موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

قبل 3300 عام، ملكة كنعانية تطلب المساعدة من مصر في وجه الاجتياح العبرى.

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إلى الملك الهي وشمسي. انحني على أقدام الملك سبعة مرات. أريد ان اخبر الملك ان هذه البلاد تشهد أعمالا عدوانية. وان بلاد الملك يا سيدي قد تفقد إلى الأبد!

 

كاتبة هذه الرسائل الملكة بيعليت نيتيشى التي كانت تتولى عرش هذه المملكة الكنعانية الصغيرة القريبة من القدس

وقد كتبت الرسائل باللغة الأكادية التي كانت على ما يبدو لغة اﻠlingua franca المعروفة في تلك المرحلة..

وكما هو معروف عن تلك المرحلة كانت كل دولة من دول العالم الكنعاني تقيم دولتها المستقلة عن (الدول-المدن) الأخرى مثل مملكة صور ومملكة صيدا ومملكة ارواد... الخ من المدن الدول التي كانت تمتد على السواحل الكنعانية في منطقة ما يعرف الآن ببلاد الشام.

وكانت علاقة هذه الدول- المدن بين بعضها البعض علاقة يغلب عليها طابع التنافس لكنها كانت ايضا علاقة تعاون خاصة في الأزمات عندما كانت تتعرض احداها لغزو أجنبي. ولذا من الصعب معرفة ان كانت مملكة نيشيتى قد تم نجدتها من ممالك كنعانية مجاورة ام ان هذه المدن واجهت ام كانت تواجه مصيرا مشابها لملكة نيشيتى.

ومعظم المعلومات القادمة عن تلك المرحلة عرفت من ارشيف الدولة المصري في تل العمارنة التي احتوى على رسائل متبادلة بين مصر والبلدان المجاورة. اما المصدر الاخر فهو الحفريات وهذا الامر بيد قوى الاحتلال الإسرائيلي التي تتلاعب عادة بمثل هذه الحفريات لاغراض سياسية لخدمة العقيدة الصهيونية. ولذا فانه من المؤسف ان لا يتمكن الشعب الفلسطيني من حقه الطبيعي من معرفة تاريخه القديم بسبب طبيعة الاحتلال الصهيوني التي تبنى كل سياستها على اقصاء التاريخ الفلسطيني الكنعاني الجذور في فلسطين.

ولذا نأمل ان يكون لوجود فلسطين في الاونيسكو دورا في الدفاع عن التاريخ والحضارة الفلسطينيتين وهو جزء من كفاح الشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه في وطنه.

على كل حال يقود الاستنتاج المنطقي انه ما كان لهذه الملكة ان تكتب لفرعون مصر رسائل بهذا القدر من الاستغاثة والرجاء بالتدخل لو كان بمقدورها الحصول على نجدة من الدول الكنعانية المحلية، عدا انه من الجلي عدم قدرتها بامكانيات مملكتها المتواضعة الوقوف في وجه القبائل العبرانية التي كانت الهمجية حتى بمقاييس تلك الفترة احدى اهم خصائصها.

لكن من شبه المؤكد ايضا ان توجيه رسائل بهذه القوة للفرعون المصري تم على اساس ان هذه الممالك كانت تخضع للحماية المصرية والدليل على ذلك ان رسائل الملكة تشير إلى (بلاد الملك) الامر الذي يفترض مسوؤلية قانونية واخلاقية لمصر حتى وان كانت تلك الممالك ليست جزءا من الكيان المصري. واقرب مثل على ذلك من العصور الحديثة قطاع غزة الذي كان تحت الادارة المصرية رغم انه ليست جزءً من مصر.

لكن حتى وان كان ليس من السهل معرفة التفاصيل التي رافقت اعمال الغزو هذه او معرفة المصير الذي آلت اليه الملكة نيتيشى نفسها الا ان الحفريات التي تمت في تلك المنطقة، والتي بدأت من بداية القرن العشرين وحتى الان، تشير ان المملكة تعرضت لدمار شامل حيث وجدت الكثير من الدلائل التي توضح انها تعرضت لحرائق كثيفة ولاعمال هدم واسعة، الامر الذي يؤكد الاعتقاد ان العبرانيون دمروا المملكة بلا رحمة. وهو الذي يدعم الفرضية ان رسائل الاستغاثة هذه لم تجد اذانا صاغية في مصر التي كان لفرعونها اهتمامات اخرى.

وفي رسالة اخرى يفهم من الملكة الكنعانية ان الغزاة العبرانيون كتبوا رسائل (من الواضح انها رسائل تهديد بالاجتياح) لكل من اجالون وزوراه (ملوك كنعانيون على الاغلب) وانهم اى الغزاة العبرانيون قاموا بضرب اولاد الملك ميليكيو حتى الموت.

وفي رسالة اخرى من مجموعة رسائل طلب التدخل العاجل تناشد الملكة الكنعانية فرعون مصر بإنقاذ البلاد فبل فوات الاوان!

ولعل احد التفسيرات المقدمة لعدم الاهتمام المصري بهذه الاستغاثة ان مصر كانت منشغلة باوضاعها الداخلية بسبب ما كانت تشهده من تغيرات هامة قام بها الفرعون اميحتوب الرابع التي تولى الحكم بعد والده اميحتوب الثالث ولم يتعدى السادسة عشر من العمر والذي تزوج فيما بعد نفرتيتي.

ولعل ما عرف عن هذا الفرعون الذي اخذ اسم اخناتون فيما بعد ابتعاده عن السياسة وشوؤن الحكم واهتمامه بالاصلاح الديني. حيث قام هذا الفرعون بتبني فكرة الاله الواحد اتون وهي فكرة كانت تتصادم مع مفهوم تعدد الاله السائد في مصر القديمة حيث كان المصريون يعبدون اله مثل امون وايزيس ورع الخ.

ولعل هذا الاصلاح الديني التي اتبعه بنقل العاصمة من طيبة التي تل العمارنة كان يمثل خطوة في اطار الثورة الدينية التي قام بها والتي كان عليه مواجهة المؤسسة الدينة التقليدية التي لم تكن بطبيعة الحال راضية عن الاصلاحات التي تهدد اضعاف مصالح طبقة رجال الدين.

معرفة هذه المرحلة الهامة من تاريخ منطقتنا مهم جدا على المستوى المعرفي ناهيك على مستوى الصراع مع الكيان الصهيوني الذي يسعى لمصادرة تاريخنا مثلما يصادر ارضنا.

وقد يكون من المضحك المبكى على سبيل المثال ان تعتبر وزارة السياحة الاردنية قبر الإرهابي يوشع بن نون قبر نبي يأتي المسلمون لزيارته والتبرك به وهو الرجل الذي قام في مرحلة الغزوات العبرانية في القرن الثالث عشر قبل الميلاد بتنظيم مجازر جماعية بكل معنى الكلمة للمدن الكنعانية ومجزرة اريحا التي قتل فيها كافة سكان المدينة هي احداها.

ولهذا السبب كنت دوما من الداعين لاعادة قراءة تاريخ تل المرحلة قراءة جديدة لكي لا نظل اسرى للمنظور اليهودي الصهيوني للتاريخ.

على اية حال حتى وان لم تجد تجد الملكة نيتيشى من يسمع صوتها في ذلك الوقت وكان كان عليها الدفاع حتى الموت لتقاوم الغزو العبري بامكانتها المتواضعة، من العار ان يظل صوتها منسيا ومغيبا. لذا ورغم كل هذا التراكم الهائل من تاريخ فلسطين يجب ان يستعاد صوت الملكة الكنعانية نيشتى لكي يظل رمزا مدويا لتاريخ عظيم من الماسي والمقاومة والبطولات.


 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ما يثار حول خطاب عباس وقرارات ابومازن بخصوص غزة

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

ابو مازن في 27 من هذا الشهر سيلقي كلمته أمام الجمعية العامة، وليست المرة الأ...

قم للمعلم

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

ذهلت عندما سمعت خبر اعتداء طلاب على معلم في احدى مدارس رام الله، وتخيّلت أنن...

تل أبيب المدينةُ العامرةُ ومدنُ العربِ الساقطةُ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

لا يظن أحدٌ أن مدننا المدمرة هي فقط في سوريا والعراق، وليبيا واليمن، وفلسطين وال...

لماذا تعتقلون ذاكرة الشعب الفلسطيني؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

أمام آخر اجتماع للمجلس المركزي في رام الله، وبتاريخ 2018/8/15، ورداً على الإعلان ببناء 20 ...

الجريمة الالكترونية وطبيعتها الخاصة

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

إن الطبيعة الخاصة التي تتميز بها الجرائم التي تقع على العمليات الإلكترونية باستخدام الوسائل الإ...

الثقافة الرقمية.. وهوس النجومية السريعة

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    لاشك أن فضاء الواقع الافتراضي، بما هو من بين ابرز تقنيات معطيات العصرنة سعة ...

ليس درساً في الفيزياء

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    على أي جانب من الطريق الأيمن أو الأيسر، يقع البيت؟ تبدو الإجابة أقرب إلى ...

اتخاذ القرار.. بين المهارة الفنية والنزعة الفطرية

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    لعل من نافلة القول الإشارة إلى أننا في الوقت الذي نجد في الحياة العملية ...

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13948
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122065
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر875480
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57953029
حاليا يتواجد 2556 زوار  على الموقع