موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

المرأة السعودية : التغيير يبدأ من هنا....!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ظلّت المرأة السعودية خلال العقود الماضية وهي تشكل محوراً مهماً في الحراك الاجتماعي فقد اعتبرها البعض مفتاحا للتغيير بينما اعتبرها البعض الآخر باباً يجب أن يكون موصداً لحماية المجتمع.. وقد استمر الصراع محتدما حول وجود المرأة في المجتمع حتى انك لا تستطيع أن تقدم تعريفا دقيقا عن المرأة السعودية ودورها في المجتمع كما تفعل المجتمعات الأخرى.

 

لقد ساهم هذا الارتباك في غياب دور المرأة حتى كمربية، واختفت من التراث الاجتماعي الأدوار المميزة للمرأة وهذا على عكس ما كان يروى في تاريخ مجتمعنا حيث يحتفظ التاريخ الاجتماعي خصيصا بالكثير من البطولات التربوية والاجتماعية للمرأة التي لم يخجل التاريخ المجتمعي عن ذكرها.

وخلال العقود الخمسة الماضية شاهدنا انحسارا كبيرا في دور المرأة الاجتماعي، وأصبحت المرأة، وبشكل تدريجي، عورة اجتماعية يصعب الحديث عنها، وتبلورت صورة المرأة في إطار الفكر المسيطر، وتتحمل ظاهرة الصحوة كما يطلق عليها هذه المسؤولية فكل أدبيات الصحوة التي ورثناها جعلت المرأة على صورة سلبية فيما يخص الذنوب والعقاب، وكرست الأفكار التي استثمرت بعض مؤشرات التراث بشكل سلبي ، ولقد مررنا بزمن ولا أعتقد أننا نفتقد مثيله اليوم ونحن نرى من يصور لنا النار وكأن سكانها فقط من النساء وليس الرجال.

الخطاب الاجتماعي الذي ساد خلال العقود الخمسة الماضية بشكل تدريجي وتصاعدت حدته بين الثمانينيات والتسعينيات الميلادية اوجد فصلا كبيرا بين الرجال والنساء، وأصبح المجتمع يعاني من مظهر الذكورية ما يعتبر مخالفا لطبيعة البشر، وتم إضعاف دور المرأة بشكل خطير حتى وجدت المرأة نفسها في عزلة تامة يفرض عليها الذكور خطابهم، ويتعاملون معها وفقا لأفكارهم كرجال.

وكنتيجة لهذا الفصل الفكري الذي لم يكن مسرحه الشارع أو الحوارات الثقافية بل كان مسرحه المنزل ولعل السبب في ذلك أن المجتمع لم يرضَ فقط بعزل المرأة وحجرها في زاوية ولاية الذكر بطريقة مُطلقة بل تعدى ذلك أن المرأة في المجتمع تعرضت بجانب ذلك إلى حرب من الخطاب الاجتماعي بينما هي قابعة في منزلها لا تستطيع التحرك أو الاستقلال أو الدفاع حتى في ابسط قضاياها.

الخطاب الفكري والوعظي في المجتمع لم يترك لها الفرصة لهذه العزلة أو الدخول في سرداب الحياة بل ظل يهاجمها ويعتبرها أساسا محتملا لخلل اجتماعي، وبمتابعة دقيقة لأكثر من مئات الكتب التي أُنتجت خلال العقود الثلاثة الماضية عبر التيارات الفكرية لم يخلُ كتاب أو خطبة أو موعظة من تصوير المرأة كأحد اخطر المخلوقات في المجتمع.

عندما يعود الأب والشاب والطفل الذكور منهم فقط إلى منازلهم وهم يحملون صورة فكرية تم نقلها لهم في المجتمع بصورة خطابية أو وعظية أو غيرهما من الوسائل عن نسائهم في منازلهم فسوف تتضاعف لديهم الرغبة في ممارسة مزيد من الضغط على نسائهم .

وبربط علمي بين علاقة ما يحدث اليوم من مظاهر، وبين ما تم خلال العقود الماضية نستطيع أن نشير إلى أن السبب الرئيس لانتشار مظاهر الطلاق والعنف والإيذاء الجسدي هو أن الرجال أصبحوا يحملون الإجازة من المجتمع لجعل المرأة بهذه الصورة السلبية ولذلك أصبحت لديهم الجرأة على ممارسة كل ما يستطيعون في سبيل تطبيق ما يُدعون إليه عبر الخطاب الاجتماعي.

السؤال القادم هو كيف تقبلت المرأة هذا الفكر وبأي طريقة..؟

قلة من النساء من استطعن التخلص من الأفكار السلبية ضدهن ولكن الكثير منهن بقي أسيراً وخاصة في البيئات التقليدية، ومن الطبيعي انه عندما يركز الخطاب الاجتماعي على جعل المرأة مصدرا سلبيا فإنها وبالتأكد سوف تحاول أن تغير هذه الصورة ، ما حدث أن صدقت الكثير من النساء أنهن سبب المشكلات، ولم يكن أمامهن سوى الاستجابة للخطاب الاجتماعي الذي أملى عليهن شروطا قاسية حتى يتمكنّ من تجاوز فكرة أنهن من أصحاب النار.

تم الضغط الاجتماعي عليهن وصرنا نلحظ مشاهد تُدين المرأة لم تكن عليها حتى جداتنا نحن الذين عاصرنا مرحلة الصحوة فجداتنا كن يتحدثن مع الرجال في الأحياء وفي السوق بكل قيمهن واحترامهن بينما انقلبت هذه الصورة رأسا على عقب لكون المرأة أُدخلت دائرة الاتهام وحملت كل أخطاء المجتمع وكأنها هي سبب رئيس لكل معاناة المجتمع.

لقد ظهرت لدينا النتيجة الحتمية للخطاب الاجتماعي الذي يتحدث عن المرأة فقد أصبح تعليم المرأة فتنة ، وعباءتها فتنة ، وعملها فتنة ، وعضويتها في مجلس الشورى فتنة ، وترشحها للمجلس البلدي فتنة ، وطلاقها فتنة ، وزواجها فتنة ، والحوار معها فتنة ، وسفرها فتنة ، حتى أصبحت الصورة كارثية عن المرأة التي يقول عنها خادم الحرمين حفظه الله (المرأة هي أمي وأختي وابنتي ..الخ).

في المقابل لم يكن العنف ضدها فتنة، ولم يكن زواجها وهي قاصر فتنة، ولم تكن قضايا تكافؤ النسب فتنة ، ولم يكن فقرها بسبب عدم السماح لها بالعمل فتنة..الخ ولا اعلم لماذا..؟!!

الصورة التي نراها اليوم تحتاج إلى كثير جهد لإزالتها حيث اختلطت القضايا الفكرية بالاجتماعية بالعادات بالشرعية في تحديد دور المرأة التي قطعت من التاريخ الاجتماعي في مجتمعي خلال العقود الماضية بشكل مريب ورهيب، ولا اعلم حتى اليوم من المستفيد من ذلك سوى أن هذا المجتمع سوف يعاني كثيرا من معرفة دور المرأة في البشرية كلها وليس في مجتمعه ، فالمرأة والرجل لا فرق بينهما في مسارات الحياة التي تقتضي أن تشارك المرأة الرجل فيها ما لم يكن هناك نص شرعي يحظى بالاتفاق والتأييد وليس رأيا أحاديا.

نحن اليوم أمام تحد كبير ليس من اجل المرأة فقط بل من اجل تحسين صورتها التي شوهها الفكر المجتمعي وجعلها بلا استقلال فكري يحميها !!!!، المرأة اليوم بحاجة إلى منظمات اجتماعية تدافع عن حقوقها وليست بحاجة إلى تكريس تبعيتها لأحد لا يمين ولا يسار.

لقد اكتشف المجتمع مؤخرا أن الذين يدافعون عن نيل المرأة لحقوقها، ويرغبون في تكميم دورها الاجتماعي يفعلون ذلك ليس بسبب موقفهم الفكري ولكنهم يحاولون أن يستعينوا بالمجتمع على تلك التحولات التي تحدث في منازلهم المليئة بالبنات والزوجات اللائي لم يعدن كما السابق يسلّمن بكل ما يقال لهن ..

معظم الذين يحاربون من أجل التأكيد أن المرأة فتنة هم يواجهون كثيرا من المشكلات في محيطهم الأسري حيث الرغبة بمزيد من الحقوق من نسائهم.

التغيير يحدث والتغيير يبدأ من هنا،، والتاريخ هو خير الدروس التي تتعلم منها المجتمعات وقد يؤجل الاعتراض تحولا اجتماعيا ولكنه لا يستطيع منعه للأبد ولكي ادرك أهمية هذه القاعدة التاريخية فقد تصفحت كتابا قديام حول المرأة في أوربا يسجل وبشكل تاريخي التحولات الني حدثت للمرأة الأوربية بين عامي 1789 - 1945 م ولفت نظري عبارة قيلت في عهد الملكة فكتوريا خلال القرن التاسع عشر هذه العبارة تقول وبحسب ترجمتي الخاصة "الحياة في مجتمعنا تتغير" تذكروا هذه العبارة جيدا.

وبعد أكثر من قرن من الزمان أقول لمجتمعي الذي أحبه ولا أريد له أن يتكسر فوق مطرقة التغيير إن الحياة في مجتمعنا تتغير فإما أن نتغير نحن من اجل المجتمع وحفاظا عليه بالطرق التي نريدها، أو نترك المجتمع يغيرنا بطريقته وعندها فقط لن يكون لنا خيار في طرح استشاراتنا عليه بل سيتجاوزنا بلا توقف ودون استئذان.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

مستقبل القائمة المشتركة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    هناك شبه اجماع بين الفلسطينيين على الأهمية البالغة لدور الأقلية العربية الفلسطينية في اسرائيل، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16395
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع165367
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر501648
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61646455
حاليا يتواجد 3589 زوار  على الموقع