موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

صَمتُ المهندس المعماري العراقي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الصمت الذي صارعه المهندس المعماري إبراهيم علاوي طوال حياته صَرَعه أخيراً. قالت عائلته إنه أصيب بألزهايمر خلال السنتين الأخيرتين من حياته ، وعلى قدر معرفتي به وبمؤلفاته، أعتقد أن علاّوي، الذي يعد من أبرز قادة اليسار العراقي المثقف، استمات في الصراع ضد صمت فتاك، لم يختطف فقط قدرة العقل الثقافي العراقي على التفكير والتذكر، بل مشاعره أيضاً. «وعلينا التمسك بقلوبنا، لأننا إن أضعناها نُضيع السيطرة على رؤوسنا أيضاً». يلخص قول الفيلسوف الألماني نيتشه مأساة مثقفين كثر يتأرجحون اليوم ما بين فقدان العقل وفقدان القلب.

 

وعلاوي جاهد طوال حياته السياسية للحفاظ على قلب عاقل يحفظ سرية أعماله، حتى عندما دعم «شركة ديوان»، التي أحدثت ثورة النشر الصحافي العربي في التسعينيات. ذكر ذلك شقيقه ماجد علاوي في الحفل التأبيني، الذي أقيم في كردستان العراق. واستخدم علاوي توقيعاً مستعاراً في كتبه، ومن بينها «المقايضة: برلين- بغداد» الصادر عام 1991 بتوقيع نجم محمود، وعالج مسائل جيوسياسية تتحدّى اليوم قلوب وعقول باحثين في مختلف البلدان. «الخلفية التاريخية لحرب لم تنتَهِ بعدُ» العنوان الثانوي للكتاب، الذي توقع الحرب العالمية الباردة التي بُعثت من قبرها اليوم.

والعمارة من بين جميع الفنون معنية بتغيير الواقع بشكل مباشر وملموس، وهذا ما كان معنياً به كتابه الفريد «المشترك»، المنشور أيضاً بدون توقيع، والذي عرض فيه «نظام الاشتراكية الديمقراطية في ضوء تاريخ المجتمع الإسلامي، وخبرة الثورات الاشتراكية الحديثة». ويشير تاريخ صدور الكتاب عام 1983 إلى رؤية مبكرة للأزمة التي ستطيح بالأنظمة الشيوعية نهاية ذلك العقد.

ويُعتبر علاّوي من أبرز ممثلي الجيل الثالث من المعماريين العراقيين؛ الجيل «الذي ولد تحت نجمة غير سعيدة»، حسب الناقد المعماري الأكاديمي خالد السلطاني، في مقالة بصحيفة «المدى» العراقية عن ظروف «الزمان والمكان»، وأحداثه المتقلبة جذرياً في مرجعياتها القيمية، التي «بدأتها ثورة تموز 1958، ونظام الحكم الفردي، وما صاحبه من استراتيجيات عمرانية هشة، وما خلقه انقلاب 8 شباط 1963 من أجواء حافلة بالرعب والقسوة غير المسبوقة». وأرفقت بالمقالة صورة نادرة لدارة سكنية في حي المنصور ببغداد، صمّمها إبراهيم علاوي منتصف الستينيات، وأفلح السلطاني بالتقاطها قبيل إزالتها.

ولن يزول أثرُ أطروحة علاوي حول تخطيط المدن الإسلامية الأولى، ودورها في نشوء الصراعات الاجتماعية، وصعود الاستبداد، وبروز الحركات الفكرية. أشرف على الأطروحة المستشرق الفرنسي الشهير «جاك بيرك»، ونال عنها علاّوي درجة الشرف في «مدرسة الدراسات الاجتماعية العليا» بباريس عام 1981. و«من سومر إلى الحداثة»، آخر مؤلفات علاوي غير المنشورة، يكشف العلاقات بين أقدم الحضارات العالمية، من وادي السند، وما بين النهرين، حتى وادي النيل، والحضارة الإغريقية، والإسلامية. وفي رسالة شخصية، عبّر الأكاديمي المعماري صبحي العزاوي عن أساه لانصراف علاوي للسياسة اليسارية، التي حجبت عمله البحثي، وذكر أنه تمنى عليه أن يعكس أولوياته فكان جوابه: «السياسة بالنسبة لي أهم من ذلك بكثير».

والحفاظ على حياة وعقل الشعب العراقي هو السياسة التي اعتبرها علاوي أهم شيء في حياته. و«اجتمعنا هنا ليس لنقول وداعاً، فالوداعات حزينة، بل نقول أهلا، وهذا ما كان سيقوله علاوي؛ أهلا بمبادرات، ومشاريع، وأفكار تحفظ شعبنا العراقي الحبيب حياً وعاقلاً». اختتمتُ بهذه العبارة كلمتي بالإنجليزية في حفل تأبين علاوي، السبت الماضي، في المكتبة المركزية لجامعة لندن، وتحدثت فيها عن دوره في نشر كتاب «آثار حرب الخليج على أطفال ونساء العراق»، والذي ضمّ تقارير منظمات الأمم المتحدة عن الدمار الذي أنزلته بالعراق حرب عام 1991. تطوعت بترجمة التقارير شقيقتي كفاح عارف، المحررة المسؤولة في «بي بي سي»، وعلى الرغم من عداء علاوي الشديد لنظام الحكم العراقي آنذاك، فقد أصدر الكتاب في «جمعية الغد» التي كان يشرف عليها، وكتب مقدمة مستفيضة عنوانها «دعوة لرفع الحيف عن الشعب العراقي وإنهاء الحصار الاقتصادي».

ونعرف اليوم أن الحصار الاقتصادي، الذي ساومت عليه المعارضة لإسقاط النظام، أسقط الدولة العراقية، قبل أن يسقطها الغزو. وبدلا من مشاركة المعارضة في اقتسام كعكة العراق، تبنّى علاوي «منظمة العراقيين الديمقراطيين ضد الاحتلال»، التي أنشأتها مجموعة مثقفين يساريين وطنيين اخترقوا حاجز صمت العقل الثقافي العراقي عن جريمة الاحتلال.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

زياد الحموري يحاضر في ندوة اليوم السابع حول القدس

مــدارات | جميل السلحوت | السبت, 23 فبراير 2019

    القدس:"21-2-2019- استضافت ندوة اليوم السابع في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس السّيّد زياد فهمي ...

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28274
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع290379
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1072091
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65226544
حاليا يتواجد 3305 زوار  على الموقع