موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

ترمب والبلطجة الدبلوماسية في فنزويلا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إن البلطجة الدبلوماسية التي يمارسها الرئيس ترمب في فنزويلا من خلال تدخله السافر في شؤونها الداخلية من شأنه أن يؤسس لسابقة خطيرة في العلاقات الدولية تمنح السلطة للدول الكبرى في تغيير الأنظمة السياسية بطريقة غير شرعية.

 

كانت أمريكا في الستينات، وقبل ذلك وبعده، تلجأ إلى تدبير الانقلابات العسكرية لتغيير الأنظمة في أمريكا اللاتينية والعالم الثالث عموماً، وكانت أحياناً تلجأ إلى الغزو المباشر؛ ولكنّها لم تتجرأ على أن تسعى لإسقاط نظام من خلال الاعتراف برئيس برلمان رئيساً للدولة، وبوجود رئيس منتخب، قررت الإطاحة به.

صحيحٌ أن الإطاحة بالأنظمة -التي تعارضها من خلال الانقلاب العسكري، ومن ثَمّ الاعتراف بشرعيته فوراً، إذا ما انتصر- يعتبر تدخّلاً سافراً بالشأن الداخلي لدولة ذات سيادة، ولكن في تلك الأيام كانت الانقلابات العسكرية تعمل في الاتجاهين المعارض لأمريكا والممالئ لها، الأمر الذي دخل في لعبة الصراع الدولي باعتباره تغييراً داخلياً مشروعاً، لا أحد من خارجه له الحقّ في الطّعن بشرعيته، وإذا كان من اعتراض فمن داخل البلد نفسه.

أما الغزو الخارجي، كما حدث مثلاً في بنما بإسقاط مانويل نورييغا، فكان مداناً باعتباره عدواناً خارجياً قبل أن يكون تدخلاً في الشأن الداخلي لتغيير النظام، أو في الأدق حمل الآفتين، وإن كانت آفة الغزو الخارجي هي الطاغية.

ولهذا يمكن اعتبار ما تفعله أمريكا اليوم في فنزويلا نمطاً من التدخل الفظّ والوقح في الشأن الداخلي لدولة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة؛ لأن اعترافها برئيس آخر -غير الشرعي المنتخب بثلثَي أصوات الناخبين- يجب أن يُنظر إليه كسابقة خطيرة في العلاقات الدولية؛ لأن المرور بها مرَّ الكرام أو تمريرها بلا معارضة واسعة جدّاً بل بلا إفشالها، سيدسّ السمّ في العلاقات الدّولية، ويعطي لأمريكا حقّ إسقاط الأنظمة ببلطجة دبلوماسية دولية، تتمثّل في سحب الاعتراف بشرعية رئيس شرعي والاعتراف بشرعية رئيس بديل اختير من المعارضة.

والأنكى- ولكي تكتمل اللعبة الخطرة، أو يكتمل التدخل الخارجي في الشأن الداخلي لدولة ذات سيادة- انضمت عدة دول حليفة للموقف نفسه، لا سيما أوروبا التي وجدت نفسها مرّةً أخرى متضامنة مع أمريكا، أو شريكة لها، في عملية افتراس دولة من دول العالم الثالث المستعمرات وشبه المستعمرات سابقاً. وقد بدا الحنين هنا لأيام الاستعمار أقوى مما أخذ يظهر من تناقضات أوروبية مع أمريكا ترمب؛ فأوروبا بهذا -وإن فصلت بين الأمرين- ستدفع ثمناً غالياً؛ لأن الانضمام لموقف ترمب في التمهيد لافتراس فنزويلا سينقلب قوةً له؛ أي سينقلب ضدّ أوروبا، وهي تعارض سياساته حول المناخ، أو حول العودة إلى الحمائية، أو سياسة ابتزازها مالياً في مقابل "حمايته" لها، أمّا هي فستخرج منه بخفي حنين.

إن خطر التدخل الخارجي الأمريكي-الأوروبي من خلال نزع الشرعية عن الرئيس الفنزويلي نيقولاس مادورو، والاعتراف الفاضح بشرعية خوان غوايدو، ولو كان رئيس البرلمان، يكمن في تمهيده للعدوان المباشر من جهة، أو في دفع فنزويلا من جهة أخرى إلى حرب أهلية؛ لأن مادورو مؤيَّد من قطاع شعبي هام، ومن الجيش وليس رئيساً هشّاً يكفي أن تنفخ عليه أمريكا وأوروبا حتى يستسلم، هذا من دون الإشارة إلى أهمية ما يلقاه من دعم خارجي دولي وشعبي.

هنا يجب أن يُلحظ نقطة ضعف لا يستهان بها، أخذت تنشأ في أمريكا اللاتينية بانضمام دول مثل البرازيل والأرجنتين وتشيلي وغيرها إلى الحملة الدبلوماسية الموجهة لإسقاط مادورو، فهذا الانشقاق بين دول أمريكا اللاتينية سيشكّل خطراً بالعودة إلى التبعية لأمريكا، بعد أن حققت تلك الدول في السنوات الماضية خطوات في التحرر منها.

من هنا فإن صمود فنزويلا وإفشالها لهذه الهجمة الأمريكية سيؤدي إلى عودة الكرَّة مرة أخرى لتحرير دول أمريكا اللاتينية من التبعية الكارثية لأمريكا؛ لأن ما يجري من تحوّل في البرازيل بعد انتخاب الرئيس الجديد جايير بولسونارو شكّل نكسة للآمال والنضالات، التي أرساها لولادو سيلفا وموراليس وكاسترو وسلفادور أليندي وتشافيز ومادورو.

الأمر الذي يبرز ظاهرة جديدة في الوضع العالمي الراهن، ولا سيما في أمريكا اللاتينية؛ أن الشعوب دخلت في مرحلة كرّ وفر بين الثورة والثورة المضادة، أو"يومٌ لك و يومٌ عليك"، ليعود"اليوم لك"إن شاء الله.

فعالم الشعوب الذي أخذ يتخلّص من العالم القديم الذي سادت فيه السيطرة الاستعمارية والإمبريالية دخل ما يسمَّى بحالة شبه التوازن الاستراتيجي العام.وهي الحالة التي يكون فيها القديم قد انتقل إليها بعد أن فشل في هجومه الاستراتيجي العام، ويكون الشعب قد أفلت من حالة الدفاع الاستراتيجي العام. وانتقل إلى شبه التوازن الاستراتيجي، التوازن الرجراج الذي يهيئ فيه كلّ طرف إلى مرحلة الهجوم الاستراتيجي.

هذا ما يسمح بقراءة ما تواجهه أمريكا اللاتينية من حالة رجراجة بين الثورة والثورة المضادة، الأمر الذي يوجب على الثوريين وممثلي الشعب ألاّ تضيع بوصلتهم إذا حدثت نكسة هنا أو هناك، كما يوجب فيهم ألاّ يفقدوا يقظتهم وألا يصابوا بالغرور إذا ما حققوا نجاحاً هنا أو هناك (البرازيل مثلاً)، ولكن الأهم عليهم أن يثقوا بأن الانتقال إلى مرحلة شبه التوازن الاستراتيجي، يعني -أول ما يعني- أن العالم القديم دخل في مرحلة الضعف أو الشيخوخة أو التراجع، حتى لو تمكّن من استرداد ما قد فقد، سيبقى وضعه ضعيفاً وهشّاً، فعهد الشباب إن ولّى لا يعود.

فترمب الذي يعرض عضلاته على فنزويلا يواجه وضعاً لا يُحسد عليه، فهو ضعيف مأزوم في الداخل، ومتخبّط ومعزول في الخارج، ما يجعل فرص الانتصار على تدخّله في فنزويلا عالية، وهي مسألة تهمّ كلّ شعوب العالم، وليس فنزويلا وحدها، ولا أمريكا اللاتينية وحدها.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21517
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174238
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر955950
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65110403
حاليا يتواجد 3260 زوار  على الموقع