موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

في التهافت و”استراتيجية التطبيع الجوفي”!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

التهافت، بات في الآونة الأخيرة الحديث اليومي المفضَّل للإعلام الاحتلالي، وإذا ما اكتفينا بتصريحين اثنين لمسؤولين صهيونيين بارزين بعيد عودة الأول وإبان وجود الثاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة، نرى إلى أي مدى وصل شائن مثل هذا التهافت ، إذ يباهي الأول، وهي ستبي ليفني الغنية عن التعريف، بالتقائها هناك بزعماء عرب ممن لا تقم بلادهم علاقات دبلوماسية مع كيان الاحتلال، رافضةً الكشف عن أسمائهم لسبب واحد، وهو أن ذلك “قد يؤدي إلى ضرر بالأمن القومي” لهذا الكيان.

 

منذ أن كان بلاء القطرية في دنيا العرب…بدايةً بفعل استعماري مباشر، اصطناعا، ورعايةً، سايكس بيكو مثالا، تلاه دائب تمكين الزمن، وحرص أغلب النخب الحاكمة، فيما كان يعرف بالنظام العربي الرسمي، لترسيخ وتأبيد كياناتها المعنونة لشظايا ومزق الأمة المجزأة…كان هناك دائما مقولتان أثبت الحال والمآل صوابهما وظلتا تلازمان وتباريان حلم الوحدة العربية الدائم… مقولتان لم تقو القطرية المستشرية، ولا رعاتها الدائمون في الخارج، ولا مكرّسوها من تابعيهم في الداخل، من تغييبهما. وطبيعي أن كان هذا الداخل التابع كما هو عليه الآن ولا يزال، نخب تسلَّطت، وأخرى مثقفة وظّفتها الأولى وعلى باطلها اعتاشت، وشرائح اجتماعية في كنف عاهاتها نمت وتكوَّنت. وكان طبيعي أيضا فشل تغييبهما، لاقترانه بفشل آخر هو عجز ذاك التمكين عن وأد حلم الوحدة الكامن في وجدان أمة مستباحة بدونها وكسيرة…هاتان المقولتان هما:
الأولى: إن قضايا الأمة، أكبرت أم صغرت، ليس من الممكن ولا الصائب تجزئتها، كما أن نهوضها من عدمه هو رهن وحدتها من عدمها. والثانية: إن القضية المركزية لهذه الأمة كانت وستظل القضية الفلسطينية وأم قضاياها، هذه التي لا تحسم لصالحها إلا بتحرير، والذي هو من غير الممكن إلا في سياق نهوض، ولا من نهوض بدون وحدة، ولا من وحدة إلا في مسار صراع هو صراع وجود وضرورة بقاء. صراع كان قائما وسيظل مع عدو وجوده أصلا في القلب منها يعني أمرا ما سواه، تثبته لها ضرورة انفكاكها من راهنها المزري، وما يطرحه عليها تحد ماثل لها، هو أن تكون أو لا تكون.
ولهذا ظللنا نسمع ونردد مقولة أخرى، وهي أن فلسطين كانت وستظل هي البوصلة وشاء من شاء وأبى من أبى، وحيث في مثل انحطاط هذه المرحلة غير السوية من هم يأبون هم الأغلب فيمن هم المتسلطون على قرار هذه الأمة من تابعي أعدائها ووكلائهم بين ظهرانيها، نشهد بؤسها منعكسا في مظهرين توأمين لا ينفصلان ويشدان أزر بعضهما بعضا:
 الأول هو ظاهرة التهافت على التطبيع الرسمي مع العدو، بدايةً مواربةً ومداورةً، وصولا إلى راهن بدايات القفز من تحت الطاولة إلى فوقها، يسبقه عادةً ويمهّد له دافق تسريبات لم تعد تنقطع حول التخادم الأمني معه، وأخيرا، الرقص على معزوفة العدو البديل، ولوجا منه إلى مشروع ترامب الداعي إلى ناتو عربي “لمواجهة إيران وحماية المصالح الأميركية في المنطقة”، بمعنى تعزيز عداوة هذا البديل المزعوم بمسالمة ذاك العدو الحقيقي والوحيد، بل والتحالف معه. 
والثاني، هو في كل ما كان في خطاب رئيس السلطة في الجمعية العامة للأمم المتحدة وبشقيه، التسوُّلي المتمسكن للحلول التصفوية، والتنمُّري والمتوعد بسوء العقاب لغزة المقاومة، ومن أين؟ من على منبر الأمم المتحدة!
التهافت، بات في الآونة الأخيرة الحديث اليومي المفضَّل للإعلام الاحتلالي، وإذا ما اكتفينا بتصريحين اثنين لمسؤولين صهيونيين بارزين بعيد عودة الأول وإبان وجود الثاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة، نرى إلى أي مدى وصل شائن مثل هذا التهافت، إذ يباهي الأول، وهي ستبي ليفني الغنية عن التعريف، بالتقائها هناك بزعماء عرب ممن لا تقم بلادهم علاقات دبلوماسية مع كيان الاحتلال، رافضةً الكشف عن أسمائهم لسبب واحد، وهو أن ذلك “قد يؤدي إلى ضرر بالأمن القومي” لهذا الكيان.
والثاني، تصريح لأيّوب قرا الليكودي، ووزير الاتصال، والمقرَّب من نتنياهو، ومرافقه لاجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، يصف فيه كنه العلاقة بين نتنياهو وعرب الاندلاق للتطبيع معه: بـ”إنهم ينظرون إليه (نتنياهو) بإعجاب وإكبار، إنهم يتعاملون معه كما لو كان قائدا لهم”…مثل هذا القول من شأنه أخذنا لمقولة لنتنياهو يصف فيها رؤيته للأمر بـ”استراتيجية التطبيع الجوفي”!
بالنسبة لوعيد رئيس السلطة، أكَّده عضو اللجنتين، تنفيذية المنظمة، ومركزية فتح السلطة، والمكفَّل بملف المصالحة، عزَّام الأحمد، منذرا بعقوبات وشيكة على غزة، ربما إثر انعقاد “المجلس الوطني” بعد أقل من أسبوعين، ومن التسريبات ما تقول بأنها: إحالة “جميع العاملين في وزارتي الصحة والتعليم على التقاعد”، وبينهم 90% من الأطباء ذوي الاختصاص، و60% من كوادر التعليم. وتخفيض رواتب موظفي السلطة بشكل انتقائي إلى 40%، علما أن هذه الرواتب قد خفّضت سابقا، إذ يصرف الآن 50% إلى 70% فقط. والتوقُّف والانتقائي أيضا عن صرف جوازات السفر. ووقف صرف ثمن الـ70 ميجاواط من الكهرباء التي تدفع للاحتلال وتقتطع اصلا مما يجبى من ضرائب غزة!
توْأما الانحدار العربي والفلسطيني هذان هما مرد ارتفاع منسوب العدوانية الاحتلالية، ويزيد منها فجور الترامبوية، ليستهولها حتى مجرم من مثل ايهود باراك، رئيس الوزراء، ورئيس حزب العمل، ووزير الحرب، ورئيس الأركان لجيش الاحتلال سابقا، وقبله القاتل بيده للقادة الفلسطينيين الشهداء أبو يوسف النجّار، وكمال عدوان، وكمال ناصر، فيشتكي من كون كيانه قد بات يعمل وفق رؤية “متطرّفة وظلامية، وفي خدمة هذه الرؤية، التي تسعى في نهاية الأمر إلى قوانين عنصرية، وترانسفير يجري منذ ثلاث سنوات”.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العولمة وآثارُها المدمّرة على السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

    اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن ...

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8690
mod_vvisit_counterالبارحة54948
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع119325
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1209463
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59348908
حاليا يتواجد 4309 زوار  على الموقع