موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

مفهوم العقل في فكر ما بعد الحداثة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في القرون الوسطى لم يكن العقل يمثل أي قيمة أو أي مرجعية، كان الدين يمثّل كل شيء في الحياة، الدين مصدر للعلم والمعرفة والتاريخ، وهو الملاذ في كل أمور الحياة ، كان العقل أداة من الأدوات التي يستدل بها على صحيح الدين، بل حتى الفلسفة والتي دخلت للدين المسيحي من خلال الفلاسفة المسلمين جيّرت لصالحه أي لصالح الدين المسيحي، فتم احتضان فلسفة أفلاطون وأرسطو والتي توافق الدين المسيحي وتم استبعاد غيرها التي تخالفه.

 

في عصر النهضة والإصلاح الغربي، وبعد الاكتشافات العلمية الكبيرة في الفلك وخاصة اكتشاف العالم البولندي كوبرنيكس بأن الأرض ليست مركز الكون وليست ثابتة، وهي متحركة وتدور حول نفسها وحول الشمس وليس الشمس هي التي تدور حول الأرض، وبعد نقد الفلسفة اليونانية من قبل بعض الفلاسفة مثل ديكارت وسبينوزا وغيرهم، وبعد نقد الدين المسيحي من قبل الألماني مارتن لوثر واعتراضه على صكوك الغفران، ونقد الدين كذلك من قبل بعض مفكري الأنوار، أمثال فولتير وجان جاك روسو وديدرو وغيرهم، بدأ التخلي رويداً رويداً عن الدين كمصدر وحيد للمعرفة، واتخاذ العقل مصدر أخر للمعرفة بجانب الدين، حتى تم التخلي نهائياً عن الدين في عصر الحداثة، واعتبار العقل هو المصدر الوحيد للمعرفة في جميع مجالات الحياة، وتم استبعاد الدين عن الدولة وحصره في الكنيسة، وجعله أمر شخصي بحت لا علاقة له في تسيير أمور الدولة في السياسة والنظم والقوانين، هذه الأمور أي النظم والقوانين وغيرها مثل العقد الاجتماعي وحقوق الإنسان وعلاقة الحاكم بالمحكوم وفصل السلطات، جعل مصدرها العقل فقط وليس الدين، وظهر الكثير من الفلاسفة الذين ينظّرون لذلك أمثال توماس هوبز وجون لوك ومونتسكيو وآدم سميث وأمانويل كانط وغيرهم.

تم الاعتماد على العقل كما ذكرنا في كل شيء لدرجة تقديسه، وحلّ محل الدين كمفهوم مقدس لا يمكن الطعن في مرجعيته ومصداقيته.

يقول ديكارت في تعريفه للفكر ( أقصد بالفكر كل ما يختلج فينا بحيث ندركه بأنفسنا إدراكاً مباشراً ومن أجل هذا لا يقتصر مجال الفكر على التعقل والإرادة والتخيل، بل يتناول الإحساس أيضاً ). هذا العقل الذي تم تقديسه من قبل مفكري الحداثة أثبت فشله في بعض الأمور المجتمعية والسياسية وغيرها، مما حدا ببعض المفكرين والفلاسفة من نقده وتفكيكه، بل وصل بهم التطرف إلى قولهم أنه يجب استبعاده من الحياة كمرجعية أساسيه لها، مثل الفيلسوف الألماني نيتشه الذي قلب المفاهيم رأساً على عقب، ودعي إلى تبني غريزة الحياة كمصدر للمعرفة وكسلوك فردي واجتماعي بدل استخدام العقل الذي بات في نظره عائق لممارسة الحياة بشكل طبيعي، يقول نيتشه ( إن كل ما هو طيّب وخيّر وجميل مصدره الوهم، إن الحقيقة تقتل بل أكثر من ذلك، إنها تقتل ذاتها عندما تكتشف أن أساسها الخطأ ). نجد كذلك أن هناك فلاسفة ألمان في الربع الأول من القرن العشرين تبنوا نقد العقل وانتموا إلى حركة تعرف بمدرسة فرانكفورت، بدأت هذه الحركة في معهد الأبحاث الاجتماعية بمدينة فرانكفورت وجمعت فلاسفة مثل ماكس هوركهايمر، والتر بنجامين، وهيربرت ماركوز، ويورغن هابرماس، هذه المدرسة ( تبنت نظرية نقدية تناولت مختلف نماذج الوعي النظري والعملي وبالأخص الأيديولوجية الكونية الشمولية )، ودحضت نظرية الهوية التي أعطاها الفيلسوف هيغل شكلها المكتمل . ثم جاء فلاسفة ما اصطلح على تسميته فلاسفة ما بعد الحداثة أو فلاسفة الاختلاف والذي خرج معظمهم من معطف الفيلسوف نيتشه حيث تبنوا معظم آراءه ، أمثال هيدجر وميشيل فوكو وجيل دولوز وجاك دريدا وغيرهم، جميع هؤلاء نقدوا العقل ونقدوا المركزية الغربية، والتفتوا إلى الهامش والمستبعد من العقل، هذا ما فعله ميشيل فوكو عندما أخرج كتابه المهم ( تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي ) وكتابه الأخر ( الرقابه والعقاب )، الذي تحدث فيه عن السجون وغيرها وهي من الأعمال التي لم يلتفت لها سابقاً من قبل مفكري العقل ( مفكري الحداثة ) ثم جاء العالم النمساوي سيغموند فرويد الذي قضى على العقل تماما، مؤسس التحليل النفسي جاء بنظرية اللاوعي، والتي أثبت فيها أن العقل ماهو إلا أداة في يد الرغبة والشهوة، وأن اللاعقل أو اللاوعي هو الذي يتحكم في العقل والوعي، وأن جميع أفعالنا وسلوكنا الفردي والاجتماعي جمعيها هي أفعال لا واعية، وهي نتيجة ما يعتمل داخل أنفسنا من رغبات وميول ومن نزعات ورثناها من أجدادنا، وهي نتيجة لصراعات نفسية لا قبل لنا التحكم بها، ولكن بالإمكان تطويعها وحرفها عن مقصدها عن طريق تعويضها برغبات أخرى لتحل محلها. إذاً في عصر ما بعد الحداثة تم نقد العقل وتفكيكه من أكثر من جانب، وتم تحجيمه واكتشاف أن العقل قد تكون أحكامه خاطئة، ولا يجب الركون إليه، وقد يكون عائق لكثير من أحكامنا ومفاهيمنا، بسب اعتقادنا ان هذا العقل لا تشوبه شائبة ولا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ياسر عرفات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أبلغ تعبير سمعته في وصف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، بمناسبة مرور الذكرى الرابعة عشرة ...

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" كواحد من أكثر ...

«أمركة» أوروبا.. «أوربة» أمريكا

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    رغم أن إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بدا متراجعاً عن تصريح سابق له حول ضرورة ...

أمريكا بالأزرق والأحمر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 8 نوفمبر 2018

    في خطابها الموجه لدعم المرشحة الديمقراطية عن ولاية جورجيا ستيسي إبراهام، روت الإعلامية الشهيرة ...

هزات الأرض.. هزات الفكر

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 7 نوفمبر 2018

    في القرن الثامن عشر، وبالتحديد في عام 1755، ضربت هزة أرضية قوية مدينة لشبونة ...

ما يفعله العمر بنا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

    كثيرة هي المرات التي استوقفني، كتابةً وتفكيراً، موضوع العمر وعلاقتنا به. وحين عدت إلى ...

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو ...

على هامش زيارة نتنياهو لسلطنة عمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

تأتي زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والاستقبال الرسمي له، دون أن تثير أي ردود فعل عرب...

عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

لاشك أن عوامل النشأة الأولى، البيئية منها، والاجتماعية، وأنماط التعليم، قد تكون، إضافة إلى عوا...

حمدي قنديل قامة إعلامية وقومية لا تعوض

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

وفاة الإعلامي الكبير حمدي قنديل صاحب "قلم رصاص" ولد عام 1936 في مصر وتوفي في ...

أربع خطايا سياسية لا يطهرها النكران

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أربعة خطايا سياسية مثبتة على أرض الواقع، ويتلمس شرها كل فلسطيني، ومع ذلك تصر قيا...

أن تكون بين حفيدتين

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أن تكون جدّا فهذا يعني أنّ قلبك سيمتلئ حبّا بريئا لا مصلحة لك فيه، فحب...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42259
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145323
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر593966
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60377940
حاليا يتواجد 6202 زوار  على الموقع