موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

الثقافة العربية في عالم متغير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في محاولة للالتفاف حول الأسباب والعوامل التي شكلت خلفية أحداث 11 سبتمبر 2001 طرحت في الولايات المتحدة المسألة كالتالي: إن التناقض الرئيسي في العالم بعد انهيار المعسكر الاشتراكي وتفكك الاتحاد السوفيتي وتحقيق الانتصار النهائي لليبرالية الغربية انتقل وتموضع في إطار عالمي جديد للصراع،

يتمثل في تنافس وصراع الحضارات وفقا لصموئيل هنتنجتون وغيره من ايديولوجيي الليبرالية الجديدة، ومع أن هنتنجتون حدد (8) نماذج حضارية مرشحة للتنافس والصراع، غير أنه اعتبر أن شكل تجلي هذا التناقض الرئيسي في هذه المرحلة التاريخية يتحدد بين الحضارة الغربية وما تمثله من خيارات ومنجزات وقيم، وبين الحضارة الإسلامية التي تمثل النقيض. ومع أن هذا الطرح الايديولوجي الفاقع يدحض أطروحات غربية أخرى (فوكوياما) ترى بأن نهاية التاريخ قد اكتملت بالانتصار النهائي للرأسمالية على المستوى العالمي رغم الإقرار بوجود أنماط هامشية ما قبل الرأسمالية في بعض البقاع الثانوية والمعزولة، وهذا الانتصار أنهى وجود الايديولوجيا بوجه عام لصالح الليبرالية والبراجماتية (النفعية) الاقتصادية. هذا البعد الايديولوجي والاستقطاب العقائدي المشبع بالعدوانية وغطرسة القوة والهيمنة لم ينتف أو يضعف على الإطلاق في الخطاب الأمريكي بل تصاعد مع العولمة التي يطلق عليها الأمركة من قبل نقاد ومناهضي العولمة وسيطرتها المطلقة على مقدرات الشعوب والمجتمعات قاطبة. وقد اتخذ هذا الخطاب الايديولوجي أبعادا خطيرة بعد أحداث 11 سبتمبر الإرهابية لاقترانه بتنفيذ سياسة هجومية ذات أبعاد عسكرية وأمنية وسياسية وثقافية اختزلت هذه الايديولوجيا في مقولات ايديولوجية صارخة ومباشرة مثل «زلة» اللسان التي تفوه بها الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن حول الحرب الصليبية.. أو تساؤله لماذا يكرهوننا؟ ويجيب لأنهم يكرهون حريتنا وثراءنا وقيمنا. وأخذت الإدارة الأمريكية في عهده تقسم العالم إلى أبيض أو أسود وأن «من ليس مع الولايات المتحدة ضد الإرهاب فهو ضدها» وأن المعركة هي بين الأخيار (الولايات المتحدة والغرب) والأشرار (الإرهابيين أو العرب والمسلمين) ومع أن الغرب والإدارة الأمريكية وخصوصا في عهد الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما، حاولت التفريق بين الإرهاب من جهة، والإسلام والمسلمين والعرب من جهة أخرى ودعت إلى احترام وحماية العرب والمسلمين المهاجرين غير أن مجمل التشريعات والقوانين الجديدة لمكافحة الإرهاب كانت موجهة في المقام الأول ضد العرب والمسلمين ومنظماتهم وتجمعاتهم داخل الولايات المتحدة وخارجها، ولا ننسى الدور الذي مارسته تجمعات ومراكز التوجيه والتأثير الإعلامي والاقتصادي والسياسي الواقعة تحت تأثير المحافظين والمسيحيين الجدد واللوبيات اليهودية والصهيونية في استغلال أحداث 11 سبتمبر ورسم صورة نمطية سوداء عن العرب والمسلمين «المتعطشين للدماء والمعادين للحضارة الغربية وقيمها» وتحميلهم وزر كل ما يعتمل ويمور في مجتمعات الغرب من تناقضات وأزمات مثل تفاقم البطالة والفقر وتدني مستوى الأجور وتفشي العنف وانتشار المخدرات والجريمة المنظمة. وفي المقابل فإن قوى التطرف الإسلامي والأصولية الإسلامية المتشددة التي تحتل صدارة المشهد العالمي لما تقوم به من ممارسات وتصرفات تتسم بالعنف والإرهاب أسهمت بقسطها في تظهير هذه الصورة القبيحة عن العرب والمسلمين، وهي تشكل الوجه الآخر للعملة ذاتها.

 

شهدت المنطقة العربية ومنذ أواخر عام 2010 وحتى وقتنا الحاضر حراكا شعبيا غير مسبوق في تاريخها القديم والجديد في الآن معا، مع عدم إغفال الطابع المعقد والمتناقض والمتعرج للتغيرات الناجمة، واللافت أن دور الثقافة والمثقفين العرب في تلك التغييرات كان باهتا ومحدود الأثر مقارنة بالحراك الشعبي الواسع وخصوصا تصدر فئة الشباب المستقل كفاعل وصانع رئيس لتلك المتغيرات، الأمر الذي يتطلب بلورة خطاب ثقافي عربي جديد في مواجهة الأخطار والتحديات المصيرية التي تواجهها الشعوب والمجتمعات العربية من جراء تفاقم التدخلات الخارجية، وتصاعد مخاطر الانقسام والفرقة واندلاع الصراعات والحروب الأهلية والدينية والطائفية والعرقية والمناطقية. لدى تناولنا للخطاب الثقافي والمسألة الثقافية العربية بمكوناتها وعناصرها ومسارها لا بد من الإشارة إلى خاصيتين متلازمتين لأية ثقافة وهما:

أولا: الاستقلالية النسبية للثقافة الأفكار والمعرفة، ومع أن المجال الثقافي يدرج في العادة ضمن البناء الفوقي الذي يشمل الدولة والقانون والحقوق والأخلاق... إلخ.. غير أن تموضعه الخاص يتجاوز علاقات الاستتباع الميكانيكي «الانعكاسي» للبناء التحتي بعلاقاته الاقتصادية/ الاجتماعية مما يعطي للثقافة بعدها الخاص المؤثر والمميز ضمن التشكيل والنسق القائم..

ثانيا: تاريخية الثقافة أو البعد التاريخي للثقافة العربية بمكوناتها وعناصرها ومسار تطورها مرتبطة إلى حد بعيد بالمسار والنسق الاجتماعي العربي العام، إذ لا ثقافة خارج المجتمع في تحولاته وتبدلاته البنيوية بفضل العوامل الداخلية «الخاصة» والخارجية «العامة» الموضوعية. وضمن هذه العلاقة الجدلية المترابطة والمتبادلة يتحدد موقع ودور البنية الثقافية خصوصا في مرحلة الانعطافات والانقطاعات الحادة... نحن بأمس الحاجة إلى مساءلة الخطاب الثقافي العربي بأسئلته وتساؤلاته القديمة/ الجديدة وتحديد جذور أزمته وهو ما يقودنا بالضرورة إلى الكشف عن جوهر الأزمة البنيوية العميقة للدولة العربية والواقع العربي بمستوياته الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والذي أفرز ثقافته وفكره المأزوم فهنالك تداخل بين أزمة الثقافة وثقافة الأزمة.

******

na_alkhonaizi@yahoo.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2002
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع172458
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر684974
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57762523
حاليا يتواجد 3046 زوار  على الموقع