موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

في النقد الاجتماعي: نريد (ساهر) ولكن ليس في الطرقات فقط....؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

(ساهر) مشروع يهدف إلى تقنين السير على الطرقات وضبطها في المجتمع، هذه الفكرة مع كل ما يصاحبها من استفسارات إلا أن إيجابياتها التي تحققها في سبيل حفظ أرواح المجتمع وشبابه هي الأهم فقد لاحظ الجميع كيف أصبح الناس يسيرون بهدوء على طرقاتنا التي كان منها ما يتحول إلى مسرح للموت نتيجة تجاوزات السرعة، فكم من شاب ذهب نتيجة سرعة قاتلة وغير مسئولة.

ثقافة القيادة اجتماعية بالدرجة الأولى ولا يحفظها سوى القانون وتطبيقه، ولذلك أتمنى أن يكون في كل زاوية وفي كل كيلو متر من طرقاتنا وفي أي بقعة من هذا الوطن (ساهر على حياتنا).

هذه العبارة الرائعة (ساهر) تسترجع لنا سهر أمهاتنا وآبائنا على أبنائهم طيلة حياتهم وهذه مهمة الآباء والأمهات الرائعين، وهي فلسفة للمواطنة الحقة فكل مواطن سواء كان مسئولا أو غيره أن يظل ساهرا في سبيل وطنه.

خلال العقد الماضي كشفت لنا أحداث سبتمبر أن الكثير من شباب المجتمع راح ضحية لأفكار خطيرة استخدمت الدين مركبة لها، لقد فوجئ المجتمع الذي كان يدفع بأبنائه نحو التدين والالتزام بعفوية وحسن نية في عهد الصحوة ظناً منهم أن هذا المسار سوف يكون (ساهرا) على رعايتهم وتأديبهم وهذا هو المفترض عندما يكون الإنسان تقيا مؤمنا.

الذي حدث أن الخلل يأتي من العمق حيث تحول كثير من الشباب بفعل فاعل وبتأثير واضح إلى مسار عنيف حول فكرة التقوى والهدوء والسكينة إلى فكرة عنيفة شعارها الصدام والهجوم، لقد خطط الآباء والأمهات في المجتمع لإرسال أبنائهم إلى التجمعات الملتزمة وتنافس الكثير منهم على تلك المهمة وكانت نياتهم سليمة وحسنة ولم يدر في خلدهم انه سيأتي اليوم الذي يعلنون فيه التبرؤ من أبنائهم لكونهم تحولوا إلى إرهابيين.

لم تكن تلك الحقائق سهلة على كثير من الآباء الذين غرر بأبنائهم وخرج بعضهم على شاشات التلفزيون بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر يصرخ من هول المفاجأة كون ابنه قد التحق بمثل هذه الجماعات.

خلال العشر سنوات الماضية عشنا بعض آثار أحداث سبتمبر عالميا ومحليا وسوف نعيش هذه الآثار لسنوات طويلة وخاصة الدول الإسلامية، فنحن اليوم أمام أزمة التفسيرات لمعرفة (أبعاد الدين الاجتماعية) وما هي الفلسفة المناسبة للتعاطي مع مجتمع يشكل الشباب فيه نسبة كبيرة هذا بالإضافة إلى أن الأسس الاجتماعية التي تشكل منها هذا المجتمع ويستند إليها هي أسس قائمة على الدين وحفظ العقيدة.

وهذا ما يطرح سؤالا مهما حول ضرورة أن نوجد (ساهرا) على هذه الأجيال يحميها من الاندفاع نحو الخطر المدفون في ثنايا الخطاب الثقافي للمجتمع، ليس هناك طرق سوى بالمكاشفة وفرض القوانين وإشراك الإعلام بكل أطيافه والصحافة بكل وسائلها للقيام بدور (ساهر) فكري ينتقد ويقيم الاتجاهات الحقيقية التي يتم بثها للمجتمع من اجل حفظ الأفكار والعقول.

الفكر الآمن يشبه كثيرا القيادة الآمنة فهو بحاجة إلى مراقبة وقوانين تطبق على كل من يخالفها سواء الفتوى غير المنضبطة أو الحث على نقد المجتمع أو إثارة التصنيف الفكري وكل ما يمكن أن ينشأ عنه عنف ضد الآخرين سواء كان لفظيا أو جسديا.

إن الأثر الواقع في الثقافة كونها ثقافة تعتمد على العقيدة وهذه من خصائصها التي بنيت عليها سياسيا، يجعل هذه الثقافة لديها إمكانية للخروج عن الخط المحدد لها إذا ما تكاثر في محيطها مسار متشدد نحو تطبيق مفاهيمها بطريقة تفسيرية غير متسامحة.

في مجتمعنا ما زال هناك الكثير من الراغبين في دمج أبنائهم نحو مسارات التقوى عبر إرسالهم إلى مواقع يتعلمون من خلالها تعاليم مكثفة حول الدين والعبادات وحفظ القرآن، هذه الرغبة من حق كل فرد أن يقوم بها أو يقوم بغيرها في اتجاه مختلف ولكن هناك حق اجتماعي آخر، فعلى سبيل المثال ليس من حق من يشتري سيارة أن يسير بها على الطرقات بسرعة جنونية تعرض الآخرين للخطر أو الموت.

لذلك من حق المجتمع أن يضمن أن أبناءه لا يشكلون خطرا عليه مهما كان اتجاههم وهذا ينطبق على كل فرد في المجتمع يرغب في توجيه ابنه نحو مسار محدد في حياته، فيجب آن يدرك الجميع أن المجتمع هو الأهم، لذلك فإن السبب الكامن خلف مفهوم مجتمع آمن فكريا تعتمد على نشوء ثقافة ليس من هدفها تخفيف التركيز في المسار الديني ودفعه نحو المرونة فقط، ولكن هدفها فرض تنوع فكري قابل للتعايش وخاصة في مجتمع واضح القيم والمعايير مثل مجتمعنا.

نريد (ساهرا فكريا) يقود ثقافة متزنة لشباب هذا المجتمع فلدينا ثورة سكانية مستمرة وهذا ليس برغبتنا ولكنها طبيعة التشكيل لمجتمع ناهض فنحن كغيرنا من دول الشرق الأوسط التي تسير في هذا الاتجاه فتقارير المنظمات السكانية في العالم تشير إلى أن الشرق الأوسط سوف يحتضن خلال عقدين من الزمن ما يزيد على ثمانين بالمائة من شباب العالم.

هذه الاتجاه الإجباري في تزايد أعداد السكان من فئة الشباب يتطلب طرح أسئلة مهمة حول ثلاث قضايا رئيسة (التعليم، الصحة، التوظيف) ففي التعليم هناك حقيقة لا نستطيع إغفالها وهي أن التعليم العالي في مجتمعنا يتفوق كثيرا على التعليم العام وخاصة في القضايا التي تخص الفكر الاجتماعي واتجاهاته.

التعليم العام عانى كثيرا من أزمة منتجاته الفكرية والغريب في الأمر أن الكليات التي كانت تابعة للتعليم العام انطبقت عليها نفس الفرضية بينما استطاع التعليم العالي أن يستوعب الكثير من منتجات التعليم العام عبر الجامعات والابتعاث، لذلك لا اعتقد أن هناك قلقاً من حيث التعليم العالي بقدر ما هو قلق من عملية توافق منتجات التعليم العام والعالي لمتطلبات سوق العمل.

الصحة ما زالت غائبة عن المشهد السكاني والسؤال يقول: كيف يمكن لنا تركيب وتنفيذ مشروع (ساهر) من أجل صحة أفضل للأجيال القادمة؟؟؟، نحن ننتظر ولادة جيل من الشباب الذين يرغب المجتمع في رؤيتهم أصحاء أقوياء بدلا من لجوئهم وثقافتهم إلى بدائل طبية تعتمد على الشعوذة والوصفات الفاسدة كما لجأ بعضهم إلى بدائل فكرية أنتجت تطرفا مخيفا لدى بعض أفراد المجتمع.

توفير البدائل العلاجية القائمة على منهجية علمية ومنطقية في العلاج والتشخيص وتعريف الأمراض سوف يرسخ العقلانية والعلمية في التعاطي مع الأمراض العضوية ونفس الفلسفة يمكن تطبيقها على البدائل الفكرية.

إن انتشار مساحات الشعوذة الفكرية القائم على ممارسات وتفسيرات خاطئة سوف يكون من نتائجه تأخر كبير في تحسين وتعديل مسار الفكر في المجتمع، فالشباب بحاجة إلى توظيف إمكاناتهم الفكرية بشكل صحيح فكما أن البطالة الوظيفية خطر كبير فكذلك البطالة الفكرية فهي آفة المجتمعات والثقافات.

تنفيذ برامج ساهر على فكر آمن بين شبابنا وتحقيق رعاية تعليمية مميزة وصحية استثنائية وفتح المجال أمام إبداعهم سوف يحقق لنا انتصارا وتميزا واستباقا لأزمات سوف يواجهها العالم من حولنا في المستقبل القريب، لهذا السبب يفترض أن تكون جميع برنامجنا ساهرة ليس على الطرقات فقط وإنما على العقول والتعليم والصحة والأنظمة من أجل مستقبل لا تقلقنا توقعاته.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ليس درساً في الفيزياء

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    على أي جانب من الطريق الأيمن أو الأيسر، يقع البيت؟ تبدو الإجابة أقرب إلى ...

اتخاذ القرار.. بين المهارة الفنية والنزعة الفطرية

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    لعل من نافلة القول الإشارة إلى أننا في الوقت الذي نجد في الحياة العملية ...

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4318
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع73640
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر827055
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57904604
حاليا يتواجد 2408 زوار  على الموقع