موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

هموم اقتصادية وتنموية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تحت عنوان «قضايا إستراتيجية ومستقبل وطن» دشن الملتقى الثقافي مساء الخميس، 29 أكتوبر 2015، موسمه الثاني عشر والذي حضره جمع غفير من المهتمين في قضايا الاقتصاد والشأن العام،

ضيف الأمسية هو الشخصية الاقتصادية البارزة الدكتور عبد العزيز محمد الدخيل وكيل وزارة المالية السابق في محاضرته التي ارتجلها واتسمت بالشفافية والوضوح المنهجي، تطرق إلى تعريف الاقتصاد وتحديد مكوناته الأساسية والتي تتمحور من وجهة نظره في الإنسان والموارد البشرية، وقد حدد نطاق الضعف المتمثلة في الهيكل الاقتصادي غير المتوازن على هذين الصعيدين لكون اقتصادنا الوطني والدورة الاقتصادية ككل بما في ذلك القطاع الخاص كان ولا يزال يعتمد بدرجة أساسية على مصدر أحادي للدخل والتصدير، والمتمثل في البترول على الرغم من انقضاء تسع خطط خمسية للتنمية، والتي كانت تتحدث دوماً عن ضرورة تنويع مصادر الدخل الوطني، وقد تطرق إلى ما أسماه التكوين العقلي للإنسان السعودي المشبع بالفكر التقليدي الذي يحد من إمكانياته الإنتاجية والإبداعية، ومحدداً بعض أوجه الخلل التي تعيق تحقيق تنمية مستدامة، معتبراً البترول ثروة ناضبة مهما طال عمره، ومشيرا في هذا الصدد إلى التأثير المباشر لتذبذب أسعار النفط صعودا أو هبوطا على الاقتصاد الكلي، والذي يشمل الموارد المالية للدولة، والقطاع الخاص الذي وصفه بمثابة الطفل الذي يقتاد على مشاريع ودعم الدولة.

 

المحاضرة ثرية وعميقة وفي نفس الوقت سلسة وفي متناول فهم الجميع، والشيء الجميل هو الحضور القوي ومن الجنسين، ومن كافة مدن المنطقة الشرقية وخارجها رغم الأحداث الإرهابية التي حدثت مؤخراً في المنطقة الشرقية ومناطق أخرى في بلادنا، وبالتالي هي رسالة تحدٍّ بأن الإرهاب مهما تغول لن يثير الخوف بين الناس أو يضعف الوحدة والتلاحم الوطني، وقد أثريت الأمسية بالمداخلات وطرح الأسئلة العميقة من قبل العديد من المختصين والمهتمين بالشأن الوطني العام.

ركزت الخطط الخمسية المتتالية للتنمية (تسع خطط) في بلادنا على ثلاث مهام أساسية هي بناء البنية التحتية وتطويرها، وتنمية الموارد البشرية، وتنويع مصادر الدخل، وبما في ذلك الجوانب الإنتاجية وتنميتها، من خلال إعطاء دور أكبر للقطاع الخاص بهدف تنويع مصادر الدخل الوطني، وتوسيع القاعدة الإنتاجية في مختلف المجالات، ورفع مستوى المعيشة وتحسين نوعية الحياة، وتوفير فرص العمل للمواطنين، وتنمية الموارد البشرية عن طريق الاستمرار في تطوير التعليم والتدريب، والتركيز على توسيع مجال الدراسات والعلوم التطبيقية، والعمل على خلق البيئة المواتية لتدفق الاستثمارات الأجنبية.

وفي هذا الإطار لابد من الإشارة إلى أن الاقتصاد السعودي هو الاقتصاد العربي الأول إذ يمثل نحو 25% من إجمالي الاقتصاديات العربية.

وبطبيعة الحال لا يمكن تجاهل التغيرات المهمة على صعيد مكونات الاقتصاد الوطني، غير أنه مازال يعتبر اقتصاداً أحادي الجانب يحتل فيه البترول ومشتقاته حصة الأسد على صعيد موارد الدولة والتصدير والدخل الإجمالي، وقد يكون هذا ضرورياً في البداية، إذ ينبغي الاستفادة من الميزة النسبية لموردنا الاقتصادي الأول في توليد منتجات إضافية ذات قيمة مضافة عالية، لكن من المهم العمل على خلق إمكانات وقدرات اقتصادية جديدة متعددة ومتنوعة.

***

رغم تحقيق خطوات مهمة على صعيد تنمية الموارد البشرية على الصعيد الكمي نذكر منها وجود أكثر من 5 ملايين طالب وطالبة في مراحل التعليم العام والعالي والتعليم الفني والمهني، ومع أن نسبة المباني الدراسية المستأجرة انخفضت من 60% إلى حوالي 20% في عام 2014، وهو إنجاز مهم غير أن مخرجات التعليم لا تزال قاصرة على الصعيد النوعي، لذا يتعين التركيز على نوعية التعليم (مناهج وطرق تدريس وتجهيزات وتدريب) الذي هو في حاجة للتطوير والتجديد الدائم، إذ لا يزال غير متوائما مع احتياجات السوق وخصوصا القطاع الخاص، وقد أظهرت إحصاءات وزارة التعليم الصادرة في عام 2014 أن طلاب الكليات النظرية يتجاوز ثلاثة أضعاف طلاب الكليات العلمية، كما أن عدد طلاب الدراسات الإسلامية مثلاً بلغ 220666 طالباً وطالبة، وهذا أحد الأسباب في كون نسبة السعوديين العاملين في القطاع الخاص لا تزال متدنية جدا إذ تقدر بنحو 15% فقط في عام 2014، رغم كل الحديث عن السعودة، وذلك مقارنة بنسبتهم في مرافق ومؤسسات الدولة التي تصل إلى 85%، في حين قدرت نسبة السعوديات في سوق العمل بنحو 14% من حجم العمالة السعودية في القطاع الحكومي وحوالي 7% في القطاع الخاص. كما أن هناك فجوة تقدر بأكثر من 350 ألفا من الشباب يتخرجون سنويا من الجامعات والتعليم الفني والثانوية العامة، وبالتالي ينضمون إلى جيش الباحثين عن العمل، واستنادا إلى تقرير صادر من قبل مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي فإن نسبة البطالة تصل إلى نحو 14%. وكشفت في دراسة لمعرفة مستوى البطالة في المملكة، عن وجود 37% من العاطلين عن العمل من حملة شهادة الثانوية العامة، فيما بلغت بين أوساط الجامعيين 36%، ولن يكون سوى القطاع الخاص قادرا على تغطية الجزء الأكبر منها وبغض النظر عن دقة هذه الإحصائيات إلا أنها تعكس الخطورة التي وصلت إليها البطالة التي لم تستطع خطط التنمية المتتالية من إيجاد حلول عملية وعلمية لها، والمشكلة معرضة للتفاقم. خصوصا وأن التوظيف في القطاع الحكومي وصل ذروة الإشباع.

هناك اتهامات موجهة إلى رجال الأعمال في القطاع الخاص الذين يصرون على جلب العمالة الرخيصة الوافدة حتى لو كانت غير مؤهلة ومدربة، وكذلك تجار التأشيرات (مافيا التأشيرات) والعمالة السائبة بأنهم المسؤولون عن تفاقم مشكلة البطالة، وفضلا عن مزاحمة العمالة الوافدة للعمالة الوطنية، فإن أرقام تحويلاتهم المالية آخذة في التصاعد حيث بلغت قيمة التحويلات في عام 2014م 44 مليار دولار. ومن جهة أخرى إذا حصرنا الفئة المستهلكة (غير المنتجة) من السعوديين ممن يبلغون 16 سنة فأقل وفئة القوى غير (المتقاعدين وكبار السن وفئات هامشية أخرى) العاملة, وهاتان الفئتان تشكلان 75% من السكان، في حين تبلغ الفئة المنتجة 25% فقط.

الحلول التي تطرح لمعالجة مشكلة البطالة عديدة وكثيرة، وفي مقدمتها إنهاء الطابع الريعي للاقتصاد الوطني، الذي يعتمد بشكل شبه كامل على صادرات النفط الذي يتسم بخاصيتين مهمتين أولا كونه مادة وسلعة إستراتيجية لا غنى للعالم عنها وإلى أمد طويل نسبيا غير أنه سلعة ناضبة مهما طال عمره الافتراضي. وثانيا تتأثر أسعاره على الدوام بوضع الاقتصاد العالمي وقانون العرض والطلب. وفقا للوكالة الدولية للطاقة أن السعودية بحاجة إلى سعر 104 دولارات للبرميل من اجل سد عجز الميزانية البالغ 145 مليار ريال، في حين انحدرت الأسعار إلى ما دون الخمسين دولار، وتوقع مسعود أحمد مدير منطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا في صندوق النقد الدولي. أن يتجاوز إجمالي العجز في ميزانيات دول مجلس التعاون الخليجي خلال السنوات الخمس المقبلة تريليون دولار مع هبوط سعر برميل النفط من 114 دولارا في شهر يونيو/ حزيران 2014 إلى 50 دولارا الآن وليس هناك في الأفق ما يدل على انفراج قريب. صحيح أن مساهمة القطاع الخاص غير النفطي في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة لعام 2014 بالأسعار الثابتة بلغت حوالي 39.5 في المئة، وهي نسبة جيدة لو كان يعتمد على إمكانياته الإنتاجية والاستثمارية الذاتية بعيدا عن دعم الدولة ومشاريعها، وعلى الصعيد نلحظ تراجع أرباح وقيم أسهم معظم الشركات العاملة في القطاع الصناعي والإنشاءات والبنوك والخدمات مع انخفاض أسعار البترول.

هذه المعطيات تتطلب وضع الخطط الفعالة باتجاه تنويع مصادر الدخل والتركيز على مجالات الاستثمار الإنتاجي، وترشيد الإنفاق غير الضروري ومكافحة الفساد، وتطوير نوعية التعليم وخصوصاً العلوم التطبيقية والتقنية والتدريب الفني والمهني، ووضع الضوابط أمام الاستقدام وتحديد سقف أدنى للأجور، وتوسيع فرص العمل في مرافق ومنشآت الدولة، وخصوصا الاقتصادية والإنتاجية مثل «أرامكو» و«سابك» وفي القطاع الخاص.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4585
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع196617
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر978329
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65132782
حاليا يتواجد 3099 زوار  على الموقع