موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

نبذة عن نشأة فلسفة حقوق الإنسان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عرفت الحضارات السابقة على عصر الحداثة وعصر التنوير بعض الحقوق الطبيعية والمدنية للإنسان، وسُنت بعض القوانين التي تلزم المجتمع بالتقيّد بتلك الحقوق ، وتعد حضارة وادي الرافدين من أقدم هذه الحضارات التي أولت الاهتمام لهذه الحقوق، مثل الحرية والعدالة والمساواة والتي تجسدت في العديد من القوانين والأحكام القضائية، ومن أشهر هذه القوانين والتي تخص حقوق الإنسان، شريعة حمورابي الذي حكم الدولة البابلية ما بين ( ١٧١٢ - ١٧٥٠ ق. م ) والذي استند حمورابي في شريعته على قوانين واعراف سومرية وبابلية سابقة لزمانه، حيث تتألف شريعة حمورابي من ( ٢٨٢ ) مادة قانونية من ضمنها حماية حقوق الافراد وإنصاف المظلوم وحماية حقوق الأيتام والأرامل، كذلك عرفت الحضارة الصينية بعض هذه الحقوق خاصة في عهد كونفوشيوس ( ٥٥٠ - ٤٧٩ ق. م ) والذي دعا إلى نشر العدل والأمن والسلام بين الناس، وشددت تعاليمه على خدمة الانسان للإنسان أيا كان وضعه، حيث إن خدمة الاله تصبح لا معنى لها إذا اهملت خدمة الناس. كذلك عرفت الحضارة اليونانية والتي يرجع تاريخها إلى ١٢٠٠ ق. م بعض هذه الحقوق خاصة لدى فلاسفتها ومفكريها، فبموجب قانون ( صولون ) الذي صدر عام ٥٩٤ ق. م مُنح الشعب حق المشاركة في السلطة التشريعية عن طريق مجالس الشعب، إذ استطاعت أثينا أن تتغلب على قضية حق الفرد الواحد في الحكم والسياسة العامة والاقتصاد ونظرت إلى قضية حق المواطن في الحرية والحياة بشكل متطور عن الحضارات السابقة. كذلك الحضارة الرومانية كان لديها دور مهم في سن هذه الحقوق خاصة في مجال القوانين، إذ يعد القانون الروماني من أهم القوانين القديمة والتي مثلت الاسهام الفعلي لتطور هذه الحقوق والتي لا زالت ماثلة للعيان حتى هذه اللحظة، أما في العصر الوسيط فقد نادى بعض الفلاسفة اللاهوتيين بحقوق الانسان مثل توما الاكويني الذي يرى ان الحاكم كغيره من أفراد الرعية يقوم باعمال ترمي إلى إقرار المصلحة العامة ومن حق الافراد التمرد على الحاكم في حالة إخلاله بواجباته.

 

إذن عرفت الحضارات السابقة والمجتمعات القديمة شيء من حقوق الانسان ولكنه لم يتشكل كمفهوم إلا في نهاية عصر النهضة وبداية عصر التنوير على يد بعض الفلاسفة مثل توماس هوبز، وجون لوك، ومنتسكيو، وجان جاك روسو. هذا الحقوق التي أخذت عدة تعريفات فهي ( الحقوق اللصيقة بالانسان، والمستمدة من تكريم الله له وتفضله على سائر مخلوقاته، التي تبلورت عبر تراكم تاريخي من خلال الشرائع والاعراف والقوانين الداخلية والدولية ومنها تستمد وعليها تعني حقوق الجماعات الانسانية في مستوياتها المختلفة شعوباً وأمماً ودولاً ) وعرفت كذلك بأنها ( مجموعة الحقوق الطبيعية التي يمتلكها الانسان واللصيقة بطبيعته والتي تظل موجودة وإن لم يتم الاعتراف بها حتى لو انتهكت من قبل سلطة ما ).

يعتبر توماس هوبز ( ١٥٨٨ - ١٦٧٩ م ) من أوائل المفكرين الذين نظَّروا لحقوق الإنسان، يرى هوبز ( بأن الحق هو حرية كل إنسان بأن يحافظ على طبيعته أو حياته، ويستعمل قوته وفق ما يشاء وبالتالي أن يفعل كل ما يرى، بحكمه وعقله، لتحقيق غاياته، بينما القانون هو الذي يحد تلك الحقوق، ويجعل لها مساراً لا تتعداه ).

ومن الحقوق التي دعا إليها هوبز حق البقاء أو المحافظة على الذات، وحق المحافظة على الذات باستعمال كافة الوسائل الضرورية، حق الملكية، من حق كل إنسان أن يملك أي شيء وكل شيء ، فيقول ( لقد منحت الطبيعة كل إنسان الحق في كل شيء ويعرّف هوبز القانون الطبيعي الخاص بالإنسان أنه ( مبدأ أو قاعدة عامة يجدها العقل، وبها يمتنع عن فعل ماهو مدمر لحياته أو يقضي على وسائل الحفاظ عليها، وإهمال ما يظن أنه يمكن أن يحفظها ).

أما جون لوك ( ١٦٣٢ - ١٧٠٤ م ) والذي استفاد من أفكار هوبز وأضاف عليها فهو يقول ( يولد الفرد حراً متمتعاً بكافة الحقوق التي تكفلها له الطبيعة وامتيازاتها، ومتساوياً في ذلك مع غيره من الافراد في أنحاء العالم، ولديه من القوة ما يكفل له المحافظة على ممتلكاته، حياته، حريته، ومصيره )، أما فكرة العقد الاجتماعي التي أخذها من هوبز فهي تتلخص في تنازل الافراد عن بعض حقوقهم ولا سيما فيما يتعلق بالحقوق السياسية للمجتمع، فتكون بذلك عقداً بين الافراد والحكومة، وهناك عدد من الحقوق في العقد الاجتماعي منها على سبيل المثال حق الدفاع عن النفس والملكية الخاصة وحق عقاب الغير حين يعتدون على صاحب الحق أو على ملكيته الخاصة، وفي هذا العقد يجب ان يمارس الحاكم مهامه طبقاً للقانون، وإذا أخل الحاكم بشرط من شروط التعاقد، ولم يحافظ على حقوق الافراد، انفسخ هذا العقد، بل يحق للشعب إبعاد هذا الحاكم وإحلال من يحل محله.

ويعتبر مونتسكيو ( ١٦٨٩ - ١٧٥٥ م ) من أكثر الفلاسفة الذين نظّروا للقوانين وفصل السلطات، السلطة التشريعية، السلطة التنفيذية، السلطة القضائية، لكي لا تستبد السلطة السياسية في الحكم، والقانون في رأيه ينقسم إلى ثلاثة أقسام ١- قانون الأمم : الذي ينطبق على الشعوب والدول في حالة احتكاكها ببعض ( مثل القانون الدولي ) ٢- القانون السياسي : الذي ينطبق على العلاقات بين الحكومة والمحكومين ٣- القانون المدني : الذي ينظم علاقة المواطنين يبعضهم ( مثل قانون العقود ) وميّز مونتسكيو بين نوعين من الحرية : الأول متعلق بالنظام السياسي، أما الثاني متعلق بالمواطن.

ويعتبر جان جاك روسو ( ١٧١٢ - ١٧٧٨ م ) من أكثر الفلاسفة الذين نظّروا لحقوق الإنسان وتخلّل هذا الأمر في معظم كتاباته، وخاصة كتابه ( العقد الاجتماعي أو مبادئ الحقوق السياسية ) يقول روسو ( ان الجماعة السياسية لا يمكن تصور وجودها إلا على أساس اتفاق الافراد المكونين لها فيما بينهم. وهذا الاتفاق اي العقد الاجتماعي لا يمكن ان يكون سليماً وشرعياً إلا بموافقة الإرادات الحرة لجميع افراد الجماعة ) ويقول روسو عن الحرية ( ان الحرية العامة ليس لأحد الحق في ان يفعل ما تحرمه عليه حرية الآخرين، ان الحرية الحقة لا تدمر نفسها أبدا، وهكذا نجد ان الحرية بدون العدالة هي تناقض حقيقي، فلا حرية بغير قوانين، ولا حرية عندما يكون اي شخص فوق القانون... والشعب الحر بطبعه يطيع لكنه لا يخدم، لديه قضاة لكن ليس فيه سادة، وهو لا يطيع شيئاً سوى القوانين، وبفضل قوة القوانين فانه لا يطيع البشر ) ويرى روسو أن رضا المحكومين عن نظام الحكم هو مصدر الشرعية السياسية وأن ( نظام الحكم ليس عقداً بل قانوناً، وان حفظة السلطة ليسوا أولياء الشعب بل موظفوه والشعب يستطيع تنصيبهم وعزلهم عندما يود ).

لقد استفادت الشعوب الأوربية من هذه الأفكار عن حقوق الانسان والتي دعا إليها فلاسفتها وخاصة الثورة الفرنسية ( ١٧٨٩ م ) وضمنتها في ميثاقها والذي سمي ( إعلان حقوق الانسان والمواطن )، كذلك أخذت الدساتير الأوربية والأمريكية معظم ماورد فيها، وتبنتها بعض المؤسسات الدولية وأبرزها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام ١٩٤٨ م في الأمم المتحدة.

المصدر : ( فلسفة حقوق الإنسان – هوبز – لوك – مونتسكيو – روسو ) أنسام عامر السوداني

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم840
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع192872
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر974584
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65129037
حاليا يتواجد 2698 زوار  على الموقع