موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

المجتمعات العربية وأزمة الإسلام السياسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يبدو أننا أمام حالة فكرية معقدة عندما نتحدث عن صيغة جديدة من الافكار انتجها لنا تاريخ طويل من تحريف المسار الحقيقي للطبيعة الدينية المتسامحة واللينة، هذه الصيغة هي مصطلح "الإسلام السياسي" هذا المصطلح الذي اكتشفنا من خلاله تلك الافكار المغشوشة لمشروعات اسلامية تم من خلالها تغيير الهيكل المعتاد لفكرة الدين حيث يتأرجح السؤال الدائم حول دور الدين في الحياة بين الاطلاق وبين النسبية في حدود الحياة للإنسان..

 

الإسلام السياسي هو المسؤول الاول عن تغيير فكرة الدين من فكرة التسامح الى فكرة التسلط، فقد حوّل الإسلام السياسي الدين من حالة الأخوة الروحانية بين الافراد الى حالة التسلط والقهر بين ذات الأفراد، فالفكرة الاخطر التي ولدت مع الإسلام السياسي هي اعتناق منهجٍ فرض شكلا من الحياة الدينية بالقوة وبتفاصيل محددة.

هناك شعوب ومجتمعات قطعت مسافة كبيرة من التاريخ وهي تعتنق منهجها الخاص في التعاطي العقدي عبر مذهبها او اسلوبها في الدين، فلماذا يراد لهذه الشعوب او المجتمعات عبر الإسلام السياسي ان تنسف تاريخها التعددي والمتسامح والمتكيف لتعتنق مسارا واحدا دون غيره..؟

مجابهة التاريخ بهذه الصورة هي أول مؤشرات الفشل التي فرضت نفسها على الإسلام السياسي..! وإذا ما وصل الإسلام السياسي الى قمة السلطة فإنه يرتكب الاخطاء الخطيرة التي تؤدي به الى الفشل وهذا ما مرت به الحالة التي واكبت الثورات العربية ولن يتمكن الإسلام السياسي من النجاح في أي وطن مهما كان الا بشرط تاريخي كبير يتمثل في التنازل عن مبدأ طغيان السلطة باستخدام العقائد.

الشرط الثاني ويتمثل في تغيير المسار فحزب الإسلام السياسي في أي موقع سيكون عليه الاختيار بفعل المواجهة التاريخية الحاسمة بين الدين والسلطة، إما العودة الى احضان المجتمع والبقاء في أروقته وبين دور العبادة، او الصعود والبقاء في مسارات السلطة دون التزام بتلك الافكار التراثية التي كان يمارسها في اروقة المجتمع ودور العبادة.

التركيبة التاريخية الحديثة لجماعات الإسلام السياسي والتي نشأ معظمها في بدايات القرن العشرين تعتبر ضعيفة من المنظور السياسي فتجربتها السياسية تفتقد حقيقة المعارضة السياسية فقد اعتمدت جماعات الإسلام السياسي في الدول العربية ليس على المعارضة القائمة على المشاركة في التنمية او تعديل المسار التطويري للمجتمع او تقديم مشروعات مجتمعية قابلة للتطبيق.

الخطأ التاريخي خلف فشل جماعات الإسلام السياسي في معارضتها هو اعتمادها الدائم على فكرتين الأولى فكرة المظلومية من الحكام وهذا مسار تاريخي لا يمكن إنكاره، الفكرة الثانية نشرها الدائم بأن أعداء الإسلام السياسي هم اعداء للدين والعقيدة وهي بذلك كسبت الطبقة الشعبية في المجتمعات العربية وهذه الفكرة تشكل أخطر الافكار المستخدمة في مسارات الإسلام السياسي.

عندما وصلت جماعات الإسلام السياسي الى السلطة مع الثورات العربية وخاصة في مصر تشنجت جميع افكارها وبدا وكأنها لم تكن مستعدة للوصول الى هذه المكانة، فكان الخيار الاول لهذه الجماعات هو السيطرة على مفاصل المجتمع بطريقة بدائية تشبه ادارة الجماعات في المستوى الشعبي.

لم تكن جماعات الإسلام السياسي تفهم اللعبة السياسية تماما وخاصة في تعاملها مع مؤسسات سياسية عريقة كالجيوش والشرطة والاستخبارات والمؤسسات البيروقراطية ومؤسسات المجتمع المدني.. الخ من مؤسسات الدولة، لهذا السبب فشل الإسلام السياسي في تقدير آليات التحكم في الدول بينما هم لا يعرفون سوى آليات التحكم في الجماعات الصغيرة والمحدودة والتي تحكم بالعاطفة الدينية البحتة حيث تكفي الفرد او الجماعة الصغيرة تهديدات بالثواب والعقاب الديني للتراجع عن اخطائه بينما هذه الفكرة لا يمكن ان تسيّر مجتمع دولة بكل اختلافاته السياسية.

اعتادت جماعات الإسلام السياسي على تفسير شعبي لمصدر سلطتها يعتمد تطبيق الدين في نواحي الحياة وهذه الفلسفة شكلت مصدر التأييد الشعبي العارم لهذه الجماعات والفارق التاريخي الذي اوجدته جماعات الإسلام السياسي في القرن العشرين هو خلق ممثلية للدين تتمثل في جماعات إسلامية مثل جماعة الإخوان المسلمين وهذا معاكس تماما للسياق التاريخي الذي اعتادت عليه الدول الإسلامية منذ عهد الخلفاء الراشدين فلم يكن السياق التاريخي الذي أتى بالخلفاء الراشدين او من أتى بعدهم يعتمد الحزبية السياسية القائمة على المنافسة في تطبيقاته الايديولوجية.

لقد كان مسار التاريخ في السياسة الإسلامية الى حد كبير يعتمد الدين كشعار واستدلال تراثي وليس كمشروع سياسي يحدد منتصرا وخاسرا وفق ايديولوجيات بعينها ومشروعات فالخلفاء الراشدون أنفسهم أو من أتى بعدهم لم يكن اختيارهم لمناصبهم وفق مشروعات روحانية بل كان وفق أحقية سياسية عملت من خلالها الكثير من العوامل الاجتماعية والثقافية والتاريخية دورا في تحديدها.

لقد كان تحويل الدين بمفهومه الميتافيزيقي الى مشروع سياسي من أكبر الاخطاء التي جسدها لنا المشروع الخاص بجماعات الإسلام السياسي في القرن العشرين والاخطر من ذلك كله هو ذلك التسطيح الكبير لفكرة الدين حيث اعتقد كل فرد بسيط في المجتمع انه قادر على تنفيذ المشروع السياسي للدول لمجرد كونه معتنقاً للدين او يمارس طقوسه وهذه هي الازمة الاكبر ظهورا وهذا ما يفسر ان قيادات الإسلام السياسي التي عرفها التاريخ الحديث هي قيادات يغلب عليها الطابع الدعوي في خطابها وتمارس الاستدلال التراثي في توضيح فكرتها بل الاخطر انها قيادات ترى ان قناعاتها صحيحة وغير قابلة للاعتراض وهذا اول الاسباب في فشلها كمشروعات سياسية.

فشل جماعات الإسلام السياسي لن يتوقف فهو عبر التاريخ يتحول الى عنف استنادا الى كونه يمتلك الحقيقة لذلك كل فشل تاريخي للإسلام السياسي يتبعه مشهد طويل من العنف التاريخي والقسوة والظلم .

إن غياب القراءة التاريخية الصحيحة لطبيعة الحكم في التاريخ الإسلامي أثر في دور الإسلام في الحياة واصبحت الخلافة الإسلامية المنشودة ممارسة تشددية جافة ومثالا تاريخيا لتطبيق الفروض والواجبات الفردية والمتطلبات الروحية بينما غابت فكرة الخلافة الإسلامية كمشروع سياسي استطاع في مراحل ذهبية من تاريخها الموازنة بين فكرة الدين والدولة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

مستقبل القائمة المشتركة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    هناك شبه اجماع بين الفلسطينيين على الأهمية البالغة لدور الأقلية العربية الفلسطينية في اسرائيل، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15676
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164648
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر500929
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61645736
حاليا يتواجد 3510 زوار  على الموقع