موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

فنزويلا .. أميركا هي السبب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لطالما اعتقدت واشنطن أن أميركا اللاتينية هي حديقتها الخلفية؛ بمعنى أنها تريدها تابعا لها, وأن يكون حكّامها ببغاوات لسيد البيت الأبيض! من هنا, لا تتصور واشنطن حاكما لدولة في أميركا اللاتينية والكاريبي مخالفا لسياساتها. ولأن العالم يتغيّر بالطبع, والتاريخ يسير في اتجاه واحد, إلى الأمام دوما. تعي الشعوب مصالحها, فتختار حكامها الذين تقتنع بصدقهم وحرصهم على مصالح الشعوب, وأن السياسات التي يتخذونها تنبع من قناعاتهم, وأنهم لا يقبلون إملاءات من أحد, حتى لو كان رئيس القوة الأعظم في العالم! لذلك تنزعج واشنطن طيلة الأحيان, حين تجري متغيرات في بلدان حديقتها الخلفية, لا تتماهى مع تصوراتها وتوجهاتها. بالطبع, بإمكان واشنطن أن تنسج أفضل العلاقات مع كل حكام دول أميركا اللاتينية, أيا كانت اتجاهاتهم السياسية, لكنها ترفض التعامل بهذا المبدأ, هي تؤمن بمعادلة السيد والمسود! لذا وبالتلازم مع التغييرات التي لا تتلاءم مع استراتيجيتها, تبدأ أجهزتها الاستخباراتية والأمنية وجيشها القوي التخطيط لاستبدال هذا الحاكم أو ذاك, في هذا البلد أو ذاك حتى ولو بالقوة, بآخر مطيع لإملاءاتها من المسبّحين بحمدها.

 

هذا ما يحدث الآن في فنزويلا بین رئیس شرعي مدعوم من شعبه ومن الجيش, وجاء إلى الرئاسة بانتخابات شرعية. وآخر يعمل رئيسا لمجلس النواب, وفجأة أعلن نفسه رئيسا! فسارعت واشنطن والدول الحليفة لها في أميركا اللاتينية والعالم, بما فيها دولة الكيان الصهيوني إلى تأييده. فجأة أصابت فنزویلا أزمة سیاسیة ساخنة وضعت البلاد في لیلة وضحاھا بین مدافعين عن زعیم المعارضة الذي نصّب نفسه رئیسا مؤقتا للبلاد, ومعارضين للانقلاب على الرئیس الحاالي نیكولاس مادورو. معروف أن فنزويلا هي بلد نفطي, وثلث نفطه تستورده الولايات المتحدة, وقد امتنعت منذ جاء مادورو إلى السلطة بعد الانتخابات الأخيرة, عن دفع سعر النفط الذي تستورده! الأمر الذي أدّى إلى ظهور تضخم كبير في فنزويلا. معروف, أنه في عام 1992 تعرضت فنزويلا لأزمة اقتصادیة ضخمة نتیجة السیاسات الأمیركیة أيضا, نتج عنها ازدياد الفقر, وارتفاع نسبة البطالة وغلاء أسعار حتى السلع الرئيسية. أيضا عام 1998 شهدت فنزویلا أزمة اقتصادیة ثانیة, وجرت انتخابات رئاسیة, فاز بها هوجو تشافیز. عام 2002 تمت الإطاحة به عبر انقلاب خططت له المخابرات المركزية الأمیركیة, واعتقل ونفي إلى إحدى الجزر, لكن المجموعات الشعبیة المسلحة وعناصر من الجیش خرجت إلى الشوارع وتمكنوا من إعادته إلى السلطة. استمر تشافیز في السلطة إلى أن أصیب بمرض خبيث وفارق الحیاة عام 2013. لكنه قبل وفاته أوصى الشعب الفنزویلي بانتخاب نیكولاس مادورو رئیسا لفنزويلا.

استمرت حالة التوتر في العلاقات بین واشنطن وكاراكاس إلى أن جرى انتخاب مادورو للمرة الثانیة عام 2018, فقررت واشنطن أن تمنعه من استكمال ولایته وإسقاطه مستخدمة سلاح البترول, فاستخدمت نفوذها للتأثیر على سعر النفط حیث انخفض السعر بنسبة ستین بالمئة, فخسرت فنزویلا أكثر من نصف صادراتها. نتج عن ذلك أن وصل التضخم إلى مستوى خیالي, وتضاعفت الأسعار كثيرا, فغادر فنزویليون كثيرون بلادهم. أدى هذا إلى نجاح المعارضة الفنزویلیة في الانتخابات البرلمانیة, وكان من بین الفائزین خوان جوایدو الذي انتخب رئیسا للبرلمان, فأصبح هناك برلمان یمیني موالٍ لواشنطن, ورئیس وحكومة یساریة في فنزويلا.

الثابت تاريخيا أن واشنطن دعمت حكم الجنرالات في أكثر من دولة لاتينية, وفي أكثر من عهد, فهي لا تطيق وجود دولة حرة مستقلة في أميركا اللاتينية, أو نظام اشتراكي معارض للرأسمالية الأميركية المتوحشة. صفحات التاريخ حافلة بالتجارب المرة المتمثلة بسلسلة من الاغتيالات والانقلابات حدثت ضد السلطات الشرعية في دول أميركا اللاتينية بدعم وتمويل وتحريض من واشنطن. نذكّر بالانقلاب على الحكم الشرعي في تشيلي وقتل الرئيس الاشتراكي المنتخب سلفادور الليندي, وتنصيب ودعم سلطة الجنرال الديكتاتور بينوشيت في العام 1973. وبعدها, في العام 1981 تم اغتيال رئيس الإكوادور جيمي رولدوس بإحراق طائرته, وفي العام نفسه تم اغتيال رئيس بنما اليساري عمر توريخيس بحادث تحطم طائرة مدبّر.أما الزعيم الراحل كاسترو فقد نجا من محاولات الاغتيال عشرات المرات, بعد فشل عملية غزو خليج الخنازير في عام 1961. نذكّر بالمتاعب التي واجهها الرئيس البرازيلي اليساري لولا دا سيلفا الذي أنقذ البرازيل من الإفلاس وبنى اقتصادا قويا منافسا, كما الرئيسة ديلما روسيف. لقد حركت واشنطن المعارضة اليمينية ضدهما وضد النظام اليساري عموما في البرازيل, حتى تمكنت نت إيصال تابعها جائير بولسونارو إلى السلطة, وقبل ذلك تم تطبيق هذا السيناريو في نيكاراجوا حيث أنهت واشنطن الحكم الاشتراكي بإسقاط الرئيس أورتيجا اليساري بدعم وتمويل التمرد اليميني في العام 1989 ولكن أورتيجا عاد إلى الحكم بأصوات شعبه وبانتخابات ديمقراطية.

الرئيس مادورو فاز بانتخابات ديموقراطية رغم النكران الأميركي والنفاق الأوروبي, ولكن الرئيس ترامب أراد صرف الأنظار عن مشكلاته الداخلية, وتصدير الأزمة إلى فنزويلا, ليس لأن النظام في كراكاس يساري اشتراكي فحسب, بل لأن الرئيس ترامب يريد امتلاك نفط فنزويلا والتحكم بتوزيعه, إضافة إلى موقف القيادة الفنزويلية السياسي الثابت المعادي لإسرائيل, وتأييدها المطلق لقضية الشعب الفلسطيني والقضايا العربية, وهي الأسباب التي أدت إلى غزو العراق في العام 2003. إن التدخل الأميركي في الشأن الداخلي في فنزويلا, وفرض العقوبات والحصار الاقتصادي, والتحريض على الرئيس الشرعي المنتخب, ربما سيجر فنزويلا إلى حرب أهلية دامية من خلال الفوضى الخلاقة الأميركية الصنع, إضافة إلى إحداث انقسام في النظام العالمي, وإعادة أجواء التوتر إلى العلاقات الدولية. هذه هي أميركا ترامب.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21659
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174380
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر956092
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65110545
حاليا يتواجد 3291 زوار  على الموقع