موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

من أجل استنهاض الروح الكفاحية لدى الشعب الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

دعوت اكثر من مرة الى ضرورة ان يتم تجاوز الارتجالية في العمل الوطني الفلسطيني الى عمل بدرجات تنظيم اعلى لاجل استعادة ثقة المواطن الفلسطيني الذي بات يشعر بتراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية على المستويين العربي والدولي.

ومن المحزن اننا نسمع بين الحين والاخر تصريحات من قيادات فلسطينية تضع الأصبع على الجرح لكنها لا تسعى لتضميد الجرح. وانا لست من الذين يعتقدون ان حالة الاحباط هذه مصدرها الربيع العربي الذي اعتبر منافسا للاهتمام للقضية الفلسطينية. اذ لا بد من الاعتراف ان القضية الفلسطينية لم تعد وحدها القضية الاكثر تفجرا على مستوى منطقة الشرق الاوسط كما كان الوضع عليه لاعوام طويلة. ومن الطبيعي ان وسائل الاعلام وكذلك الدول تعطي الاولوية للقضايا المتفجرة كما يحصل الان من التركيز على الوضع السوري. ولذا لا اعتقد ان هذا الامر يجب ان يكون مصدر قلق. اذ يفترض ان يظل ربيع مقاومة الاحتلال هو الربيع الوحيد الذي لدى الشعب الفلسطيني. اذ ليس من المستغرب ان يخف الاهتمام بالمسالة الفلسطينية مؤقتا لدى الاقطار العربية التي تشهد صراعات ووانقسامات حادة. لان من الطبيعي جدا للإنسان ان يخف اهتمامه بمشاكل الآخرين عندما يجد نفسه غارقا في المشاكل. وفي التاريخ الحديث هناك ما قد نتعلم منه. فبعد احتلال اسرائيل لاراضي دول عربية بدا الخطاب العربي يتغير من خطاب ازالة العدوان نفسه الى ازالة آثار العدوان والفارق كبير بين الخطابين. المشكلة الأساس تكمن حسب رأيي في الاداء الفلسطيني بالدرجه الاولى. واعتقد ان على الشعب الفلسطيني ونخبه السياسية ان يتخلصوا مرة والى الابد من مقولات (اين انت يا صلاح الدين!) التي لا تؤدي الى شيء. وحتى هذه المقولة تفتقر للدقة التاريخية لانها تفترض انه لم يكن هناك مقاومة في فلسطين للغزو الأوروبي الذي اتخذ الصليب شعارا لتضليل الجماهير الاوروبية وان الفلسطينيين كانوا في حالة انتظار لا أكثر ولا أقل. والحقيقة انه كانت هناك مقاومة للاحتلال الاوروبي لكن من المؤسف انها لم تزل غير معروفة لاسباب عديدة لن أخوض فيها الآن. المطلوب من القوى السياسية الفلسطينية ان تسأل نفسها ما العمل الان على ضوء عمليات التهويد المكثفة ااتى تجري من قبل حكومة اسرائيلية لا تؤمن اطلاقا بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير. وان نتذكر ان الاسئلة التي تغوص في عمق المشكلة هي التي تفتح عادة ابواب أمل. كما يجب ان نتذكر ان المطر هو الذي ينبت الورود وليس الرعد رغم صوته الهادر. لا احد يستطيع الادعاء انه يملك الحل بالطبع. لكن هناك اجماع مؤكد ان استمرار القبول بالامر الواقع لن يؤدي الا الى المزيد من الاحباط والاحساس بالضعف. وحسب اعتقادي حان الوقت لتشكيل ما اسماه غرامشي الكتلة التاريخية من كافة القوى الفلسطينية لاجل تشكيل قوة قادرة على التصدي لهذا الوضع. وهذه الكتلة يجب ان تضع شعار الوطن فوق الايديولوجيا وكل الحسابات الشخصية. فحتى الحسابات الشخصية تنتهي اذا ما ضاع الوطن. حسب اعتقادي لدى الشعب الفلسطيني امكانات كبيرة قادر ان يوظفها في الصراع سواء على مستوى المقاومة في الداخل أو على مستوى التضامن العالمي أو على مستوى نقل الملف الفلسطيني الى الأمم المتحدة والانتهاء من مرحلة الاشراف الامريكي على ملف القضية الفلسطينية. فالأمم المتحدة هي من منحت إسرائيل شهادة الميلاد كما منحتها للفلسطينيين. وباختصار المطلوب حسب رأي التوقف عن ثقافة الشكوى والانتقال الى التفكير بما يمكن عمله. فالشعب الفلسطيني يمر الان في وضع صعب جدا لكن امكانية الخروج من هذا الوضع ممكنة اذا بدأنا نحدد ماذا نحن قادرين على عمله للخلاص من هذا الوضع..

 

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الجولان كان وسيبقى ارضًا سورية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 25 مارس 2019

    تصريحات الرئيس الامريكي ترامب بشأن السيادة على مرتفعات الجولان السورية ، يأتي في اطار ...

«حماس» وغزة الغاضبة

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 25 مارس 2019

    منذ قيام «إسرائيل» حتى اليوم، تؤكد التجربة أنه لا يمكن الجمع بين الرغبة في ...

فلسطين والمقاومة والاحتلال..

مــدارات | نائل أبو مروان | الأحد, 24 مارس 2019

  من الطبيعي أن تتطلع الشعوب الواقعة تحت الاحتلال إلى أي بصيص أمل في أي ...

أمي... حبيبة القلب والروح!

مــدارات | عاطف زيد الكيلاني | الأحد, 24 مارس 2019

  الحاجّة آمنة النجيب، أو الحاجّة أم عاطف.. هكذا كانوا ينادونها، ولكنها، وكما أسرّت لي ...

من النيل إلى الفرات

مــدارات | جميل السلحوت | الأحد, 24 مارس 2019

التّصريحات الصّادرة عن البيت الأبيض في واشنطن، حول نيّة الإدارة الأمريكيّة الاعتراف بالسّيادة الإسرائيليّة على...

هل البطولة فلسطينية المنشأ؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 24 مارس 2019

  كل شعوب الأرض تعشق البطولة، وتعانق بإجلال النخبة الطليعية، التي آثرت سلامة المجتمع على ...

ما هي الاثار السلبية لتجارة الدواجن الحية؟

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 24 مارس 2019

  إن تطور صناعة الدواجن يعتمد على زيادة الانتاجية ورفع كفاءتها الانتاجية وتحقيق الأمن الغذائي ...

الجولان بعد القدس

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 24 مارس 2019

    تحضرني واقعة، أتيت على ذكرها في كتابي «ترميم الذاكرة»، فمرّة على أعلى تلّة مواجهة ...

المقاومة، وطرد السفير الإسرائيلي من عمان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 23 مارس 2019

  من بعيد، لا يوجد أي رابط بين العمل البطولي المقاوم في الضفة الغربية، وبين ...

حجم نفوذ النخبة وتأـثرها على الحياة السياسية

مــدارات | د. عادل عامر | السبت, 23 مارس 2019

  إن مفهوم النخبة السياسية يختلف عن مفهوم "الطليعة" فالنخبة السياسية تتميز بكونها تعمل من ...

الفرق بين الشركة والدولة

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 23 مارس 2019

    سننطلق من رفض المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، للانتقادات الأمريكية بشأن نفقات ألمانيا العسكرية، وقولها ...

نهاية «نهاية التاريخ»

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 22 مارس 2019

    حاضر الدكتور عبدالله الجسمي، رئيس قسم الفلسفة بجامعة الكويت، قبل يومين، في مركز عيسى ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12262
mod_vvisit_counterالبارحة28405
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع40667
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر830911
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66260992
حاليا يتواجد 2316 زوار  على الموقع