موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

بروتوكول

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أجمعت الصحافة الأردنية، بعلم أو بدون علم، على وصف استقبال الملك لخالد مشعل بأنه كان استقبالا "بروتوكوليا"، بمعنى أن لا نتائج سياسية له.

 

وهذا يوقفنا أولا عند تعريف البروتوكول، والذي يتسلسل من كونه يعني المسودة الأصلية لأي اتفاق أو محضر اجتماعات سياسية، إلى معنى "التشريفات" الدبلوماسية والعسكرية، والتي هي بذات الأهمية في مجال تأطير العلاقة السياسية أو التأسيس لها.

ولكن البروتوكول يدخل، وبأكثر من أي تعامل اجتماعي آخر، على منظومة "الإتيكيت" الذي بعضه أصبح دوليا، وبعضه موضع اختلاف ثقافي. والتمكن من جمع ضرورات التعامل مع مختلف القطاعات المحلية والدولية، هو أحد مقومات "الدبلوماسية"، وهي تعطي الانطباع الأول عن السياسي وعبره عن بلده، ولهذا تتوجب دقة اختيار الدبلوماسيين الذين يرسلون للخارج. والأهم منها دقة اختيار من يتولون "البرتوكولات التشريفاتية" في مقار الحكم، كون الحكم هو "المضيف" هنا، بكل ما تحمله السمة من توقعات.

ومعروف أن الملك حسين كان من أكثر القادة العرب إتقانا للبروتوكول في بعده الداخلي تحديدا، إذ جهد في مراعاة العادات والتقاليد المحلية، ومزجها بدرجة عالية من "الإتيكيت" العالمي بما يتفق مع توقعات ضيوفه وحضوره، ما أوجد له أرضية تعامل ناجعة حتى مع معارضيه، بل وخصومه السياسيين.. والعديد منهم شهدوا له بهذه الميزة الدبلوماسية.

وساد انطباع عام إيجابي في عهده عن "الديوان الملكي" يتلخص في أن "من دخل الديوان فهو آمن"، بحيث لا تمس هناك كرامته أو مكانته أو وضعه السياسي أو الدبلوماسي أو العشائري، بل إن الأشخاص العاديين كانوا يعاملون بدرجة من التقدير تشعرهم بأهمية لم يشعروا بها في أمكنة أخرى أقل مقاما من الديوان.. ومشاهداتي الشخصية في اجتماعات منفردة أو جمعية ومتنوعة مع الملك، أوضحت لي أن الملك حسين كان "المايسترو" الذي يدير كامل أوركسترا الديوان بما يضمن أن لا يخالط أداءها أي نشاز حتى في غيابه.. ويلحظ هذا في إيماءات خفيفة منه لطاقمه لا تفوت العارف، تصحح فورا أقل هفوة.

ومع أنني لم أدخل "الديوان" إلا مرة واحدة في العهد الحديث، وبدعوة رئيسه حينها السيد عبد الكريم الكباريتي للتباحث معي كموفد من الملك عبد الله.. إلا أنه جرت مياه كثيرة تحت الجسر بعدها جرفت ثوابت الديوان تلك وغيرت صورته. فبدأنا نسمع عن مدعوين إليه، أو مدعوين باسمه لمائدة غداء أو عشاء ملكي يجري تفتيشهم.

وشاع أن عددا من كبار الشخصيات القيادية، في الحكم أو المعارضة، جرت دعوتهم ثم تركوا في الانتظار لساعات، وفي النهاية يمر عليه من استدعاهم ليوجه للمستدعى إنذاره وقوفا ويمضي.. ما جعل كثيرين يستنكفون عن قبول دعوات احتفالات أو دعوات اجتماعات في الديوان. وإذا كانت تلك رسالة الملك عبد الله التي ذكرها الزميل ليث شبيلات: "أنا لست كوالدي"، فالأحداث قبل الأقوال عززت الرسالة بما لا يحتاج لتأكيد.

ولكن هكذا تغيير لا يمكن أن يتم باتجاه واحد. فما كان يمكن مجرد تصور أن يشار للملك حسين بمثل ما يشار به الآن علانية للملك والملكة في تعليقات القراء على المواقع الإلكترونية وفي المسيرات والمظاهرات الاحتجاجية، وفي حوارات وأحاديث في جلسات خاصة وعامة، بما فيها أحاديث رؤساء حكومات ومسؤولين سابقين تكاثروا كالفطريات، مما اعتبرته مقالات لكتاب الدولة ذاتهم عملية ابتزاز يتحصن بها هؤلاء ضد المحاسبة.

موظفو "الديوان" في عهد الملك الراحل، كانوا أيضا أقل من عُشر تعدادهم الآن.. وقد يكون هذا الزحام أحد أسباب اختلاف التعامل "البروتوكولي". والأمر هذه المرة (أم هل هنالك مرات لم نسمع بها؟) تجاوز الشخصيات الوطنية الصرفة لأهم شخصية على الساحة الفلسطينية الآن في معيار الإقليم والعالم.

فخالد مشعل هو زعيم حماس الفصيل الفلسطيني المقاوم الرئيس، وأحد أفرع تنظيم الإخوان الذي تعاظم دوره في ثورات العالم العربي. والأردن تحديدا له عدة تقاطعات مصلحية مع حماس، إن لم تبحث الآن ستفرض نفسها قريبا.. فهل يتناسب "البروتوكول" الذي اعتمده الديوان في التعامل مع حماس، بمعناه المبين أعلاه كمسودة تفاهم، مع أهمية وحتمية تلك التقاطعات؟؟

الولائم الرسمية ليست للأكل بل لإكرام الضيف، وأقله أن يكون مقعد مشعل على طاولة الملك.. والمثل الشعبي يقول "لاقيني ولا تغديني".. وهو التعريف الشعبي الأدق "للبروتوكول".


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

التطبيق العادل للعقوبة ونظرية التوبة

مــدارات | د. عادل عامر | الجمعة, 18 يناير 2019

إن الاتجاهات المعاصرة للسياسة الجنائية في العقوبة تتماشى مع التغير في الظروف الاجتماعية والاقتصادية وال...

يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 يناير 2019

انتهى الزمن الذي كان فيه قطاع غزة نهباً للعدو، وأرضاً مستباحة له، وميداناً يعبث فيه...

الشيخ رضوان وحي الأمل وتل السلطان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 يناير 2019

حين أقام الاحتلال الإسرائيلي مشاريع الإسكان في قطاع غزة مطلع السبعينات من القرن الماضي، تعم...

البورصة الزراعية ودورها في ضبط الاسعار

مــدارات | د. عادل عامر | الخميس, 17 يناير 2019

ان البدء في إنشاء بورصات سلعية، خطوة جيدة، لإنهاء عصر احتكار السلع من جانب الت...

العرب والمسلمون هم اول ضحايا الارهاب

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 15 يناير 2019

ان المقاربة الثقافية للإرهاب هي اصلا من مسؤولية الفكر العربي والاسلامي، ومن ثم مسؤولية وسا...

حرية سقفها البحر الميت

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 13 يناير 2019

قبل أربعة أيام وتحديدا في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الخميس العاشر من كان...

مناورة صهيونية جديدة... العدوان على سورية لماذا الآن!؟

مــدارات | هشام الهبيشان | الأحد, 13 يناير 2019

من الواضح انه وتزامناً مع كل التطورات والمتغيرات العسكرية في الجنوب السوري، وخصوصاً اقفال ملف...

للخلف في الاتجاه المعاكس

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 13 يناير 2019

في التاريخ اليمني وفي القرن السادس عشر، غزت البرتغال اليمن فلم يهنأ البرتغاليون بغزوهم بمق...

غذاء الفقراء اصبح عبئا عليهم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 13 يناير 2019

وفي خضم الأزمتين كانت مصر تئن من وجع الضربات المتلاحقة التي طالتها جراء الأزمة الغ...

جاسم مراد

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 12 يناير 2019

    هناك رجال، حقّ وصفهم بأنهم عاشوا ورأوا، بالمعنى الواسع العميق لهذا القول، فليس كل ...

«سبع صنائع والحظ ضائع»

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 11 يناير 2019

    لست متأكداً مما إذا كانت العبارة أعلاه مثلاً شعبياً أم قولاً مأثوراً في الأصل، ...

جزرةُ سنا كجك تخيفُ أرانبَ أفيخاي أدرعي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 9 يناير 2019

  تصر الصحافية اللبنانية الجنوبية سنا كجك على وصف جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي بالأرانب، وتمعن ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5259
mod_vvisit_counterالبارحة49115
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع302606
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر911498
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63515895
حاليا يتواجد 4885 زوار  على الموقع