موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

هل تعود الولايات المتحدة إلى عزلتها؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من المهم الإشارة إلى أنه قد تتقاطع، وتلتقي أحيانا مصالح الولايات المتحدة مع مصالح الشعوب والبلدان الأخرى، كما حصل أثناء الحرب العالمية الثانية والتصدي لخطر النازية (الألمانية) والفاشية (الإيطالية) والعسكراتية (اليابانية) أو إزاء العدوان الثلاثي ضد مصر في 56م، وعملية تحرير دولة الكويت في 1991.

غير أن الدافع الرئيسي والحاسم الموجه للسياسة الأمريكية في التحليل النهائي يظل تأكيد وتثبيت مصالحها الإستراتيجية والذاتية في المقام الأول. غير أن الحديث عن فوارق هامة وجوهرية بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري إزاء المسائل الاستراتيجية للسياسة العامة، خصوصا السياسة الخارجية، وما يطرح حول ميل الجمهوريين إلى العزلة والانكفاء والسلبية إزاء متطلبات السياسة الأمريكية مقارنة بالديمقراطيين، تبدو ضربا من الأوهام الساذجة. قد يبدو في الظاهر أن هنالك فوارق معينة في مواقف الحزبين، وقد توجد بالفعل بعض الفوارق، ولكن إزاء قضايا داخلية بحتة وذات أبعاد اجتماعية واقتصادية وثقافية تمس وترتبط بهموم واهتمامات الشعب الأمريكي. من المعروف أن الشعب الأمريكي هو أقل الشعوب في البلدان الغربية اهتماما بالتعاطي بقضايا السياسة العامة والسياسة الخارجية على وجه الخصوص، ما لم تمس بشكل مباشر مصالحه، وتؤثر على استقراره كما حصل في حرب فيتنام، والصدمة النفطية التي أعقبت حرب أكتوبر (1973م)، أو ما أسفر عنه الغزو الأمريكي للعراق وأفغانستان، وما سمي الحرب على الإرهاب من نتائج كارثية، وخسائر بشرية ومادية ضخمة. ومن المعروف أن السياسة العامة للولايات المتحدة يصوغها بصورة مشتركة الرئيس الأمريكي، والكونجرس، ومجلس الأمن القومي، ووكالة الاستخبارات المركزية، والبتناجون (وزارة الدفاع)، وإلى حد ما وزارة الخارجية. وبالطبع فإن هنالك دورا بارزا ومؤثرا لمراكز ومعاهد الأبحاث والدراسات والتخطيط، ومراكز الضغط واللوبيات المختلفة في صياغة تلك المواقف. غير أن تحرر السياسة الخارجية الأمريكية من قيود وتأثير الرأي العام الأمريكي، لا يعني أنها غير مقيدة، فهنالك التأثير والنفوذ القوي الذي تمارسه الشركات الأمريكية العملاقة، وكبار رجال الأعمال والأثرياء المتحكمين بالمفاصل الأساسية للاقتصاد الأمريكي والعالمي، الذين يشكلون (إلى جانب شركائهم في دول المركز وتحديدا أوروبا الغربية واليابان) عمليا الحكومة الخفية التي تدير العالم في زمن العولمة، من خلال الآليات المختلفة المتمثلة في صندوق النقد الدولي البنك الدولي للإعمار ومنظمة التجارة العالمية. حتى الأمس القريب وقبل اندلاع فصول وحلقات الأزمة الاقتصادية والمالية الخانقة في الولايات المتحدة التي امتدت ذيولها إلى مختلف أصقاع العالم والتي هي نتيجة حتمية لطبيعة النظام الرأسمالي، اعتبرت العولمة، وقاطرتها الليبرالية الجديدة مرادفا للأمركة، التي جرى تسويقها باعتبارها الملهم والنموذج المثالي لبقية شعوب وبلدان العالم، وعن طريقها كانت الولايات المتحدة تمارس هيمنتها المادية والمعنوية في العالم. غير أن هذا النموذج أو الحلم الأمريكي سرعان ما بهت وسقط على الصعيدين الداخلي والخارجي، نتيجة تكشف الكثير من الوقائع والحقائق المريرة الدامغة. الولايات المتحدة التي تفاخر بأنها مهد الديمقراطية وقلعة الحرية في العالم، وتسعى جاهدة إلى عولمة قيمها وتسويق مفاهيمها السياسية والثقافية، من خلال الربط بين الديمقراطية وحرية السوق، تبدو في ميدان الديمقراطية الاجتماعية، والديمقراطية الاقتصادية في أدنى درجات السلم مقارنة بالدول الغربية الأخرى، ونذكر هنا تفاقم دور الاحتكارات الكبرى، واتساع حدة الفوارق الطبقية والاجتماعية، وازدياد نسبة الفقر، وتردي أوضاع الطبقة الوسطى، وانتشار العنف والجريمة الفردية والمنظمة (المافيا)، وتعاطي المخدرات على نطاق واسع. هذه التطورات في الداخل الأمريكي، وعلى صعيد ميزان القوى الاستراتيجية العالمية لم تتبدل من حيث الجوهر، حيث يظل الاتجاه الرئيس للسياسة الأمريكية هو استخدامها لكل ما في حوزتها من إمكانيات ووسائل ضغط (القوة الناعمة) من أجل استمرار الهيمنة والتدخل في مناطق العالم المختلفة، ومن بينها بل وفي مقدمتها المنطقة العربية، ودون أن تستثني إمكانية استخدام القوة العسكرية حين تستدعي الحاجة أو المصلحة الأمريكية، لحماية مصالحها الإستراتيجية في أية بقعة في العالم، بغض النظر عن طبيعة الإدارة الأمريكية، وهو ما ينطبق على إدارة الرئيس الأمريكي الحالية باراك أوباما، مع عدم إغفال وجود بعض الفوارق التكتيكية والإجرائية، مقارنة مع الإدارات الجمهورية وخصوصا المتطرفة منها، على غرار إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش.

 

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ياسر عرفات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أبلغ تعبير سمعته في وصف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، بمناسبة مرور الذكرى الرابعة عشرة ...

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" كواحد من أكثر ...

«أمركة» أوروبا.. «أوربة» أمريكا

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    رغم أن إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بدا متراجعاً عن تصريح سابق له حول ضرورة ...

أمريكا بالأزرق والأحمر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 8 نوفمبر 2018

    في خطابها الموجه لدعم المرشحة الديمقراطية عن ولاية جورجيا ستيسي إبراهام، روت الإعلامية الشهيرة ...

هزات الأرض.. هزات الفكر

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 7 نوفمبر 2018

    في القرن الثامن عشر، وبالتحديد في عام 1755، ضربت هزة أرضية قوية مدينة لشبونة ...

ما يفعله العمر بنا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

    كثيرة هي المرات التي استوقفني، كتابةً وتفكيراً، موضوع العمر وعلاقتنا به. وحين عدت إلى ...

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو ...

على هامش زيارة نتنياهو لسلطنة عمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

تأتي زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والاستقبال الرسمي له، دون أن تثير أي ردود فعل عرب...

عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

لاشك أن عوامل النشأة الأولى، البيئية منها، والاجتماعية، وأنماط التعليم، قد تكون، إضافة إلى عوا...

حمدي قنديل قامة إعلامية وقومية لا تعوض

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

وفاة الإعلامي الكبير حمدي قنديل صاحب "قلم رصاص" ولد عام 1936 في مصر وتوفي في ...

أربع خطايا سياسية لا يطهرها النكران

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أربعة خطايا سياسية مثبتة على أرض الواقع، ويتلمس شرها كل فلسطيني، ومع ذلك تصر قيا...

أن تكون بين حفيدتين

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أن تكون جدّا فهذا يعني أنّ قلبك سيمتلئ حبّا بريئا لا مصلحة لك فيه، فحب...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم54616
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157680
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر606323
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60390297
حاليا يتواجد 5330 زوار  على الموقع