موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

العرب ومأزق الدولة الوطنية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كان المفكر المصري المعروف «جلال أمين» الذي رحل مؤخراً إلى دار البقاء، يدعو في كتاباته الأخيرة إلى عودة الدولة القوية إلى العالم العربي بديلاً عن «الدولة الرخوة» الحالية التي لم تعد قادرة في ساحات عديدة على القيام بوظائفها الأولية من تدعيم الوحدة الوطنية، والدفاع عن الحوزة الترابية، وتوفير الحاجيات الأساسية لمواطنيها. وبطبيعة الأمر، يدرك جلال أمين أن نموذج الدولة القوية الذي قام في الخمسينيات والستينيات لم يعد ممكناً الرجوع إليه، إلا أنه يرى أنه لا خيار عن بناء إدارة بيروقراطية قوية ومؤسسة أمنية فاعلة وقاعدة اقتصادية مكينة، وإنْ كانت المهمة عسيرة نتيجة لتحكم العامل الخارجي في الوضع العربي.

 

ما نعتقده هو أن العالم العربي يحتاج إلى أكثر من إصلاحات سياسية ومؤسسية كما يقترح جلال أمين، بل إلى هندسة سياسية كاملة للتعامل مع أخطر تحدٍ يواجهه اليوم، وهو انهيار الدولة الوطنية في العديد من البلدان العربية، بما فيها بلدان محورية فاعلة في المنطقة.

ما يتعين التنبيه إليه هنا هو أن إصلاح وتحديث مؤسسات الدولة، شكّل أحد الأهداف الثابتة للحركيات الإصلاحية التي عرفتها المجتمعات العربية الإسلامية منذ نهاية القرن الثامن عشر، وقد تركزت أوانها على إصلاح المؤسستين العسكرية والإدارية باعتبارهما دعامتي الدولة، بيد أن المسار التاريخي للعالم العربي لم يعرف الاتجاه الذي سلكته المجتمعات الأوروبية الحديثة، حيث برزت الدولة السيادية في القرن السادس عشر قبل أن تتشكل الأمة بمفهومها المعاصر كتعبير عن الجسم الجماعي، ثم تتشكل قاعدتها الشرعية على أساس القانون الكلي المكرس للحرية الفردية وللمساواة الأصلية.

صحيح أن ألمانيا والولايات المتحدة الأميركية حافظتا على بعض الخصوصيات في هذا المسار، إذ لم تستطع ألمانيا أن تحسم العلاقة بين الأمة والدولة في فترات كثيرة، ولذا كان التردد قائماً بين الصيغة الإمبراطورية القومية والدولة الوطنية غير المكتملة، في حين اتسمت الولايات المتحدة بازدواجية الدولة - الأمة والدولة - العالم بالنظر لمسار تشكلها غير القومي وطموحها الأصلي لتكون قِبلة العالم وقائدته نحو الحرية والرفاهية.

في العالم العربي لم يكن مأزق الدولة الوطنية متولداً لا عن أسباب أنثربولوجية اجتماعية (التركيبة العصبية الأبوية للمجتمع) ولا عن أسباب دينية (تعارض مفهوم الأمة الحديث مع مفهوم الأمة الإسلامي)، بل عن اختلالات الهندسة السياسية للدولة العربية الحديثة في ترتيب العلاقة بين المكونات الثلاث للحداثة السياسية: الدولة السيادية، والأمة القومية، والشرعية القانونية للحكم.

لقد انقسمت البلدان العربية إلى ثلاثة نماذج كبرى: بلدان سعت إلى تطوير البنيات السياسية التي أحدثها الاستعمار الأوروبي في اتجاه بناء هويات وطنية مندمجة، وبلدان كرّست الانفصام بين الدائرة السياسية للدولة ودائرة الأمة بمفهومها القومي الأوسع، وبلدان سعت إلى تطوير الإشكال التقليدية للدولة السابقة للاستعمار.

في الحالة الأولى أحدثت الأنظمة العسكرية التي وصلت إلى السلطة في أغلب هذه البلدان خللاً عميقاً في تطور النظام السياسي بإنهاك وإضعاف الهياكل البيروقراطية للدولة التي هي التعبير عن المجال العمومي وأرضية الشرعية السياسية. وفي الحالة الثانية، تحولت الدولة الوطنية إلى مجرد «قُطْر» حسب المصطلح الدارج في الأدبيات العروبية، أي مجرد كيان سياسي محدود الشرعية والمرجعية التاريخية، يفتقد إلى الأرضية المجتمعية، بما يعني الانفصام الخطير بين محددي الهوية المتمايزين: الدولة والأمة. وفي الحالة الثالثة، نلاحظ أن هذه البلدان نجحت إجمالاً في معادلة الاستقرار السياسي والتنمية الاجتماعية، وتجنبت الانفصام مع أرضيتها المجتمعية، ولا تزال في طور عملية التحديث السياسي التي اقتضاها الوضع الاجتماعي الجديد.

ما نستخلص من هذا الاستعراض هو أن تجارب الهندسة السياسية العربية الراهنة عانت من ثغرة كبيرة هي ائتلاف التنظيمات والأحزاب القومية الرافضة لشكل الدولة الوطنية والاتجاهات السياسية التي قوضت عملياً المرتكزات المؤسسية للدولة. المطلوب اليوم هو إعادة بناء الدولة الوطنية العربية بما يقتضي العمل على هياكلها البيروقراطية الإدارية من جهة، وهياكلها العسكرية من جهة أخرى، فهما ضمانتان للخروج من المأزق الحالي الذي انهارت فيه مؤسسات المجال العام، ولم تعد فيه الدولة تحتكر العنف المشروع نتيجة لتحكم المليشيات المسلحة.

قالت لي إحدى القيادات السابقة لحزب «البعث» العربي الاشتراكي في العراق: «لقد كنا رافضين بشدة للدولة الوطنية التي نسميها حالة قُطرية غير شرعية، فظهر لنا أننا عندما عجزنا عن بناء هذه الدولة، كان البديل هو الكيانات الطائفية والعشائرية، لا الدولة القومية التي أصبحت أفقاً بعيد المنال».

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العولمة وآثارُها المدمّرة على السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

    اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن ...

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8895
mod_vvisit_counterالبارحة54948
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع119530
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1209668
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59349113
حاليا يتواجد 4279 زوار  على الموقع