موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الاتحاد الخليجي صراع القيم السياسية أم صراع القيم الخليجية..؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما الذي يوجد بالضبط في فكرة الاتحاد الخليجي؟ وما هي الفكرة ذات النزعة السياسية التي طرحت فكرة الاتحاد الخليجي ومدى ضرورة هذه الفكرة هنا في هذا التوقيت وتوافقها مع فكرة التعاون الخليجي؟.

 

الصياغة السياسية لمجلس التعاون الخليجي صمدت لأكثر من ثلاثين عاما، حيث بدأت فكرة التعاون محملة بالكثير من القضايا الصلبة صنفت دائما بأنها ثانوية وتبتعد كثيرا عن هموم الشعب الخليجي. وكان التساؤل الدائم أين القضايا الأولية ولم لا تطرح بشكل دوري على اجتماعات قيادة المجلس؟.

يجب الاعتراف أن الظروف السياسية لمنطقة الخليج وليست الاقتصادية خدمت صمود المجلس كل هذه السنوات من عمر التعاون الخليجي وتولدت صياغة مشتركة في قضايا أساسية ساهمت في فرض ثقافة التقارب بين دول المجلس بطريقة تلقائية، فدول مجلس التعاون ظلت مترددة في كثير من قضاياها، ولكنها لم تكن يوما مترددة في استمرار مجلس التعاون والعمل على جعل المجلس مرجعية وكتلة سياسية وحدوية يجب اللجوء إليها عند الحاجة.

منطقة الخليج تعرضت لأزمات كثيرة وحروب متتالية، حيث ساهم وجود مجلس التعاون في تشكيل موقف موحد لدوله، لذلك لنا أن نتصور ماذا سيكون حالنا اليوم دون مجلس التعاون، وهذه الفكرة سنرددها بعد سنوات لنقول ماذا سيكون حالنا دون الاتحاد الخليجي عطفا على الظروف السياسية التي تمر بها المنطقة العربية والعالم. وهذا ما سوف يجعل فكرة الاتحاد مهمة.

خلال العقود الثلاثة الماضية من عمر التعاون الخليجي كان هناك ثلاث دوائر رسمت مسيرة المجلس: الدائرة السياسية، الدائرة الاجتماعية، الدائرة الاقتصادية، المتابع لنشاطات المجلس يدرك تفوق الدائرة الاقتصادية على الدوائر الأخرى، ولكن المفاجئ أن العمل السياسي بين دول المجلس هو الأسرع، بينما العمل الاجتماعي والثقافي بين دول مجلس التعاون بدا غير مقنن ويميل إلى كونه اجتهادات فردية من دول المجلس ومشروعات بدأت ثم توقف بعضها.

بقاء مجلس التعاون بهذه الصيغة وصموده أمام كل هذه المتغيرات الدولية والإقليمية وتحوله إلى منصة سياسية يصعب تجاوزها عند مناقشة قضايا المنطقة بأكملها، يجعلنا نطرح التساؤل الحقيقي عن فكرة الاتحاد والتي ظهرت لدى بعض السياسيين والمثقفين بشكل هش بعيدا عن الرؤية الاجتماعية والاقتصادية لفكرة الاتحاد والتركيز فقط على الرؤية السياسية المحصورة بشكل المنطقة الحالي وليس مستقبلها ومستقبل شعوبها.

الذين فسروا الاتحاد بمدلول سياسي طغت على نقاشاتهم فكرة السيادة والقرار السياسي والذين فسروه بمدلول اقتصادي طغت على نقاشاتهم فكرة الفروقات الاقتصادية بين بعض دول المجلس والخوف من ميلان الكفة نحو الأكثر قوة في الاقتصاد، أما الذين فسروا الاتحاد بجانب اجتماعي هم أكثر الجميع هشاشة في رؤيتهم لكونهم اعتمدوا التقارب الثقافي والفكري والعقدي والعادات والتقاليد بأنها مبرر يمكن الاعتماد عليه لتحقيق الاتحاد لكن لماذا كل هذا..؟.

الفكرة السياسية لقضية الاتحاد كما أفهمها تعتمد فعليا على مشتركات بين دول المجلس، ولكن دول المجلس تدرك أن توزيع الحصص في القرارات السياسية والاقتصادية أو الاجتماعية سيكون خاضعا لمعادلة حسابية جديدة، فكل دولة يجب أن تضع مساحة ثلاثين بالمائة من قرارها السياسي لصالح الاتحاد الخليجي. وقد نتساءل لماذا ثلاثين بالمائة؟.

لو قسمنا ثلاثين على ست دول خليجية فسيكون نصيب كل دولة خمسة بالمائة، فبذلك يكون سبعون بالمائة قرارا سياديا يخص الدولة وثلاثون بالمائة مشتركا مع بقية الدول. وهذه المعادلة السياسية قد تكون البداية الفعلية لاتحاد خليجي في الإطار السياسي والإطار الاقتصادي ثم الدفاعي مما سوف يؤدي إلى الاتحاد الحقيقي.

فكرة الاتحاد الخليجي طرحت الكثير من الأسئلة ومن حق دول المجلس جميعا أن تبحث عن إجابات لهذه الأسئلة، فهناك من يعتقد أن فكرة الاتحاد هي مجرد ردود فعل على موقف إيران المعادية ويربط الدعوة للاتحاد بالصعود الإيراني في المنطقة ويطرح سؤالا يمكن تفهمه فهناك من يقول لو زال الخطر الإيراني بضربها وسقطت سوريا هل سيكون الاتحاد مجديا؟ والبعض الآخر يخاف فكرة الاندماج تحت فرضية أن الأكبر سوف يستحوذ على كل شيء.

الحقيقة أن طرح فكرة الاتحاد سياسيا ليست عملية سهلة، ولكن هناك أولويات يمكن البدء بها والعمل على تكثيف القائم منها: على سبيل المثال الاتحاد من أجل حماية الأمن القومي لدول الخليج وتوحيد المواقف السياسية المشتركة وصياغة سياسيات داخلية متقاربة تعمل على تهيئة الشعوب الخليجية لتقبل فكرة الاتحاد، فكما صبرنا ثلاثة عقود علينا أن نعمل على فكرة التحول إلى منطقة الوحدة ولو لعقد قادم من الزمن.

ليس هناك تفاوت كبير في الثقافة السياسية الشعبية والممارسات بين دول المجلس بحيث يمكن أن تربك بعض الدول الخليجية التي ترى أن لها أسبقية سياسية وبرلمانية، توازنات القوى الاجتماعية في دول المجلس واحدة فهي ترتكز على التجمعات المدنية والقبلية وتشكيلات مناطقية وسياقات مجتمعية تمرست الولاء السياسي في تكويناتها المجتمعية، بل هي متشابهة تماما في الإدارة السياسية.

كل دول المجلس لديها صيغة سياسية واحدة من حيث طريقة حكم الشعوب وهي الصيغة التي دائما ما تؤيدها الشعوب وتعتبرها مدخلا حقيقيا لصياغة القوة الخليجية وصناعة الاتحاد، فالفروقات المحتملة بين دول المجلس هي فروقات مهما بدت متفاوتة، إلا أنها لا يمكن أن تصل إلى درجة أنها قد تصبح عائقا نحو التحول إلى الاتحاد.

فكرة الاتحاد يجب أن تخرج من التفكير الهش لبعض المثقفين والسياسيين الذين يحصرون فكرة الاتحاد تحت منهجية الدمج، وهذا خطأ استراتيجي فجريان الدم السياسي والأمن القومي والاقتصادي في الجسد الخليجي كفيل بصياغة اتحاد خليجي كامل دون تأثير على ثقافة كل دولة خليجية.

مجلس التعاون بصيغته الحالية مطالب أن يتبنى فكرة الاتحاد عبر طرحها ثقافيا واجتماعيا من خلال مؤتمرات وندوات تقام في كل دول المجلس يشترك فيها المثقفون والسياسيون وتتبنى الجامعات الخليجية صياغة الأفكار وإنضاجها بدلا من الاعتماد على اللجان السياسية فقط.

فكرة الاتحاد تساوي فكرة البقاء والاستمرار لدول مجلس التعاون، فردود الفعل التي نشاهدها اليوم وخاصة من إيران تثبت أن فكرة الاتحاد سوف تكون سببا مباشرا لنهاية المشروع الإيراني في المنطقة لذلك فضحت إيران أهدافها برفضها فكرة الاتحاد الخليجي، ودول الخليج عليها أن تدرك أن الوحدة ضد عدو في الأفق خير من التراجع في سبيل أصدقاء محتملين في المستقبل.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الثقافة الرقمية.. وهوس النجومية السريعة

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    لاشك أن فضاء الواقع الافتراضي، بما هو من بين ابرز تقنيات معطيات العصرنة سعة ...

ليس درساً في الفيزياء

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    على أي جانب من الطريق الأيمن أو الأيسر، يقع البيت؟ تبدو الإجابة أقرب إلى ...

اتخاذ القرار.. بين المهارة الفنية والنزعة الفطرية

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    لعل من نافلة القول الإشارة إلى أننا في الوقت الذي نجد في الحياة العملية ...

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28070
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97392
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر850807
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57928356
حاليا يتواجد 3939 زوار  على الموقع