موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

قبل 3300 عام، ملكة كنعانية تطلب المساعدة من مصر في وجه الاجتياح العبرى.

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إلى الملك الهي وشمسي. انحني على أقدام الملك سبعة مرات. أريد ان اخبر الملك ان هذه البلاد تشهد أعمالا عدوانية. وان بلاد الملك يا سيدي قد تفقد إلى الأبد!

 

كاتبة هذه الرسائل الملكة بيعليت نيتيشى التي كانت تتولى عرش هذه المملكة الكنعانية الصغيرة القريبة من القدس

وقد كتبت الرسائل باللغة الأكادية التي كانت على ما يبدو لغة اﻠlingua franca المعروفة في تلك المرحلة..

وكما هو معروف عن تلك المرحلة كانت كل دولة من دول العالم الكنعاني تقيم دولتها المستقلة عن (الدول-المدن) الأخرى مثل مملكة صور ومملكة صيدا ومملكة ارواد... الخ من المدن الدول التي كانت تمتد على السواحل الكنعانية في منطقة ما يعرف الآن ببلاد الشام.

وكانت علاقة هذه الدول- المدن بين بعضها البعض علاقة يغلب عليها طابع التنافس لكنها كانت ايضا علاقة تعاون خاصة في الأزمات عندما كانت تتعرض احداها لغزو أجنبي. ولذا من الصعب معرفة ان كانت مملكة نيشيتى قد تم نجدتها من ممالك كنعانية مجاورة ام ان هذه المدن واجهت ام كانت تواجه مصيرا مشابها لملكة نيشيتى.

ومعظم المعلومات القادمة عن تلك المرحلة عرفت من ارشيف الدولة المصري في تل العمارنة التي احتوى على رسائل متبادلة بين مصر والبلدان المجاورة. اما المصدر الاخر فهو الحفريات وهذا الامر بيد قوى الاحتلال الإسرائيلي التي تتلاعب عادة بمثل هذه الحفريات لاغراض سياسية لخدمة العقيدة الصهيونية. ولذا فانه من المؤسف ان لا يتمكن الشعب الفلسطيني من حقه الطبيعي من معرفة تاريخه القديم بسبب طبيعة الاحتلال الصهيوني التي تبنى كل سياستها على اقصاء التاريخ الفلسطيني الكنعاني الجذور في فلسطين.

ولذا نأمل ان يكون لوجود فلسطين في الاونيسكو دورا في الدفاع عن التاريخ والحضارة الفلسطينيتين وهو جزء من كفاح الشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه في وطنه.

على كل حال يقود الاستنتاج المنطقي انه ما كان لهذه الملكة ان تكتب لفرعون مصر رسائل بهذا القدر من الاستغاثة والرجاء بالتدخل لو كان بمقدورها الحصول على نجدة من الدول الكنعانية المحلية، عدا انه من الجلي عدم قدرتها بامكانيات مملكتها المتواضعة الوقوف في وجه القبائل العبرانية التي كانت الهمجية حتى بمقاييس تلك الفترة احدى اهم خصائصها.

لكن من شبه المؤكد ايضا ان توجيه رسائل بهذه القوة للفرعون المصري تم على اساس ان هذه الممالك كانت تخضع للحماية المصرية والدليل على ذلك ان رسائل الملكة تشير إلى (بلاد الملك) الامر الذي يفترض مسوؤلية قانونية واخلاقية لمصر حتى وان كانت تلك الممالك ليست جزءا من الكيان المصري. واقرب مثل على ذلك من العصور الحديثة قطاع غزة الذي كان تحت الادارة المصرية رغم انه ليست جزءً من مصر.

لكن حتى وان كان ليس من السهل معرفة التفاصيل التي رافقت اعمال الغزو هذه او معرفة المصير الذي آلت اليه الملكة نيتيشى نفسها الا ان الحفريات التي تمت في تلك المنطقة، والتي بدأت من بداية القرن العشرين وحتى الان، تشير ان المملكة تعرضت لدمار شامل حيث وجدت الكثير من الدلائل التي توضح انها تعرضت لحرائق كثيفة ولاعمال هدم واسعة، الامر الذي يؤكد الاعتقاد ان العبرانيون دمروا المملكة بلا رحمة. وهو الذي يدعم الفرضية ان رسائل الاستغاثة هذه لم تجد اذانا صاغية في مصر التي كان لفرعونها اهتمامات اخرى.

وفي رسالة اخرى يفهم من الملكة الكنعانية ان الغزاة العبرانيون كتبوا رسائل (من الواضح انها رسائل تهديد بالاجتياح) لكل من اجالون وزوراه (ملوك كنعانيون على الاغلب) وانهم اى الغزاة العبرانيون قاموا بضرب اولاد الملك ميليكيو حتى الموت.

وفي رسالة اخرى من مجموعة رسائل طلب التدخل العاجل تناشد الملكة الكنعانية فرعون مصر بإنقاذ البلاد فبل فوات الاوان!

ولعل احد التفسيرات المقدمة لعدم الاهتمام المصري بهذه الاستغاثة ان مصر كانت منشغلة باوضاعها الداخلية بسبب ما كانت تشهده من تغيرات هامة قام بها الفرعون اميحتوب الرابع التي تولى الحكم بعد والده اميحتوب الثالث ولم يتعدى السادسة عشر من العمر والذي تزوج فيما بعد نفرتيتي.

ولعل ما عرف عن هذا الفرعون الذي اخذ اسم اخناتون فيما بعد ابتعاده عن السياسة وشوؤن الحكم واهتمامه بالاصلاح الديني. حيث قام هذا الفرعون بتبني فكرة الاله الواحد اتون وهي فكرة كانت تتصادم مع مفهوم تعدد الاله السائد في مصر القديمة حيث كان المصريون يعبدون اله مثل امون وايزيس ورع الخ.

ولعل هذا الاصلاح الديني التي اتبعه بنقل العاصمة من طيبة التي تل العمارنة كان يمثل خطوة في اطار الثورة الدينية التي قام بها والتي كان عليه مواجهة المؤسسة الدينة التقليدية التي لم تكن بطبيعة الحال راضية عن الاصلاحات التي تهدد اضعاف مصالح طبقة رجال الدين.

معرفة هذه المرحلة الهامة من تاريخ منطقتنا مهم جدا على المستوى المعرفي ناهيك على مستوى الصراع مع الكيان الصهيوني الذي يسعى لمصادرة تاريخنا مثلما يصادر ارضنا.

وقد يكون من المضحك المبكى على سبيل المثال ان تعتبر وزارة السياحة الاردنية قبر الإرهابي يوشع بن نون قبر نبي يأتي المسلمون لزيارته والتبرك به وهو الرجل الذي قام في مرحلة الغزوات العبرانية في القرن الثالث عشر قبل الميلاد بتنظيم مجازر جماعية بكل معنى الكلمة للمدن الكنعانية ومجزرة اريحا التي قتل فيها كافة سكان المدينة هي احداها.

ولهذا السبب كنت دوما من الداعين لاعادة قراءة تاريخ تل المرحلة قراءة جديدة لكي لا نظل اسرى للمنظور اليهودي الصهيوني للتاريخ.

على اية حال حتى وان لم تجد تجد الملكة نيتيشى من يسمع صوتها في ذلك الوقت وكان كان عليها الدفاع حتى الموت لتقاوم الغزو العبري بامكانتها المتواضعة، من العار ان يظل صوتها منسيا ومغيبا. لذا ورغم كل هذا التراكم الهائل من تاريخ فلسطين يجب ان يستعاد صوت الملكة الكنعانية نيشتى لكي يظل رمزا مدويا لتاريخ عظيم من الماسي والمقاومة والبطولات.


 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

تاريخ عمودي وآخر أفقي

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    في تقديمه لمحاضرة ألقيت في جمعية البحرين للتاريخ والآثار قبل يومين لأحد المحاضرين لفتت ...

تصحير العالم

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    النسب التي سنوردها أدناه ليست جديدة تماماً، لكنها ما زالت صحيحة من حيث الجوهر ...

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49351
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع300777
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر637058
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61781865
حاليا يتواجد 4460 زوار  على الموقع