موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

هل القاعدة تملك صواريخ فكرية تصل إلى كل منزل في السعودية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إذا استطعتَ أن تشاهد الحياة الاجتماعية من حولك من مكان مرتفع فسوف تدرك أن هناك نقاطاً وزوايا خفية لا يمكن مشاهدتها، بعض هذه النقاط سوداء وبعضها بيضاء وبعضها رمادي اللون ولكن عندما تكون في مستوى أفقي مع المجتمع فإن كثيرا من هذه الألوان سوف تختفي من أمامك لكونك في وضع أفقي لمشاهدة المجتمع وهذا لا يعني أنها اختفت ولكن المشكلة انك لم تعد تراها، وإذا أردت رؤيتها فيتطلب منك ذلك أن تصعد إلى نفس المواقع المرتفعة.

هذا يوصلنا إلى العلاقة الطردية الدائمة والتي تقول انه كلما قمت بملاحظة المجتمع بمستوى أفقي متواز معه اختفت من أمامك الصور الحقيقية للمجتمع ومشكلاته.

قبل أيام أعلنت وزارة الداخلية في السعودية أنها قبضت على أعضاء تسع عشرة خلية نائمة من خلايا القاعدة خلال عملية أمنية بحتة من حيث الوسائل.

وكما هو معروف فالعمليات الأمنية لها طابع عسكري واستخباراتي يجعلها عملية حسية وهذا ما تم من قبل وزارة الداخلية خلال جميع العمليات ذات العلاقة بالإرهاب ابتداء من حادثة (جهيمان) وحتى آخر عملية.

الحقيقة أن هذه الخبرة الأمنية لجهاز وزارة الداخلية تبعث على الاطمئنان اجتماعيا ولعل احد أسباب نجاح هذه العمليات التي يتم فيها إحباط عمليات إرهابية أو القبض على متورطين فيها يعود إلى قدرة أجهزة الأمن على الارتفاع إلى مواقع تمكنهم من رؤية المجتمع من أعلى ولكن بهدف أمني يراقب التحركات الحسية ذات الكيان المتحرك والمرتبط بعلاقات تم كشفها بطرق أمنية حققت النجاح الأمني الذي نراه بهذه الدرجة الكبيرة.

السؤال المهم الذي يقلق المجتمع مع كل اكتشاف أمني يكون بين حصاده أفراد من أبناء المجتمع يدور حول صواريخ فكرية (للقاعدة) يمكن أن تصل إلى كل منزل في المجتمع من خلال رسائل فكرية تتفجر بطرق تقنية ولكنها تتفجر في العقول ثم تقوم بتحويل تلك العقول بطرق أيديولوجية إلى صواريخ حقيقية وهذه الصواريخ هم الأتباع الذين يخططون ويفجرون وينفذون أهداف الفكر القاعدي.

الخلايا التسع عشرة التي تم القبض على أعضائها تشكلوا عبر هذه الخلايا من اجل إلحاق الضرر بهذا المجتمع وغيره عبر عمليات سياسية واقتصادية واجتماعية، أما العمليات السياسية فهي دفع المزيد من الشباب السعودي إلى مناطق الصراع في المواقع المضطربة ذات الأيديولوجيات الفكرية الداعمة لتأجيج الصراع بين الإسلام وغيره من الأديان والجماعات الفكرية والطائفية بهدف خلق شكل من الحرج السياسي للمجتمع.

أما العمليات الاقتصادية في التنظيم فهي قسمان إما جمع الأموال لصالح التنظيم وجعل المجتمع يشترك بطرق غير مباشرة في تمويل عمليات القاعدة أو إلحاق الضرر في المنشآت البترولية وتدمير مورد أساسي في الحياة الاقتصادية وهذا النوع من العمليات نتيجته شل الاقتصاد المحلي والعالمي وهذا يدخل في العمليات الإرهابية الأخطر ضررا.

العمليات الاجتماعية التي تحققها القاعدة في أكثر خطوطها نجاحا وهدفها تدمير التشكيل الفكري الاجتماعي وتناسقه الوطني عبر زرع منظومة من الأتباع هدفها خلخلة البنية الفكرية المعتدلة ونشر الأفكار المضادة للمجتمع، واستغلال فئات اجتماعية ترغب في زرع التشدد والتزمت في الممارسات الفكرية، وهذه خطرها يوازي اكبر عملية إرهابية قد تطيح بعشرات القتلى، فالعملية الإرهابية تقتل عددا محددا ولكن عملية اجتماعية فكرية قد تساهم في قتل مجتمع بأكمله أو نسبة كبيرة منه وهنا موقع الخطر.

عندما استعرض الإعلام الخلايا التسع عشرة وفصل في أدوارها اكتشفنا أنها شملت في أهدافها عمليات (سياسية واقتصادية واجتماعية) فهناك احدى عشرة خلية من هذه الخلايا هدفها سياسي يخدم التنظيم فكلها تهدف إلى مساعدة المغرر بهم على السفر نحو مناطق مضطربة والجميع يعرف أثر هذا النوع من العمليات ودوره في وضع المجتمع في مواقف سياسية عالمية يصعب التعامل معها بسهولة.

ثماني خلايا لعبت دورا اقتصاديا في عملية التمويل وجمع المال لصالح التنظيم من المال الاجتماعي ومبلغ مليونين ونصف المليون تقريبا ليس بالرقم السهل جمعه ولكن التنظيم للأسف استطاع ذلك.

المفاجأة الكبرى أن جميع الخلايا التسع عشرة اشتركت في تنفيذ عملياتها الاجتماعية الفكرية فكلها تتحرك سواء جمعت الشباب وغررت بهم أو جمعت المال أو ساهمت في دعم التنظيم أو تحقيق أي هدف للتنظيم فهي بذلك حققت نجاحا في إيصال صواريخها الفكرية إلى عقول هؤلاء الأعضاء ثم بعد ذلك سلمت إليهم مهامهم التنظيمية بعد ضمان انتمائهم.

وتعتبر الخلية الثانية عشرة الأخطر بين تلك الخلايا لكونها قناة الاتصال ولا أعلم ما هي التسهيلات للتواصل مع التنظيم التي يحصل عليها مجموعة من غير السعوديين وهل ذلك للتمويه أم أن السبب مختلف وعميق وخطير قد يصل إلى أن هناك من يغطي على ادوار هذه الفئات تحت ذرائع عاطفية أو مجتمعية أو غيرها؟ فالمجتمع مليء بمن وجد نفسه محل ثقة لم يعرفها في حياته لمجرد انه غير شكله وهيئته.

كثيرا ما ردد المختصون في مناقشة وتحليل قضايا الإرهاب أن هناك نقاطا مختلفة الألوان (بيضاء سوداء رمادية) شكلت مواقف مختلفة من تنظيم القاعدة وذلك في ثنايا المجتمع؛ حيث يصعب التعرف عليها ورؤيتها، وبيان وزارة الداخلية أشار إلى شيء من ذلك وعلى الأخص بعض الأفراد الذين طلب منهم البيان توضيح موقفهم دون أن يشير إلى نوعية هؤلاء الأشخاص أو أين يتواجدون وكيفية تواجدهم ومواقعهم في المجتمع، هذه الإشارة تتطلب من كثير من الأفراد مراجعة مواقفهم من القضايا الفكرية المتشددة التي تخدم أهداف تنظيم القاعدة عبر تبني فتاوى متشددة أو مواقف متطرفة.

النظر إلى مشكلة الانتماء إلى القاعدة وظاهرة التغرير بالشباب السعودي نحو صراعات فكرية وتنفيذ عمليات إرهابية خطيرة يجب أن يخطو إلى الأمام نحو المعالجة الاجتماعية القائمة على ضرورة الاعتراف بالخطر الذي يمكن أن تخلفه أفكار القاعدة وأيديولوجياتها والتي أصبحت وبفعل التقنية والفضاء الإعلامي قادرة على الوصول إلى الشباب من خلال عملية اتصال مباشر بهدف تغيير سلوك هؤلاء الشباب بطريقة ماهرة وقائمة على ممارسة نفسية واجتماعية وفكرية.

الفكر الديني في المجتمع وعلى الأخص الفكر الموجه عبر الخطب اليومية أو الأسبوعية أو المحاضرات أو التجمعات هو فكر نقدي بالدرجة الأولى بل إن مادته الدائمة وخلال السنوات الماضية هي النقد سواء للمجتمع عبر اتهامه بالإخلال في تطبيق الواجبات أو الفرد وحثه على الالتزام بالتعليمات ونقد سلوكه أو نقد غير المنتمين للدين وكونهم خارج الدائرة وموقف المسلمين منهم.

هذه النقطة المهمة تبدو غير واضحة في المجتمع للكثيرين بل إن بعضهم لا يحس بها أبدا ولذلك لا يتم ملاحظتها وعلى الأخص أن الإرشاد الموجه في المجتمع سواء من خلال الخطب أو المحاضرات أو التجمعات يمارس عملية التواصل المباشر مع المجتمع ويدعم الصور النقدية المتكررة للفرد أو المجتمع أو غير المنتمين للإسلام، هذه الصورة ترسخت عبر الزمن وأصبح من الصعب انتزاعها وهنا تدخل منظمة كالقاعدة مستثمرة الخط الفكري النقدي لتكرس عملية النقد في قضايا سياسية واجتماعية.

مع الأسف فقد ترسخت الصور النقدية المباشرة في المجتمع حول مفاهيم متعددة فدائما في الخطاب الديني بشكل عام هناك اتهام مستمر للمجتمع بالتقصير، واتهام مستمر للفرد بالتقصير، هذا الاتهام المتواتر جعل منظمة كالقاعدة تستثمر الخطاب الاجتماعي لصالحها، وهذا ما يتطلب إعادة النظر في الخطاب الاجتماعي وفقا لعملية تساهم في ترسيخ معاني الاعتدال والثقة في الفرد والمجتمع فيما يخص ممارساتهما الدينية دون مزيد من الشكوك ومزيد من الرغبة في تلقي المزيد من الجلد الاجتماعي والجلد الذاتي.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16736
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع165708
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر501989
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61646796
حاليا يتواجد 3556 زوار  على الموقع