موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

مصر وثقافة العبور السياسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل سنوات قليلة كان العالم العربي على موعد مباشر لانطلاق ما سمي بالربيع العربي حيث غيرت ملامح هذا الربيع الصورة السياسية للكثير من المجتمعات كما تراجعت الاولويات وأعيد ترتيب المهام في كثير من المجتمعات العربية، وكان الاقتصاد هو كلمة السر في هذا الربيع العربي ولكنه لم يكن الوجهة النهائية فالفوضى الخلاقة هي المحطة الجديدة والنهائية التي كان يطلبها الربيع العربي.

 

فكرة الفوضى الخلاقة التي حلت بالعالم العربي تقوم على فلسفة تعتقد أن خلق النظام الاجتماعي بقوانينه يمكن أن يأتي من رحم الفوضى الشعبية وانهيار المجتمعات عبر الثورات وكأن هذه الفكرة الانتحارية تفترض صناعة النظام الاجتماعي والسياسي عبر بوابة الفوضى الاجتماعية.

اجتاحت الثورات دولا مختلفة في عالمنا العربي ليس من خلال فعل شعبي مستقل بل عملت منظمات واحزاب اسلامية على وجه الخصوص على تهيئة البيئة المناسبة لإنتاج الثورات عبر التهييج العاطفي الشعبي وعبر تحالفات وضمانات سرية وعلنية مع قوى عالمية وكانت كلمة السر الاقتصاد ولكن المستتر خلف هذه العبارة كان أكبر بكثير من فهم الشعوب تحديدا.

مصر كانت الدولة الثانية على قائمة الثورات العربية وشهدت حالة من الهيجان خاصة عندما ساهم إعلام الفوضى الخلاقة بتأجيج الشارع المصري ومعه الشارع العربي وكانت ثورة مصر هي ثورة فك الالغاز السياسية لحركة الثورات العربية، فمصر الدولة العربية الاكثر تأثيرا والتي تمسك بمعادلة الاستقرار في المنطقة، فثورة مصر اجابت عن كل الاسئلة السياسية والاعلامية حول ماذا يراد للعالم العربي ولماذا مصر تحديدا؟

لقد كانت فكرة الفوضى الخلاقة تفترض فلسفة احجار الدومينو في العالم العربي حيث ينتظر سقوط العالم العربي تحت هذه النظرية في فترة زمنية لم يكن مقررا لها أكثر من عام واحد ولكن هذا لم يحدث فلم تتجاوز الثورات العربية سوى تلك الدول التي أنهكت بأزمات اقتصادية مختلفة او تلك الدول التي استبدت قياداتها السياسية عبر تبني منهجيات دكتاتورية اختلطت فيها معايير الفساد السياسي والاداري والأيديولوجي.

الحالة الثورية المصرية كانت مختلفة بفعل عامل ايديولوجي استغل الوضع الاقتصادي لدولة كبيرة الحجم وبعدد سكان يعتبر هو الاكثر بين دول العالم العربي، هذا العامل الايديولوجي هم جماعة الاخوان المسلمين الذين كانوا جزءً من فكرة الفوضى الخلاقة بل مخططين لها مع القوى العالمية التي تحالفت مع مؤسسات اعلامية كبرى في الوطن العربي حيث تم اختيار العاطفة الممزوجة والكلمات المعسولة بتصورات تراثية وتاريخية شكلت الوتر الثامن في آلة هذا الاعلام المضاد، ولأن الشعوب العربية قليلة التحصين الفكري وكثيرة العاطفة فهم متهيئون للاستمالة في أي اتجاه، فقد قال عنهم الرحالة الإنجليزي داوتي "كل العرب في البداية يمكن استمالتهم بالكلمات المعسولة".

ظهر الاخوان في مصر بلغة العاطفة الدينية وهو مشروعهم الشعبي، بينما كان مشروعهم السياسي متناقضا تماما مع خطابهم الشعبي، وهذا أحد اهم الاسباب الحقيقية لانكشافهم بهذه السرعة امام الشعب المصري الذي تدارك هذه الازمة بسرعة واستعاد عافيته بمساعدة الشرفاء من ابناء مصر والشرفاء من الشعوب العربية والعقلاء من الحكام المدركين لآليات قراءة التاريخ وتحولاته فكانت المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة اول من تنبه الى أن ما يحدث في مصر لا يعدو كونه مشروعا خطيرا لا يمكن ان يكون ثوريا لمصلحة الشعب المصري.

قامت الثورة في مصر وبدا واضحا أن الاسلام السياسي بقيادة الاخوان كان يقدم أكبر دروس التاريخ في الفشل للمهمة السياسية، واصبح واضحا ان الافكار التراثية والتاريخية التي بنى عليها الاسلام السياسي أفكاره لا يمكنها استيعاب تواجد التراث والسياسة في ذات المسار، والدليل على ذلك أن الاسلام السياسي الإخواني اعتمد الاخلال بمبادئه التي كان من المفترض ان تكون مرتكزة على بعد تاريخي يصعب الاخلال به امام الشعوب المسلمة التي اعتقدت انها باتت قريبة من فكرة الخلافة كما صورها الاسلام السياسي.

تسلم الاسلام السياسي مقاليد الحكم بعد أن جاء التطمين من كثيرين ومنهم أحد دهاقنة السياسة الامريكية هنري كيسنجر الذي التقى وزير خارجية مصر الاسبق محمد العرابي في إسطنبول وقد قال كيسنجر له في ذلك اللقاء ما معناه إن الاخوان قادمون لحكم مصر وإن الولايات المتحدة لا تعارض ذلك وكل ما يهم امريكا هو الالتزام باتفاقية السلام مع اسرائيل، والملاحة في قناة السويس، والاستئثار بتسليح الجيش المصري.

عندما تسلم الاخوان مقاليد الحكم في مصر لم يكن مستغربا تقدير حجم التنازلات الاخلاقية والمعيارية والقيمية التي قدمها الاسلام السياسي في سبيل الوصول الى السلطة، وقد قال عن هذه القضية تحديدا الدكتور ثروت الخرباوي وهو عضو سابق بجماعة الاخوان في كتابه أئمة الشر ما نصه "جسد جماعة الاخوان كله كان يسير باتجاه وكان رأسه يسير باتجاه آخر، الا أن الجسد لم يشعر بهذا الانفصال".

في النهاية سقط الجسد عن الرأس في الجماعة وتدحرج الرأس نحو الشعب المصري الذي وجد نفسه امام أزمة وخداع سياسي تم باسم أقدس ممتلكاتهم "العقيدة" لقد انكشفت للشعب المصري تلك الافكار وغفل الاسلام السياسي على يد جماعة الاخوان عن حركة التاريخ ودور الشعوب في توجيه هذه الحركة، حيث كانت فلسفة الاسلام السياسي تجاه الشعوب تقوم على استبدال سلطة البشر في ادارة الشعوب بسلطة الميتافيزيقيا تلك المهمة التي لا يجيد التحكم بها سوى الانبياء والرسل، ولم يسجل التاريخ احدا استطاع غيرهم.

بعد تجربة الاسلام السياسي تعبر مصر اليوم بثقافة جديدة نحو تجربة تاريخية مختلفة بعد أن ظل الاسلام السياسي وعلى مدى اكثر من ثمانية عقود يعد ابناء مصر بالبيئة السياسية الراشدة، ولكن تجربة الشعب المصري التي لم تتجاوز العام الواحد مع هذا الاسلام السياسي حيث اثبتت التجربة ان على الشعوب العربية جميعا أن تؤمن بموت الاسلام السياسي ما لم يقدم نفسه بصورة حديثة تفي بمتطلبات العصر والا "فإن إكرام الميت دفنه" وهذا ما سوف يحدث ولن يبقى من هذا الاسلام السياسي سوى عناصره الإرهابية وهي اللغة الوحيدة التي يعرف بها هذا النوع من السياسة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23449
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56913
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر716012
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55632491
حاليا يتواجد 2636 زوار  على الموقع