موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

مجتمعنا بين نون النسوة وظاهرة التذكير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

(للعائلات فقط).... أكثر من ثلث المجتمع وهم فئة الذكور يعانون من هذه اللافتة التي تكتب على الألسن قبل المداخل والمواقع فهذه الفئة محرمون من دخول الكثير من المواقع الترفيهية والأسواق المغلقة وممارسة الألعاب على الشواطئ أو في الحدائق تحت شعار اسمه (للعائلات فقط).

 

هذا الشعار لا يستثني زمنا محددا بل انه على طول السنة وسأذكر قصتين حدثت إحداهما في حديقة عامة في احد مدن المملكة يقول صاحبها الشاب: خرجت متجها إلى الجامعة كي أؤدي امتحانا مسائيا فنظرت إلى ساعتي فوجدت أن أمامي متسعا من الوقت ولفت نظري وجود حديقة بجانبي فتوقفت ودخلت استظل واستعيد بعض الدروس كان الوقت قبل غروب الشمس ولم يكن في الحديقة بشر غيري فجلست تحت شجرة كبيرة وجعلت كتبي أمامي أقرأ فيها.

وبعد اقل من دقيقتين فوجئت بحارس للحديقة يقول لي هذه حديقة للعائلات فقط فقلت له ألا تلاحظ انه لا يوجد في هذا الوقت احد في هذه الحديقة غيرنا وأوضحت له أنني طالب في الجامعة وارغب في استثمار ساعة أمامي في المذاكرة قبل أن يبدأ امتحاني، فقال لن اسمح لك بالجلوس ولو لدقيقة واحدة وامتثلت لأمره كما يقول وتركت المكان وفي مخيلتي أسئلة كثيرة حول التأنيث والتذكير في مجتمعنا وحول معنى ومدلول للعائلات فقط...!!.

القصة الثانية يرويها شاب آخر يقول هذا الشاب ذهبت مع أصدقائي إلى احد المدن الشاطئية كي نحصل على سكن نقضي فيه مدة أسبوع من الترفيه بعد عام دراسي كثيف يقول هذا الشاب: بدأنا من الشاطئ نبحث عن سكن فكانت الدائرة تقذفنا تلو الأخرى إلى دائرة ابعد عن الشاطئ فوجدنا أنفسنا في وسط المدينة بعيدين عن الشاطئ الذي جئنا من اجله تحت نظرية تناسب عكسي تخص مجتمعنا تقول هذه النظرية: كلما كنتم شبابا توجب عليكم الذهاب بعيدا عن الشواطئ المخصصة للعائلات بل وجميع الأماكن فقد أصبحتم فئة غير مرغوب بتواجدها، يقول هذا الشاب عدنا وبدون تردد وذهبنا إلى دولة مجاورة وجلسنا وسط الشاطئ كبشر وتأكدنا من أننا لسنا ذئابا هدفها الافتراس واستمتعنا بوقت جميل.

هذه قصص لم اختلقها بل اعرف أصحابها عن قرب والحقيقة أن هذه القصص خلقت لدي عشرات الأسئلة وكنت أتساءل هل هذه العبارة (للعائلات فقط) هي نتاج تفكير حقيقي للتعامل مع هذه الفئة الأكثر في المجتمع أم أنها مجرد ردة فعل مباشرة لأخطاء فردية تم تعميمها على الجميع.

خلال العقود الماضية انتشرت ظاهرة نون النسوة كما لازمها ظاهرة التذكير وأصبح مدلول التعامل في المجتمع يتحسس كثيرا أمام هذه النون وهذه الظاهرة وامتدت القضية إلى ابعد من قضية الظواهر إلى فرض الإحساس على المجتمع بضرورة تقسيم المجتمع إلى قسمين قسم للذكور وقسم للإناث في العقول والثقافة معا.

هناك فقط ترسخت القضية واصبحت تتشكل بطريقة مخيفة داخل النسق الاجتماعي ولعل من المهم أن ندرك أن النسق الاجتماعي يتعامل مع مستجداته بطريقة التصاق مخيفة فقد يكون من السهل أن تزيل عضوا من جسدك يؤذيك وتقطعه ولكن قد يكون من المستحيل أن تزيل ظاهرة أو مسارا سلوكيا في المجتمع تمت إضافته خلال فترة زمنية معينة إلا بقتل هذا النسق الاجتماعي ومن ثم المجتمع.

بمعنى أدق... التغيير في المجتمع وسلوكه ثمنه الفكري والثقافي اقسى وأعظم من الإضافة الطارئة لذلك نحن نلاحظ أن فهمنا للمجتمع ومشكلاته يقوم على فكرة واحدة هي المواجهة بسلبية لتفادي الظواهر الحديثة التي تحتاج إلى تغيير في بنية المجتمع والتي قلنا إن ثمنها قاس ومكلف.

إن فكرة - للعائلات فقط - هي حل سهل ومباشرة لسلوك مجتمعي يتطلب التغيير من مسافة ابعد وليس القطع والمنع بهذه الطريقة، والدليل على ذلك أن هذا المنع لن يوقف تراكم أعداد الشباب في المجتمع ولن يحل المشكلات التي كنا ولا زلنا نعتقد أنها سوف تحل بمجرد إصدار هذا المنع.

هناك حقيقة مجتمعية تقول إن المشكلات والظواهر المجتمعية التي لا يتم التعامل معها وفق منهجية صحيحة وبطرق علمية وعملية فهي تتسرب تلقائيا إلى مساحات ومواقع وسلوكيات مختلفة، فظاهرة اللامبالاة التي نجدها في الشوارع من بعض الشباب إنما هي تسرب طبيعي لمشكلات أخرى في مواقع نحن لا نفكر فيها فقد تكون النتيجة لهذه الظواهر السلبية موجودة أمامنا ولكن أسبابها قد تكون معلقة بجانب لوحة (للعائلات فقط) ولكننا لا نراها.

القضية الأخرى في تعاملنا الفكري والديني والثقافي مع فئة الشباب تتمثل في كوننا نتعامل مع هذه الفئة وفق فرضية تقوم على نزع الثقة من هؤلاء الشباب هذا في المقام الأول ثم ثانيا نحن نشكك في المجتمع وقدراته على نقل القيم الأخلاقية والسلوكية إلى هذه الفئات من الشباب.

من خلال هذه العبارات السلبية بجعل خدمات المجتمع مفصولة بحسب الجنس فنحن كمجتمع نفرض طردا حقيقيا لفئة الشباب من الذكور من المشاركة في التفاعل المجتمعي وبهذا السلوك نحن نحولهم إلى عدو تلقائي للمجتمع بطريقة لا ندرك أخطارها، فما يجري اليوم في المجتمع إنما هو حقيقة علمية مجتمعية تقول إننا نساهم وبشكل مباشر في تربية أبنائنا الذكور نحو التحول إلى سلوك وحشي للانقضاض على التعاليم المجتمعية بمجرد رؤيتها.

الآثار المحتملة من قضية الفصل بهذه الطرق التعسفية التي لا تراعي بعدا دينيا أو ثقافيا سوف تخلق في المستقبل وبشكل تلقائي فئات مجتمعية عديمة الثقة في ذاتها أولا ومن ثم فئة لديها مخزون عال من التشكيك فيما حولها وهناك سوف تكمن خطورة هذا السلوك الذي يمارسه المجتمع اليوم ولكنه لا يدرك أخطاره المستقبلية.

إن الحلول التي تقوم على سد الأبواب إنما هي حلول تقوم في حقيقتها على إغلاق مزيد من المساحات الواسعة في المجتمع حيث يجد المجتمع نفسه بعد فترة يعيش في مساحة وبيئة فكرية وثقافية ضيقة بينما يغلق مساحات هائلة من المتاح لهذا المجتمع تحت ذريعة سد الأبواب وفي هذه الحالة عندما يلتصق المجتمع ببعض نتيجة التضييق عليه ينشأ التطرف والاحتقان ويسمع هدير الانفجار الفكري والثقافي والقيمي.

إن أصعب ما تواجهه الكثير من مجتمعاتنا هو عدم قدرتها على فهم أن مهمة المجتمع تربوية بالدرجة الأولى بجانب مساحة مناسبة من القوانين التي تترك للمخالفين لإعادتهم إلى الطريق السليم مجتمعيا.

المهمة الرئيسة التي يجب أن نبدأ بها هي نزع عبارات الفصل بين عناصر المجتمع وتحمل مسئوليتنا في جعل آثار القيم المجتمعية التي نثق بها هي المحرك الرئيس لسلوك أفراد المجتمع من الشباب وإلا سوف تكون النتائج وخيمة خلال المرحلة القادمة كما أن علينا تحمل المسئولية في جعل هذا المجتمع يعود إلى شكله الطبيعي الذي عهدناه قبل عقود وعلينا اكتشاف تلك الأخطاء الفكرية والثقافية لتلك المرحلة التي مرت بنا خلال العقود الماضية ومن ثم تصحيحها بطرق سليمة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

تصحير العالم

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    النسب التي سنوردها أدناه ليست جديدة تماماً، لكنها ما زالت صحيحة من حيث الجوهر ...

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم53774
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249755
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر586036
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61730843
حاليا يتواجد 5699 زوار  على الموقع