موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

من غرّر بأبنائنا.. ولماذا؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في تاريخنا الاجتماعي هناك مرحلة لا يمكن إغفال دورها في تشكيل ثقافة المجتمع هذه الفترة بدأت خلال العشرين سنة الأخيرة من القرن العشرين في تلك المرحلة برزت مسارات ثقافية وفكرية غيرت من منهجية المجتمع كثيرا وكانت تلك المرحلة استجابة لعوامل سياسية دولية وعوامل سياسية واجتماعية داخلية،

فالحرب الأفغانية السوفييتية في ذلك الزمن دخلت كلاعب رئيس ليس في خدمة السياسة الدولية ومصالحها ولكنها دخلت أيضا في إعادة تشكيل ثقافة مجتمعات كثيرة ومنها مجتمعنا.

 

المبرر الوحيد لإعادة تشكيل تلك المجتمعات ثقافيا كانت فكرة الجهاد وهو أسلوب ونموذج فكري قائم في التاريخ الإسلامي وقد تم استخدامه عبر التاريخ لتحقيق أهداف وسياسات مختلفة، فالقارئ للتاريخ الإسلامي يستطيع أن يلحظ كيف تم طرح فكرة الجهاد في مراحل زمنية متفاوتة من تاريخ المسلمين محل فكرة الحرب.

ففكرة الحرب باسم العقيدة تجلب الكثير من الأفراد المقبلين على الموت بطرق مختلفة أكثر من غيرها من الطرق الوطنية والانتماء لذلك حفل تاريخ العالم بحروب عقدية كثيرة، خلال الحرب الأفغانية الروسية وللمرة الأولى حدث أن تم توظيف المنهج الجهادي بطريقة أصبح المجاهدون والمحرضون غير قادرين على معرفة عدوهم الأساسي لكونهم وقعوا في دائرة السياسة الدولية.

مر المجتمع بحالة من الفوضى الفكرية سميت في ذلك الزمن (بالصحوة) حيث كان المجتمع عرضة لفئات أتت من خارج المجتمع هذه الفئات تربت على الحزبية السياسية والعمل السياسي الحزبي تحت منظومات الإسلام السياسي، في ذلك الزمن كان العالم الإسلامي يعاني من ذات المشكلات الفكرية وخاصة أن الحرب الأفغانية الروسية نشرت ظاهرة الصحوة في مساحة جغرافية كبرى في العالم العربي تحديدا.

في مجتمعنا كان الشباب مادة جاهزة وكانت فلسفة المجتمع المتدين راسخة في مجتمعنا لكونه مجتمعا معزولا في ذلك الزمان فقد قامت فئات استضافها المجتمع بتمرير فكرة الصحوة بطرق قلبت موازين المجتمع وأصبح التدين فكرة ارتدادية على مجتمع متدين بطبعه، لقد تحول الدين بين من تأثروا بظاهرة الصحوة من خلق داخلي عميق إلى مجموعات صفات وتعاليم ظاهرية.

في الخمس سنوات الأولى من الحرب الأفغانية السوفييتية نشأت فكرة الجهاد بمدلول حديث ولكن بمادة تاريخية تتمتع بالكثير من الإغراء الفكري للشباب الذين وضعت الصحوة في عقولهم مهام كبيرة على اعتبار أنهم مادة التغيير البشري وان ذلك التغيير لن يحدث إلا بموتهم في ساحات الجهاد، لقد جاء من يحرض الشباب ويقول لهم ان جهادهم سيذهب بهم إلى طريقين ففي حال موتهم في ساحات الجهاد هناك الكثير من المغريات التي سوف تحدث لهم وفي حال انتصارهم فإن مكانتهم السياسية سوف تمنحهم مغريات دنيوية اكبر.

خلال الثمانينيات الميلادية من القرن الماضي نضجت فكرة التغرير بالشباب تحت منظومة الجهاد واتضح أن المجتمع يتعرض لإعادة تشكيل ثقافي فكل المحرضين والمنتمين الكبار للتيارات الجهادية تم تغذيتهم بفكر الإسلام السياسي من الخارج والذي جاء من دول ذات منهجيات حزبية كبرى مثل جماعة الإخوان المسلمين التي كانت تنتشر في كل أرجاء الوطن العربي تقريبا.

عندما انتهت الحرب الأفغانية وخلال العقدين الماضيين كانت صحوة الإسلام السياسي في طريق مختلف حيث زادت طموحات جماعات الإسلام السياسي ولم تنته فكرة الجهاد بانتهاء الحرب الأفغانية بل تم تغيير اتجاهها وهنا تحديدا وجد المحرضون ووجد رواد الإسلام السياسي المساحة مفتوحة أمامهم لاستثمار الشباب الذين تم تغذيتهم بفكرة الجهاد وأنها يجب أن لا تتوقف عند حد معين بل يجب أن تنتقل إلى مساحة عالمية أكثر اتساعا وخلال التسعينيات الميلادية نضجت الفكرة الجديدة للجهاد العالمي وخاصة بعد حرب الخليج الثانية.

بلغ هذا النضج ذروته في الحادي عشر من سبتمبر من العام ألفين وواحد عندما تم الهجوم على برج التجارة العالمي في الولايات المتحدة وكانت هذه المرحلة هي قمة القدرة على تحريض الشباب وخاصة في مجتمعنا حيث كانت المجموعة الأكبر من مهاجمي برج التجارة من هذا المجتمع.

بهذه اللمحة التاريخية البسيطة نستطيع أن نكتشف أن محرضي الشباب مهما كان موقعهم العلمي هم احدى فئتين إما من المتأثرين بتيارات الإسلام السياسي وهم من خرج بشكل مباشر عن المنهج المعتدل للمجتمع، أو من الراغبين في إحداث تغيير سياسي في المجتمعات وخاصة أولئك الذين اعتبروا الثورات العربية دليلا على صدق منهجهم، وخاصة أن الثورات العربية آلت في معظمها إلى جماعات الإسلام السياسي.

خادم الحرمين الشريفين حفظه الله عبر بروح الأبوة وبنظرة الحاكم الذي يخشى على شعبه ويحرص على حمايتهم من مأساة بالغة عندما يغرر بأبنائنا بعض المحسوبين على قطاع فكري كبير في المجتمع لدفعهم إلى مناطق الصراع، وقال حفظه الله ان هؤلاء يستحقون حكما شرعيا يدين أعمالهم الفكرية وهذه مشاعر كل أب تعرض ابنه لعملية غسيل دماغي جعلت منه أداة في يد المخربين.

التغرير بالشباب بفعل خلطة مزدوجة بين السياسة والدين يتم من خلالها توظيف التراث الإسلامي وفق تفسيرات تخدم المصالح السياسية لأولئك المغررين بالشباب هو في حقيقته جريمة فكرية وممارستها تحت بنود مختلفة من الوعظ والإرشاد ونصرة الأمة لم تعد مقبولة لانكشاف الأهداف والحقائق التاريخية أمام الجميع.

أزمة التغرير بالأبناء وتظليل الشباب بأن الجهاد يعني الذهاب إلى تلك المناطق المشتعلة: لا يمكن أن يكون عملا مقبولا بعد اليوم بل يجب على كل من تعرض أبناؤه إلى مثل هذه العمليات من غسيل المخ إلى المطالبة الشرعية بمقاضاة كل من كان له يد طولى في ذهاب ابنه إلى مناطق الصراع سواء كان ذلك التغرير عبر فتوى منفعلة أو عبر وعظ غير مسؤول.

إن على المجتمع أن يقف في وجه أولئك الذين يرسلون أبناءهم للتعليم في أمريكا والغرب بينما يرسلون أبناء الآخرين للموت في مناطق الصراع عبر فتاوى غير مسؤولة وغير واعية للحالة الفكرية والحالة السياسية الدولية فدروس الماضي كفيلة بتنبيه المجتمع والسياسة عن الأخطار المحدقة بالمجتمع من جراء التغرير بالشباب وفرض الوصاية على المجتمع فكريا.

لقد تعلمنا من التاريخ أن التراجع فكرة محمودة عن المواقف وخاصة الخطير منها وها هي الفرصة مؤاتية لكل راغب في التراجع عن فتوى أو تحريض أو تغرير تحت مسمى الجهاد لان في ذاك حياة حقيقية للمجتمع وخدمة دينية له أيضا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الجولان بعد القدس

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 24 مارس 2019

    تحضرني واقعة، أتيت على ذكرها في كتابي «ترميم الذاكرة»، فمرّة على أعلى تلّة مواجهة ...

المقاومة، وطرد السفير الإسرائيلي من عمان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 23 مارس 2019

  من بعيد، لا يوجد أي رابط بين العمل البطولي المقاوم في الضفة الغربية، وبين ...

حجم نفوذ النخبة وتأـثرها على الحياة السياسية

مــدارات | د. عادل عامر | السبت, 23 مارس 2019

  إن مفهوم النخبة السياسية يختلف عن مفهوم "الطليعة" فالنخبة السياسية تتميز بكونها تعمل من ...

الفرق بين الشركة والدولة

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 23 مارس 2019

    سننطلق من رفض المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، للانتقادات الأمريكية بشأن نفقات ألمانيا العسكرية، وقولها ...

نهاية «نهاية التاريخ»

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 22 مارس 2019

    حاضر الدكتور عبدالله الجسمي، رئيس قسم الفلسفة بجامعة الكويت، قبل يومين، في مركز عيسى ...

تيسير القرآن للذكر

مــدارات | نايف عبوش | الخميس, 21 مارس 2019

    نزل القرآن الكريم باللغة العربية،كما هو معروف، ( كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم ...

فضحتم حقيقتكم

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 20 مارس 2019

    هذا الحقد الأعمى الذي عبّرت به أجهزت حماس الأمنية في قطاع غزة أثناء قمعها ...

مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأربعاء, 20 مارس 2019

    بعد طول انتظار وترقب ، وفي ظل الانقسام الفلسطيني المتواصل ، وفي خضم أوضاع ...

جولة في روح الفنان وليد الجعفري

مــدارات | زياد جيوسي | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  بقلم وعدسة: زياد جيوسي حين كنت في زيارة للدوحة وقطر علمت بمعرض "تشكيليون أردنيون" ...

هل هي محاكم شرعية فعلا

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  مشاهد عايشتها شخصيا في إحدى المحاكم التي تسمى بالمحاكم "الشرعية" جعلتني أشك بأن الشريعة ...

لن تُطبق المؤامرة على الجزائر...

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  ما تخوضه الجزائر هذه الفترة من انتخابات للعهدة الخامسة، قسم من الشعب الجزائري يرفضها ...

ترامب مرشدُ الإرهابِ ومفجرُ العنفِ ورائدُ الكراهيةِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  إن كان من مسؤولٍ عن الجريمة النكراء التي وقعت أحداثها الدموية على الهواء مباشرةً ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23988
mod_vvisit_counterالبارحة30566
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23988
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر814232
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66244313
حاليا يتواجد 2715 زوار  على الموقع