موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

الاتحاد الخليجي صراع القيم السياسية أم صراع القيم الخليجية..؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما الذي يوجد بالضبط في فكرة الاتحاد الخليجي؟ وما هي الفكرة ذات النزعة السياسية التي طرحت فكرة الاتحاد الخليجي ومدى ضرورة هذه الفكرة هنا في هذا التوقيت وتوافقها مع فكرة التعاون الخليجي؟.

 

الصياغة السياسية لمجلس التعاون الخليجي صمدت لأكثر من ثلاثين عاما، حيث بدأت فكرة التعاون محملة بالكثير من القضايا الصلبة صنفت دائما بأنها ثانوية وتبتعد كثيرا عن هموم الشعب الخليجي. وكان التساؤل الدائم أين القضايا الأولية ولم لا تطرح بشكل دوري على اجتماعات قيادة المجلس؟.

يجب الاعتراف أن الظروف السياسية لمنطقة الخليج وليست الاقتصادية خدمت صمود المجلس كل هذه السنوات من عمر التعاون الخليجي وتولدت صياغة مشتركة في قضايا أساسية ساهمت في فرض ثقافة التقارب بين دول المجلس بطريقة تلقائية، فدول مجلس التعاون ظلت مترددة في كثير من قضاياها، ولكنها لم تكن يوما مترددة في استمرار مجلس التعاون والعمل على جعل المجلس مرجعية وكتلة سياسية وحدوية يجب اللجوء إليها عند الحاجة.

منطقة الخليج تعرضت لأزمات كثيرة وحروب متتالية، حيث ساهم وجود مجلس التعاون في تشكيل موقف موحد لدوله، لذلك لنا أن نتصور ماذا سيكون حالنا اليوم دون مجلس التعاون، وهذه الفكرة سنرددها بعد سنوات لنقول ماذا سيكون حالنا دون الاتحاد الخليجي عطفا على الظروف السياسية التي تمر بها المنطقة العربية والعالم. وهذا ما سوف يجعل فكرة الاتحاد مهمة.

خلال العقود الثلاثة الماضية من عمر التعاون الخليجي كان هناك ثلاث دوائر رسمت مسيرة المجلس: الدائرة السياسية، الدائرة الاجتماعية، الدائرة الاقتصادية، المتابع لنشاطات المجلس يدرك تفوق الدائرة الاقتصادية على الدوائر الأخرى، ولكن المفاجئ أن العمل السياسي بين دول المجلس هو الأسرع، بينما العمل الاجتماعي والثقافي بين دول مجلس التعاون بدا غير مقنن ويميل إلى كونه اجتهادات فردية من دول المجلس ومشروعات بدأت ثم توقف بعضها.

بقاء مجلس التعاون بهذه الصيغة وصموده أمام كل هذه المتغيرات الدولية والإقليمية وتحوله إلى منصة سياسية يصعب تجاوزها عند مناقشة قضايا المنطقة بأكملها، يجعلنا نطرح التساؤل الحقيقي عن فكرة الاتحاد والتي ظهرت لدى بعض السياسيين والمثقفين بشكل هش بعيدا عن الرؤية الاجتماعية والاقتصادية لفكرة الاتحاد والتركيز فقط على الرؤية السياسية المحصورة بشكل المنطقة الحالي وليس مستقبلها ومستقبل شعوبها.

الذين فسروا الاتحاد بمدلول سياسي طغت على نقاشاتهم فكرة السيادة والقرار السياسي والذين فسروه بمدلول اقتصادي طغت على نقاشاتهم فكرة الفروقات الاقتصادية بين بعض دول المجلس والخوف من ميلان الكفة نحو الأكثر قوة في الاقتصاد، أما الذين فسروا الاتحاد بجانب اجتماعي هم أكثر الجميع هشاشة في رؤيتهم لكونهم اعتمدوا التقارب الثقافي والفكري والعقدي والعادات والتقاليد بأنها مبرر يمكن الاعتماد عليه لتحقيق الاتحاد لكن لماذا كل هذا..؟.

الفكرة السياسية لقضية الاتحاد كما أفهمها تعتمد فعليا على مشتركات بين دول المجلس، ولكن دول المجلس تدرك أن توزيع الحصص في القرارات السياسية والاقتصادية أو الاجتماعية سيكون خاضعا لمعادلة حسابية جديدة، فكل دولة يجب أن تضع مساحة ثلاثين بالمائة من قرارها السياسي لصالح الاتحاد الخليجي. وقد نتساءل لماذا ثلاثين بالمائة؟.

لو قسمنا ثلاثين على ست دول خليجية فسيكون نصيب كل دولة خمسة بالمائة، فبذلك يكون سبعون بالمائة قرارا سياديا يخص الدولة وثلاثون بالمائة مشتركا مع بقية الدول. وهذه المعادلة السياسية قد تكون البداية الفعلية لاتحاد خليجي في الإطار السياسي والإطار الاقتصادي ثم الدفاعي مما سوف يؤدي إلى الاتحاد الحقيقي.

فكرة الاتحاد الخليجي طرحت الكثير من الأسئلة ومن حق دول المجلس جميعا أن تبحث عن إجابات لهذه الأسئلة، فهناك من يعتقد أن فكرة الاتحاد هي مجرد ردود فعل على موقف إيران المعادية ويربط الدعوة للاتحاد بالصعود الإيراني في المنطقة ويطرح سؤالا يمكن تفهمه فهناك من يقول لو زال الخطر الإيراني بضربها وسقطت سوريا هل سيكون الاتحاد مجديا؟ والبعض الآخر يخاف فكرة الاندماج تحت فرضية أن الأكبر سوف يستحوذ على كل شيء.

الحقيقة أن طرح فكرة الاتحاد سياسيا ليست عملية سهلة، ولكن هناك أولويات يمكن البدء بها والعمل على تكثيف القائم منها: على سبيل المثال الاتحاد من أجل حماية الأمن القومي لدول الخليج وتوحيد المواقف السياسية المشتركة وصياغة سياسيات داخلية متقاربة تعمل على تهيئة الشعوب الخليجية لتقبل فكرة الاتحاد، فكما صبرنا ثلاثة عقود علينا أن نعمل على فكرة التحول إلى منطقة الوحدة ولو لعقد قادم من الزمن.

ليس هناك تفاوت كبير في الثقافة السياسية الشعبية والممارسات بين دول المجلس بحيث يمكن أن تربك بعض الدول الخليجية التي ترى أن لها أسبقية سياسية وبرلمانية، توازنات القوى الاجتماعية في دول المجلس واحدة فهي ترتكز على التجمعات المدنية والقبلية وتشكيلات مناطقية وسياقات مجتمعية تمرست الولاء السياسي في تكويناتها المجتمعية، بل هي متشابهة تماما في الإدارة السياسية.

كل دول المجلس لديها صيغة سياسية واحدة من حيث طريقة حكم الشعوب وهي الصيغة التي دائما ما تؤيدها الشعوب وتعتبرها مدخلا حقيقيا لصياغة القوة الخليجية وصناعة الاتحاد، فالفروقات المحتملة بين دول المجلس هي فروقات مهما بدت متفاوتة، إلا أنها لا يمكن أن تصل إلى درجة أنها قد تصبح عائقا نحو التحول إلى الاتحاد.

فكرة الاتحاد يجب أن تخرج من التفكير الهش لبعض المثقفين والسياسيين الذين يحصرون فكرة الاتحاد تحت منهجية الدمج، وهذا خطأ استراتيجي فجريان الدم السياسي والأمن القومي والاقتصادي في الجسد الخليجي كفيل بصياغة اتحاد خليجي كامل دون تأثير على ثقافة كل دولة خليجية.

مجلس التعاون بصيغته الحالية مطالب أن يتبنى فكرة الاتحاد عبر طرحها ثقافيا واجتماعيا من خلال مؤتمرات وندوات تقام في كل دول المجلس يشترك فيها المثقفون والسياسيون وتتبنى الجامعات الخليجية صياغة الأفكار وإنضاجها بدلا من الاعتماد على اللجان السياسية فقط.

فكرة الاتحاد تساوي فكرة البقاء والاستمرار لدول مجلس التعاون، فردود الفعل التي نشاهدها اليوم وخاصة من إيران تثبت أن فكرة الاتحاد سوف تكون سببا مباشرا لنهاية المشروع الإيراني في المنطقة لذلك فضحت إيران أهدافها برفضها فكرة الاتحاد الخليجي، ودول الخليج عليها أن تدرك أن الوحدة ضد عدو في الأفق خير من التراجع في سبيل أصدقاء محتملين في المستقبل.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

مستقبل القائمة المشتركة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    هناك شبه اجماع بين الفلسطينيين على الأهمية البالغة لدور الأقلية العربية الفلسطينية في اسرائيل، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15532
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164504
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر500785
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61645592
حاليا يتواجد 3478 زوار  على الموقع