موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

في التهافت و”استراتيجية التطبيع الجوفي”!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

التهافت، بات في الآونة الأخيرة الحديث اليومي المفضَّل للإعلام الاحتلالي، وإذا ما اكتفينا بتصريحين اثنين لمسؤولين صهيونيين بارزين بعيد عودة الأول وإبان وجود الثاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة، نرى إلى أي مدى وصل شائن مثل هذا التهافت ، إذ يباهي الأول، وهي ستبي ليفني الغنية عن التعريف، بالتقائها هناك بزعماء عرب ممن لا تقم بلادهم علاقات دبلوماسية مع كيان الاحتلال، رافضةً الكشف عن أسمائهم لسبب واحد، وهو أن ذلك “قد يؤدي إلى ضرر بالأمن القومي” لهذا الكيان.

 

منذ أن كان بلاء القطرية في دنيا العرب…بدايةً بفعل استعماري مباشر، اصطناعا، ورعايةً، سايكس بيكو مثالا، تلاه دائب تمكين الزمن، وحرص أغلب النخب الحاكمة، فيما كان يعرف بالنظام العربي الرسمي، لترسيخ وتأبيد كياناتها المعنونة لشظايا ومزق الأمة المجزأة…كان هناك دائما مقولتان أثبت الحال والمآل صوابهما وظلتا تلازمان وتباريان حلم الوحدة العربية الدائم… مقولتان لم تقو القطرية المستشرية، ولا رعاتها الدائمون في الخارج، ولا مكرّسوها من تابعيهم في الداخل، من تغييبهما. وطبيعي أن كان هذا الداخل التابع كما هو عليه الآن ولا يزال، نخب تسلَّطت، وأخرى مثقفة وظّفتها الأولى وعلى باطلها اعتاشت، وشرائح اجتماعية في كنف عاهاتها نمت وتكوَّنت. وكان طبيعي أيضا فشل تغييبهما، لاقترانه بفشل آخر هو عجز ذاك التمكين عن وأد حلم الوحدة الكامن في وجدان أمة مستباحة بدونها وكسيرة…هاتان المقولتان هما:
الأولى: إن قضايا الأمة، أكبرت أم صغرت، ليس من الممكن ولا الصائب تجزئتها، كما أن نهوضها من عدمه هو رهن وحدتها من عدمها. والثانية: إن القضية المركزية لهذه الأمة كانت وستظل القضية الفلسطينية وأم قضاياها، هذه التي لا تحسم لصالحها إلا بتحرير، والذي هو من غير الممكن إلا في سياق نهوض، ولا من نهوض بدون وحدة، ولا من وحدة إلا في مسار صراع هو صراع وجود وضرورة بقاء. صراع كان قائما وسيظل مع عدو وجوده أصلا في القلب منها يعني أمرا ما سواه، تثبته لها ضرورة انفكاكها من راهنها المزري، وما يطرحه عليها تحد ماثل لها، هو أن تكون أو لا تكون.
ولهذا ظللنا نسمع ونردد مقولة أخرى، وهي أن فلسطين كانت وستظل هي البوصلة وشاء من شاء وأبى من أبى، وحيث في مثل انحطاط هذه المرحلة غير السوية من هم يأبون هم الأغلب فيمن هم المتسلطون على قرار هذه الأمة من تابعي أعدائها ووكلائهم بين ظهرانيها، نشهد بؤسها منعكسا في مظهرين توأمين لا ينفصلان ويشدان أزر بعضهما بعضا:
 الأول هو ظاهرة التهافت على التطبيع الرسمي مع العدو، بدايةً مواربةً ومداورةً، وصولا إلى راهن بدايات القفز من تحت الطاولة إلى فوقها، يسبقه عادةً ويمهّد له دافق تسريبات لم تعد تنقطع حول التخادم الأمني معه، وأخيرا، الرقص على معزوفة العدو البديل، ولوجا منه إلى مشروع ترامب الداعي إلى ناتو عربي “لمواجهة إيران وحماية المصالح الأميركية في المنطقة”، بمعنى تعزيز عداوة هذا البديل المزعوم بمسالمة ذاك العدو الحقيقي والوحيد، بل والتحالف معه. 
والثاني، هو في كل ما كان في خطاب رئيس السلطة في الجمعية العامة للأمم المتحدة وبشقيه، التسوُّلي المتمسكن للحلول التصفوية، والتنمُّري والمتوعد بسوء العقاب لغزة المقاومة، ومن أين؟ من على منبر الأمم المتحدة!
التهافت، بات في الآونة الأخيرة الحديث اليومي المفضَّل للإعلام الاحتلالي، وإذا ما اكتفينا بتصريحين اثنين لمسؤولين صهيونيين بارزين بعيد عودة الأول وإبان وجود الثاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة، نرى إلى أي مدى وصل شائن مثل هذا التهافت، إذ يباهي الأول، وهي ستبي ليفني الغنية عن التعريف، بالتقائها هناك بزعماء عرب ممن لا تقم بلادهم علاقات دبلوماسية مع كيان الاحتلال، رافضةً الكشف عن أسمائهم لسبب واحد، وهو أن ذلك “قد يؤدي إلى ضرر بالأمن القومي” لهذا الكيان.
والثاني، تصريح لأيّوب قرا الليكودي، ووزير الاتصال، والمقرَّب من نتنياهو، ومرافقه لاجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، يصف فيه كنه العلاقة بين نتنياهو وعرب الاندلاق للتطبيع معه: بـ”إنهم ينظرون إليه (نتنياهو) بإعجاب وإكبار، إنهم يتعاملون معه كما لو كان قائدا لهم”…مثل هذا القول من شأنه أخذنا لمقولة لنتنياهو يصف فيها رؤيته للأمر بـ”استراتيجية التطبيع الجوفي”!
بالنسبة لوعيد رئيس السلطة، أكَّده عضو اللجنتين، تنفيذية المنظمة، ومركزية فتح السلطة، والمكفَّل بملف المصالحة، عزَّام الأحمد، منذرا بعقوبات وشيكة على غزة، ربما إثر انعقاد “المجلس الوطني” بعد أقل من أسبوعين، ومن التسريبات ما تقول بأنها: إحالة “جميع العاملين في وزارتي الصحة والتعليم على التقاعد”، وبينهم 90% من الأطباء ذوي الاختصاص، و60% من كوادر التعليم. وتخفيض رواتب موظفي السلطة بشكل انتقائي إلى 40%، علما أن هذه الرواتب قد خفّضت سابقا، إذ يصرف الآن 50% إلى 70% فقط. والتوقُّف والانتقائي أيضا عن صرف جوازات السفر. ووقف صرف ثمن الـ70 ميجاواط من الكهرباء التي تدفع للاحتلال وتقتطع اصلا مما يجبى من ضرائب غزة!
توْأما الانحدار العربي والفلسطيني هذان هما مرد ارتفاع منسوب العدوانية الاحتلالية، ويزيد منها فجور الترامبوية، ليستهولها حتى مجرم من مثل ايهود باراك، رئيس الوزراء، ورئيس حزب العمل، ووزير الحرب، ورئيس الأركان لجيش الاحتلال سابقا، وقبله القاتل بيده للقادة الفلسطينيين الشهداء أبو يوسف النجّار، وكمال عدوان، وكمال ناصر، فيشتكي من كون كيانه قد بات يعمل وفق رؤية “متطرّفة وظلامية، وفي خدمة هذه الرؤية، التي تسعى في نهاية الأمر إلى قوانين عنصرية، وترانسفير يجري منذ ثلاث سنوات”.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18289
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210321
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر992033
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65146486
حاليا يتواجد 2353 زوار  على الموقع