موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

من سيبقى ليبني ويعمر؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

نكاد في بعض الأحيان نشعر بشيء كالوخز بالإبر، آذاننا تطلب الصمم، والضجيج من حولنا لا ندري كيف يمكن أن نصده عن أنفسنا وذاتنا الجمعية كشعب يحتويه هذا الوطن المترامي، وطن تختلف تضاريسه مع اختلاف ناسه،

كما تتميز أفكار وعادات كل منطقة، ولأن الله خلقنا مختلفين، فقد كان اختلاف الآراء ضرورياً لتلاقحها ذلك التلاقح الذي يؤسس لمجتمع جميل، يختلف كاختلاف الزهور في الحدائق، لا كاختلاف البنادق والخناجر مع بحة الحناجر..

 

مع كل كلمة تسفيه لجهة أو منطقة أو مذهب أشعر بغصة تتحول لوخزات تصيب ضمير الصمت بداء الكلام لأقول بكل ما أملك من قوة حنجرة، عفواً نحن شعب واحد، ودولة نريد بناءها، قد نختلف ولكن يوحدنا تراب هذا الوطن، وتحت ظل سمائه، أن حرقنا لهيب شمسه فهو كي يصهرنا في بوتقته.

عندما تكبر الأصوات وتعلو حيث تخنق صوت الحكمة الذي يبدو ضعيفاً وسط الضجيج، حيث الكل يشتم الكل، والكل يضع التهم للكل والبعض يسن سكاكينه للبعض.

تتقاطر الأسماء والمسميات، وتكبر حتى تدخل ضمن أبواب الأفك والبهتان، ونعوذ بالله من شر ذلك.

لا ندري كيف وجدت هذه المسميات وكيف خُلقت، ويكفينا أن نطلع على ما يجري في مواقع التواصل الاجتماعي لنرى الكم النازل والصاعد، مع تصاعد الوتيرة أحياناً لدرجة نخشى أن نخرج فنجد البعض يمسك رقبة البعض الآخر.

أحياناً عندما تظهر قائمة طويلة بأسماء من تغريبين لإخوان، وجاميين وسروريين، وشيوعيين، وقوميين، وغير ذلك. من مسميات لا ندري كنهها. هذا غير المناطقية التي تلتهم وتلهم أصحابها لتبعث بتسميات، وربما استخفاف بأناس ضد أخر.

علينا أن نتساءل ترى من سيبقى ليبني البلد، ومن يبقى ليعلم ويتعلم، ويصنع، من يبقى إذا تناحرنا وخلقنا من السجال نوعاً ثابتاً في حياتنا بدلاً من التفكير والإصلاح والتدبير والتدبر، فيما حولنا وفيما يجب علينا فعله، لا لنلحق العالم ولكن لندخل في منظومته أو نقرب منها.

في كل دول العالم هناك آراء وهناك اختلافات، وهناك كشف حسابات، لكن ذلك لا يتعدى موضوع اختلاف رأي فقط.. وكأنهم في العالم من حولنا يطبقون مقولة الشافعي:

قولي صحيح يحتمل الخطأ، ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب.

بقي الفاصل الذي يؤسس لمجتمع واضح وجميل ومتطور أن الجهات الخدماتية الأساسيية لا علاقة لها بالآراء الشخصية، وهي مؤسسة حسب ضوابط تحميها من أي عبث. ولعل أهم مؤسستين يجب أن تكونا نقيتين ولهما نظامهما ودستورهما، هما وزارتا التعليم والعدل.

هاتان الوزارتان، أساس تحرير العقل من سيطرة عقول تجعل آراءها أنظمة وقوانين، لكن الأنظمة والقوانين هي مجموعة متكاملة توضع باستقلالية تامة عن الأهواء وتطلعات أصحابها.

من هاتين الوزارتين يؤسس المجتمع ككل، المواطنون متساوون ولهم الحق في العلم والتعلم السليم والذي هدفه المعرفة وتطوير هذه المعرفة، وهدفه تشغيل العقول، وجعلها ترغب بالاكتشاف، والتطوير، وتخرق التلقين، لتشعر بمتعة التعليم.. لا ببغضه كما مر علينا وعشنا وعاش الجيل الشبابي الآن.

العدل هو شعور الكل إن لم يصل لحقه بطريقة لطيفة وعادلة، فإن الاطمئنان بأن المحكمة ستتبنى الحق حتى يعود لأصحابه، كما أن الداخلية تتولى سرعة التنفيذ وتطبيق القانون.

وعود على بدئ، إذا كان التعليم والعدل أساس التنمية والسعادة الحياتية، فإن تطبيق قوانين تنبذ العنصرية والتشنج بالرأي، بل وتقدم للمحاكمة من يثبت عليه ذلك.. أو يصرح به عبر أي وسيلة من الوسائل التي تؤسس للبغضاء والكراهية أمر مهم جداً وضروري..

عندما نشعر بالشوك فيما حولنا، ونشعر بأن هناك مبادئ تراق على قارعة الطريق وهي أسس ديينا الحنيف.

يبقى السؤال معلقاً: من يبقى عندما يصفي بعضنا البعض.؟

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19685
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع55147
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر808562
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57886111
حاليا يتواجد 2712 زوار  على الموقع