موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

ما يحدث في مصر.. الفشل ليس خياراً مطروحاً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تنقسم الصورة السياسية في مصر الى عدة اشكال فرعاة الاسلام السياسي وخاصة مناصري الاخوان المسلمين تنحصر نظرتهم الى ما يحدث على انه انقلاب على الفكر الإخواني فلا يدخل في حساباتهم قضية الشعب المصري او قضية الثورة المصرية او حتى الديمقراطية وهذه احدى صور الضعف الفكري السياسي في تكوين الجماعة التي لا يمكن ان تكون اكثر من جماعة دعوية تستثمر السلطة العقدية كسلطة اجماعية.

 

الصورة الثانية هي الصورة العالمية التي تتبناها الدول التي يهمها الشأن المصري هذه الصورة تبرز فيها الولايات المتحدة الامريكية التي اثبتت للعالم انها تعاني من الارتباك السياسي اكثر من أي وقت مضى فلم تعد السياسة الامريكية قادرة على الثبات في مسار محدد وخاصة في سياستها الخارجية ومن يتابع تصريحات البيت الابيض وأذرعته السياسية يستطيع ان يدرك حجم الارتباك في السياسة الخارجية الامريكية التي لم تكن كذلك في يوم من الايام.

الصورة الثالثة هي للدول العربية التي تعتبر مصر ركنا عربيا مهما وخاصة من ناحية الاطمئنان على هذه الدولة وتقديم يد العون لها من اجل تجاوز ازماتها السياسية فالدول العربية المدركة لما يحدث في مصر تفهم اكثر من غيرها الطبيعة الاجتماعية والنفسية التي تحكم الشعوب العربية التي تعاني من تداخل كبير في مفاهيم حياتها الفكرية والاجتماعية والسياسية.

الصورة الرابعة وهي الاخطر بين الصور السابقة وهي اندماج فكري بين ما يحدث في مصر سياسيا وبين المرجعية الدينية وهذه الصورة هي التي جعلت الكثير في مصر وغيرها يقصر فهمه عن ادراك الفكرة السياسية في الحكم وآليات نموذج الخلافة الموعودة من قبل الاخوان المسلمين.

إن ما خلق الفشل السياسي لجماعة الاخوان المسلمين لا يمكن ان يربط بنظام المؤامرات فهو نتاج طبيعي للخلل السياسي الذي ارتكبته الجماعة عندما تفاجأت بأنها مسؤولة عن ملايين البشر الذين يريدون منها ان تطعمهم سياسيا ولا تطعمهم موائد افطار جماعي او خطب نارية.

لعل أهم أسباب الفشل الذريع سياسيا لدى الإخوان هو عجزها ان يكون رئيسها المنتخب رئيسا لكل المصريين وقد ظهر ذلك بعد عزل الرئيس مرسي على يد الشعب المصري فلم يبق في الميادين سوى أولئك الذين كان مرسي رئيسهم من أنصار الجماعة أما بقية المصريين الذي عجز الرئيس مرسي أن يكون رئيسا عليهم فهم من خرجوا عليه في اعظم مظاهرة تشهدها مصر.

لقد بدا واضحا أنه تم تكريس مفهوم السلطة في مقابل مفهوم الديمقراطية وتبين أن مفهوم الديمقراطية غائب بشكل كامل مما يعكس عدم ادراك الجماعة للمصطلح وآليات تنفيذه على المستوى الاجتماعي وخاصة ان مشروع الاخوان السياسي غائب بل لا يوجد مشروع سياسي قادر على احداث نقلة اجتماعية سوى الاعتماد على مقولة تاريخية تبنتها الجماعة (بأن الاسلام هو الحل) حيث حمل الاسلام في هذه المقولة اهمية جلب حلول لكل شيء ولم يعد المسلمون في جماعة الاخوان او غيرها قادرين على فهم أن لب الاسلام وذروة سنامه عقيدة وتوحيد.

منذ تولى الاخوان السلطة في مصر وهم يطبقون ذات المنهجية التي اتبعها مبارك في اقصاء مخالفيهم وإضعاف المعارضة السياسية في الشارع المصري وهي ضعيفة منذ عقود طويلة، ولعل ضعف المعارضة بدا واضحا في عجزها عن تبني مشروع سياسي مضاد يكشف هشاشة حكم الاخوان، لذلك لم ينتظر الشارع المصري كثيرا فتدخل لحماية ثورته بشكل مباشر عبر المظاهرات ولعل خروج الشعب المصري في ثورته الثانية دليل على فشل الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة في فهمه.

وهنا يمكن الاجابة عن سؤال مهم حول تدخل الجيش المصري الذي اثبت استقلاليته ووقوفه مع الشعب المصري فلماذا تدخل الجيش المصري..؟ بشكل دقيق يمكن القول بأن الجيش المصري ظل على مدى عقود طويلة مكونا اجتماعيا عسكريا وليس مكونا سياسيا ثوريا ولذلك يبرز دور الجيش المصري المتعاطف دائما مع الشعب عندما يتم استدعاؤه من قبل الشعب وهذا ما يعكس ان دور الجيش المصري مختلف عن دوره في كل جيوش العالم وهذا ما يجب ان يفهمه العالم كله.

الثقافة التي بناها شعب مصر خلال الستة عقود الماضية عن جيشهم جعلت منه ملجأ لهم فالتقدير الذي يحظى به الجيش المصري من قبل الشعب واضح في المكانة التي يتميز بها كل العاملين في الجيش المصري فالشعب المصري بكل اطيافه ينظر الى هذا الجيش كقوة وحماية لمصر على جميع الاصعدة وهذه احدى الخفايا التاريخية لعلاقة هذا الجيش العظيم بشعب مصر.

تنظيم الاخوان في مصر وخلال عام مضى كشف عن الكثير من طموحات سياسية غير مبنية على اسس عملية لتحقيقها لذلك انكشف فكما يبدو ان تنظيم الاخوان الدولي تداخل بشكل مباشر مع التنظيم المحلي مما ساهم في فقدان بوصلة التحريك وكما يبدو ان فكرة امبراطورية مؤسس الجماعة او خليفة المسلمين كما يسمونه لم تعد قادرة على الصمود لان هناك تناقض واضح بين ما اراده الشعب المصري من ثورته وبين ما تخطط له جماعة يعاني قادتها من جهل سياسي واجتماعي كبير.

الفشل في ازاحة جماعة الاخوان وإعادة مصر الى طبيعتها خيار غير مطروح فالاتجاه العنيف الذي تتخذه الجماعة سيقوض صورتها بل سيكشف انها لم تكن سوى جماعة سلطوية عاجزة عن فهم الادارة السياسية كما ينبغي.

لن يكون هناك ادنى شك بأن جماعة الاخوان بل وجميع التنظيمات الخاصة بالإسلام السياسي لن تكون قادرة في يوم من الايام ان تتبنى مشروعا سياسيا لان التاريخ والفكرة الاسلامية كعقيدة دينية لا يمكن ان تكون في هذا المسار الذي يطرحه رواد الاسلام السياسي الينا عن دور الاسلام في الحياة.

إن ما يقوم الاخوان المسلمون بترويجه حول قدرتهم السياسية ينقصه الكثير من الاثبات التاريخي بل إن تاريخهم يناقض كل مقولاتهم، وإذا كان الكثير من المسلمين يؤمنون بفكرة المؤامرة ضد مجتمعاتهم فعليهم اليوم ان يؤمنوا ان (جماعة الاخوان المسلمين) هي واحدة من اكبر المؤامرات التي يتعرض لها ليس العالم الاسلامي فقط بل كل الاسلام برمته عقيدة ومنهجا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

مستقبل القائمة المشتركة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    هناك شبه اجماع بين الفلسطينيين على الأهمية البالغة لدور الأقلية العربية الفلسطينية في اسرائيل، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16721
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع165693
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر501974
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61646781
حاليا يتواجد 3566 زوار  على الموقع