موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الأمن أولاً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لكل نظام في عالم اليوم، سواءً كان هذا النظام في بلد كبير أو صغير، غني أو فقير، أولويّات تحكم سياسته وتوجهاته، ولتحقيق هذه الأولويات التي لا تحتمل التأجيل يسعى كل نظام إلى حشد كل الإمكانات المتاحة عن قرب أو عن بعد.

وقد كان في الماضي كما في الحاضر لكل مرحلة أولوياتها وانشغالاتها في سنوات الجوع - مثلاً- كانت الأولوية للخبز، وفي سنوات القمع والطغيان كانت الأولوية الوطنية للحرية. وهي أولويات جديرة بأن تكون في صدارة اهتمامات كل نظام ومن مسؤولياته الجسام. وفي مثل حالتنا في هذا الوطن فإن الأولوية باتت للأمن، أمن الوطن وأمن المواطنين، ولا شيء يسبق هذه الأولوية أو يوازيها، صحيح أنّ هناك فقرًا وجوعًا، وهناك اعتداءات متكررة على الحرية، لكن الأمن هو الأحق والأجدر بالاهتمام والعناية في وقت اتسعت فيه دائرة الفوضى وعمّ الانفلات بصورة لم يسبق لها مثيل في تاريخ هذا الشعب.

 

وليس أدلّ على خطورة الوضع الأمني من أن المقولة السائدة والسائرة على ألسنة الناس في هذا البلد هي "الأمان قبل الإيمان" وهي مقولة صحيحة في مدلولها الواقعي والعلمي والنفسي والروحي فلا يتوفر المناخ المناسب لأداء الصلوات والقيام ببقية الفرائض في جوّ مشحون بالخوف والقلق والترقب، وهو حال بلادنا تمامًا حيث صار كل شيء فيها قابلاً للاختراق والاحتراق والإخلال. وهو ما يستدعي بل يستوجب حالة من اليقظة العامة والإحساس بالمسؤولية لا من قبل النظام فحسب؛ وإنما من كل المواطنين... وأتذكر بالمناسبة حادثة صغيرة مررت بها مع مجموعة من الأصدقاء كان منهم المرحومان محمد عبدالوهاب جباري ومحمد عبدالعزيز سلام، فقد كنا ونحن في طريق عودتنا من ألمانيا إلى البلاد قد عرّجنا على سويسرا وفي أحد أسواق مدينة "زيوريخ" وكان اليوم الأحد والأسواق مغلقة شاهدتنا طفلة صغيرة ونحن نتأمل المعروضات من خلف الزجاج السميك، وذهبت فورًا لاستدعاء الأمن وفي لحظة وجدنا أنفسنا محاطين برجال البوليس الذين عرفوا هويتنا. ومثل هذا الإحساس بالمسؤولية هو ما نفتقده في حياتنا ومما لم نتعوّد عليه، وكيف ينبغي أن يشعر الجميع الصغير والكبير أنه مسؤول عن أمن الوطن والمواطن.

أعرف جيدًا أن فقدان الأمان يكاد يشمل الأرض العربية من أطرافها إلى أطرافها بعد أن نزغ الشيطان بين أبنائها وأبنائها، وأن الهاجس الأمني قد بات هو الشغل الشاغل للمواطن العربي. وصارت الغالبية من المواطنين الطيبين الأبرياء - بعد الأحداث الفاجعة والمتوالية- لا تدري من أين سيهبط عليها الموت وبأية طريقة سيلقاها أو تلقاه، وهو وضع لا يطاق ولا قدرة للبشر على احتماله ولا تكفي معه الخطب المتوعدة والمنددة، والحديث عن الاصطفاف الشعبي، ولعل إنقاذ الوطن من أزماته السياسية والاقتصادية والاجتماعية يبدأ من هنا من إيجاد حالة من الطمأنينة الشاملة يشعر معها المواطن أنه في أمان من المفاجآت المرعبة. وفي وقت من الأوقات كان مدير شرطة في مدينة قادرًا على أن يحفظ أمن أهلها ويجعلها تنام في أمن واطمئنان ولا أنكر ما يبذله رجال الأمن الآن من جهود مكثفة ولا رجال القوات المسلحة، ولكن الاختلافات السياسية وعدم حل القضايا العالقة يساعد على فتح أبواب جهنم بامتياز.

وفي هذه الأيام يكثر في منتديات المثقفين، الحديث عن الدولة ونشأتها الأولى. وكيف أن أول دولة عرفها الإنسان كانت مهمتها توفير الأمن لمواطنيها، ولم يكن هناك حديث عن توفير الطعام أو العناية بالصحة العامة، كان أمن الدولة ومواطنيها وحماية حدودها هو الهدف من كل دولة تقام أو تنشأ على جزء من الأرض ولم يكن اختيار رجالها تكريمًا لهم وإنما كان امتحانًا لهم واختبارًا لما يمكن أن يقدموه في هذا المجال خاصة في مجال الأمن بوصفه وسيلة وغاية، وسيلة للاستقرار وغاية لبناء مجتمع الطمأنينة والرخاء. والدولة التي لم تكن تحقق هذا المطلب ولا تتجه نحو تحقيقه في أقصر مدى وأقل إمكانية كانت تعد فاشلة ويسعى المجتمع القديم إلى تغييرها بالوسائل السلمية أو العنيفة إذا اقتضى الأمر ذلك. وتبقى إشارة أخيرة إلى أن استتباب الأمن في أي بلد يسهم في تحقيق أمن العالم وسلامه وعدله وحريته.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27591
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع55065
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر535454
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54547470
حاليا يتواجد 3193 زوار  على الموقع