثل الشعبي الشائع “الشر الذي تعرفه أفضل من الخير الذي لا تعرفه”.

لذلك فإن تلك الأنظمة حين أُخذت على حين غرة، لم تجد سببا لتفسير ما جرى سوى أن تكون هناك مؤامرة خارجية، خططت لها أطراف معادية من أجل إلحاق الضرر بالدول، من خلال إسقاط أنظمتها السياسية.

لم يخطر في ذهن أحد من الزعماء الذين تمت إزاحتهم أن الشعوب التي مورست في حقها شتى صنوف الاستعباد والقهر والإذلال ستصل إلى لحظة، يقع فيها انفجارها بطريقة، غير مدبرة، بحيث تكون ردود أفعالها خارجة عن نطاق نتائج الاختبارات السابقة.

وقد يبدو مضحكا أن تلك الأنظمة وبعد أن دمرت نسبة كبيرة من الحس الوطني لدى الحشود البشرية التي كانت تحكمها، عادت في لحظة ضعفها إلى التعويل على ذلك الحس الوطني المفقود من أجل أن يكون طوق النجاة الذي يمكن أن يخرجها من أزمتها المصيرية.

وبغض النظر عن التداخلات الإقليمية والدولية التي يعتقد البعض جازما أنها وقفت وراء ما جرى، فإن اطمئنان الأنظمة لم يكن في محله، لأنه استند إلى تقديرات خاطئة، كان خوف الشعوب مرجعها الأساس.

لم تفكر تلك الأنظمة في أن الخوف هو الآخر له حد، يمكن أن يقود إلى نقيضه، وهو ما ينطوي أحيانا على طابع انتحاري، يكون بمثابة رد فعل طبيعي من اجل وضع نهاية لنوع لا يطاق من الحياة.

وهذا ما حدث فعلا. لقد غابت الأنظمة المطمئنة، غير أن الشعوب التي كسرت حاجز الخوف، لم يكن لديها بديل عن شعورها التاريخي بالخوف.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5570
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5570
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر758985
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57836534
حاليا يتواجد 3187 زوار  على الموقع