موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

القطار الهوائي ....حلقة من حلقات التهويد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

صادقت ما يسمى ب " لجنة تطوير البنى التحتية القومية" على إقامة قطار هوائي يتجه الى الشطر الشرقي من مدينة القدس،وتشرف على هذا المخطط التهويدي وزارة السياحة الإسرائيلية ،وما يسمى بسلطة تطوير القدس،وهذا المخطط التهويدي جزء من مخطط ينفذ على ثلاثة مراحل،مرحلته الأولى تبدأ من محطة القطار العثمانية القديمة في القدس الغربية منطقة الثوري،المروحة الهوائية،ومن ثم السير بإتجاه باب النبي داود في المنطقة الحرام سابقاً ومنها الى باب المغاربة كمرحلة اولى،ثم يتجه الى جبل الزيتون ومن ثم الى باب الإسباط كمرحلة ثانية،وهذا المشروع الخطير يستهدف اولا ً السيطرة على ما تحت الأرض،الأنفاق التي جرى حفرها وانجزء جزء منها وجزء اخر لم ينجز حتى الآن،حيث يجري ربط الأنفاق الموجودة داخل البلدة القديمة مع الأنفاق التي يجري حفرها في منطقة سلوان- وادي حلوة،وأيضاً يجري التحضير لإفتتاح تلك الأنفاق وفق الفكر التلمودي التوراتي والرواية الصهيونية بالوجود اليهودي المزعوم في المدينة قبل 3000 عام.

 

المرحلة الثانية التي جاري العمل بها،حيث الإستيطان في المدينة يتكثف ويتصاعد ويترافق ذلك مع هدم واسع للمنازل الفلسطينية تحت حجج وذرائع البناء غير المرخص،والإخطارت بهدم ألآلاف المنازل الأخرى،والإستيلاء على عشرات البيوت والأراضي المقدسية،وعمليات الطرد والتهجير لأحياء فلسطينية كاملة،كما يحصل في منطقة بطن الهوي في سلوان،كرم الجاعوني وحي الشيخ جراح،ونشهد هنا التركيز في الإستيطان والتهويد والطرد والترحيل على منطقة ما يسمى بالحوض المقدس،حيث يجري اقامة احزمة استيطانية من الشمال والجنوب تحيط بالبلدة القديمة ،ضمن سياسة التطويق والإختراق والتفتيت الصهيونية للأحياء العربية.

أما المرحلة الثالثة من هذا المخطط،فالهدف منها السيطرة على الفضاء المقدسي،وبما يغيير المشهد بشكل كلي من مشهد عربي – إسلامي الى مشهد يهودي،وبما يفرض على المدينة رواية يهودية مزيفة،ولتعميق هذه الرواية،يجري إحاطة المسجد الأقصى بالكنس والأبنية التلمودية والتوراتية،بحيث تحجب المشهد العربي الإسلامي وتغيبه لصالح مشهد يهودي تلمودي توراتي وبالذات في البلدة القديمة.

إن هذا المشروع سيكون له تداعيات خطيرة على المدينة المقدسة وأسوارها والمسجد الأقصىى المدرجة وفق منظمة " اليونسكو" ولجنة التراث العالمي التابعة لها،كمناطق أثرية عربية إسلامية، يجب عدم المس بها ،فالأعمدة التي ستحمل محطات القطار،والبالغ إرتفاعها 26 متراً للعامود الواحد،وما يحتاجه من حفر عميق في الأرض،من شانها ان تحدث تصدعات في جدران سور القدس وأساسات المسجد الأقصى،ناهيك عن تشويه المشهد الحضاري لعراقة البناء وجمالية المنظر.

وتاتي المصادقة على هذا المخطط التهويدي،بعد تدشين الحدائق التلمودية والتوراتية في منطقة القصور الأموية،وكذلك تدشين شبكة الأنفاق في منطقة ساحة حائط البراق لتمتد تحت البلدة القديمة وعين سلوان،وجرت أيضاً مخططات المصادقة على متنزه في جبل الزيتون يطل على البلدة القديمة،بالإضافة الى انه يجري التحضير للمشروع الإستيطاني السياحي المسمى ب "اوميغا"، النزول على الحبل.

حكومة الإحتلال تبرر إقامة مثل هذا المشروع التهويدي،بأن الهدف منه التخفيف من أزمة الحافلات السياحية في منطقة حائط البراق،ولكن واضح بان هناك كذب فاضح ومكشوف، فوزارة المواصلات الإسرائيلية من المناقصات المعروضة، ليست شريكاً في هذا المشروع،كما ان سلطة ما يسمى بتطوير القدس لم تعرض جدوى اقتصادية من هذا المشروع.

ولذلك فإن إعتقادنا الجازم بان الهدف من هذا المشروع،هو تعميق سيطرة الجمعيات الإستيطانية من " العاد" و"عطروت كوهنيم" على المنطقة،فجمعية " العاد" الإستيطانية" شريك رئيسي في هذا المشروع،حيث يجري التخطيط لإقامة بناء ضخم في محطة القطار في منطقة "كيدم" لجمعية " العاد" يتكون من مركز تجاري وأخر سياحي.

وبالتوازي مع هذا المشروع يجري الإعداد لإقامة مشروع من البنايات الكبيرة على ما تبقى من مقبرة مأمن الله في الشطر الغربي من المدينة،كبرى المقابر الإسلامية واعرقها وأقدمها،حيث يدفن فيها الكثير من العلماء والشهداء والأئمة والصحابة،وضمن هذا المشروع المطروح،سيتم الإحتفاظ بما يعثر عليه من رفات شهداء وعلماء وأئمة المسلمين في صناديق تحفظ في مخازن بلدية " القدس" تضاف الى 400 صندوق لرفات محفوظة في مخازن البلدية عثر عليها في حفريات سابقة.

فلسطينياً وعربياً وإسلامياً للتصدي لهذا المشروع التهويدي الخطير ،يجب أن لا يبقى في إطار بيانات الشجب والإستنكار،والقول أن اسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال) تضخ المليارات الان لتغيير معالم القدس العربية من خلال الحفريات والأنفاق وسرقة التاريخ والاثار وبناء المستوطنات، اضافة الى بناء الكنس والحدائق التلمودية لتغيير الواقع التاريخي في القدس.فأين مليارات العرب والمسلمين التي يفترض ان تحمي الوجود العربي الإسلامي في المدينة ..؟؟؟،تثبت المقدسيين على أرضهم وفي قدسهم،هذه المليارات التي " يستحلبها" الأجنبي منكم عنوة،ماذا لو حولتم الجزء اليسير منها الى القدس،القدس التي هي مسؤولية ليس اهل القدس وفلسطين فقط،بل مسؤولة العرب والمسلمين جميعاً،وكذلك لا ينبغي لنا إستمرار الركون الى الهيئات والمؤسسات الدولية،التي تكتفي بالتقارير واعداد المذكرات وبيانات الشجب والإستنكار،والقرارات التي لا تحمل الطابع الفعلي والتنفيذي،ولذلك فنحن نرى بان "اليونسكو" مطالبة بتحمل مسؤولياتها بالتدخل السريع والعاجل لوقف تنفيذ المشروع الاستيطاني التهويدي، الذي يهدد تاريخ القدس وتراثها الحضاري الانساني، ويهدد أهم معالم القدس التاريخية الحضارية الاسلامية المسيحية من خلال امعان سلطات الاحتلال الاسرائيلي في ارتكابها الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وتصعيد العدوان على الشعب الفلسطيني وحقوقه ومقدساته في غياب المحاسبة والمساءلة.

ان هذا المخطط التهويدي الخطير يضاف له الكثير من المشاريع التهويدية المصحوبة بمجموعة من القرارات والتشريعات العنصرية،الهدف منها طرد وتهجير السكان الفلسطينيين العرب منها،وجعلها " عاصمة" ليس لدولة الإحتلال،بل لكل يهود العالم،وبما يضمن بقائها موحدة وغير مقسمة، لا سيادة فلسطينية عربية عليها وعلى مقدساتها وفي مقدمتها المسجد الأقصى،فالقدس والأقصى دخلا مرحلة الخطر الشديد فهل من مجيب أيها العرب والمسلمين..؟؟؟

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم367
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع367
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1080745
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65235198
حاليا يتواجد 3261 زوار  على الموقع